17 , رجب , 1442

1 , مارس , 2021

المحطات الولائية

أسبوع الولاية.. إن الأيام الممتدة من الثامن عشر إلى الخامس والعشرين من شهر ذي الحجة، أيامٌ مُباركة، وقد سُميت بـ”أسبوع الولاية”.. حيث أن هناك مناسبات

نفحات من سورة الرحمن – 6

﴿فَيَوْمَئِذٍ لّا يُسْأَلُ عَن ذَنبِهِ إِنسٌ وَلا جَانٌّ﴾.. هذه الآية فيها مضمون ملفت وغريب!.. إن كان لا أحد يُسأل عن ذنبه يوم القيامة؛ فأين الحساب؟..

الكم والكيف في العبادات

إن هناك رواية مروية عن الإمام الجواد (ع)، هذه الرواية من الروايات المتشابهة.. كما أن القرآن فيه محكم ومتشابه، كذلك في أحاديث أهل البيت (ع)،

إدخال السرور على المؤمن

منشأ السرور.. إن الإنسان يعيش تارة حالة من السرور والإقبال، وتارة يعيش حالة من الحزن والانقباض.. أحياناً يعلم لتلك الحالة سبباً، كأن يكون مبتلى بمرض،

التوافق الثقافي

س1/ ما هي نصيحتكم لمرتادي المعاهد الثقافية؟.. لا يخفى أن مسألة الثقافة في هذه الأيام أصبحت متاحة ومطروحة للجميع، نظرا لهذا التطور السريع في وسائل

الوصف الإيماني لا الشخصي

س1/ كيف يمكن للزوج أن يحول نظرته إلى الزواج، من نظرة عاطفية أو مادية، إلى نظرة إيمانية؟.. إن هذه الوصية من أهم الوصايا في الحياة

الابتعاد عن مصادر التوتر

س1/ كما ذكر في الوصية، إن العلاقات المتوترة مصدر تشويش دائم في حياة الإنسان المؤمن، وخاصة مع الأرحام والمقربين.. فما هي القاعدة العامة لتجنب التوتر

ومضات من حياة السجاد (ع)

بمناسبة استشهاد إمامنا زين العابدين وقرة عين الساجدين (ع)، من المناسب لنا هذه الوقفة، نتلّمس فيها بعض الومضات من حياته المباركة. إن الإمام زين العابدين

قيام الليل وحركة التكامل

– إن مقام العبودية من أرقى المقامات في هذه الحياة، بل هي ثمرة الوجود.. والذي لا يعيش حالة العبودية لله -عز وجل- إنسان غاصب، لأن

ماهو مقياس قبول الاعمال ؟

إن لقبول الأعمال .. ولقبول صيام شهر رمضان .. مقياسا طبيعيا ، وهو مقياسٌ خاصٌ جدا ، بمعنى أن الإنسان لا يمكن أن يكتشف ذلك

الفرق بين الاقتداء ودعوى الاتباع

إن الاتباع والولاية على قسمين: هنالك اتباع ادعائي وعاطفي، وهنالك ادعاء واقعي حقيقي. الاتباع الظاهري الادعائي: هو أن يتولى الإنسان محبوبا في حياته.. والاتباع الحقيقي:

التوبة المقبولة

إن من مزايا علي (ع) أنه يصب المعاني الكبيرة في كلمات قصيرة.. بعض كلماته تثلج الفؤاد!.. كل كلماته ملفتة، ولكن يا لها من بارعة ومهارة،

أسباب تعجيل الطلاق

اختيار مدرسة للأجيال : كما نبهنا بأن مسألة الجانب الغريزي، والتدبير المنزلي من الأمور التي لا نعتبرها من الأمور الأساسية جداً في الحياة الزوجية؛ لأن

تحديد تحرك المرأة

خلود الحياة الزوجية : إن الذي يعيش مع طرف ما، أو مع صديق ما، وكانت فترة الارتباط فترة زمنية مؤقتة، فمن الطبيعي أن الانسجام يتناسب

مقدمة حول قدسية العش الزوجي

إن هذه الحلقات تتناول الوصايا الأربعين المتعلقة بالحياة الزوجية، تحت شعار (نحو حياة زوجية سعيدة).. وهي مكملة للوصايا الأربعين المتناولة لشؤون تربية النفس. مقدمة :

جمع بين الصلاتين

إن التأملات العقلية، هي قسم رافد من روافد العقيدة.. فنحن نعلم أنه لا تقليد في أصول الدين، ولكن في الفروع والمسائل الفقهية، فإن الحكَم واضح

حب الآل عليهم السلام

إن من المسائل التي تناقش في حقلين، مسألة المحبة والمودة، وهل أن المحبة الخالية نافعة ومنجية، أم لا بد من العمل؟.. وبعبارة أخرى المحبة الخالية هل

الصلوات الكاملة والبتراء

إن الصلوات على النبي وآله، من المعالم الثابتة والمتكررة في حياة الإنسان المؤمن، سواء في خارج الصلاة أو في داخل الصلاة.. وكما هو معلوم أن تكبيرة

صلاة الليل والتفكر (190-ال عمران / ج4)

{إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب، الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والأرض ربنا ما

لم صارابراهيم(ع) خليلا?(102الصافات/ج23)

قال تعالى: {فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي

المصيبة والألطاف الإلهية (157-البقرة/ج2)

هذه الآية المعروفة والتي كثيراً ماتترد عند فقدان الأعزة، وهي من الآيات الإستراتيجية في القرآن الكريم: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ

من الذى يحدد مسيرة البشرية ؟

ان مائدة القرآن الكريم من اغنى المعارف الانسانية لانها تستمد موادها من مبدع هذا الوجود وهو الكتاب الذي لا يصل الباطل اليه على مر الدهور

دروس من زيارة عاشوراء ج2

إنه من الملاحظ ابتعاد الإنسان عن هذه الأجواء المباركة، بعد انتهاء العشرة الأولى من أيام عزاء أهل البيت (ع)؛ فيبتعد عن أجواء التوسل بأهل البيت

الحاج علي البغدادي في الكاظمين

إن الامتياز الأول لهذه القضية، أنها وقعت في السنوات المتأخرة، في هذا القرن الأخير.. والامتياز الآخر لها، لأن صاحب هذا الأمر، لا يعد من رجال

على بن مهزيار فى مكة المكرمة

ما هي النظرة الصحيحة لمسألة اللقاء بالإمام، وتمني هذا اللقاء؟.. وهل هو ممكن؟.. ولمن؟.. وهل هي أمنية أو أمر يمكن تحقيقه؟.. مبدئيا نحن لا ننكر

الظلم الأسري والغضب الإلهي

لا شك أن هنالك تلازما بين الظلم الذي يقع على ذوي الأرواح، وبين الغضب الإلهي.. ولا يخفى السبب في شدة العلقة بين الخالق والمخلوق، إذ

الاثر التربوي للموت في حياتنا

س1/ ما وجه اختياركم لهذا الموضوع -خصوصاً مع كونه مصدر قلق ورعب عند الكثير من الناس- وهل تعتقدون أن الجهل بالمستقبل، هو منشأ أساسي لهذا

التعقيبات

إن كتاب العروة الوثقى، يعتبر قرآن الفقه في زماننا؛ بمعنى أنه محور في الآراء الفقهية.. والسيد اليزدي صاحب الكتاب، عندما يصل إلى بحر التعقيبات بعد

صلاة الجماعة -2

قلما ورد تأكيد في الشريعة على مستحب، كالتأكيد على صلاة الجماعة.. لماذا التأكيد على هذا المستحب؟.. أولا: حفظ هيبة المساجد.. المساجد بيوت الله عز وجل،

تأملات وعبر من حياة النبي سليمان (ع)

إن رب العالمين اختص داود وسليمان (ع) ببعض الأمور الملفتة.. يقول تعالى في كتابه الكريم: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا}.. هنا تنكير العلم يوحي بأن

مراعاة الآداب والسنن

– من المسائل المهمة أيضاً التي يلزم الالتفات إليها والاعتناء بها في الصلاة هي مسألة لباس المصلي..ومن المتعارف عليه -هذه الأيام- في مسألة اللباس أنه

الأسرار الباطنية للطهور

إن الصلاة عبارة عن تركيبة متكاملة، فيها عناصر عديدة ومتنوعة، ولو رأى الله -عز وجل- مركبا أجمع من الصلاة؛ لكلفنا بذلك المركب.. فالصلاة فيها تحميد وتمجيد من خلال

أسرار الركوع

إن هناك تعبيراً في كتاب فقه الرضا، لا نظيرَ لهُ حولَ الصلاة، ألا وهو: (إنّ الصلاة أفضل العبادة لله، وهي أحسن صورة خلقها الله.. فمَن

الجارحة الإلهية

إن الإنسان من الممكن أن يتفاعل مع فقرة من فقرات الدعاء، مثلا في دعاء كميل يلهج بهذه العبارة: (اِلـهي وَرَبّي مَنْ لي غَيْرُكَ)!.. لو أن

مفهوم الرحمة

إن الإمام -صلوات الله عليه- في هذا الدعاء الشريف، يدخل المحطة الإلهية من خلال بعض أنواع القسم، فهو يسأل الله -عز وجل- بسبب هذه الأمور،

أنواع القبائح والجرائر

إن الإنسان قد يرى في نفسه تقاعسا، وكسلا، أو ارتياحا بلا وجه وبلا دليل.. ومن يجد هذه الراحة في وضعه، وفي نفسه؛ فليتذكر هذه الحقيقة

هداية الآخرين

س1/ إذا كانت هداية الآخرين تحتاج إلى تخصص علمي، فكيف ندعو للسعي إلى ذلك؟.. إن شاء تعالى ختامه سيكون ختام مسك!.. فإن (هداية الآخرين) جعلناها

تقوية البنية العلمية

س1/ كيف يمكن أن يقوي الإنسان بنيته العلمية مع كثرة الانشغالات هذه الأيام؟.. إن تقوية البنية العلمية، أمر ضروري للسالك في طريق الله تعالى.. ونلاحظ

المزاجية في التعامل

س1/ إن الإنسان المؤمن في حياته كثيرا ما يواجه الكثير من الأعمال التقربية، وتحصل له حالة من المزاحمة، فيتحير أي الأعمال أفضل قربة لله تعالى..

أسرار التشهد

إن الصلاة بمثابة أبراج متعددة الطوابق، فإن نجح الإنسان في بناءِ طابق واحد، يكون باستطاعته بناء جميع الطوابق.. وإن كان هناك تقاعس، فالنقصُ يكون في

كيف نحدد مصيرنا فى هذا الأسبوع ؟

قال تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ

الحلقة التاسعة

* أفضل الزيارات: أفضل الزيارات من حيث تأجج نار العاطفة هي الزيارة الأولى حيث فيها ( الشوق الأكيد ) والأخيرة حيث فيها ( ألم الفراق

الحلقة الحادية عشر

* صلاة أول الوقت: احرص على صلاة أول الوقت-وخاصة في الحرم- فإن الانشغال بالزيارة وقت الفريضة قد لا يرضى الرب المتعال، حيث جعل الصلاة على

الحلقة الثانية عشر

لسبب في التركيز على الآداب الباطنية للعبادات: من المستفاد من القرآن الكريم والسنة الشريفة أن الغاية من العبادات، هو تحقيق حالة القرب من الله تعالى،

 إن قلوب الأئمة (ع) محطات نزول الوحي بمعنى من المعاني، يقول الإمام علي (ع): (وَلِتَطْهيرِ قَلْبي مِنْ أَوْساخِ الْغَفْلَةِ عَنْكَ)؛ الأوساخ لا تنحصر في: الذنوب، والزنا، والشرب، والقمار، وما شابه ذلك.. الإنسان إذا مر عليه اليوم والليلة ولا يتوجه بقلبه إلى الله -تعالى- للحظات أو لثوان؛ فهذا قلب غير مطهر غير نظيف.. على الأقل عندما نقف للصلاة، علينا أن نستحضر وجوده -عز وجل- المهيمن على الوجود.

سورة يس

سورة يس

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیم یس ﴿١﴾ وَالْقُرْآنِ الْحَکِیمِ ﴿٢﴾ إِنَّکَ لَمِنَ الْمُرْسَلِینَ ﴿٣﴾ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِیمٍ ﴿٤﴾ تَنْزِیلَ الْعَزِیزِ الرَّحِیمِ ﴿٥﴾ لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ

سورة التغابن

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیم یُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِی السَّمَاوَاتِ وَمَا فِی الأرْضِ لَهُ الْمُلْکُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى کُلِّ شَیْءٍ قَدِیرٌ ﴿١﴾ هُوَ الَّذِی خَلَقَکُمْ

سورة الشرح

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیم أَلَمْ نَشْرَحْ لَکَ صَدْرَکَ ﴿١﴾ وَوَضَعْنَا عَنْکَ وِزْرَکَ ﴿٢﴾ الَّذِی أَنْقَضَ ظَهْرَکَ ﴿٣﴾ وَرَفَعْنَا لَکَ ذِکْرَکَ ﴿٤﴾ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ یُسْرًا

الخطبة ١٤٩: قبل موته

ومن كلامه (عليه السلام) قبل موته أَيُّهَا النَّاسُ، كُلُّ امْرِىء لاَق بِمَا يَفِرُّ مِنْهُ فِي فِرَارِهِ، وَالاَْجَلُ مَسَاقُ النَّفْسِ[١]، وَالْهَرَبُ مِنْهُ مُوَافَاتُهُ. كَمْ أَطْرَدْتُ[٢] الاَيَّامَ

الرسالة ٥٨: إلى أهل الامصار

ومن كتاب كتبه(عليه السلام) إلى أهل الامصار يقتصّ فيه ما جرى بينه وبين أهل صفين وَكَانَ بَدْءُ أَمْرِنَا أَنَّا الْتَقَيْنَا وَالْقَوْمُ مِنْ أَهْلِ الشَّامِ، وَالظَّاهِرُ

الصحيفة السجادية | الدعاء الثامن

أَللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ مِنْ هَيَجَـانِ الْحِرْصِ، وَسَوْرَةِ الغَضَبِ وَغَلَبَةِ الْحَسَدِ وضَعْفِ الضَّبْرِ وَقِلَّةِ الْقَنَاعَةِ وَشَكَاسَةِ الْخُلُقِ، وَإلْحَاحِ الشَّهْوَةِ، وَمَلَكَةِ الْحَمِيَّةِ، وَمُتَابَعَةِ الْهَوَى، وَمُخَالَفَةِ الْهُدَى، وَسِنَةِ الْغَفْلَةِ، وَتَعَاطِي الْكُلْفَةِ، وَإيْثَارِ الْبَاطِلِ عَلَى

الصحيفة السجادية | الدعاء الخامس والعشرون

أللَّهُمَّ وَمُنَّ عَلَيَّ بِبَقَاءِ وُلْدِي، وَبِإصْلاَحِهِمْ لِي، وَبِإمْتَاعِي بِهِمْ. إلهِي أمْدُدْ لِي فِي أَعْمَارِهِمْ، وَزِدْ لِي فِي آجَالِهِمْ، وَرَبِّ لِي صَغِيرَهُمْ وَقَوِّ لِي ضَعِيْفَهُمْ، وَأَصِحَّ

الصحيفة السجادية | الدعاء يوم السبت

بسم الله الرحمن الرحيم ١ ـ بِسْمِ الِلّهِ كَلِمَةِ الْمُعْتَصِمِينَ، وَمَقالَةِ الْمُتَحَرِّزِينَ، وَأَعُوذُ بِالِلّه تَعالى مِنْ جَوْرِ الْجآئِرِينَ، وَكَيْدِ الْحاسِدِينَ، وَبَغْيِ الظَّالِمِينَ، وَأَحْمَدُهُ فَوْقَ حَمْدِ

الأدعية اليومية | دُعاءُ يَوْمِ الثّلاثاء

دُعاءُ يَوْمِ الثّلاثاء اَلْحَمْدُ للهِِ وَالْحَمْدُ حَقُّهُ كَما يَسْتَحِقُّهُ حَمْداً كَثيراً وَاَعُوذُ بِهِ مِنْ شَرِّ نَفْسى اِنَّ النَّفْسَ لاََمّارَةٌ بِالسُّوءِ اِلاّ ما رَحِمَ رَبّى وَاَعُوذُ

أعمالِ عامّة الشّهور

أمّا أعمال عامّة الشّهور فعديدة : أوّلها : الدّعاء عند رؤية الهلال بالادعية المأثورة وأفضلها الدّعاء الثّالث والاربعون من الصّحيفة الكاملة المذكور في خلال أعمال

زيارات | ذكر الصّلوات على الحجج الطّاهرين (ع) | الصّلاة على الحسن بن عليّ بن محمّد (عليهم السلام)

الصّلاة على الحسن بن عليّ بن محمّد (عليهم السلام) اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلَى الْحَسَنِ بْنِ عَلِىِّ بْنِ مُحَمَّد، الْبَرِّ التَّقِىُّ الصّادِقِ الْوَفِىِّ، النُّورِ الْمُضيءِ خازِنِ عِلْمِكَ

مسائل وردود

في هذه الصفحة بإمكانكم قراءة أسئلة الناس وإجابات سماحة الشيخ حبيب الكاظمي عليها.

انتبه!

تتيح لكم هذه الصفحة إمكانية البحث عن سؤالكم بين الأسئلة الموجودة، وفي حال عدم توفره أرسلوا استفساركم عبر صفحة «اسأل الشيخ حبيب».
اضغط هنا

طلب الاستخارة

في هذه الصفحة بإمكانكم إرسال طلب استخارة بعد إنشاء حساب جديد.

انتبه!

تأكد من تسجيل عدد الاستخارات التي تريدها، واكتب الموضوع العام لكل منها في قسم التوضيحات لسهولة الوصول إليها.
اضغط هنا

سؤال وجواب

بإمكانكم إرسال أسئلتكم عبر هذه الصفحة بعد إنشاء حساب جديد.

انتبه!

قبل طرح سؤالك، ابحث عنه في صفحة مسائل وردود، وفي حال لم تحصل عليه أرسله عبر هذه الصفحة.
اضغط هنا
زر الذهاب إلى الأعلى