شبكة السراج في الطريق الى الله؛ موقع ثقافي، إعلامي وتبليغي، يهدف لنشر معارف الإسلام المحمّدي وترويج الثّقافة الدّينيّة، يضمّ بساتينا من المحتوى الهادف في مختلف المجالات، مضافا إلى محاضرات  ومؤلّفات سماحة الشّيخ حبيب الكاظمي.

حكمة اليوم

قال رسول الله (ص): من اكتسب مالا حراما لم يقبل الله منه صدقة ولا عتقا ولا حجا ولا اعتمارا وكتب الله عز و جل له بعدد أجر ذلك أوزارا وما بقي بعد موته كان زاده إلى النار ومن قدر عليها فتركها مخافة الله عز و جل دخل في محبته ورحمته ويؤمر به إلى الجنة.

هل تريد ثوابًا اليوم؟

قال الامام الصادق (ع): ألا أخبركم بخير خلائق الدنيا و الآخرة: العفو عمن ظلمك، و تصل من قطعك، و الإحسان إلى من أساء إليك، و إعطاء من حرمك.

الشيخ حبيب الكاظمي

التّلاوة اليوميّة

تزود بتلاوة يومية لصفحة من كتاب الله المجيد في أقل من دقيقتين، كما بإمكانك الحصول على تفسير معاني الكلمات الصعبة لسهولة الفهم والاستفادة، وسماع ومضة تفسيرية للصفحة بصوت سماحة الشيخ حبيب الكاظمي، وإهداء ثواب ذلك إلى صاحب العصر والزمان (عجل الله تعالى فرجه الشريف) بنية تعجيل فرجه.

الشيخ حبيب الكاظمي:

إذا رأى المؤمن الصورة البرزخية للأعمال، فإنه لا يحتاج إلى كثير معاناة ومجاهدة مع النفس لترك المحرمات والالتزام بالواجبات والمستحبات؛ فإذا أراد أن يمد يده إلى مال اليتيم يرى أن هذا المال إنما هو جمرة متوقدة تحرقه إن مد يده إليها. ولكن ماذا يفعل بتزيين إبليس لتلك القبائح؟
من كل بستان زهرة

من كل بستان زهرة

مجموعة مختارة من الملاحظات والرسائل والمطالب والمشاركات، جمعت كلها في مكان واحد.
مسائل وردود

مسائل وردود

مجموعة مختارة من الأسئلة المطروحة على الشيخ حبيب الكاظمي، مع إجابات سماحته.
يمكنكم متابعتنا على الفيسبوك الانستغرام اليوتيوب تويتر التليجرام

القرآن الكريم

نهج البلاغة

الصحيفة السجادية

مفاتيح الجنان

كنز الفتاوىٰ

بإمكانك الحصول هنا على نسخة فريدة لأكبر مجموعة فتاوى فقهية لثلاث من المراجع العظام التي قمنا على فحصها ومطابقتها مع المصادر، كما بإمكانك التمتع بفهرس سلس ونافع للجميع يمكنك من الوصول إلى الفتوى التي تبحث عنها بسهولة.

إليك هذه الباقة من الفتاوى الفقهية للمرجع الديني آية الله العظمى سماحة السيد السيستاني التي جمعنا فيها أهم الأحكام الابتلائية، وعملنا على مطابقتها مع مصادرها.

درر السراج

حاول ان تتخذ من الاستغفار وردا وذكرا ثابتا، فان النبى (صلى الله عليه وآله) – مع مقامه المحمود – كان يكثر من الاستغفار، معللا بانه يغان على قلبه!!.. ولا تظن ان الاستغفار للذنب فحسب ، بل لكل ما يحيط بحياتنا من الغفلات ، وهل هى قليلة ؟