الخطب

الخطبة ١١٧: في الصالحين من أصحابه

ومن كلام له (عليه السلام)

[في الصالحين من أصحابه]

أَنْتُمُ الاَنْصَارُ عَلَى الْحَقِّ، وَالاِخُوَانُ في الدِّينِ، وَالْجُنَنُ[١] يَوْمَ الْبَأْسِ[٢]، وَالْبِطَانَةُ[٣] دُونَ النَّاسِ، بِكُمْ أَضْرِبُ الْمُدْبِرَ، وَأَرْجُو طَاعَةَ الْمُقْبِلِ، فَأَعِينُوني بِمُنَاصَحَة خَلِيَّة مِنَ الْغِشِّ، سَلِيمَة مِنَ الرَّيْبِ; فَوَ اللهِ إِنِّي لاََوْلَى النَّاسِ بِالنَّاسِ!

——————————————-
[١] . الجُنَن ـ بضم ففتح ـ: جمع جُنّة ـ بالضم ـ وهي الوقاية.
[٢] . البأس: الشدة.
[٣] . بطانة الرجل: خواصّه وأصحاب سرّه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى