حــكــمــة هذا الــيــوم​​

روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال:
ثلاثة يشكون إلى الله عزّ وجل : مسجدٌ خرابٌ لا يصلي فيه أهله .. وعالمٌ بين جهّال .. ومصحفٌ معلّقٌ قد وقع عليه غبارٌ لا يُقرأ فيه.

درر السراج

إن الطعام بالنسبة للمؤمن، بمثابة الوقود بالنسبة للسيارة.. فهل هناك إنسان يجر وراءه شاحنة بنزين، أو أنه يأخذ بمقدار ما يلزم، وكلما احتاج يذهب إلى المحطة.. كذلك المؤمن يأخذ من الدنيا، ما يوصله إلى المقصد.

الاستعداد للأشهر الثلاثة – 2

الأشهر المصيرية.. إن هناك ثَلاثة أشهر مصيرية لا في السَنة وإنّما في العُمر، فما نكتسبهُ في هذهِ السَنَة لو كانَ كَسباً مُميزاً، هذا الكَسب المُميز

الاستعداد للضيافة

الاستعداد.. إن الناس قَبلَ المواسم الدنيوية، يستعدونَ لها أيّما استعداد!.. فمن أجل سَفرة لمدة أسبوع أو أسبوعين في فصل الصيف، البعضُ قد يفكرُ ويخطط لها

تجليات الرحمة الإلهية

مواسم الرحمة.. إن رَب العالمين رحمتهُ وسعت كُلَّ شيء، فرحمتهُ متجليةٌ في كُل الليالي والأيام، ولكنْ هناك في السَنة: ساعات، وأيام، وأوقات؛ تتضاعف فيها هذه

سورة العصر

إن سورة “العصر” على اختصارها، من السور التي فيها معان كثيرة، وتخويف، وتقريع!.. بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {وَالْعَصْرِ * إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلاَّ

درجات البلاء

إن أحاديث الفضائل أمر جيد، ولابد أن نروّج لفضائل النبي وآله، فرب العالمين أول المروّجين لفضائل نبيه وأوصياء نبيه.. ولكن بالإضافة إلى روايات الفضائل والكرامات

غيرة الزوج المؤمن

الفطرة.. إن هناك قسماً من المحرمات ينافي الفطرة، فحتى الإنسان السليم السوي ولو من غير دين، يرفض هذا الحرام؛ كالاعتداء على الغير بسرقة الأموال، وغيرها

الجميلة والمليحة

س1/ هل من سبيل لإضفاء الجمال في الباطن؟.. إن كلمة الجمال مما تستهوي عامة الناس، وخصوصا الجانب النسائي، لأن المرأة بطبيعتها الأنثوية وفطرتها ترى بأن

القابلية لا الرصيد

س1/ إن الكثيرين يتزوجون وهم في حالة من الضيق في العيش والفقر، على أمل أن يغنيهم الله تعالى من فضله، كما قال تعالى: {إِن يَكُونُوا

الابتعاد عن مصادر التوتر

س1/ كما ذكر في الوصية، إن العلاقات المتوترة مصدر تشويش دائم في حياة الإنسان المؤمن، وخاصة مع الأرحام والمقربين.. فما هي القاعدة العامة لتجنب التوتر

ضبط الخواطر

– إننا لاحظنا – بحمده تعالى- هذه الرغبة الجادة في التقرب إلى الله عزوجل ، وأن هنالك حالة من العزم الشديد على الإنابة إليه تعالى

النية وتكبيرة الإحرام

إن الصلاة بين يدي الله -عز وجل- هي أكبر وأهم مشروع في الحياة البشرية.. لذا يجب على كل إنسان أن يسعى لتطوير صلاته، وإن كان

وهانت عليه نفسه من أمّر عليها لسانه

– إن عليا -صلوات الله وسلامه عليه- يريد أن يربينا على فكرة ما، ألا وهي محورية النفس والذات.. فالبركات كلها حتى السياسية، والثقافية، والاجتماعية، وفتح

عرصات القيامة

الصراط.. 1. العبور على الصراط: في عرصات القيامة هنالك مرحلة ما يسمى بالعبور على الصراط، عندما نراجع الروايات، والآيات الواردة حول هذا الموضوع، الإنسان ينتابه

صبر الزوجين على بعضهما

الصبر.. بما أن هناك دائماً علاقة مالية بين الإنسان وبين من يعمل لديه، سواء كان عاملاً أو موظفاً أو خادماً؛ فليتوخ الحذر في التعامل معهم،

وقفة مع النفس – كلمة الجمعة

– إن من أفضل أنواع التعقيب، الجلوس على مائدة التفكر والتذكر!.. فالمؤمن بإمكانه في هذه الجلسة المباركة أن يغير شيئاً من مجرى حياته إن أراد..

مقدمة حول قدسية العش الزوجي

إن هذه الحلقات تتناول الوصايا الأربعين المتعلقة بالحياة الزوجية، تحت شعار (نحو حياة زوجية سعيدة).. وهي مكملة للوصايا الأربعين المتناولة لشؤون تربية النفس. مقدمة :

الابتعاد عن التوتر

القابلية لا الرصيد : إن الإنسان مهما بلغ من درجات التفويض والتوكل على الله سبحانه وتعالى، إلا أن الزوجين يعيشان حالة الارتباك من المستقبل.. والجهة

المرأة تطلب لأمور

واقع الحياة الزوجية : إن واقع الحياة الزوجية عبارة عن تزاوج بين النفوس لا بين الأبدان.. وهذا خلافاً لما هو في ذهن عامة الشباب وعامة

إيمان سيد البطحاء ابي طالب

إن من المسائل الخلافية، مسألة إيمان جد الأئمة النقباء (ع)، وكافل النبي (ص)، والذي ذبّ عن المصطفى (ص) في أحلك الظروف أيام عدم اشتداد عود

جمع بين الصلاتين

إن التأملات العقلية، هي قسم رافد من روافد العقيدة.. فنحن نعلم أنه لا تقليد في أصول الدين، ولكن في الفروع والمسائل الفقهية، فإن الحكَم واضح

الصلوات الكاملة والبتراء

إن الصلوات على النبي وآله، من المعالم الثابتة والمتكررة في حياة الإنسان المؤمن، سواء في خارج الصلاة أو في داخل الصلاة.. وكما هو معلوم أن تكبيرة

دروس من حياة يوسف (88-يوسف / ج13)

إن أحسن القصص هي قصص القرآن الكريم.. فحياة يوسف (ع) من القصص الثرية بالعبر: شاب يرى مناما ملفتا في صغر سنه، ويحظى بمرتبة متميزة في قلب والده،

متى يُلهم المؤمن ؟ (10-القصص / ج20)

إن أم موسى ليست من الأنبياء ولا من الأوصياء، ومع ذلك يلاحظ بأن الله عز وجل تَعاملَ معها تعاملاً غريباً، تقول الآية: {وَأصبَحَ فُؤَادُ أُمِّ

المصيبة والألطاف الإلهية (157-البقرة/ج2)

هذه الآية المعروفة والتي كثيراً ماتترد عند فقدان الأعزة، وهي من الآيات الإستراتيجية في القرآن الكريم: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ

كيف ندير الأزمات؟

· إن لكل منا في هذه الحياة نصيبا من هم أو حزن أو بلاء، بعد أن يقطع المبتلى منا طريق الكرب والغم؛ ليشعر بالبؤس والانهزام..

كيف نستغل هذا الموسم؟

إن من الحكمة الإلهية أن جعل التكامل بشكل تدريجي ، ففي عالم الأجنة هناك العلقة ، والمضغة … ، وفي عالم النبات هنالك البذرة ،

امره الامام بصلة والده المريض

إن من القضايا التي نستفيديها من ذكر قصص الذين تشرفوا باللقاء، هي العبرة في مسألة التفاتة صاحب الأمر والزمان (عج) لبعض محبيه.. وعلينا أن نلتفت

الشيخ محمد حسن النجفي في السهلة

إن هذه القضية مستندة إلى أحد العلماء الأجلاء، ولها سند مذكور في الكتب المعتبرة: (حدّث الشيخ الفاضل العالم الثقة الشيخ باقر الكاظمي، المجاور في النجف

على بن مهزيار فى مكة المكرمة

ما هي النظرة الصحيحة لمسألة اللقاء بالإمام، وتمني هذا اللقاء؟.. وهل هو ممكن؟.. ولمن؟.. وهل هي أمنية أو أمر يمكن تحقيقه؟.. مبدئيا نحن لا ننكر

السعادة والحياة الطيبة

س1/ ما هو المفهوم الحقيقي للسعادة؟.. السعادة لغة: هي ضد النحوسة. ولها معنيان: * سعادة خيالية متوهمة: وهذا الذي يجعل البعض يلجؤون إلى الوسائل المحرمة: كالمخدرات،

الغريزة : بين الكبت والترشيد

س/1 قال تعالى: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ

كيف نتقى حسد الآخرين ؟..

إن هناك قسما من الناس عنده حالة من حالات الوسواس في مجال خوف الحسد، وذلك كلما رأى مشكلة في حياته الإجتماعية.. فإذا رأى ضيقا في

تأملات وعبر من حياة يونس (ع)

إن القرآن الكريم يعطينا عصارة حياة نبيٍّ في آيات معدودة، وهذه نعمة كبيرة من نعم كتاب الله عز وجل علينا.. ومن الأنبياء الذين يمكن أن

الأسرار الباطنية للمساجد

الإجزاء والقبول: إن للصلاة حيثيتين: الإجزاء، والقبول.. فالصلاة التي تتجاذبها الأوهام والخواطر، قد تكون مجزية، ومسقطة للعقاب؛ ولكنها غير مقبولة.. قال تعالى: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ

أسرار السجود – 2

إن موسى -عليه السلام- عندما كان ذاهبا لصراع فرعون -وما أدراكَ ما فرعون-!.. أوصاهُ رب العالمين بالصلاة، قال تعالى: {وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي}.. فالصلاةُ تقام لأجل

الأسرار الباطنية للتسليم

إن التسليم من الفقرات الصلاتية، التي يعيشها المصلي الخاشع بحالة يرثى لها -إن صح التعبير- لأنه في حال فراق المولى في ذلك اللقاء.. وهنالك فرق بين نشاط

الدعاء عبادة

هل الدعاء أمر استحبابي في الحياة؛ أي أمر كمالي.. أو أن الدعاء من ضروريات حياتنا؟.. أولا: إن البعض منا يستخدم الدعاء أداة لقضاء الحوائج.. وهذا

ذكر المولى الكريم

إن معرفة أئمة أهل البيت (ع) تتم من خلال قنوات، من هذه القنوات: كلماتهم بحق أنفسهم، وكلمات بعضهم في حق بعضهم.. ومن ذلك الكلمات الحكمية

الجارحة الإلهية

إن الإنسان من الممكن أن يتفاعل مع فقرة من فقرات الدعاء، مثلا في دعاء كميل يلهج بهذه العبارة: (اِلـهي وَرَبّي مَنْ لي غَيْرُكَ)!.. لو أن

خبرة الشيطان

وصلنا تقريبا إلى أواخر الوصايا، وإن شاء الله تعالى بعد إكمال هذه الوصايا، نرجو أن تكون الخطة واضحة.. ولكن من المعلوم أن وضوح الخطة شيء،

لزوم التحلي بالصبر

س1/ ما هي حقيقة الصبر وأقسامه؟.. إن حقيقة الصبر هي: توطين النفس على تحمل مشاق المرحلة التي هو فيها. إن طبيعة النفس الإنسانية، طبيعة ميالة

قضاء الحوائج

س1/ إن الملاحظ في الروايات المبالغة في التأكيد على قضاء حوائج المؤمنين.. فما هو السر في ذلك؟.. إن التأكيد على قضاء حوائج المؤمنين في روايات

الحلقة السابعة عشر

– (اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ ، وَأَمينِكَ ، وَصَفِيِّكَ ، وَحَبيبِكَ ، وَخِيَرَتِكَ مَنْ خَلْقِكَ ، وَحافِظِ سِرِّكَ ، وَمُبَلِّغِ رِسالاتِكَ ، أَفْضَلَ

الفرق بين الصراط والسبيل

إن سورة الحمد جزءان: جزءٌ منه وصفٌ لعظمة الله -عز وجل- ورحمته، ومالكيته {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحلقة التاسعة

* أفضل الزيارات: أفضل الزيارات من حيث تأجج نار العاطفة هي الزيارة الأولى حيث فيها ( الشوق الأكيد ) والأخيرة حيث فيها ( ألم الفراق

الحلقة الثانية عشر

لسبب في التركيز على الآداب الباطنية للعبادات: من المستفاد من القرآن الكريم والسنة الشريفة أن الغاية من العبادات، هو تحقيق حالة القرب من الله تعالى،

الحلقة الثانية

* النيابة في الزيارة: استحضار نية الزيارة نيابة عن الأولياء والأنبياء (ع) وكذلك ذوى الأرحام، فإن هذا من صور الوفاء بحقهم.. ولا شك أنهم يردون

ثلاثة يشكون إلى الله عزّ وجل : مسجدٌ خرابٌ لا يصلي فيه أهله .. وعالمٌ بين جهّال .. ومصحفٌ معلّقٌ قد وقع عليه غبارٌ لا يُقرأ فيه.ثلاثة يشكون إلى الله عزّ وجل : مسجدٌ خرابٌ لا يصلي فيه أهله .. وعالمٌ بين جهّال .. ومصحفٌ معلّقٌ قد وقع عليه غبارٌ لا يُقرأ فيه…

سورة طه

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیم طه ﴿١﴾ مَا أَنْزَلْنَا عَلَیْکَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى ﴿٢﴾ إِلا تَذْکِرَةً لِمَنْ یَخْشَى ﴿٣﴾ تَنْزِیلا مِمَّنْ خَلَقَ الأرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلا ﴿٤﴾ الرَّحْمَنُ

سورة غافر

سورة غافر

  بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیم حم ﴿١﴾ تَنْزِیلُ الْکِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِیزِ الْعَلِیمِ ﴿٢﴾ غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِیدِ الْعِقَابِ ذِی الطَّوْلِ لا إِلَهَ إِلا

سورة العصر

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِیم وَالْعَصْرِ ﴿١﴾ إِنَّ الإنْسَانَ لَفِی خُسْرٍ ﴿٢﴾ إِلا الَّذِینَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ ﴿٣﴾

الخطبة ١٢٤: في حضّ أصحابه على القتال

ومن كلام له (عليه السلام) في حضّ أصحابه على القتال فَقَدِّمُوا الدَّارِعَ[١]، وَأَخِّرُوا الْحَاسِرَ[٢]، وَعَضُّوا عَلَى الاَْضْرَاسِ فَإِنَّهُ أَنْبَى[٣] لِلسُّيُوفِ عَنِ الْهَامِ[٤]، وَالْتَوُوا[٥] فِي أَطْرَافِ

الخطبة ١٢٠: بعد ليلة الهرير

ومن كلام له (عليه السلام) [بعد ليلة الهرير] وقد قام رجل من أصحابه فقال: نهيتنا عن الحكومة ثمّ أمرتنا بها، فما ندري أيّ الامرين أَرشد؟

الصحيفة السجادية | الدعاءالثالث والثلاثون

أَللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاقْضِ لِيْ بِالْخِيْرَةِ وَأَلْهِمْنَا مَعْرِفَةَ الاخْتِيَارِ، وَاجْعَلْ ذَلِكَ ذَرِيعَةً إلَى الرِّضَا بِمَا قَضَيْتَ لَنَا وَالتَّسْلِيْمِ لِمَا حَكَمْتَ.

الصحيفة السجادية | الدعاء يوم الثلاثاء

بسم الله الرحمن الرحيم ١ ـ أَلْحَمْدُ للّهِ وَالْحَمْدُ حَقُّهُ كَما يَسْتَحِقُّهُ حَمْداً كَثِيراً. ٢ ـ وَأَعُوذُ بِهِ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، إنَّ النَّفْسَ لاَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ

الصحيفة السجادية | الدعاء الخامس والعشرون

أللَّهُمَّ وَمُنَّ عَلَيَّ بِبَقَاءِ وُلْدِي، وَبِإصْلاَحِهِمْ لِي، وَبِإمْتَاعِي بِهِمْ. إلهِي أمْدُدْ لِي فِي أَعْمَارِهِمْ، وَزِدْ لِي فِي آجَالِهِمْ، وَرَبِّ لِي صَغِيرَهُمْ وَقَوِّ لِي ضَعِيْفَهُمْ، وَأَصِحَّ

مسائل وردود

في هذه الصفحة بإمكانكم قراءة أسئلة الناس وإجابات سماحة الشيخ حبيب الكاظمي عليها.

انتبه!

تتيح لكم هذه الصفحة إمكانية البحث عن سؤالكم بين الأسئلة الموجودة، وفي حال عدم توفره أرسلوا استفساركم عبر صفحة «اسأل الشيخ حبيب».
اضغط هنا

طلب الاستخارة

في هذه الصفحة بإمكانكم إرسال طلب استخارة بعد إنشاء حساب جديد.

انتبه!

تأكد من تسجيل عدد الاستخارات التي تريدها، واكتب الموضوع العام لكل منها في قسم التوضيحات لسهولة الوصول إليها.
اضغط هنا

سؤال وجواب

بإمكانكم إرسال أسئلتكم عبر هذه الصفحة بعد إنشاء حساب جديد.

انتبه!

قبل طرح سؤالك، ابحث عنه في صفحة مسائل وردود، وفي حال لم تحصل عليه أرسله عبر هذه الصفحة.
اضغط هنا
زر الذهاب إلى الأعلى