Search
Close this search box.

شبكة السراج في الطريق الى الله؛ موقع ثقافي، إعلامي وتبليغي، يهدف لنشر معارف الإسلام المحمّدي وترويج الثّقافة الدّينيّة، يضمّ بساتين من المحتوى الهادف في مختلف المجالات، مضافا إلى محاضرات  ومؤلّفات سماحة الشّيخ حبيب الكاظمي.

حكمة اليوم

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم

هل تريد ثوابًا اليوم؟

عن أبي الحسن الرضا (عليه السلام) قال: ما من مؤمن يدعو للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، إلا كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة، منذ بعث الله آدم إلى أن تقوم الساعة

سؤال فقهي

ما هي وظيفة المكلف في موارد الاحتياط الاستحبابي؟

سؤال ديني

هل تعرف تاريخ بعثة النبي صلي الله عليه وآله؟

الشيخ حبيب الكاظمي

التّلاوة اليوميّة

تزود بتلاوة يومية لصفحة من كتاب الله المجيد في أقل من دقيقتين، كما بإمكانك الحصول على تفسير معاني الكلمات الصعبة لسهولة الفهم والاستفادة، وسماع ومضة تفسيرية للصفحة بصوت سماحة الشيخ حبيب الكاظمي، وإهداء ثواب ذلك إلى صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) بنية تعجيل فرجه.

الشيخ حبيب الكاظمي:

إن النوافل من سبل تعويض النقص في الفرائض.. فالمؤمن يلتذ بالصلاة بين يدي الله عز وجل، ولا يكاد يشبع من الفريضة، لذا فإنه ينتظر جوف الليل، ليقوم بالمستحبات الليلية.. وبالتالي، فإنه يتدارك تقصيره بالنوافل الليلية والنهارية…
من كل بستان زهرة

من كل بستان زهرة

مجموعة مختارة من الملاحظات والرسائل والمطالب والمشاركات، جمعت كلها في مكان واحد.
مسائل وردود

مسائل وردود

مجموعة مختارة من الأسئلة المطروحة على الشيخ حبيب الكاظمي، مع إجابات سماحته.
يمكنكم متابعتنا على الفيسبوك الانستغرام اليوتيوب تويتر التليجرام

القرآن الكريم

نهج البلاغة

الصحيفة السجادية

مفاتيح الجنان

كنز الفتاوىٰ

بإمكانك الحصول هنا على نسخة فريدة لأكبر مجموعة فتاوى فقهية لثلاثة من المراجع العظام التي قمنا على فحصها ومطابقتها مع المصادر، كما بإمكانك التمتع بفهرس سلس ونافع للجميع يمكنك من الوصول إلى الفتوى التي تبحث عنها بسهولة.

إليك هذه الباقة من الفتاوى الفقهية للمرجع الديني آية الله العظمى سماحة السيد السيستاني التي جمعنا فيها أهم الأحكام الابتلائية، وعملنا على مطابقتها مع مصادرها.

تذكر!

كم هى الحياة مملة اذا لم تكن فيها محطات التجاء واستئناس مع واهب هذا الوجود !!.. ..فهل فكرنا في أن نعقد علاقة صداقة مع الرب الودود ، بدلا من علاقة الخوف والقهر والعذاب ؟!.