عباس علي
/
دعاء الغريق
روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) : ستصيبكم شبهة ٌ فتبقون بلا علم يُرى ولا إمام هدى، لا ينجو منها إلا من دعا بدعاء الغريق، قلت : وكيف دعاء الغريق؟.. قال : تقول : يا الله!.. يا رحمن!.. يا رحيم!.. يا مقلّب القلوب!.. ثبّت قلبي على دينك، فقلت : يا مقلّب القلوب والأبصار!.. ثبّت قلبي على دينك، فقال : إنّ الله عزّ وجلّ مقلّب القلوب والأبصار، ولكن قل كما أقول : يا مقلّب القلوب!.. ثبّت قلبي على دينك.
علي
/
قول يا محمد شرك!!
* قال الشيخ الكراجكي طيب الله ثراه : ذكروا أن أبا حنيفة أكل طعاماً مع الإمام الصادق جعفر بن محمد (عليهما السلام)، فلما رفع الصادق (عليه السلام) يده من أكله قال : الحمد لله ربّ العالمين، اللهم هذا منك، ومن رسولك (صلى الله عليه وآله).
فقال أبو حنيفة : يا أبا عبدالله، أجعلت مع الله شريكاً؟
فقال له : ويلك، فإنّ الله تعالى يقول في كتابه : (وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ)(التوبة : ٥٩)، ويقول في موضع آخر : (وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُواْ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللَّهُ سَيُؤْتِينَا اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ)(النساء : ٥٩).
فقال أبو حنيفة : والله، لكأني ما قرأتهما قط من كتاب الله ولا سمعتهما إلاّ في هذا الوقت!
فقال أبو عبدالله (عليه السلام) : بلى، قد قرأتهما وسمعتهما، ولكن الله تعالى أنزل فيك وفي أشباهك : (أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)(محمد : ٢٤) وقال : (كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ)(المطففين : ١٤).
كنز الفوائد للكراجكي : ج ٢ ص ٣٦ ـ ٣٧، عنه بحار الاَنوار : ج ١٠ ص ٢١٦ ح ١٧ وج ٤٧ ص ٢٤٠ ح ٢٥
ع.علي
/
صلاة الليل
قال الامام العسكري (الوصول الى الله سفر لايدرك الا بامتطاء الليل)
هاني يوسف راضي
/
خروج من الذنوب
خروج من ذنوب
روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال :
من قال حين يأخذ مضجعه
ثلاث مرات :
" الحمد لله الذي علا فقهر، والحمد لله الذي بطن فخبر، والحمد لله الذي ملك فقدر، والحمد لله الذي يحيي الموتى ويميت الأحياء، وهو على كل شيء قدير "
خرج من الذنوب كيوم ولدته أمه.
اسعد رشيد ال مطرود
/
جئت بالآخرة
أصابت عليّاً (عليه السّلام) شدّة، فأتت فاطمة (عليها السّلام) رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فدقّت الباب فقال : أسمع حسّ حبيبتي بالباب، يا أُمّ أيمن! قومي وانظري، ففتحت لها الباب، فدخلت، فقال (صلى الله عليه وآله): قد جئتنا في وقت ما كنت تأتينا في مثله. فقالت فاطمة :
يا رسول الله، ما طعام الملائكة عند ربّنا؟ فقال : التحميد.
فقالت : ما طعامنا؟ قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): والّذي نفسي بيده، ما اقتبس في آل محمّد شهراً ناراً، وأُعلمك خمس كلمات علّمنيهنّ جبرئيل (عليه السّلام).
قالت : يا رسول الله! ما الخمس الكلمات؟ قال : يا ربّ الأوّلين والآخرين. ويا خير الأوّلين والآخرين، وياذا القوّة المتين، ويا راحم المساكين، ويا أرحم الراحمين.
ورجعت، فلمّا أبصرها علي ّ (عليه السّلام) قال : بأبي أنت وأُمّي، ماوراء ك يا فاطمة؟
قالت : ذهبت للدنيا، وجئت بالآخرة. قال عليّ (عليه السّلام): خير أيّامك، خير أيّامك.
حُسينيٌ أنَا
/
يَ من رحمتهُ وسعتْ كلَ شي
عن الامام علي عليه السلام : (عَجِبتُ لِمَن يَرجُو رَحمَة َ من فَوقَهُ ، كيفَ لا يَرحَمُ مَن دُونَهُ ؟!)
هدى العقيلي
/
الواعظ النفسي
الإمام علي عليه السلام : (من كان له من نفسه واعظ كان عليه من الله حافظ).
الإمام علي زين العابدين عليه السلام : (ابنَ آدم، لا تزال بخير ما كان لك واعظ من نفسك، وما كانت المحاسبة من همّك، وما كان الخوف لك شعاراً، والحزن لك دثاراً، ابن آدم، إنك ميّت ومبعوث وموقوف بين يدي الله عزّ وجلّ، ومسؤول فأعدَّ جواباً).
الإمام محمد الباقر عليه السلام : (من لم يجعل الله له من نفسه واعظاً، فإن مواعظ الناس لن تُغني عنه شيئاً).
العروة الوثقى
/
أزكى العطور
اختي المسلمة :
هل أدلك على عطر نفاذ الرائحة عظيم البركة وكل بنات حواء بحاجة إليه بعد أن انتنت رائحة النفس بالذنوب أنه (الإستغفار) فقد ورد عن أهل البيت عليهم السلام (تعطروا بالأستغفار قبل أن تفضحكم روائح الذنوب).
عطر الجنة : وأعظم العطر ريح الجنة فأحذري أن لا تشميه وقد تسألين ماالذي يمنع من شم ريحها؟! والجواب حديث الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) : (لايجد ريح الجنة عاق ولا قاطع رحم..... إلى أن قال : ولا جعظري، والجعظري الذي لا يشبع من الدنيا)
----------------------------
كتاب فقه المرأة المسلمة / السيد أحمد الجيزاني.
ktralnda
/
اسماء سورالقران
ما هي السورة التي تُدعى (عروس القرآن)؟
مما جاء في الروايات عن رسول الله (ص) أن لكل شيء عروس و (عروس القرآن) هي سورة الرحمن.
ktralnda
/
اسماء سورالقران
ما هي السورة التي تُدعى (قلب القرآن)؟
عن الرسول الله (ص) قال : قلب القرآن (يس) لا يقرؤها رجل يريد الله والدار ولآخرة إلاّ غفر الله له. ألا فاقرؤوها عن موتاكم.
أما سبب تسميتها بــ (قلب القرآن) ذلك لأن الإيمان صحته بالاعتراف بالحشر والنشر وهو مفرد في هذه السورة بأبلغ وجه فجعلت قلب القرآن لذلك.
ثائرس
/
النبي ادم
النبي آدم و الكلمات الأربع !
رُوِيَ عَنْ الإمامِ جَعْفَر بْنِ محمدٍ الصَّادقِ (عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : " أَوْحَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَى آدَمَ (عليه السَّلام ) أَنِّي سَأَجْمَعُ لَكَ الْكَلَامَ فِي أَرْبَعِ كَلِمَاتٍ .
قَالَ : يَا رَبِّ وَ مَا هُنَّ ؟
قَالَ : وَاحِدَة ٌ لِي ، وَ وَاحِدَة ٌ لَكَ ، وَ وَاحِدَة ٌ فِيمَا بَيْنِي وَ بَيْنَكَ ، وَ وَاحِدَة ٌ فِيمَا بَيْنَكَ وَ بَيْنَ النَّاسِ .
قَالَ : يَا رَبِّ بَيِّنْهُنَّ لِي حَتَّى أَعْلَمَهُنَّ .
قَالَ : أَمَّا الَّتِي لِي فَتَعْبُدُنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئاً ، وَ أَمَّا الَّتِي لَكَ فَأَجْزِيكَ بِعَمَلِكَ أَحْوَجَ مَا تَكُونُ إِلَيْهِ ، وَ أَمَّا الَّتِي بَيْنِي وَ بَيْنَكَ فَعَلَيْكَ الدُّعَاء ُ وَ عَلَيَّ الْإِجَابَة ُ ، وَ أَمَّا الَّتِي بَيْنَكَ وَ بَيْنَ النَّاسِ فَتَرْضَى لِلنَّاسِ مَا تَرْضَى لِنَفْسِكَ ، وَ تَكْرَهُ لَهُمْ مَا تَكْرَهُ لِنَفْسِكَ "
إلهي هبني كمال الإنقطاع إليك
/
ما هو الكنز
عن أمير المؤمنين علي عليه السلام في قول الله عز وجل : (وكان تحته كنز لهما) قال : كان ذلك الكنز لوحا من ذهب فيه مكتوب :
بسم الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله، محمد رسول الله، عجبت لمن يعلم أن الموت حق، كيف يفرح؟! عجبت لمن يؤمن بالقدر، كيف يحزن؟! عجبت لمن يذكر النار، كيف يضحك؟! عجبت لمن يرى الدنيا وتصرف أهلها حالا بعد حال، كيف يطمئن إليها؟!
كريمه عبيد محيسن
/
دعاء الغريق
عن عبد الله بن سنان قال : قال أبو عبد الله عليه السلام : ستصيبكم شبهة فتبقون بلا علم يرى، ولا إمام هدى، ولا ينجو منها إلا من دعا بدعاء الغريق.
قلت : كيف دعاء الغريق؟
قال : يقول : يا الله، يا رحمن يا رحيم، يا مقلب القلوب، ثبت قلبي على دينك.
فقلت : يا الله يا رحمن يا رحيم، يا مقلب القلوب والابصار، ثبت قلبي على دينك
قال : إن الله عز وجل مقلب القلوب والابصار، ولكن قل كما أقول لك :
يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
كريمه عبيد محيسن
/
من سره أن يكون من أصحاب القائم (عج)
من سره أن يكون من أصحاب القائم (عج)!
عن أبى بصير، عن أبي عبد الله (عليه السلام) أنه قال ذات يوم : ألا اخبركم بما لا يقبل الله عز وجل من العباد عملا إلا به؟
فقلت : بلى.
فقال : شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله، والاقرار بما أمر الله، والولاية لنا، والبراء ة من أعدائنا - يعني الائمة خاصة - والتسليم لهم، والورع والاجتهاد والطمأنينة، والانتظار للقائم (عليه السلام).
ثم قال : إن لنا دولة يجيء الله بها إذا شاء.
ثم قال : من سره أن يكون من أصحاب القائم، فلينتظر، وليعمل بالورع ومحاسن الاخلاق، وهو منتظر، فإن مات وقام القائم بعده، كان له من الاجر مثل أجر من أدركه، فجدوا وانتظروا، هنيئا لكم أيتها العصابة المرحومة.
كريمه عبيد محيسن
/
أولئك أولياء الله
في كمال الدين، عن أبي بصير قال :
قال الصادق جعفر بن محمد عليهما السلام في قول الله عز وجل : يَوْمَ يأتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا، يعني خروج القائم المنتظر منا.
ثم قال عليه السلام : يا أبا بصير طوبى لشيعة قائمنا المنتظرين لظهوره في غيبته، والمطيعين له في ظهوره، أولئك أولياء الله : أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء َ اللهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ).
شذره عبيد
/
ادع الله في ظلم الليل تجده قريب مجيب
عن الامام الصادق عن أبيه عليهما السلام قال : كان فيما أوحى الله إلى موسى بن عمران عليه السلام : كذب من زعم أنه يحبني فإذا جنه الليل نام عني!.. يا ابن عمران لو رأيت الذين يصلون لي في الدجى، وقد مثلت نفسي بين أعينهم، يخاطبوني وقد جليت عن المشاهدة، ويكلموني وقد عززت عن الحضور!.. يا ابن عمران هب لي من عينيك الدموع، ومن قلبك الخشوع، ومن بدنك الخضوع، ثم ادعني في ظلم الليالي تجدني قريبا مجيبا.
نوريه زويد
/
اداب الطعام
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الطعام إذا جمع أربع خصال فقد تم : إذا كان من حلال، وكثرت الايدي، وسمي في أوله، وحمد الله عز وجل في آخره.
ح
/
غسل اليدين قبل وبعد الطعام
عن أبي بصير، عن أبي عبدالله (عليه السلام) قال : قال أمير المؤمنين (عليه السلام): غسل اليدين قبل الطعام وبعده، زيادة في العمر، وإماطة للغمر عن الثياب ويجلو البصر.
ح
/
ملك الموت والنبي ابراهيم عليه السلام
قال علي (ع) :
لما أراد الله تبارك وتعالى قبض روح إبراهيم (ع) أهبط الله مَلَك الموت،
فقال : السلام عليك يا إبراهيم!..
قال : وعليك السلام يا ملك الموت!..
أداعٍ أم ناعٍ؟..
قال :
بل داعٍ يا إبراهيم!.. فأجب..
قال إبراهيم :
فهل رأيت خليلا يُميت خليله؟..
فرجع ملك الموت حتى وقف بين يدي الله جلّ جلاله،
فقال :
إلهي!.. قد سمعتَ ما قال خليك إبراهيم،
فقال الله جلّ جلاله : يا ملك الموت!.. اذهب إليه وقل له : هل رأيت حبيباً يكره لقاء حبيبه؟..
إنّ الحبيب يحبّ لقاء حبيبه!
المصدر : أمالي الصدوق
علي نجيب عبيد
/
محاسبة النفس
كيف تحاسب نفسك؟!
عن علي (عليه السلام) عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال :
أكيس الكيسين من حاسب نفسه، وعمل لما بعد الموت،
فقال رجل : يا أمير المؤمنين كيف يحاسب نفسه؟
قال : إذا أصبح ثم أمسى رجع إلى نفسه فقال : يا نفس إن هذا يوم مضى عليك لا يعود إليك أبدا، والله تعالى يسألك عنه فيما أفنيته، فما الذي عملت فيه؟
أذكرت الله أم حمدتيه؟
أقضيت حوائج مؤمن؟
أنفست عنه كربة؟
أحفظتيه بظهر الغيب في أهله وولده؟
أحفظتيه بعد الموت في مخلفيه؟
أكففت عن غيبة أخ مؤمن بفضل جاهك؟
أأعنت مسلما؟
ما الذي صنعت فيه؟
فيذكر ما كان منه.
فان ذكر أنه جرى منه خير، حمد الله تعالى، وكبره على توفيقه،
وإن ذكر معصية أو تقصيرا، إستغفر الله تعالى، وعزم على ترك معاودته، ومحا ذلك عن نفسه بتجديد الصلاة على محمد وآله الطيبين، وعرض بيعة أمير المؤمينن علي (عليه السلام) على نفسه، وقبوله لها، وإعادة لعن أعدائه وشانئيه ودافعيه عن حقه.
فاذا فعل ذلك قال الله عزوجل : لست أناقشك في شئ من الذنوب مع موالاتك أوليائي، ومعاداتك أعدائي./ تفسير الامام العسكري (ع)
الحاج شنان
/
الزهد والورع والبكاء
الزهد والورع والبكاء!
أوحى الله إلى موسى عليه السلام :
يا موسى ما تزيّن اليّ المتزيّنون بمثل الزهد في الدنيا،
وما تقرّب اليّ المتقرّبون بمثل الورع من خشيتي،
وما تعبّد اليّ المتعبّدون بمثل البكاء من خيفتي.
فقال موسى : يا رب بما تجزيهم على ذلك؟
فقال : اما المتزيّنون بالزهد فانّي اُبيحهم جنّتي،
واما المتقرّبون بالورع عن محارمي فانّي أنحلهم جناناً لا يشركهم فيها غيرهم،
واما البكّاؤون من خيفتي فانّي افتّش الناس ولا افتّشهم حياء ً منهم. / ارشاد القلوب
جبر عبيد
/
المرور على الصراط
المرور على الصراط
عن سعدان بن مسلم عن ابي عبدالله (عليه السلام) قال سألته عن الصراط.
فقال : هو ادق من الشعر
وأحدُّ من السيف فمنهم من يمر عليه مثل البرق
ومنهم من يمر عليه مثل عدو الفرس
ومنهم من يمر عليه ماشيا
ومنهم من يمر عليه حبوا
ومنهم من يمر عليه متعلقا فتأخذ النار منه شيئا وتترك منه شيئا. / تفسير القمي
هدى العقيلي
/
ياربِّ ياربِّ أنت مولاه
في كتاب المناقب عن عيون المجالس أن الإمام الحسين عليه السلام ساير أنس بن مالك يوماً، فأتى قبر خديجة فبكى، ثم قال (عليه السلام): اذهب عني.
قال أنس : فاستخفيت عنه, فلمّا طال وقوفه في الصلاة سمعته قائلاً :
يا ربِّ يا ربِّ أنت مولاه -- ارحم عُبَيْداً إليك ملجاهُ
يا ذا المعالي عليك معتمدي -- طُوبى لمن كُنتَ أنتَ مولاهُ
طُوبى لمن كان خائفاً وجلاً -- يشكو إلى ذي الجلال بلواهُ
وما به علّة ٌ ولا سقمٌ -- أكثرُ من حُبِّه لمولاهُ
إذا اشتكى بَثّهُ وغُصته -- أجابهُ اللهُ ثُمّ لبّاهُ
فنودي :
لَبّيك لَبّيك أنتَ في كَنَفي -- وكلُّ ما قُلتَ قدْ عَلمْنَاهُ
صوتُك تَشْتَاقُهُ ملائكتي -- فَحَسْبُكَ الصَوتُ قدْ سمعْناهُ
دُعاك عندي يجولُ في حُجُبٍ -- فَحَسْبُكَ السّتْرَ قدْ سَفَرْناهُ
لو هَبَّت الريْحُ في جَوانبه -- خَرَّ صريعاً لما تغشَّاهُ
سلْني بلا رُعْبٍ ولا رَهْبَة ٍ -- ولا حسابٍ فإنِّي أنا اللهُ
فعُدَّت هذه الابيات من الحديث القدسي.
يامهدي ادرکني
/
هباء منثورا...
عن حُذيفة بن اليَمان يرفعه إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله قال : إنّ قوماً يجيئون يوم القيامة ولهم من الحسنات أمثال الجبال، فيجعلها الله هباء منثوراً، ثمّ يُؤمَر بهم إلى النار.
فقال سلمان : حَلِّهم لنا يا رسول الله (أي انعَتْهم وصف لنا حليتهم)
فقال صلّى الله عليه وآله : أمَا إنّهم قد كانوا يصلّون ويصومون، ويأخذون وَهنة ًمن الليل، ولكنّهم إذا عَرَض لهم شيء من الحرام وَثَبوا عليه! المؤمنُ مَن هو بمالهِ متبرّع، وعن مالِ غيره مُتورِّع.
فاطمه الزهراء
/
الرياء
علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن ابي المغراء عن يزيد بن خليفه قال : قال ابو عبد الله عليه السلام : (كل رياء شرك, انه من عمل للناس كان ثوابه على الناس, ومن عمل لله كان ثوابه على الله).
وعنه عليه السلام قال : قال النبي صلى الله عليه واله وسلم : (ان الملك ليصعد بعمل العبد مبتهجا به، فاذا صعد بحسناته يقول الله عز وجل : اجعلوها في سجين، انه ليس اياي اراد بها).
ليث الوائلي
/
أسد، وذئب، وثعلب، وكلب، وخنزير، وشا
رُوِيَ عن الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) أنهُ قَالَ : يا زرارة!.. الناس في زماننا على ستّ طبقات :
أسد، وذئب، وثعلب، وكلب، وخنزير، وشاة :
فأما الأسد : فملوك الدنيا يحبّ كل واحد منهم أن يغلب ولا يُغلب.
وأما الذئب : فتجّاركم يذمّوا إذا اشتروا، ويمدحوا إذا باعوا.
وأما الثعلب : فهؤلاء الذين يأكلون بأديانهم، ولا يكون في قلوبهم ما يصفون بألسنتهم.
وأما الكلب : يهرّ على الناس بلسانه، ويكرهه الناس من شره لسانه.
وأما الخنزير : فهؤلاء المخنّثون وأشباههم لا يُدعون إلى فاحشة إلا أجابوا.
وأما الشاة : فالذين تجزّ شعورهم، ويُؤكل لحومهم، ويُكسر عظمهم، فكيف تصنع الشاة، بين أسد وذئب وثعلب وكلب وخنزير؟!.
المصدر : الخصال ١ / ١٦٥
حيدر علي حسين
/
النص على الامام الحسن عليه السلام
علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني وعمر بن أذينة، عن أبان، عن سليم بن قيس قال : شهدت وصية أمير المؤمنين عليه السلام حين أوصى إلى ابنه الحسن عليه السلام وأشهد على وصيته الحسين عليه السلام ومحمدا وجميع ولده ورؤساء شيعته وأهل بيته، ثم دفع إليه الكتاب والسلاح وقال لابنه الحسن عليه السلام : يا بني أمرني رسول الله صلى الله عليه وآله أن أوصي إليك وأن أدفع إليك كتبي وسلاحي كما أوصى إلي رسول الله صلى الله عليه وآله ودفع إلى كتبه وسلاحه، وأمرني أن آمرك إذا حضرك الموت أن تدفعها إلى أخيك الحسين عليه السلام، ثم اقبل على ابنه الحسين عليه السلام فقال، وأمرك رسول الله صلى الله عليه وآله أن تدفعها إلى ابنك هذا، ثم أخذ بيد علي بن الحسين عليه السلام ثم قال لعلي بن الحسين : وأمرك رسول الله صلى الله عليه وآله أن تدفعها إلى ابنك محمد بن علي واقرأه من رسول الله صلى الله عليه وآله ومني السلام.
هدى العُقيلي
/
تحصيل الحكمة
عن الامام الصادق عليه السلام قال : (أما والله ما أوتي لقمان الحكمة بحسب ولا مال، ولكنَّه كان رجلاً قوياً في أمر الله، متورِّعاً في الله، ساكتاً سكيناً، عميق النظر، طويل الفكر، مستعبراً بالعبر، لم يضحك من شيء قط مخافة الإثم، ولم يغضب قط، ولم يفرح لشيء أتاه من أمر الدنيا، ولا حزن منها على شيء قط).
هدى العُقيلي
/
صفات المحبين
حديث قدسي, جاء في البحار عن إرشاد الديلمي :
(فمن عمل برضائي أُلزمه ثلاث خصال : أُعرفه شكراً لا يخالطهُ الجهل, وذكراً لا يخالطهُ النسيان, ومحبة لا يؤثرعلى محبتي محبة المخلوقين, فإذا أحبَّني أحببتهُ، وأفتح له عين قلبه إلى جلالي, ولا أُخفي عليه خاصة خلقي, وأُناديه في ظُلَم الليل ونور النهار حتى ينقطع حديثه مع المخلوقين ومجالسته معهم, وأُسمعهُ كلامي وكلام ملائكتي, وأُعرفه السرّ الذي سترته عن خلقي, وأُلبسه الحياء حتى يستحي منه الخلق كُلّهم, ويمشي على الارض مغفوراً له, وأجعل قلبه واعياً بصيراً, ولا أُخفي عليه شيئاً من جنّة ولا نار, وأُعرفه ما يمرُّعلى الناس في القيامة من الهول والشدة, وما أُحاسب به الاغنياء والفقراء والجُهّال والعلماء, وأُنوّمهُ في قبره وأُنزل عليه منكراً ونكيراً حتى يسألاه, ولا يرى غمَّ الموت وظلمة القبر واللحد وهول المُطّلَع, ثمَّ أنصب له ميزانه وأنشر ديوانه, ثُمَّ أضع كتابه في يمينه فيقرأه منشوراً ثُمَّ لا أجعل بيني وبينه ترجماناً, فهذه صفات المحبين...
يا أحمد إجعل همّك همّاً واحداً, واجعل لسانك لساناً واحداً, واجعل بذلك حُباً لايغفل أبداً, ومن يغفل عني لا أُبالي بأي وادٍ هلك).
طوبان مشهد
/
الراسخون في العلم
عن أبي بصير عن أبي عبد الله (عليه السلام) يقول : (ان القرآن محكم ومتشابه, فأما المحكم فنؤمن به ونعمل به وندين به, وأما المتشابه فنؤمن به ولا نعمل به, هو قول الله تعالى : ((فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم يقولون آمنّا به كل من عند ربنا)) والراسخون في العلم هم آل محمّد) (تفسير العياشي ١٦٣ : ١).
عن الفضيل بن يسار عن أبي جعفر (عليه السلام) قال : (((وما يعلم تأويله إلاّ الله والراسخون في العلم)) نحن نعلمه). وعن أبي بصير عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : (نحن الراسخون في العلم, فنحن نعلم تأويله). إلى غير ذلك من الروايات الصحاح التي تؤكد أن أهل البيت (عليهم السلام) هم الراسخون في العلم.
مشهد
/
الامام ومكانته
١ - قال الامام الصادق (ع): ان الدنيا والاخرة للامام يضعها حيث يشاء ويدفعها الى من يشاء.
٢ - قال علي (ع): انا الاول وانا الآخر وانا الظاهر وانا الباطن وانا وارث الارض.
٣ - قال الامام الصادق (ع): ان رب الارض هو الامام فحين يخرج الامام يكفي نوره ولا يفتقر الناس الى الشمس والقمر.
٤ - قال الامام الباقر (ع): نحن وجه الله ونحن عين الله في خلقه ويده المبسوطة بالرحمة على عباده.
حسين الساعدي
/
وصية
عن عبد الله بن عباس قال :
ركب رسول الله " ص " يوماً على أبل فأذهبني (فأركبني) معه, فقال في الطريق :
إحفظ الله يحفظك, إحفظ الله تجده أمامك تعرف على الله في الرخاء يعرفك في الشدة, وإذا سألت فأسئل الله واذا أستعنت فأستعن بالله, فقد مضى القلم بما هو كائن فلو جهد الناس أن ينفعوك بما لم يقضه الله لك لم يقدورا, ولو جهد الناس أن يضروك بما لم يكتبه الله عليك لما يقدورا عليه, فإن إستطعت أن تعمل بالصبر مع اليقين فأفعل, فإن لم تستطع فأصبر, فإن في الصبر على ماتكرهه خيراً كثيراً, وإعلم أن النصر مع الصبر وأن مع الكرب الفرج, وإعلم أن مع العسر اليسر.
نور الزهراء
/
صلاة الليل تطرد الداء من الجسد
قال ابو عبد الله (عليه السلام) صلاة الليل تحسن الوجه، وتحسن الخلق، وتطيب (الريح وتدر) الرزق، وتقضي الدين، وتذهب الهم، وتجلو البصر، وعليكم بصلاة الليل، فانها سنة نبيكم، ومطردة الداء عن اجسامكم.
الليث احمد
/
حديث قدسي
ورد حديث قدسي غريب عجيب.
إني والإنس والجن في نبأ عجيب..! أخلقهم ويعبدون غيري!! وأرزقهم ويشكرون سواي!!! خيري إليهم نازل، وشرهم إليّ صاعد!! أتحبب إليهم بالنعم، وأنا الغني عنهم!! ويتبغضون إليّ بالمعاصي وهم المحتاجون إليّ
المذنب
/
خوفني فإنّ قلبي قد قسا
عن أبي بصير، عن أبي عبدالله الصادق عليه السلام قال : قلت له : يا ابن رسول الله خوفني فإنّ قلبي قد قسا.
فقال : يا أبا محمد استعدّ للحياة الطويلة فإنّ جبرئيل جاء إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو قاطب، وقد كان قبل ذلك يجيء وهو متبسّم، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): يا جبرئيل جئتني اليوم قاطباً، فقال : يا محمد قد وضعت منافخ النار، فقال : وما منافخ النار يا جبرئيل؟
فقال : يا محمد انّ الله عزّ وجلّ أمر بالنار فنفخ عليها ألف عام حتى اسودّت، فهي سوداء مظلمة، لو انّ قطرة من الضريع قطرت في شراب أهل الدنيا لمات أهلها من نتنها.
ولو أنّ حلقة واحدة من السلسلة التي طولها سبعون ذراعاً وضعت على الدنيا لذابت الدنيا من حرّها، ولو أنّ سربالاً من سرابيل أهل النار علّق بين السماء والأرض لمات أهل الدنيا من ريحه.
قال : فبكى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وبكى جبرئيل، فبعث الله اليهما ملكاً، فقال لهما : انّ ربكما يقرؤكما السلام ويقول : قد أمنتكما أن تذنبا ذنباً اُعذبّكما عليه، فقال أبو عبدالله عليه السلام : فما رأى رسولُ الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جبرئيلَ متبسّماً بعد ذلك.
ثم قال : انّ أهل النار يعظّمون النار، وانّ أهل الجنة يعظّمون الجنة والنعيم، وانّ جهنّم إذا دخلوها هووا فيها مسيرة سبعين عاماً، فاذا بلغوا أعلاها قمعوا بمقامع الحديد واُعيدوا في دركها فهذه حالهم، وهو قول الله عزّ وجلّ :
(كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ).
ثم تبدلّ جلودهم غير الجلود التي كانت عليهم، قال أبو عبدالله عليه السلام : حسبك؟ قلت : حسبي حسبي.
المذنب
/
أصحاب الأموال .. وطول وقوفهم في القيامة
* أصحاب الأموال.. وطول الوقوف والسؤال يوم القيامة :
قال رسول الله صلى الله عليه وآله : يؤتى برجل يوم القيامة، وقد جمع مالا من حرام وانفقه في حرام، فيقال : اذهبوا به الى النار. ويؤتى برجل قد جمع مالا من حلال وانفقه في حرام، فيقال : اذهبوا به إلى النار. ويؤتى برجل قد جمع مالا من حرام وأنفقه في حلال، فيقال : اذهبوا به إلى النار. ويؤتى برجل قد جمع مالا من حلال وأنفقه في حلال، فيقال له : قف لعلك قصرت في طلب هذا بشيء مما فرضت عليك من صلاة لم تصلها لوقتها، وفرطت في شيء من ركوعها وسجودها ووضوئها، فيقول : لا يا رب، كسبت من حلال وانفقت في حلال، ولم أضيع شيئا مما فرضت، فيقال : لعلك اختلت في هذا المال في شيء من مركب أو ثوب باهيت به، فيقول : لا يا رب، لم أختل ولم أباه في شيء، فيقال : لعلك منعت حق أحد أمرتك أن تعطيه من ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل، فيقول : لا يا رب، لم أضيع حق أحد أمرتني أن أعطيه. فيجيء أولئك يخاصمونه، فيقولون : يا رب اعطيته واغنيته وجعلته بين اظهرنا وأمرته أن يعطينا، فإن كان قد أعطاهم وما ضيع من ذلك شيئا من الفرائض ولم يختل في شيء، فيقال : قف الآن هات شكر نعمة أنعمتها عليك من أكلة أو شربة أو لقمة أو لذة... فلا يزال يُسأل)
فإن كان هذا سؤال من جمع من الحلال وانفق في الحلال وأدى الفرائض.. فكيف بسؤال من غرق في الشبهات والمال الحرام وفتن الدنيا وشهواتها!!
المذنب
/
حب الرئاسة
عن عبد الله بن عباس : دخلت على أمير المؤمنين (عليه السلام) فرأيته يخصف نعله, فالتفت إلي وقال : يابن عباس! ما قيمة هذه النعل؟
قلت : لا قيمة لها!
قال : والله! انّ هذه أحب إليّ من إمرتكم إلاّ أن اقيم حقاً او أدفع باطلاً.
المذنب
/
شدة ابتلاء المؤمن
* عن الإمام الصادق عليه السلام قال : لو يعلم المؤمن ما له في المصائب من الأجر، لتمنى أن يقرض بالمقاريض.
* وعن أبي عبد الله عليه السلام قال : قال الله عزّ وجلّ : عبدي المؤمن لا أصرفه في شيء الا جعلت ذلك خيراً له، فليرض بقضائي، وليصبر على بلائي، وليشكر على نعمائي، أكتبه في الصديقين عندي.
* وعن أبي جعفر عليه السلام قال : إن الله تبارك وتعالى إذا كان من أمره ان يكرم عبداً وله عنده ذنب ابتلاه بالسقم، فان لم يفعل ابتلاه بالحاجة، فان هو لم يفعل شدد عليه الموت، وإذا كان من أمره أن يهين عبداً وله عنده حسنة أصح بدنه، فان هو لم يفعل وسع في معيشته، فان هو لم يفعل هون عليه الموت.
* عن أبي جعفر عليه السلام قال : قال الله تبارك وتعالى : وعزّتي لا اُخرج لي عبداً من الدنيا اُريد رحمته إلا استوفيت كلّ سيئة هي له، إمّا بالضيق في رزقه، أو ببلاء في جسده، وأمّا خوف اُدخله عليه، فان بقي عليه شيء شدّدت عليه الموت.
* وعن أبي عبد الله عليه السلام قال : إنّ الربّ ليتعاهد المؤمن، فما يمرّ به أربعون صباحاً إلا تعاهده إمّا بمرض في جسده، وإما بمصيبة في أهله وماله أو بمصيبة من مصائب الدنيا ليأجره الله عليه.
* عن أبي عبد الله عليه السلام قال : إن العبد يكون له عند ربّه درجة لا يبلغها بعمله فيبتلى في جسده [أو يصاب في ماله]، أو يصاب في ولده، فان هو صبر بلّغه الله إيّاها.
ابو الحسن الكناني
/
العلاقه بين العبد وربه
إذا أحب العبد لقائي أجببت لقائه, وإذا ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي, وإذا ذكرني في ملأً ذكرته في ملأً خير منهم, وإذا تقرب إلي شبراً تقربت إليه ذراعاً, وإذا تقرب إلي ذراعاً تقربت إليه باعاً.
حيدر علي حسين
/
الموت
قال الامام علي (ع) : واعلموا أنه ليس لهذا الجلد الرقيق صبرٌ على النار، فارحموا نفوسكم فإنكم قد جرّبتموها في مصائب الدنيا، فرأيتم جزع أحدكم من الشوكة تصيبه، والعثرة تدميه، والرمضاء تحرقه، فكيف إذا كان بين طابقين من نار، ضجيع حجر وقرين شيطان؟.. أعلمتم أنّ مالكاً إذا غضب على النار حطم بعضها بعضا لغضبه؟.. وإذا زجرها توثّبت بين أبوابها جزعا من زجرته.... الخبر. ص٣٠٦
المصدر : النهج
حيدر علي حسين
/
المرض
قال علي (ع) : المرض لا أجر فيه، ولكنّه لا يدع على العبد ذنباً إلاّ حطّه، وإنّما الأجر في القول بالّلسان، والعمل بالجوارح، وإنّ الله بكرمه وفضله يدخل العبد بصدق النيّة والسريرة الصالحة الجنة. ص ٣١٧
المصدر : أمالي الطوسي ص٣٣
حيدر علي حسين
/
افضل الناس
عن أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب روحي فداه انه قال : " إن أفضل الناس عند الله من أحيا عقله وأمات شهوته،، وأتعب نفسه لصلاح آخرته ".
جهاد النفس.
حيدر علي حسين
/
الزهد والورع والبكاء
أوحى الله إلى موسى عليه السلام : يا موسى ما تزيّن اليّ المتزيّنون بمثل الزهد في الدنيا، وما تقرّب اليّ المتقرّبون بمثل الورع من خشيتي، وما تعبّد اليّ المتعبّدون بمثل البكاء من خيفتي.
فقال موسى : يا رب بما تجزيهم على ذلك؟
فقال : اما المتزيّنون بالزهد فانّي اُبيحهم جنّتي، واما المتقرّبون بالورع عن محارمي فانّي أنحلهم جناناً لا يشركهم فيها غيرهم، واما البكّاؤون من خيفتي فانّي افتّش الناس ولا افتّشهم حياء منهم.
حيدر علي حسين
/
تارك الصلاة
((١٢ عقوبة لتارك الصلاة))
عن النبي صلى الله عليه وسلم : تارك الصلاة يُبتلى باثنتي عشرة عقوبة : ثلاث في الدنيا، وثلاث عند الموت، وثلاث عند القبر، وثلاث في القيامة واما التي في الدنيا يقلع الله سيماء الصالحين من وجهه، ولا حظ له في الاسلام، ولا يقبل له شيء من أفعال الخير.
واما الثلاث التي عند الموت، يموت عطشاناً جوعاناً ذليلاً وجل القلب. واما الثلاث التي عند القبر : يضيق به لحده، ولا يُلقن به الشهادتين عند منكر ونكير ويسلط الله عليه ثعباناً اسمه شجاع الاقرع.
واما الثلاث التي في يوم القيامة : يُحشر أسود الوجه، مكتوب على وجهه مسحوب في عرصات القيامة الى جهنم، يُنادى عليه : هذا جزاء من ترك فرائض الاسلام التي فرضها الله تعالى على عباده، وطائفة اخرى أيضاً يحشرون يوم القيامة سود الوجوه يسحبون على وجوههم حتى يدخلوا جهنم وهم قتلة الحسين " عليه السلام " واعداء آل محمد (صلى الله عليه وآله) كما في الخبر، وان اعدائهم من بين مسحوب بناصيته الى النار ومن قائل ما لنا من شافعين ولا صديق حميم.
حيدر علي
/
العلم
عن الامام الحسن (عليه السلام) : تعلموا العلم فان لم تستطيعون حفظه فاكتبوه وضعوه في بيوتكم.
ابا الحسن
/
فضل الصلاة على محمد وآل محمد
- روي أن الله سبحانه وتعالى فيما أوحى إلى كليمه موسى على نبينا وعليه السلام أن إذا أردت أن لا تعطش في يوم القيامة وفي مواقفه فصل على حبيبي محمد في الدنيا لتأمن غدا من عطش القيامة.
- روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : كل دعاء محجوب عن السماء حتى يصلى على محمد وآله.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله : من قال بعد صلاة الفجر وبعد صلاة المغرب قبل أن يثني رجله أو يكلم أحدا : إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً، اللهم صل على محمد النبي وعلى ذريته وعلى أهل بيته مرة واحدة، قضى الله تعالى له مائة حاجة، سبعين منها للآخرة، وثلاثين للدنيا.
- روي عن النبي صلى الله عليه وآل وسلم : جاء ذات يوم والبشرى ترى في وجهه فقال إنه جاء ني جبرائيل فقال يقول الله تعالى أما ترضى يا محمد أن لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا صليت عليه عشرا، ولا يسلم عليك أحد من أمتك إلا سلمت عليه عشرا.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله : إذا ذكر النبي فأكثروا الصلاة عليه، فإنه من صلى على النبي صلاة واحدة صلى الله عليه ألف صلاة في ألف صف من الملائكته، ولم يبقى شيء مما خلقه الله إلا صلى على العبد لصلاة الله عليه وصلاة ملائكته، فمن لم يرغب في هذا فهو جاهل مغرور قد برئ الله منه ورسوله وأهل بيته.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام : أن من صلى على محمد وآله صلوات الله عليهم أجمعين صلى الله وملائكته عليه مئة مرة، ومن صلى عليه مئة مرة صلى الله وملائكته عليه الف مرة، ألم تسمع قوله تعالى : (هو الذي يصلي عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما).
- قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام : إنما اتخذ الله إبراهيم خليلا لكثرة صلاته على محمد وأهل بيته صلوات الله عليهم.
- روي النبي الأعظم اللهم صل على محمد وآل محمد قوله : أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة.
- روي عن النبي صلى الله عليه واله مما أوصى به أمير المؤمنين علي عليه السلام : أن من صلى عليه في نهار أو ليل وجبت له شفاعته، وإن كان من أصحاب الكبائر.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام من قال في يوم مائة مرة : رب صل على محمد وأهل بيته، قضى الله له مائة حاجة، ثلاثون منها للدنيا، وسبعون للآخرة.
- سئل الإمام الصادق عليه السلام : كيف نصلي على محمد وآله؟ قال : (تقولون : صلوات الله وصلوات ملائكته وأنبيائه ورسله وجميع خلقه على محمد وآل محمد، والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته).
- وروي عن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام قوله : من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه، فليكثر من الصلاة على محمد وآله، فإنها تهدم الذنوب هدما.
- وقال عليه السلام : الصلاة على محمد وآل محمد تعدل عند الله عز وجل التسبيح والتهليل والتكبير.
- روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : الصلاة على النبي أمحق للخطايا من الماء والنار، والسلام على النبي أفضل من عتق رقاب.
- روي عن رسول الله محمد صلى الله عليه واله قوله : من صلى علي في الصباح عشرا محيت عنه ذنوبه أربعين سنة.
- وروي عنه قوله من صلى علي مرة لم يبق من ذنوبه ذرة, من صلى علي مرة، فتح الله علي بابا من العافية.
- روي أن من صل على محمد وآله مائة مرة بعد صلاة الظهر أعطي ثلاث خصال : لم يبتلى بدين، وإذا استدان أدى الله دينه، وحفظ إيمانه من الزوال. وهي خير العطاء، ولا يسأل يوم القيمة عن النعمة التي أعطيت له.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله : من صلى على النبي فمعناه أني أنا على الميثاق والوفاء الذي قبلت حين قوله ألست بربكم قالوا بلى.
- روي عن النبي : (ارفعوا أصواتكم بالصلاة علي، فإنها تذهب النفاق).
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام قوله : (من ذكر الله كتبت له عشر حسنات، ومن ذكر رسول الله له عشر حسنات، لأن الله عز وجل قرن رسوله الله بنفسه).
- روي عن النبي صلى الله عليه و اله : أن من صلى عليه يوم الجمعة مائة مرة غفر الله له ذنوب ثمانين سنة. وأنه من قال (اللهم صل على محمد وآل محمد) أعطاه الله ثواب اثنين وسبعين شهيدا، وخرج من الذنوب كما ولدته أمه, وأن من رأى ذريته وصلى عليه زاد الله في سمعه وبصره.
- وروي عن رسول الله صلى الله عليه واله : أن من نسي شيئا فليصل عليه وآله فيتذكر ذلك الشيء إن شاء الله, من عسرت عليه حاجة فليكثر الصلاة علي فإنها تكشف الهموم والغموم وتكثر الأرزاق وتقضي الحوائج.
- وروي أن رجلا شكى لرسول الله الفقر، فأمره إذا دخل البيت سلم على من كان فيه، ثم صلى على محمد وآله، ثم قرأ سورة التوحيد. ففعل ذلك الرجل ولم يلبث أياما حتى استغنى، واستفاد جيرانه من ذلك.
- روي عن النبي صلى الله عليه واله : أن من صلى عليه وآله خلق الله من ذلك القول ملكا جناحه الأول في المشرق والأخر في المغرب، ورجلاه تحت الأرض، ورأسه تحت العرش، يأمره الله ان يدعو لعبده إلى يوم القيامة لصلاته على محمد وآله.
- وروي عن الإمام الصادق عليه السلام : الصدقة ليلة الجمعة ويومها بألف، والصلاة على محمد وآله ليلة الجمعة بألفا من الحسنات، ويحط الله فيها ألفا من السيئات، ويرفع فيها ألفا من الدرجات، وإن المصلي على محمد وآله ليلة الجمعة يتلألأ نوره في السماوات إلى أن تقوم الساعة، وإن ملائكة الله يستغفرون له، ويستغفر له الموكل بقبر رسول الله إلى ان تقوم الساعة.
- روي عن رسول الله صلى الله عليه واله قوله : من صلى علي ألف مرة بشر بالجنة قبل موته.
- وروي أن الصلاة على محمد وآل محمد أمان من مرارة الموت، وأن من أكثر الصلاة على محمد وآل محمد هانت عليه سكرات الموت.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام : أن أيما مؤمن صلى على محمد وآل محمد، حضر عنده نور رسول الله ساعة احتضاره عندما لا ينفعه أحد ولا يستطيع شيئا، فيضع فمه على فم المؤمن ويقبله، ويكون كمن هو في صحراء شديدة الحرارة واشتد به العطش، فسقي بكأس من ماء أحلى من العسل وأبرد من الثلج. وإذا وضع في قبره وجاء الملكان، فاح في قبره عطر يشمانه، فيقولان لبعضهما البعض إنها رائحة نبي آخر الزمان فلنعد، فيتركانه.
- روي عن الإمام الباقر عليه السلام : من قال في ركوعه وسجوده وقيامه : اللهم صل على محمد وآل محمد، كتب الله له ذلك بمثل الركوع والسجود والقيام.
- روي عن النبي صلى الله عليه واله : أن من قال جزى الله عنا محمداً ما هو أهله أتعب سبعين من كاتبا من الملائكة لسبعين يوما.
- روي عن الإمام الباقر عليه السلام : إن ملكا من الملائكة سأل الله أن يعطيه سمع العباد، فأعطاه الله، فذلك الملك قائم حتى تقوم الساعة، ليس من أحد من المؤمنين يقول : صلى الله عليه وآله وسلم، إلا قال المللك : وعليكم السلام ثم يقول الملك : يا رسول الله إن فلانا يقرئك السلام، فيقول رسول الله : وعليه السلام.
- روي عن النبي صلى الله عليه و اله : أكثروا الصلاة علي، فإن الصلاة علي نور في القبر ونور على الصراط، ونور في الجنة.
- روي عن النبي صلى الله عليه واله أن من صلى عليه وآله مرة واحدة خلق الله له يوم القيامة نورا فوق رأسه، ونورا عن يمينه، وآخر عن يساره من تحته، ونورا في جميع أعضائه، إن اكثر الصلاة عليه وآله كان يوم القيامة تحت العرش.
- روي عن الإمام الباقر عليه السلام : أثقل ما يوضع في الميزان يوم القيامة الصلاة على محمد وأهل بيته.
- وروي عن رسول الله صلى الله عليه واله : انا عند الميزان يوم القيامة، فمن ثقلت سيئاته على حسناته، جئت بالصلاة علي حتى أثقل بها حسناته.
- وروي عنه : أن أكثر الناس آمنا من أهوال القيامة، أكثرهم صلاة عليه.
- جاء في الخبر عن الرسول صلى الله عليه واله أن من صلى عليه مائة مرة صلى الله عليه ألف مرة، ومن صلى عليه ألف مرة أعطاه الله من فضله ثواب عشرة آلاف ركعة صلاة، وسقاه في حظيرة القدس ومن شراب السلسبيل.
- روي عن رسول الله صلى الله عليه و اله : للمصلي علي نور على الصراط يوم القيامة، ومن كان على الصراط من أهل النور، لم يكن من أهل النار, روي عن الرسول : أن من يصلي عليه لا يدخل النار. ذلك لأن ذكر الصلاة على محمد وآله يدل على محبتهم صلوات الله عليهم أجمعين، ومحتهم هي السبيل إلى الجنة.
- روي عن النبي صلى الله عليه و اله : جاء ني جبرائيل عليه السلام فقال : يا محمد لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا صلى عليه سبعون ألف ملك، ومن صلت عليه الملائكة كان من أهل الجنة.
- روي عنه : من صلى علي يوم الجمعة ألف مرة لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة.
- روي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : أن الإقرار بالشهادتين يدخلكم الجنة وبالصلاة على رسول الله تجدون رحمة الله، فأكثروا من الصلاة على محمد وآله فإن الملائكة تصلي عليه.
- روي عن رسول الله صلى الله عليه واله : من ذكرت عنده فلم يصل علي فدخل النار، فأبعده الله.
- من وصية رسول الله لأمير المؤمنين علي عليه السلام : يا علي من نسي الصلاة علي، فقد أخطا طريق الجنة.
- روي ابن مسعود عن رسول الله : أنه يؤمر يوم القيامة قوم من أمة رسول الله أن يدخلوا الجنة، لكنهم يخطئون الطريق إليها ويضلون، فسأل بعض الصحابة عن علة ذلك، فبين لهم أن هؤلاء كانوا إذا ذكر رسول الله عندهم لم يصلوا عليه وآله.
- روي عن الرسول : البخيل حقا من ذكرت عنده فلم يصل علي, أما أجفى الناس فرجل ذكرت بين يديه فلم يصل علي.
- روي عن الرسول صلى الله عليه واله : من قال صلى الله على محمد وآله، قال الله جل جلاله صلى الله عليك فليكثر من ذلك، من قال صلى الله على محمد ولم يصل على آله لم يجد ريح الجنة، وريحها توجد من مسيرة خمسمائة عام, ما من دعاء إلا من بينه وبين السماء حجاب حتى يصلي على النبي وعلى آل محمد، فإذا فعل ذلك خرق ذلك الحجاب ودخل الدعاء، فإذا لم يفعل ذالك رجع الدعاء.
- روي عن الإمام الصادق عليه السلام : من دعا ولم يذكر النبي رفرف الدعاء على رأسه، فإذا ذكر النبي رفع الدعاء.
- روي عن الرسول : أن أشقى الناس من ذكر الرسول عنده، ولم يصل عليه.
- روي عن الإمام موسى الكاظم عليه السلام عن الرسول : أن من يذكر عنده ولم يصل عليه وآله، مرغ أنفه في التراب، أي صار ذليلا لا قيمة له.
- روي عن الرسول صلى الله عليه واله : من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة يستغفرون له، ما دام اسمي في ذلك الكتاب.
- قال الامام العسكري عليه السلام : إنما اتخذ الله إبراهيم خليلاً، لكثرة صلاته على محمد وأهل بيته صلوات الله عليهم.
- قال الامام الصادق عليه السلام : الصلاة ليلة الجمعة ويوم الجمعة بألف حسنة ويرفع له ألف درجة، وإنّ المصلي على محمد وآل محمد ليلة الجمعة يزهر نوره في السماوات إلى أن تقوم الساعة، وملائكة الله في السماوات يستغفرون له، ويستغفر له المَلَك الموكل بقبر النبي (ص) إلى أن تقوم الساعة.
- قال الامام الرضا (عليه السلام): (من لم يقدر على ما يكفر به ذنوبه, فليكثر من الصلاة على محمد وآله, فإنها تهدم الذنوب هدما).
- عن الصادق (عليه السلام): (من صلّى ولم يصلِّ على النبي (صلى الله عليه وآله) وتركه عامداً فلا صلاة له).
عدم جواز الاكتفاء بذكر النبي (صلى الله عليه وآله) في الصلاة ووجوب ذكر آله معه، مستدلّين على ذلك بأخبار قطعية وردت في تراث الفريقين معاً، كالخبر المشهور في المصادر السنّية، أنّ النبي (صلى الله عليه وآله) (خرج علينا فقلنا : يا رسول الله، قد علمنا كيف نسلّم عليك، فكيف نصلّي عليك؟ قال : (فقولوا اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم انك حميد مجيد)، وقد أورد مثل هذا النصّ سائر المفسرين عند هذه الآية : (إن الله وملائكته يصلون على النبي...)
وفي صيغة الجزم والتأكيد تقف عندما رواه ابن حجر في الصواعق المحرقة، أنه (صلى الله عليه وآله) قال : (لا تصلّوا عليّ الصلاة البتراء، فقالوا : وما الصلاة البتراء؟ قال : تقولون اللهم صلّ على محمد وتمسكون، بل قولوا : اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد.
أمة الله
/
التخاذل عن الحق
قال مولانا أمير المؤمنين علي عليه السلام : (لو لم تتخاذلون عن مر الحق، ولم تهنوا عن توهين الباطل، لم يتشجع عليكم من ليس مثلكم، ولم يقوى لمن قوي عليكم! هيهات هيهات! لا يدفع الضيم الذليل! ولا يدرك الحق إلا بالجد والصبر).
نور الأمير(ع)
/
شر الازمنة
ان رسول الله محمد (ص) وال بيته الكرام (ع) هم اعرف الناس بالناس، وبالمستقبل وبمصير الامم من زمن سيدنا آدم (ع) وحتى قيام الساعة، وان من اكثر الازمان شرا هو اخر الزمان، حيث يتحدث عنه الرسول الاعظم (ص واله) ويقول لأصحابه والجالسين معه : (كيف بكم اذا رأيتم المعروف منكرا، والمنكر معروفا؟..
قالوا : أيكون ذلك يا رسول الله؟!
قال (ص): بل كيف بكم اذا أمرتم بالمنكر، ونهيتم عن المعروف؟
-----
ان ما نراه الان من فساد الشباب من الذكور والاناث وخصوصا الأناث يؤكد هذا الحديث، لا بل هو المصداق لقوله (ص)!.. وكذلك الفساد الظاهر في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس!
فهل يا ترى نحن الذين يقصدهم الرسول الاكرم بقوله؟! وهل نحن شر الازمنة؟! لو كنا من مصاديق القول، فالويل لنا من غضب الله (عز وجل)!..
خادمة للحسين
/
النبي ادم والكلمات الاربع
(أوحى الله تعالى إلى آدم : إنّي أجمع لك العلمَ كلَّه في أربع كلمات : واحدة ٌ لي، وواحدة ٌ لك، وواحدة ٌ فيما بيني وبينك، وواحدة ٌ فيما بينك وبين الناس.
فأمّا التي لي فتعبدني ولا تُشرك بي شيئاً، وأمّا التي لك فأجزيك بعملك أحوَجَ ما تكون إليه، وأمّا التي بيني وبينك فعليك الدعاء وعلَيّ الإجابة، وأمّا التي فيما بينك وبين الناس فترضى للناس ما ترضى لنفسك).
جابر
/
أربعون حديثا قصيرا للذكرى وحياة القلب
هذه أربعون حديثا قصيرا للذكرى وحياة القلب. يمكنك حفظها بسهولة، وتحفيظ ابنائك إياها :
١ - قال الله سبحانه وتعالى في حديث قدسي : يا ابن آدم!.. إنك ما دعوتني ورجوتني، غفرت لك على ما كان فيك، ولا أبالي.. يا ابن آدم!.. لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني، غفرت لك، ولا أبالي.. يا ابن آدم!.. لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم أتيتني لا تشرك بي شيئاً، لأتيتك بقرابها مغفرة..
٢ - ورد في الحديث القدسي : وعزتي وجلالي وارتفاعي في علوِّي!.. لا يؤثر عبد هواي على هواه، إلا جعلت غناه في قلبه وهمّه في آخرته، وكففت عليه ضيعته، وضمّنت السماوات والأرض رزقه، وكنت له من وراء حاجته، وأتته الدنيا وهي راغمة. وعزتي وجلالي وارتفاعي في علوِّ مكاني!.. لا يؤثر عبد هواه على هواي، إلا قطعت رجاه، ولم أرزقه منها إلا ما قدّرت له.
٣ - أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى (عليه السلام) : يا موسى!.. لا تفرح بكثرة المال، ولا تَدَع ذكري على كل حال، فإنّ كثرة المال تنسئ الذنوب، وإنّ ترك ذكري يقسي القلوب.
٤ - قال النبي (صلى الله عليه وآله) : ترك الغيبة أحب إلى الله عز وجل من عشرة آلاف ركعة تطوعا.
٥ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من سرّه أن ينفّس الله كربته، فلييسر على مؤمنٍ معسرٍ، أو فليدع له، فإنّ الله تعالى يحب إغاثة الملهوف.
٦ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إنّ كفّارة المجلس : سبحانك اللهمّ وبحمدك لا إله إلا أنت، ربِّ تب عليّ واغفر لي.
٧ - عن أمير المؤمنين (عليه الصلاة والسلام) انه قال لأصحابه : مَن سجد بين الأذان والإقامة فقال في سجوده : ربّ!.. لك سجدت خاضعاً خاشعاً ذليلاً، يقول الله تعالى : ملائكتي!.. وعزّتي وجلالي، لأجعلنّ محبّته في قلوب عبادي المؤمنين، وهيبته في قلوب المنافقين.
٨ - قال الإمام أمير المؤمنين علي عليه الصلاة والسلام : من اشتغل بغير المهمّ ضيّع الأهم.. إن رأيك لا يتّسع لكل شيء، ففرغّه للمهمّ.
٩ - قال أمير المؤمنين (عليه الصلاة والسلام): من كنوز البر إخفاء العمل، والصبر على الرزايا، وكتمان المصائب.
١٠ - قال الإمام علي (عليه السلام) : الفتن ثلاث : حب النساء وهو سيف الشيطان.. وشرب الخمر وهو فخ الشيطان.. وحب الدينار والدرهم وهو سهم الشيطان.. فمن أحب النساء لم ينتفع بعيشه، ومن أحب الأشربة حُرمت عليه الجنة، ومن أحب الدينار والدرهم فهو عبد الدنيا.
١١ - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : فاطمة بهجة قلبي، وابناها ثمرة فؤادي، وبعلها نور بصري، والأئمة من ولدها أمناء ربي، وحبلٌ ممدود بينه وبين خلقه، مَن اعتصم بهم نجا، ومَن تخلّف عنهم هوى.
١٢ - روي عن الباقر (عليه السلام) : ما عُبد الله بشيء من التمجيد أفضل من تسبيح فاطمة (عليها السلام)، ولو كان شيء أفضل منه لنحَله رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاطمة.
١٣ - قال الإمام الحسن (عليه السلام): القريب من قرّبته المودة، وإن بَعُد نسبه.. والبعيد من باعدته المودة، وإن قَرُب نسبه.
١٤ - قال الصادق (عليه السلام) : مَن حفظ عني أربعين حديثا من أحاديثنا في الحلال والحرام، بعثه الله يوم القيامة فقيها عالما ولم يعذّبه.
١٥ - قال مولانا الإمام الرضا (عليه السلام) : مَن أتى قبر أخيه ثم وضع يده على القبر، وقرأ : {إنّا أنزلناه في ليلة القدر}، سبع مرات، أمن يوم الفزع الأكبر.
١٦ - قال مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن عرضت له فاحشة أو شهوة، فاجتنبها من مخافة الله عز وجل، حرم الله عليه النار، وآمنه من الفزع الأكبر.
١٧ - قال على عليه السلام : السامع للغيبة كالمغتاب.
١٨ - قال الباقر عليه السلام : من اغتيب عنده أخوه المؤمن فنصره وأعانه، نصره الله في الدنيا والآخرة.
١٩ - قال أمير المؤمنين علي عليه الصلاة والسَّلام : من خالف نفسه، فقد غلب الشيطان.
٢٠ - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من زار قبري بعد موتي، كان كمن هاجر إليّ في حياتي.. فإن لم تستطيعوا، فابعثوا إليّ بالسلام، فإنه يبلغني.
٢١ - عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : القلب على ثلاثة أنواع : قلب مشغول بالدنيا، وقلب مشغول بالعقبى، وقلب مشغول بالمولى : أما القلب المشغول بالدنيا، فله الشدة والبلاء.. وأما القلب المشغول بالعقبى، فله الدرجات العلى.. وأما القلب المشغول بالمولى، فله الدنيا والعقبى والمولى.
٢٢ - قال الصادق (عليه السلام) : ألا ومن مشى إلى مسجد يطلب فيه الجماعة، كان له بكل خطوة سبعون ألف حسنة، ويرفع له من الدرجات مثل ذلك، وإن مات وهو على ذلك وكّل الله به سبعين ألف ملك يعودونه في قبره، ويؤنسونه في وحدته، ويستغفرون له حتى يبعث.
٢٣ - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ليس شيء أشدّ على الشيطان من القراء ة في المصحف نظراً، والمصحف في البيت يطرد الشيطان.
٢٤ - روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): وعلى العاقل أن يحصي على نفسه مساويها في : الدين، والرأي، والأخلاق، والأدب.. فيجمع ذلك في صدره أو في كتاب، ويعمل في إزالتها.
٢٥ - قال الصادق عليه السلام : مَن قال " أستغفر الله " مئة مرة حين ينام، بات وقد تحاتَّ الذنوب كلّها عنه، كما تتحاتُّ الورق من الشجر، ويصبح وليس عليه ذنبٌ.
٢٦ - كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) كثيراً ما يوصي أصحابه بذكر الموت، فيقول : أكثروا ذكر الموت، فإنّه هادم اللذات، حائل بينكم وبين الشهوات.
٢٧ - من وصية الكاظم (عليه السلام) لهشام بن الحكم : يا هشام!.. اصبر على طاعة الله، واصبر عن معاصي الله.. فإنما الدنيا ساعة، فما مضى منها فليس تجد له سرورا ولا حزناً، وما لم يأت منها فليس تعرفه.. فاصبر على تلك الساعة التي أنت فيها، فكأنك قد اغتبطت. (أي إن صبرت فعن قريب تصير مغبوطاً في الآخرة).
٢٨ - قال الإمام الباقر (عليه السلام): إن استطعت أن لا تعامل أحدا، إلا ولك الفضل عليه، فافعل.
٢٩ - قال مولانا الإمام الباقر (عليه السلام) : مَن كظم غيظاً وهو يقدر على إمضائه، حشا الله قلبه أمناً وإيمانا يوم القيامة.
٣٠ - قال الإمام السجاد (عليه السلام): الرضا بمكروه القضاء، أرفع درجات اليقين.
٣١ - قال الإمام الصادق (عليه السلام): من قرأ في ليلة الجُمعة أو يوم الجُمعة سُورة الأحقاف، لم يصبه الله بروعة في الحياة الدّنيا، وآمّنه من فزع يوم القيامة.
٣٢ - قال الإمام الصادق (عليه السلام): من وافق منكم يوم الجمعة، فلا يشغلن بشيء عن العبادة فيه، فإن فيه يغفر للعباد، وتنزل عليهم الرحمة.
٣٣ - قال أمير المؤمنين (عليه السلام): ما من رجل يدخل بيته مؤمنان فيطعمهما ويشبعهما، إلا كان ذلك أفضل من عتق نسمة.
٣٤ - قال الإمام الصادق (عليه السلام): إن الرجل ليكون بينه وبيه الجنة، أكثر مما بين الثرى والعرش لكثرة ذنوبه، فما هو إلا أن يبكي من خشية الله - عز وجل - ندما عليها، حتى يصير بينه وبينها أقرب من جفنه إلى مقلته.
٣٥ - عن الإمام الصادق عليه السلام : " لا تدع {بسم الله الرحمن الرحيم} وإن كان بعده شعر.
٣٦ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا قرأ المؤمن آية الكرسي، وجعل ثواب قراء ته لأهل القبور، جعل الله - تعالى - له من كل حرفٍ ملكاً يسبّح له إلى يوم القيامة.
٣٧ - عن أبي جعفر (عليه السلام): من قرأ (آية الكرسي) وهو ساجد لم يدخل النار أبداً.
٣٨ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): مَن قرأ آية الكرسيّ مئة مرّة ؛ كان كمن عبد الله طول حياته.
٣٩ - روي عن الصادق (عليه السلام) : ما اعتصم أحدٌ بمثل ما اعتصم بغضّ البصر، فإنّ البصر لا يُغضّ عن محارم الله، إلا وقد سبق إلى قلبه مشاهدة العظمة والجلال.
٤٠ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : يجيء الرجل يوم القيامة وله من الحسنات كالسحاب الركام أو كالجبال الرواسي، فيقول : يا رب!.. أنّى لي هذا ولم أعملها؟.. فيقول : هذا علمك الذي علّمته الناس، يُعمل به من بعدك.
عبدالوهاب الخرس
/
من حكم و وصايا أمير المؤمنين
عن الإمام علي (ع): (لا تحزن على الدنيا وما فيها، كلنا ضيوف على أراضيها).
عبدالوهاب الخرس
/
فضل ذكر الله
عن النبي (ص) : (إن أهل الجَنة لا يتحسَرون على شيء فاتهم مِن الدنيا، كتحسرهم على ساعَة مرّت مِن غير ذكر الله)
مولاتي فاطمة
/
دعوة المظلوم
قال امير المؤمنين عليه السلام : (اتقوا دعوة المظلوم، فإنه ليس بينها وبين الله حجاب، لأنها تعلق بين السماء والأرض، فينظر إليها الله عز وجل، ثم يقول : وعزتي وجلالي لأنصرنـك ولو بعـد حيـن).
مولاتي فاطمة
/
الْـوَارِثْ وَ الْـحَـوَادِثْ
قال أمير المؤمنين عليه السلام : (للمـرء في مـاله شريكان : الوارث والحوادث).
فواز
/
أطيب شيء في الجنة
ورد عن أمير المؤمنين (ع) أنه قال : (إن أطيب شيء في الجنة وألذّه : حب الله، والحب لله، والحمد لله).. حتى قال : (وذلك أنهم إذا عاينوا ما في الجنة من النعيم، هاجت المحبة في قلوبهم، فينادون عند ذلك : أن الحمد لله رب العالمين).
أسد حيدر
/
الاشتياق الى الجنة
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : مَن اشتاق إلى الجنة سلا عن الشهوات، ومَن أشفق من النار رجع عن المحرّمات، ومَن زهد في الدنيا هانت عليه المصيبات، ومَن ارتقب الموت سارع في الخيرات.
أسد حيدر
/
الآرق في ساعة النوم
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : ألا أعلمك كلمات إذا أنت قلتهن نمت؟.. قل : اللهم!.. رب السماوات وما أظلّت، ورب الأرضين وما أقلّت، وربّ الشياطين وما أضلّت، كن جاري من بين خلقك كلهم جميعاً أن يفرط عليّ أحد منهم أو يبغي، عزّ جارك ولا إله غيرك.
ندى
/
مواعظ
قال النبي صلى الله عليه وآله : ما أهدى المسلم لأخيه هديّة أفضل من كلمة حكمة، تزيده هدى أوترّده عن ردى.
وقال : نعم العطية، ونعم الهديّة الموعظة. وأوحى الله تعالى إلى موسى عليه السلام : تعلّم الخير وعلّمه من لا يعلمه، فانّي منّور لمعلّمي الخير ومتعلّميه قبورهم حتّى لا يستوحشوا بمكانهم.
صوت الحق
/
طب المعصومين
عن النبي (ص): (من تعود كثرة الطعام والشراب، قسا قلبه).
عن الإمام علي المرتضى (ع) : (أما إن في القرآن لأية تجمع الطب كله : وكلوا واشربوا ولا تسرفوا)).
عن الإمام علي الرضا (ع): (من أراد ألا تؤذيه معدته، فلا يشرب على طعامه ماء حتى يفرغ منه).
عن الإمام علي المرتضى (ع): (لا تقم عن الطعام إلا وأنت تشتهيه).
صوت الحق
/
خسر الثواب لتركه المشورة
جاء عند الامام الصادق عليه السلام رجل وقال : يا ابن رسول الله هل تتذكر عندما جئت عندكم قبل فترة، واستخرت وكانت سيئة، كانت تلك الاستخارة للسفر، وذهبت للتجارة وكانت سفرة مربحة قضيت خلالها اوقاتا طيبة.
فابتسم الامام الصادق عليه السلام وقال : هل تتذكر في ذلك البيت كنت متعبا، فأقمت صلاة المغرب والعشاء، وتعبت ونمت، ثم نهضت من النوم في وقت كانت الشمس قد أشرقت وأصبحت صلاتك قضاء؟ قال : هل تتذكر؟ قال : بلى يا ابن رسول الله. قال : لو كان الله أعطاك الدنيا وما فيها ما كنت لتعوض تلك الخسارة.
عن علي عليه السلام بعثني رسول الله (ص) على اليمن فقال وهو يوصيني يا علي : يا علي ما حار من استخار، ولا ندم من استشار).
عن علي عليه السلام : من استبد برأيه هلك، ومن شاور الرجال شاركها في عقولها.
صوت الحق
/
رواية عن سلمان الفارسي
روي عن سلمان الفارسي - رضي الله عنه - أن الله تعالى قال في حديث قدسي : (أعز الخلق لدي محمد وعلي والأئمة من ذريتهما، فمن كانت له حاجة وأراد قضاء ها، أو نزلت به مصيبة وأراد رفعها، فليدعني بحق محمد وآله الطاهرين، لأقضي حاجته).
صوت الحق
/
آحاديث عن الصلاة على محمد وال محمد
١) المحروم من ريح الجنة : قال رسول الله (ص): (من صلى علي ولم يصل على آلي، لم يجد ريح الجنة، وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة عام).
٢) البشرى بالجنة : روي عن رسول الله (ص) أنه قال : (من صلى علي يوم الجمعة مئة مرة، جاء يوم القيامة وعلى وجهه نور، ومن صلى علي في يوم الجمعة الف مرة، لم يمت حتى يرى مقعده من الجنة).
٣) شرط استجابة الدعاء : روي عن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال : (كل دعاء محجوب، حتى يصلى على محمد وآل محمد).
صوت الحق
/
وصية ادم لابنه شيث عليهما السلام
روى المجلسي عليه الرحمة : أوصى ادم ابنه شيثاً عليه السلام بخمسة أشياء، وقال له اعمل بها وأوص بها بنيك من بعدك، أولها : لا تركنوا إلى الدنيا الفانية، فاني ركنت إلى الجنة الباقية، فما صحت لي، وأُخرجت منها.
الثانية : لا تعملوا برأي نسائكم، فإني عملت يهوى امرأتي، وأصابتني الندامة.
الثالثة : إذا عزمتم على أمر، فانظروا إلى عواقبه، فإني لو نظرت في عاقبة أمري لم يصبني ما أصابني.
الرابعة : إذا نفرت قلوبكم من شيء فاجتنبوه، فإني حين دنوت من الشجرة لأتناول منها نفر قلبي، فلو كنت امتنعت من الأكل ما أصابني ما أصابني).
** من كتاب قصص الأنبياء - لعلي محمد علي دخيل.
صوت الحق
/
تفسير مقطع من دعاء كميل
(اللهم اغفر لي الذنوب التي تهتك العصم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تغير النعم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل النقم، اللهم اغفر لي الذنوب التي تحبس الدعاء، اللهم اغفر لي الذنوب التي تنزل البلاء).
* (الذنوب التي تهتك العصم): لعب القمار، شرب الخمر، المزاح بالباطل، مجالسة أهل الريب، كشف عيوب الناس.
* (الذنوب التي تغير النعم): البغي، قطع عوائد المعروف، كفران النعم وعدم شكرانها.
* (الذنوب التي تنزل النقم): ترك إغاثة الملهوف، تضييع الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
* (الذنوب التي تنزل البلاء): الظلم، التطاول على الناس، سب الناس، السخرية من الناس.
* (الذنوب التي تحبس الدعاء): سوء النية، خبث السريرة، النفاق، عدم التقرب إلى الله بالبر والصدقة، تفويت الصلاة، عدم التصديق باستجابة الدعاء، البذاء في القول.
أمة الله
/
أخلاقنا ليست تجارية
أخلاقنا ليست تجارية
فالأخلاق في الاسلام ليست تجارية, الأخلاق ليست تبادل منفعة أن تصلني فأصلك، ولكن كما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (ثلاث خصال من مكارم الأخلاق : تعطي من حرمك, وتصل من قطعك, وتعفو عمن ظلمك).
ابو مصطفى
/
قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّة َ فِي
الاصـبـغ بن نباته : كنت جالسا عند امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) في مسجد الكوفة, فأتاه رجل من بجيلة يكنى ابا خديجة, قال : ياامير المؤمنين, اعندك سر من سر رسول اللّه (ص) تحدثنا به؟ قال : نعم, يا قنبر ائتني بالكتابة... مكتوب فيها : بسم اللّه الرحمن الرحيم, ان لعنة اللّه وملائكته والناس اجمعين على من انتمى الى غير مواليه. ولعنة اللّه وملائكته والناس اجمعين على من احدث في الاسلام حدثا او آوى محدثا. ولعنة اللّه وملائكته والناس اجمعين على من ظلم اجيرا اجره.
منى الموسوي
/
في فضل الامام علي
قال عمر بن الخطاب : أشهد على رسول الله (ص) لسمعته يقول : إن السموات السبع، والأرضين السبع، لو وضعا في كفة، ثم وضع إيمان علي في كفة، لرجح إيمان علي بن أبي طالب.
زهرة الجنان
/
البر
من كنوز البر أربعة أشياء : (كتمان الحاجة، كتمان الصدقة، كتمان الوجع، كتمان المصيبة).
دعاءعداء
/
فضائل الامام علي
قال النبي محمد (ص): (من سمع فضيلة من فضائل علي (ع) غفر الله له ذنوبه التي اكتسبها بالسمع، ومن كتب فضيلة من فضائل علي (ع) غفر الله له ذنوبه التي اكتسبها بالنظر، ومن ذكر فضيلة من فضائل علي (ع) غفر الله له ذنوبه التي اكتسبها باللسان).
مولاتي فاطمة
/
أسالك عن مسائل
جاء رجل إلى أمير المؤمنين عليُ ابنُ أبي طالب (عليه السلام) فقال : سأسألك عن أربع مسائل فأجبني :
ما هو الواجب وما هو الأوجب؟
وما هو القريب وما هو الأقرب؟
وما هو العجيب وما هو الأعجب؟
وما هو الصعب وما هو الأصعب؟
فقال أمير المؤمنين :
الواجب طاعة الله، والأوجب ترك الذنوب.
وأما القريب فهو يوم القيامة، والأقرب هو الموت.
أما العجيب فالدنيا، والأعجب منها حب الدنيا.
أما الصعب فهو القبر، والأصعب منه الذهاب بلا زاد.
طيف المحبة
/
من دمعت عينه في محبة أهل البيت
عن محمد بن أبي عمارة الكوفي قال سمعت جعفر بن محمد (ع) يقول : (من دمعت عيناه فينا دمعة، لدم سفك لنا، أو حق نقصناه، أو عرض انتهك لنا، أو لأحد من شيعتنا ؛ بوأه الله تعالى بها في الجنة حقبا).
سجاد
/
لِمَ الوضوء على الجوارح الاربعة
يروى في حديث طويل انه جاء نفر من اليهود الى النبي محمد (ص) وسألوه جملة من الاسئلة، منها : لأي شيء توَضأ هذه الجوارح الاربعة وهي انظف المواضع في الجسد؟.. فقال النبي (ص): لما وسوس الشيطان الى آدم ودنا آدم من الشجرة ونظر اليها, ذهب ماء وجهه. ثم قام - وهو اول قدم مشت الى الخطيئة - ثم تناوله بيده ثم مسها، فأكل منها فطار الحلي والحلل عن جسده, ثم وضع يده على رأسه وبكى فلما تاب الله عيه, فرض الله عليه وعلى ذريته الوضوء, على هذه الجوارح الاربع, وأمره أن يغسل الوجه, لما نظر الى الشجرة، وأمره أن يغسل الساعدين الى المرفقين, لما تناوله منها, وأمره ان يمسحالقدمين, لما مشى الى الخطيئة. (علل الشرائع ص ٣٧٩. وأمالي الصدوق : ص ١٥٩)
طيف المحبة
/
هل تعلم أين توضع ذنوبك وأنت في صلاتك؟
قال الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) : (إن العبد إذا قام يصلي أتي بذنوبه كلها فوضعت على رأسه وعاتقيه، فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه)..
يامن تتعجل في الركوع والسجود.. أطل سجودك وركوعك بقدر ما تستطيع. لتتساقط عنك الذنوب فلا تفوت هذا الأجر..
مولاتي فاطمة
/
من اقوال الامام الكاظم عليه السلام
* قال الإمام الكاظم (عليه السلام): ينبغي لمن عقل عن الله أن لا يستبطئه في رزقه، ولا يتهمه في قضائه.
* قال الإمام الكاظم (عليه السلام): إياك أن تمنع في طاعة الله، فتنفق مثليه في معصية الله.
* قال الإمام الكاظم (عليه السلام): المؤمن مثل كفتي الميزان، كلما زيد في إيمانه زيد في بلائه.
* قال الإمام الكاظم (عليه السلام): من تكلم في الله هلك، ومن طلب الرئاسة هلك، ومن دخله العجب هلك.
* قال الإمام الكاظم (عليه السلام): ليس حسن الجوار كف الأذى، ولكن حسن الجوار الصبر على الأذى.
* قال الإمام الكاظم (عليه السلام): لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك، وابق منها، فإن ذهابها ذهاب الحياء.
salh
/
شروط الانتماء الى التشيع
من هو الشيعي الحقيقي؟
يصف أمير المؤمنين عليّ عليه السلام شيعته حقاً بخطبة له شهيرة بعدما قيل له جاء ك بعض شيعتك فقال انما شيعتي هم : ((
١ - الْعَارِفُونَ بِاللَّهِ
٢ - الْعَامِلُونَ بِأَمْرِ اللَّهِ
٣ - أَهْلُ الْفَضَائِلِ وَالْفَوَاضِلِ
٤ - مَنْطِقُهُمُ الصَّوَابُ
٥ - وَمَلْبَسُهُمُ الاقْتِصَادُ
٦ - وَمَشْيُهُمُ التَّوَاضُعُ
٧ - وَبَخَعُوا لِلَّهِ بِطَاعَتِهِ (أي : أقرّوا وأذعنوا بطاعته)
٨ - وَخَضَعُوا لَهُ بِعِبَادَتِهِ
٩ - فَمَضَوْا غَاضِّينَ أَبْصَارَهُمْ عَمَّا حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ
١٠ - وَاقِفِينَ أَسْمَاعَهُمْ عَلَى الْعِلْمِ بِدِينِهِمْ
١١ - نَزَلَتْ أَنْفُسُهُمْ مِنْهُمْ فِي الْبَلاء ِ، كَالَّذِينَ نَزَلَتْ مِنْهُمْ فِي الرَّخَاء ِ رِضًى عَنِ اللَّهِ بِالْقَضَاء ِ
١٢ فَلَوْلا الآجَالُ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَهُمْ لَمْ تَسْتَقِرَّ أَرْوَاحُهُمْ فِي أَجْسَادِهِمْ طَرْفَة َ عَيْنٍ شَوْقاً إِلَى لِقَاء ِ اللَّهِ وَالثَّوَابِ وخَوْفاً مِنَ أليم الْعِقَابِ
١٣ - عَظُمَ الْخَالِقُ فِي أَنْفُسِهِمْ وَصَغُرَ مَا دُونَهُ فِي أَعْيُنِهِمْ
١٤ - فَهُمْ وَالْجَنَّة ُ كَمَنْ رَآهَا فَهُمْ عَلَى أَرَائِكِهَا مُتَّكِئُونَ،
١٥ - وَهُمْ وَالنَّارُ كَمَنْ دَخَلَهَا فَهُمْ فِيهَا يُعَذَّبُونَ
١٦ - قُلُوبُهُمْ مَحْزُونَة ٌ
١٧ - وَشُرُورُهُمْ مَأْمُونَة ٌ
١٨ - وَأَجْسَادُهُمْ نَحِيفَة ٌ
١٩ - وَحَوَائِجُهُمْ خَفِيفَة ٌ
٢٠ - وَأَنْفُسُهُمْ عَفِيفَة ٌ
٢١ - وَمَعْرِفَتُهُمْ فِي الإسْلامِ عَظِيمَة ٌ
٢٢ - صَبَرُوا أَيَّاماً قَلِيلَة ً فَأَعْقَبَتْهُمْ رَاحَة ً طَوِيلَة ً وَتِجَارَة ٌ مُرْبِحَة ٌ يَسَّرَهَا لَهُمْ رَبٌّ كَرِيمٌ
٢٣ - أُنَاسٌ أَكْيَاسٌ (أي : عقلاء وذوي فطنة)
٢٤ - أَرَادَتْهُمُ الدُّنْيَا فَلَمْ يُرِيدُوهَا وَطَلَبَتْهُمْ فَأَعْجَزُوهَا
٢٥ - أَمَّا اللَّيْلُ : فَصَافُّونَ أَقْدَامَهُمْ، تَالُونَ لأَجْزَاء ِ الْقُرْآنِ، يُرَتِّلُونَهُ تَرْتِيلا، يَعِظُونَ أَنْفُسَهُمْ بِأَمْثَالِهِ، وَيَسْتَشْفُونَ لِدَائِهِمْ بِدَوَائِهِ تَارَة ً، وَتَارَة ً يَفْتَرِشُونَ جِبَاهَهُمْ وَأَكَفَّهُمْ وَرُكَبَهُمْ وَأَطْرَافَ أَقْدَامِهِمْ، تَجْرِي دُمُوعُهُمْ عَلَى خُدُودِهِمْ، وَيُمَجِّدُونَ جَبَّاراً عَظِيماً، وَيَجْأَرُونَ إِلَيْهِ جَلَّ جَلالُهُ فِي فَكَاكِ رِقَابِهِمْ. هَذَا لَيْلُهُمْ
٢٦ - فَأَمَّا نَهَارُهُمْ : فَحُلَمَاء ُ، عُلَمَاء ُ، بَرَرَة ٌ، أَتْقِيَاء ُ. بَرَاهُمْ خَوْفُ بَارِئِهِمْ، فَهُمْ أَمْثَالُ الْقِدَاحِ، يَحْسَبُهُمُ النَّاظِرُ إِلَيْهِمْ مَرْضَى ـ وَمَا بِالْقَوْمِ مِنْ مَرَضٍ ـ أَوْ خُولِطُوا، وَقَدْ خَالَطَ الْقَوْمَ مِنْ عَظَمَة ِ رَبِّهِمْ وَ شِدَّة ِ سُلْطَانِهِ أَمْرٌ عَظِيمٌ، طَاشَتْ لَهُ قُلُوبُهُمْ، وَذَهَلَتْ مِنْهُ عُقُولُهُمْ، فَإِذَا اسْتَفَاقُوا مِنْ ذَلِكَ بَادَرُوا إِلَى اللَّهِ تَعَالَى بِالأَعْمَالِ الزَّاكِيَة ِ، لا يَرْضَوْنَ بِالْقَلِيلِ، وَلا يَسْتَكْثِرُونَ لَهُ الْجَزِيلَ. فَهُمْ لأَنْفُسِهِمْ مُتَّهِمُونَ، وَمِنْ أَعْمَالِهِمْ مُشْفِقُونَ.
٢٧ - إِنْ ذُكِرَ أَحَدُهُمْ خَافَ مِمَّا يَقُولُونَ، وَقَالَ : أَنَا أَعْلَمُ بِنَفْسِي مِنْ غَيْرِي، وَرَبِّي أَعْلَمُ بِي. اللَّهُمَّ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا يَقُولُونَ، وَاجْعَلْنِي خَيْراً مِمَّا يَظُنُّونَ، وَاغْفِرْ لِي مَا لا يَعْلَمُونَ، فَإِنَّكَ عَلاّمُ الْغُيُوبِ وَسَاتِرُ الْعُيُوبِ.
٢٨ - هَذَا، وَمِنْ عَلامَة ِ أَحَدِهِمْ أَنْ تَرَى لَهُ :
- قُوَّة ً فِي دِينٍ،
- وَحَزْماً فِي لِينٍ،
- وَإِيمَاناً فِي يَقِينٍ،
- وَحِرْصاً عَلَى عِلْمٍ،
- وَفَهْماً فِي فِقْهٍ،
- وَعِلْماً فِي حِلْمٍ،
- وَكَيْساً فِي رِفْقٍ،
- وَقَصْداً فِي غِنًى،
- وَتَحَمُّلا فِي فَاقَة ٍ،
- وَصَبْراً فِي شِدَّة ٍ،
- وَخُشُوعاً فِي عِبَادَة ٍ،
- وَرَحْمَة ً لِلْمَجْهُودِ،
- وَإِعْطَاء ً فِي حَقٍّ،
- وَرِفْقاً فِي كَسْبٍ،
- وَطَلَباً فِي حَلالٍ،
- وَتَعَفُّفاً فِي طَمَعٍ،
- وَطَمَعاً فِي غَيْرِ طَبَعٍ (أَيْ : دَنَسٍ)،
- وَنَشَاطاً فِي هُدًى،
- وَاعْتِصَاماً فِي شَهْوَة ٍ،
- وَبِرّاً فِي اسْتِقَامَة ٍ.
- لا يُغَيِّرُهُ مَا جَهِلَهُ،
- وَلا يَدَعُ إِحْصَاء َ مَا عَمِلَهُ
- يَسْتَبْطِئُ نَفْسَهُ فِي الْعَمَلِ، وَهُوَ مِنْ صَالِحِ عَمَلِهِ عَلَى وَجَلٍ.
٢٩ - يُصْبِحُ وَشُغْلُهُ الذِّكْرُ
٣٠ - وَيُمْسِي وَ هَمُّهُ الشُّكْرُ.
٣١ - يَبِيتُ حَذِراً مِنْ سِنَة ِ الْغَفْلَة ِ،
٣٢ - وَيُصْبِحُ فَرِحاً لِمَا أَصَابَ مِنَ الْفَضْلِ وَالرَّحْمَة ِ.
٣٣ - إِنِ اسْتَصْعَبَتْ عَلَيْهِ نَفْسُهُ فِيمَا تَكْرَهُ، لَمْ يُعْطِهَا سُؤْلَهَا فِيمَا إِلَيْهِ تَشْرَهُ، رَغْبَة ً فِيمَا يَبْقَى، وَزَهَادَة ً فِيمَا يَفْنَى.
٣٤ - قَدْ قَرَنَ الْعَمَلَ بِالْعِلْمِ، وَالْعِلْمَ بِالْحِلْمِ.
٣٥ - يَظَلُّ دَائِماً نَشَاطُهُ
٣٦ - بَعِيداً كَسَلُهُ
٣٧ - قَرِيباً أَمَلُهُ قَلِيلا زَلَلُهُ
٣٨ - مُتَوَقِّعاً أَجَلهُ
٣٩ - خَاشِعاً قَلْبُهُ.
٤٠ - ذَاكِراً رَبَّهُ
٤١ - قَانِعَة ً نَفْسُهُ
٤٢ - عَازِباً جَهْلُهُ
٤٣ - مُحْرِزاً دِينَهُ
٤٤ - مَيِّتاً دَاؤُهُ
٤٥ - كَاظِماً غَيْظَهُ
٤٦ - صَافِياً خُلُقُهُ
٤٧ - آمِناً مِنْ جَارِهِ
٤٨ - سَهْلا أَمْرُهُ
٤٩ - مَعْدُوماً كِبْرُهُ
٥٠ - متينا صَبْرُهُ
٥١ - كَثِيراً ذِكْرُهُ
٥٢ - لا يَعْمَلُ شَيْئاً مِنَ الْخَيْرِ رِيَاء ً وَلا يَتْرُكُهُ حَيَاء ً
٥٣ - الْخَيْرُ مِنْهُ مَأْمُولٌ
٥٤ - وَالشَّرُّ مِنْهُ مَأْمُونٌ
٥٥ - إِنْ كَانَ بَيْنَ الْغَافِلِينَ كُتِبَ فِي الذَّاكِرِينَ
٥٦ - وَإِنْ كَانَ مَعَ الذَّاكِرِينَ لَمْ يُكْتَبْ مِنَ الْغَافِلِينَ
٥٧ - يَعْفُو عَمَّنْ ظَلَمَهُ
٥٨ - وَيُعْطِي مَنْ حَرَمَهُ
٥٩ - وَيَصِلُ مَنْ قَطَعَهُ
٦٠ - قَرِيبٌ مَعْرُوفُهُ
٦١ - صَادِقٌ قَوْلُهُ
٦٢ - حَسَنٌ فِعْلُهُ
٦٣ - مُقْبِلٌ خَيْرُهُ
٦٤ - مُدْبِرٌ شَرُّهُ
٦٥ - غَائِبٌ مَكْرُهُ
٦٦ - فِي الزَّلازِلِ وَقُورٌ
٦٧ - وَفِي الْمَكَارِهِ صَبُورٌ
٦٨ - وَفِي الرَّخَاء ِ شَكُورٌ
٦٩ - لا يَحِيفُ عَلَى مَنْ يُبْغِضُ
٧٠ - وَلا يَأْثَمُ فِيمَنْ يُحِبُّ
٧١ - وَلا يَدَّعِي مَا لَيْسَ لَهُ
٧٢ - وَلا يَجْحَدُ مَا عَلَيْهِ
٧٣ - يَعْتَرِفُ بِالْحَقِّ قَبْلَ أَنْ يُشْهَدَ بِهِ عَلَيْهِ
٧٤ - لا يُضَيِّعُ مَا اسْتَحْفَظَهُ
٧٥ - وَلا يُنَابِزُ بِالأَلْقَابِ
٧٦ - وَلا يَبْغِي عَلَى أَحَدٍ
٧٧ - وَلا يَغْلِبُهُ الْحَسَدُ
٧٨ - وَلا يُضَارُّ بِالْجَارِ
٧٩ - وَلا يَشْمَتُ بِالْمُصَابِ
٨٠ - مُؤَدٍّ لِلأَمَانَاتِ
٨١ - عَامِلٌ بِالطَّاعَاتِ
٨٢ - سَرِيعٌ إِلَى الْخَيْرَاتِ
٨٣ - بَطِيء ٌ عَنِ الْمُنْكَرَاتِ
٨٤ - يَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ وَيَفْعَلُهُ
٨٥ - ويَنْهَى عَنِ الْمُنْكَرِ وَيَجْتَنِبُهُ
٨٦ - لا يَدْخُلُ فِي الأُمُورِ بِجَهْلٍ
٨٧ - وَلا يَخْرُجُ مِنَ الْحَقِّ بِعَجْزٍ
٨٨ - إِنْ صَمَتَ لَمْ يُعْيِهِ الصَّمْتُ
٨٩ - وَإِنْ نَطَقَ لَمْ يَعِبْهُ اللَّفْظُ
٩٠ - وَإِنْ ضَحِكَ لَمْ يَعْلُ بِهِ صَوْتُهُ
٩١ - قَانِعٌ بِالَّذِي قُدِّرَ لَهُ
٩٢ - لا يَجْمَحُ بِهِ الْغَيْظُ
٩٣ - وَلا يَغْلِبُهُ الْهَوَى
٩٤ - وَلا يَقْهَرُهُ الشُّحُّ
٩٥ - يُخَالِطُ النَّاسَ بِعِلْمٍ
٩٦ - وَيُفَارِقُهُمْ بِسِلْمٍ
٩٧ - يَتَكَلَّمُ لِيَغْنَمَ
٩٨ - وَيَسْأَلُ لِيَفْهَمَ
٩٩ - نَفْسُهُ مِنْهُ فِي عَنَاء ٍ وَالنَّاسُ مِنْهُ فِي رَاحَة ٍ، أَرَاحَ النَّاسَ مِنْ نَفْسِهِ وَأَتْعَبَهَا لإِخْوَتِهِ
١٠٠ - إِنْ بُغِيَ عَلَيْهِ صَبَرَ لِيَكُونَ اللَّهُ تَعَالَى هُوَ الْمُنْتَصِرُ
١٠١ - يَقْتَدِي بِمَنْ سَلَفَ مِنْ أَهْلِ الْخَيْرِ قَبْلَهُ فَهُوَ قُدْوَة ٌ لِمَنْ خَلَفَ مِنْ طَالِبِ الْبِرِّ بَعْدَهُ.
أُولَئِكَ عُمَّالٌ لِلَّهِ، وَمَطَايَا أَمْرِهِ وَطَاعَتِهِ، وَسُرُجُ أَرْضِهِ وَبَرِيَّتِهِ، ُولَئِكَ شِيعَتُنَا وَأَحِبَّتُنَا وَمِنَّا وَمَعَنَا... آهاً شَوْقاً إِلَيْهِمْ))
فَصَاحَ هَمَّامُ بْنُ عُبَادَة َ صَيْحَة ً وَقَعَ مَغْشِيّاً عَلَيْهِ، فَحَرَّكُوهُ، فَإِذَنْ هُوَ قَدْ فَارَقَ الدُّنْيَا، رَحْمَة ُ اللَّهِ عَلَيْهِ.
************
روى الخطبة كل من ابن شعبة الحرّانيّ في تحف العقول الصفحة ١٠٧ وسليم بن قيس الهلالي في كتابه الصفحة ١٦٠ وأبو جعفر الكليني في أصول الكافي الجزء الثاني الصفحة ٢٢٦ - ٢٣٠، وسبط ابن الجوزي في التذكرة الصفحة ١٣٨ - ١٣٩، وفي نهج البلاغة، والكراجكي في كنز الفوائد الجزء الاول الصفحة ٨٨، وغيرهم (باختلاف في بعض العبارات).
مولاتي فاطمة
/
والله إني لأحب ريحكم وأرواحكم
عن جعفر بن محمد (عليه السلام) قال :
دخل أبي المسجد فإذا هو باناس من شيعتنا، فدنا منهم فسلم عليهم، ثم قال لهم : والله إني لأحب ريحكم وأرواحكم، وانكم لعلى دين الله وما بين أحدكم وبين أن يغتبط بما هو فيه إلا أن يبلغ نفسه هاهنا ـ وأشار بيده إلى حنجرته ـ فأعينونا بورع واجتهاد، ومن يأتم منكم بإمام فليعمل بعمله.
أنتم شرط الله، وأنتم أعوان الله، وأنتم أنصار الله، وأنتم السابقون الأولون، وأنتم السابقون الآخرون، وأنتم السابقون إلى الجنة، قد ضمنا لكم الجنان بأمر الله ورسوله كأنكم في الجنة تتنافسون في فضائل الدرجات، كل مؤمن منكم صديق وكل مؤمنة منكم حوراء.
قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : يا قنبر! قم فاستبشر، فالله ساخط على الامة ما خلا شيعتنا، ألا وأن لكل شيء شرفا وشرف الدين الشيعة، ألا وإن لكل شيء عمادا وعماد الدين الشيعة، ألا وإن لكل شيء سيدا وسيد المجالس مجلس شيعتنا، ألا وإن لكل شيء شهودا وشهود الأرض سكان شيعتنا فيها، ألا وإن من خالفكم منسوب إلى هذه الآية :
(وجوه يومئذ خاشعة عاملة ناصبة تصلى نارا حامية) (الغاشية : ٢ ـ ٤) ألا وان من دعا منكم فدعاؤه مستجاب، ألا وان من سأل منكم حاجة فله بها مائة، ياحبذا حسن صنع الله اليكم، نخرج شيعتنا من قبورهم يوم القيامة مشرقة ألوانهم ووجوههم قد اعطوا الأمان لا خوف عليهم ولا هم يحزنون، والله أشد حبا لشيعتنا منا لهم
(رواه الصدوق في بشارات الشيعة، عنه البرهان ٤ : ٤٥٤، أخرجه الصدوق في أماليه : ٥٠٠، والشيخ في أماليه ٢ : ٣٣٢ مع إختلافات)
مولاتي فاطمة
/
كلمات نورانية للإمام المنتظر (عج)
من أقوال الإمام المهدي (عج)
أحاديث مروية عن الإمام المهدي ()
من كلمات الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف :
أنا بقيّة ٌ من آدمَ، وذخيرة ٌ من نوحٍ، ومصطفى ً من إبراهيمَ، وصَفوة ٌ من محمدٍ (صلى الله عليهم أجمعين).
إنّ الحقَّ معنا وفينا، لا يقولُ ذلك سوانا إلاّ كذّابٌ مُفتَرٍ.
إنّ الله تعالى هو الذي خلق الأجسام، وقسَّم الأرزاق، لأنّه ليس بجسمٍ ولا حَالٍّ في جسمٍ ليسَ كمثلِه شيء ٌ وهو السّميعُ العليم
إنّ الله معنا، ولا فاقَة َ بنا إلى غيرِه، والحقَّ معنا فلن يوحِشَنَا مَن قعدَ عنّا.. ونحن صنائعُ ربّنا والخلقُ بعدُ صَنائعُنا.
العلمُ عِلمُنا، ولا شيء َ عليكُم مِن كُفرِ مَن كَفرَ.
لو أنّ أشياعَنا - وفَّقهم الله لطاعته - على اجتماعٍ من القلوب في الوفاء بالعهد عليهم، لما تأخّر عنهم اليُمنُ بلقائِنا، ولتعَجّلَت لهمُ السعادة بمشاهدتنا
أنا بريء ٌ إلى الله وإلى رسولِه، ممّن يقول إنّا نعلم الغيب، ونشاركُه في مُلكِه، أو يُحِّلُنا محلاً سوى المحلَ الذي رضيه الله لنا.
إنّ فضل الدّعاء والتسبيح بعد الفرائض على الدّعاء بعقيب النّوافل، كفضل الفرائض على النوافل.
ما أُرغِم أنف الشيطان بشيء ٍ مثل الصلاة، فصلّها وأَرغم أنف الشيطان.
إنّي أمانٌ لأهل الأرضِ، كما أنّ النجومَ أمانٌ لأهل السّماء.
ولكنَّ أقدارَ الله عزّ وجلّ لا تُغالَب، وإرادتُه لا تُرَدُّ، وتوفيقُهُ لا يُسبق
إنّ الأرضَ لا تخلوا من حُجّة ٍ : إمّا ظاهراً أو مغموراً.
كلمّا غاب عَلَمٌ بدا عَلَمٌ، وإذا أَفَل نجمٌ طلع نجم.
اللهّم ارزقنا توفيق الطّاعة، وبُعد المَعصية، وصِدق النّية وعِرفان الحُرمَة، وأكرِمنا بالهدى والاستقامة.
ملعونٌ ملعونٌ من أخّر الغداة إلى أن تنقضي النجوم.
إنّه لم يكن أحدٌ من آبائي إلاّ وقد وقعت في عنقه بيعة ٌ لطاغية ِ زمانه، وإني أخرج حين أخرج، ولا بيعة َ لأحدٍ من الطواغيت في عنقي
أنا خاتم الأوصياء وبي يدفع الله البلاء عن أهلي وشيعتي
من كان في حاجة الله، كان الله في حاجته.
أبى الله عز وجل للحق إلا إتماما وللباطل إلا زهوقاً وهو شاهد عليّ بما أذكره.
أكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإن ذلك فرَجُكم.
إن اُستَرشدت أُرشِدتَ، وإن طَلبت وجدت.
لا يحلّ لأحد أن يتصرّف في مال غيره بغير إذنه.
ليس بين الله عز وجل وبين أحدٍ قرابة ٌ، ومن أنكرني فليس مني.
أعوذ بالله من العمى بعد الجلاء، ومن الضلالة بعد الهدى، ومن موبقات الأعمال ومرديات الفتن.
أنا بقية الله في أرضه، والمنتقم من أعدائه.
أنا المهديُّ، أنا قائم الزمّان، أنا الذي أملأَها عدلاً كما مُلِئت (ظُلماً و) جورا
أنا وجميع آبائي عبيدُ الله عزّ وجلّ
الخضري
/
الوصية
قال رجل للامام الجواد (عليه السلام): (يا بن رسول الله أوصني!.. قال عليه السلام : توسد الصبر، واعتنق الفقر، واهجر الشهوات، وخالف الهوى، واعلم أنك لا تخلو من عين الله فانظر كيف تكون).
ayat
/
أحاديث شريفة تصف حالنا الآن ؟!؟!
* قال رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم : يأتي زمان علي أمتي يحبون خمس وينسون خمس : يحبون الدنيا وينسون الآخرة، يحبون المال وينسون الحساب، يحبون المخلوق وينسون الخالق، يحبون القصور وينسون القبور، يحبون المعصية وينسون التوبة.. فإن كان الأمر كذلك، ابتلاهم الله بالغلاء والوباء وموت الفجأة وجور الحكام.
* قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (من صلى علي في يوم ألف صلاة لم يمت حتى يبشر بالجنة).
* وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (من صلى علي في يوم مئة مرة قضى الله له مئة حاجة : سبعين منها لآخرته وثلاثين منها لدنياه).
* وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (من صلى على حين يصبح عشرا، وحين يمسى عشرا، أدركته شفاعتي يوم القيامة).
* وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (من صلى علي واحدة، صلى الله عليه عشر صلوات، وحط عنه عشر خطيئات، ورفع له عشر درجات).
* وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام).
* وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة).
بنت الكاظمين-ام طه
/
من خطب أمير المؤمنين
من خطب أمير المؤمنين علي (عليه السلام)
في يوم الجمعة خطبة بليغة فقال في آخرها :
أيّها الناس، سبع مصائب عظام نعوذ بالله منها : عالمٌ زلّ، وعابدٌ ملّ، ومؤمنٌ خلّ، ومؤتمنٌ غلّ، وغنيٌّ أقلّ، وعزيزٌ ذلّ، وفقيرٌ اعتلّ.
فقام إليه رجلٌ فقال : صدقت يا أمير المؤمنين!.. أنت القبلة إذا ما ضللنا، والنور إذا ما أظلمنا، ولكن نسألك عن قول الله تعالى : {ادعوني أستجب لكم} فما بالنا ندعو فلا يجاب؟..
قال عليه السلام : إنّ قلوبكم خانت بثمان خصالٍ :
أوّلها : أنّكم عرفتم الله، فلم تؤدّوا حقّه كما أوجب عليكم، فما أغنت عنكم معرفتكم شيئاً.
والثاني : أنكم آمنتم برسوله، ثمّ خالفتم سنته وأمتّم شريعته، فأين ثمرة إيمانكم؟!..
والثالثة : أنّكم قرأتم كتابه المنزل عليكم، فلم تعملوا به، وقلتم سمعنا وأطعنا ثمّ خالفتم.
والرابعة : أنكم قلتم أنكم تخافون من النار، وأنتم في كلّ وقت تقدمون إليها بمعاصيكم، فأين خوفكم؟!..
والخامسة : أنكم قلتم أنكم ترغبون في الجنّة، وأنتم في كلّ وقتٍ تفعلون ما يباعدكم منها، فأين رغبتكم فيها؟!..
والسادسة : أنكم أكلتم نعمة المولى، ولم تشكروا عليها.
والسابعة : أن الله أمركم بعداوة الشيطان وقال : {أنّ الشيطان لكم عدوّ فاتّخذوه عدوّاً} فعاديتموه بلا قول، وواليتموه بلا مخالفة.
والثامنة : أنكم جعلتم عيوب الناس نصب عيونكم، وعيوبكم وراء ظهوركم، تلومون مَن أنتم أحقّ باللوم منه.
فأيّ دعاء يُستجاب لكم مع هذا؟.. وقد سددتم أبوابه وطرقه؟!.. فاتّقوا الله، وأصلحوا أعمالكم، وأخلصوا سرائركم، وأمروا بالمعروف، وانهوا عن المنكر، فيستجيب الله لكم دعاء كم.
راجية رضا الله
/
من اهتم لرزقه
قال الصادق (ع) : من اهتمّ لرزقه كُتب عليه خطيئة ٌ، إنّ دانيال كان في زمن ملكٍ جبّار عاتٍ، أخذه فطرحه في جبٍّ وطرح معه السباع، فلم تدنوا منه ولم تجرحه، فأوحى الله إلى نبيٍّ من أنبيائه أن ائت دانيال بطعامٍ، قال : يا ربّ!.. وأين دانيال؟.. قال :
تخرج من القرية فيستقبلك ضبعٌ، فاتبعه فإنه يدلّك، فأتت به الضبع إلى ذلك الجبّ، فإذا فيه دانيال فأدلى إليه الطعام، فقال دانيال :
الحمد لله الذي لا ينسى مَنَ ذكَره، الحمد لله الذي لا يخيب من دعاه، الحمد لله الذي من توكّل عليه كفاه، الحمد لله الذي من وثق به لم يكله إلى غيره، الحمد لله الذي يجزي بالإحسان إحساناً وبالصبر نجاة ً.
محبة اهل البيت امريكا
/
حكم ومواعظ
من مواعظ أمير المؤمنين عليه السلام
عن نوف البكالي قال : أتيتُ أمير المؤمنين عليه السلام وهو في رحبة مسجد الكوفة..
فقلتُ : السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته.
فقال : وعليك السلام يا نوف ورحمة الله وبركاته.
فقلتُ له : يا أمير المؤمنين عِظني!..
فقال : يا نوف أحسنْ يُحسنْ إليك.
فقلتُ : زدني يا أمير المؤمنين.
فقال : يا نوف ارحمْ تُرحمْ.
فقلتُ : زدني يا أمير المؤمنين.
قال : يا نوف قُل خيرًا تُذكرْ بخير.
فقلتُ : زدني يا أمير المؤمنين.
قال : اجتنب الغيبة فإنها أدام كلاب النار.
ثم قال : قال عليه السلام : يا نوف كذب من زعم أنَّه وُلد من حلال وهو يأكل لحوم الناس بالغيبة، وكذب من زعم أنَّه وُلد من حلال وهو يبغضني ويبغض الأئمة من ولدي، وكذب من زعم أنَّه وُلد من حلال وهو يحبُّ الزنا، وكذب من زعم أنَّه يعرف الله (عزَّ وجلَّ) وهو مجترٍ على معاصي الله كلَّ يوم وليلة.
خادم العترة الطاهرة
/
الاحمق
قال عيسى بن مريم (ع) : داويت المرضى فشفيتهم بإذن الله، وأبرأت الأكمه والأبرص بإذن الله، وعالجت الموتى فأحييتهم بإذن الله، وعالجت الأحمق فلم أقدر على إصلاحه، فقيل :
يا روح الله وما الأحمق؟.. قال :
المعجب برأيه ونفسه، الذي يرى الفضل كله له لا عليه، ويوجب الحق كله لنفسه ولا يوجب عليها حقاً، فذاك الأحمق الذي لا حيلة في مداواته
تبحث عن نور
/
الأبتلاء
كيفية مواجهة بلاء المرض
ينبغي لمن يبتلي بالمرض أن يعلم الامور التالية :
١ - إن المرض هدية من الله تعالى فلابد من شكر الله عليها فعن الامام الباقر " ع ":(اذا أحب الله عبداً نظر إليه فإذا نظر إليه أتحفه من ثلاث بواحدة : أما صداع وأما حمى و أما رمد)
٢ - المرض كفارة لذنوب فعن رسول الله " ص " قال :(لا يرضى مؤمن ولا مؤمنة إلا حط به من خطاياه)
وعنه " ص ":(حمى يوم كفارة سنة)
وعنه " ص " أنه قال لأبي ذر و قد عاده في وعكة :(أصبحت في روضة من رياض الجنة قد أنغمست في ماء الحيوان وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك)
عن سفيان بن السمط عن أبي عبدالله " ع " قال :(أن الله أذا أحب عبداًابتلاه و تعهد بالبلاء كما يتعهد أهله بالطرف و وكل به ملكين فقال لهما : أسقما بدنه وضيقا معيشته و عوقا عليه مطلبه حتى يدعوني فإني أحب صوته فإذا دعا قال أكتبا لعبدي ثواب ما سألني فضاعفاه له حتى يأتيني وما عندي خيرله.
وإذا أبغض عبداًو كل به ملكين فقال أصحا بدنه ووسعا عليه في رزقه و سهلا له مطلبه وأنسياه ذكري فأني أبغض صوته حتى يأتيني و ما عندي شئ له)
٣ _ أن فيه الاجر العظيم في الاخرة
عن النبي " ص " قال) ليودن أهل العافية أن جلودهم قرضت بالمقاريض لما يرونه من ثواب أهل البلاء)
وعنه " ص " قال : (للمريض أربع خصال : يرفع عنه القلم و يأمر الله الملك فيكتب له كل فعل كان يعمله في صحته و ينفع كل عضوا من بدنه فيستخرج ذنوبه منه فإن مات مات مغفوراَ و إن عاش عاش مغفوراَ له)
و عنه " ص " قال :(أن الرجل ليكون له الدرجة عند الله لا يبلغها بعمله يبتلى بلاء في جسمه فيبلغها بذلك)
فإذا علم الانسان بما تقدم ينبقي له أمور :
١ _ أن لا يجزع من المرض عن النبي محمد " ص ":(عجبت للمؤمن و جزعه من سقم و لو علم ما له في سقم لأحب أن لايزال سقيماَحتى يلفى ربه)
٢ _ أن بكتم مرضه و لا يشكو لأحد عن الرسول الاكرم " ص " : (قال الله تعالى : من مرض ثلاثاَ و لم يشك إلى أحد من عواده أبدلته لحماَ خيراَ من لحمه و دماَ خيراَ من دمه فأن عافيته عافيته و لا ذنب له وإن قبضته قبضته لرحمتي)
٣ _ أن يضع نصب عينيه قصص المرض الذين شفوا من خلال التوسل بالمعصومين " ع "
٤ _ الاعتبار بأحوال المرض الصابرين.
حيدر الدجيلي
/
ألامام علي ع يروي عن النبي ص
قال علي بن أبي طالب (عليه السلام):
كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يأكل على الأرض، ويجلس جِلسَة العبد، ويخصفُ بيدِهِ نَعله، ويرقّع ثوبَه، ويركبُ الحمارَ العاري، ويردفُ خلفه، ويكون الستر على بابه فيكون عليه التصاويرُ فيقول : يا فلانة لإحدى زوجاته غيِّبيه عنّي فإني إذا نَظَرْتُ إليه ذكرتُ الدنيا وزخارفها.
فاعرضَ عن الدنيا بقَلبه، وأمات ذكرَها عن نفسه، وأحبَّ أن تغيبُ زينتها عن عينيه لكيلا يتخذ منها ريشاً، ولا يعتقدها قراراً، ولا يرجو فيها مقاماً، فأخرجها من النفس، وأشخصها عن القلب، وغيّبها عن البصر.
وكذلك من أبغض شيئاً أن ينظر إليه، وأن يُذكرَ عنده. (نهج البلاغة)
فواز
/
اليقين والمعاينة
عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : (لَيْسَ الْخَبرُ كالْمُعَايَنة، إن الله تعالى أخبر موسى بما صنع قومه في العجل فلم يلق الألواح، فلما عاين ما صنعوا ألقى الألواح فانكسرت).
يبدو أن المثال واضح لإيصال الفكرة!.. والتفكر في حال النبي موسى (ع) في الموقفين يوضح أكثر!.
جعفر
/
إن أحببتَ أن يزيد الله في عمرك
عن الرسول الأكرم (ص): أربعة تزيد في العمر : التزويج بالأبكار، والاغتسال بالماء الحار، والنوم على اليسار، وأكل التفاح بالأسحار.
وعنه (ص)- من كتاب من لا يحضه الفقيه - قوله : من أراد البقاء - ولا بقاء - فليباكر الغداء، وليجود الحذاء، وليخفف الرداء، وليقل مجامعة النساء.
قيل : يا رسول الله وما خفة الرداء؟..
قال : قلة الدَيْن.
وعن أمير المؤمنين (ع): قيام الليل مصحة البدن.
عن الإمام الصادق (ع):
- من حسنت نيته زيد في عمره.
- تجنبوا البوائق يمد لكم في الأعمار.
- من حسن بره بأهل بيته زيد في عمره.
- إن أحببت أن يزيد الله في عمرك فسرّ أبويك.
جعفر
/
مسكين ابن آدم .. مكتوم الأجل
عن الإمام الصادق عليه السلام في قوله تعالى : ((أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاء كُمُ النَّذِيرُ....))، توبيخ لابن ثمانية عشر سنة.
وعنه عليه السلام : اذا بلغت ستين سنة فاحسب نفسك في الموتى.
وعنه عليه السلام : ان العبد لفي فسحة من أمره ما بينه وبين أربعين سنة، فاذا بلغ أربعين سنة أوحى الله عز وجل إلى ملكيه : إني قد عمرت عبدي عمرا، فغلظا وشددا وتحفظا واكتبا عليه قليل عمله وكثيره وصغيره وكبيره.
وعنه عليه السلام : اذا بلغ العبد ثلاثا وثلاثين سنة فقد بلغ أشده، واذا بلغ أربعين سنة فقد انتهى منتهاه، واذا بلغ احدى وأربعين فهو في النقصان، وينبغي لصاحب الخمسين أن يكون كمن هو في النزع.
جعفر
/
في فضل الصلاة على محمد وآل محمد
* عن الامام محمّد الباقر أو الامام الصادق عليهِما السَّلام. قال : (ما في الميزان شيء أثقل من الصلاة على محمّد وآل محمّد وانّ الرجل لتوضع أعماله في الميزان فتميل به فَيُخرِج صَلَّى اللهُ عليهِ وآلهِ الصلاة عليه فيضعها في ميزانه فيرجح به).
* عن رسول الله صَلَّى اللهُ عليه وآله قال : (أنا عند الميزان يوم القيامة، فمن ثقلت سيئاته على حسناته جئت بالصلاة عليّ حتّى أثقل بها حسناته).
* عن الامام الرضا عليهِ السَّلام انّه قال :(مَن لم يقدر على ما يُكَفِّر به ذنوبه فليكثرمن الصلاة على محمّد وآله، فانّها تهدم الذنوب هدماً).
* عن رسول الله صَلَّى اللهُ عليه وآله قال :(مَن صلّى عليّ كل يوم ثلاث مرّات، وفي كل ليلة ثلاث مرّات حبّاً لي وشوقاً لي كان حقّاً على الله عزّوجلّ أن يغفر له ذيوبه تلك الليلة وذلك اليوم).
* وروى عنه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وآله انّه قال :(رأيت فيما يرى النائم عمي حمزة بن عبد المطلب وأخي جعفر بن أبي طالب وبين ايديهما طبق من نبق فأكلا ساعة، فتحول النبق عنباً فكلا ساعة، فتحول العنب لهما رطباً، فأكلا ساعة، فدوت منهما، فقلت لهما : بأبي أنتما أي الأعمال وجدتما أفضل؟)
قالا : فديناك بالآباء والامهات وجدنا أفضل الأعمال الصلاة عليك، وسقي الماء، وحب علي بن أبي طالب عليهِ السّلام.
* وروي عنه صَلَّى اللهُ عليه وآله قال :(مَن صلّى عليّ في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له مادام اسمي في ذلك الكتاب).
* روى الشيخ الكليني في ذيل هذه الصلوات التي تقرأ عصر يوم الجمعة :
(اللهمّ صلّ على محمّد وآل محمّد الاوصياء المرضيين بأفضل صلواتك وبارك عليهم بأفضل بركاتك والسلام عليه وعليهم ورحمة الله وبركاته)، انّ مَن قالها سبع مرّات ردّ الله عليه من كل عبد حسنة، وكان عمله في ذلك اليوم مقبولاً، وجاء يوم القيامة وبين عينيه نورٌ).
جعفر
/
لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ
عن الامام الصادق عليه السلام : (يا حفص!.. ما أنزلت الدنيا من نفسي إلا بمنزلة الميتة إذا اضطررتُ إليها أكلت منها. يا حفص!.. إنّ الله تبارك وتعالى علم ما العباد عليه عاملون وإلى ما هم صائرون، فحلم عنهم عند أعمالهم السيئة لعلمه السابق فيهم، فلا يغرّنك حسن الطلب ممن لا يخاف الفوت، ثم تلا قوله تعالى : ((تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَة ُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَاداً وَالْعَاقِبَة ُ لِلْمُتَّقِينَ)) وجعل يبكي ويقول : ذهبت والله الأماني عند هذه الآية..
ثم قال : فاز والله الأبرار، تدري مَن هم؟.. هم الذين لا يؤذون الذرّ، كفى بخشية الله علما، وكفى بالاغترار بالله جهلا.
يا حفص!.. إنه يُغفر للجاهل سبعون ذنبا قبل أن يُغفر للعالم ذنبٌ واحدٌ، ومَن تعلّم وعمل وعلّم لله، دُعي في ملكوت السموات عظيما، فقيل : تعلّم لله، وعمل لله، وعلّم لله، قلت : جُعلت فداك!.. فما حدّ الزهد في الدنيا؟.. فقال : فقد حدّ الله في كتابه فقال عزّ وجلّ : ((لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ)) إنّ أعلم الناس بالله أخوفهم لله، وأخوفهم له أعلمهم به، وأعلمهم به أزهدهم فيها، فقال له رجل : يا بن رسول الله!.. أوصني، فقال : اتق الله حيث كنت، فإنك لا تستوحش.
جعفر
/
لا غائب أقرب من الموت
روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) انه قال : (لا غائب أقرب من الموت، أيّها الناس!.. إنّه من مشى على وجه الأرض فإنه يصير إلى بطنها، والليل والنهار مسرعان في هدم الأعمار، ولكلّ ذي رمق قوت، ولكلّ حبّة آكل، وأنت قوت الموت، وإنّ من عرف الأيام لم يغفل عن الاستعداد، لن ينجو من الموت غنيّ بماله، ولا فقير لإقلاله).
جعفر
/
ليس لهذا الجلد الرقيق صبرٌ على النار
روي عن الإمام علي (عليه السلام): (واعلموا أنه ليس لهذا الجلد الرقيق صبرٌ على النار، فارحموا نفوسكم، فإنكم قد جرّبتموها في مصائب الدنيا، فرأيتم جزع أحدكم من الشوكة تصيبه، والعثرة تدميه، والرمضاء تحرقه، فكيف إذا كان بين طابقين من نار، ضجيع حجر وقرين شيطان؟.. أعلمتم أنّ مالكاً إذا غضب على النار حطم بعضها بعضا لغضبه؟.. وإذا زجرها توثّبت بين أبوابها جزعا من زجرته)..
جعفر
/
أنا يوم جديد.. وأنا عليك شهيد
عن الإمام الصادق عليه السلام : (ما من يوم ياتي على ابن آدم إلا قال ذلك اليوم : يابن آدم أنا يوم جديد، وأنا عليك شهيد، فافعل بي خيرا واعمل فيّ خيرا أشهد لك يوم القيامة، فإنك لن تراني بعدها أبدا).
وعنه عليه السلام : (اذا حملت جنازة فكن كأنك أنت المحمول، أو كأنك سألت ربك الرجوع الى الدنيا لتعمل، فانطر ماذا تستأنف)، ثم قال : (عجبا لقوم حبس أولهم على آخرهم، ثم نادى مناد فيهم بالرحيل وهم يلعبون).
وعنه عليه السلام : (حق على كل مسلم يعرفنا أن يعرض عمله في كل يوم وليلة على نفسه، فيكون محاسب نفسه، فإن رأى حسنة استزاد منها، وإن رأى سيئة استغفر منها لئلا يخزى يوم القيامة).
وعنه عليه السلام : (ألا فحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، فإن للقيامة خمسين موقفا، كل موقف مثل ألف سنة مما تعدون)، ثم تلا هذه الآية ((فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَة ٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ)).
السراج المنير
/
لا تدخل الجنة عجوزا
خاطب النبي محمد (ص) عجوزا قائلا : لن تدخل الجنة عجوز.
فبكت العجوز. فقال لها لمِّ تبكين؟ فقالت لانك تقول, لن تدخل الجنة عجوز. فابتسم النبي وقال : ومن قال لكي بانكي ستحشرين عجوزا. انكي ستعودين يوم القيامة شابة. فابتسمت واطمئن قلبها لذلك.
أبو قاسم
/
حديث قدسي ذكره العلامة الشيخ حبيب الكاظمي
رواية جدا جميل وهو حديث قدسي :
(وعزتي وجلالي، ومجدي وارتفاعي على عرشي، لأقطعن أمل كلّ مؤمل من الناس غيري باليأس، ولأكسونه ثوب المذلة عند الناس، ولأنحينّه من قربي، ولأبعدنه من فضلي..
أيؤمل غيري والشدائد بيدي، ويرجو غيري، ويقرع بالفكر باب غيري، وبيدي مفاتيح الأبواب وهي مغلّقة، وبابي مفتوح لمن دعاني.. فمن ذا الذي أملني لنائبة فقطعته دونها، ومن ذا الذي رجاني لعظيمة فقطعت رجاء ه عني؟!..
جعلت آمال عبادي عندي محفوظة، فلم يرضوا بحفظي، وملأت سماواتي ممن لا يمل من تسبيحي، وأمرتهم أن لا يغلقوا الأبواب بيني وبين عبادي، فلم يثقوا بقولي.. ألم يعلم من طرقته نائبة من نوائبي، أنه لا يملك كشفها أحد غيري إلاَّ من بعد إذني، فمالي أراه لاهياً عني؟.. أعطيته بجودي ما لم يسألني، ثم انتزعته عنه فلم يسألني رده، وسأل غيري!..
أفتراني أبداً بالعطاء قبل المسألة، ثم أسأل فلا أُجيب سائلي، أبخيل أنا فيبخلني عبدي، أو ليس الجود والكرم لي، أو ليس العفو والرحمة بيدي، أو ليس أنا محل الآمال، فمن يقطعها دوني، أفلا يخشى المؤملون أن يؤملوا غيري؟..
فلو أن أهل سماواتي وأهل أرضي أملوا جميعاً ثم أُعطيت كل واحد منهم مثل ما أمل الجميع، ما انتقص من ملكي عضو ذرة، وكيف ينقص ملك أنا قيمه؟.. فيا بؤساً للقانطين من رحمتي، ويا بؤساً لمن عصاني ولم يراقبني)!..
رياحين علي
/
القرآن الكريم
كيفية قراء ة القرآن
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " إن حسن الصوت زينة القرآن.
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): " أمرني جبرائيل أن أقرأ القرآن قائماً.
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): " إن القرآن نزل بالحزن، فإذا قرأتموه فأبكوا، فإن لم تبكوا فتباكوا.
وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): " زينوا القرآن بأصواتكم، فإن الصوت الحسن يزيد القرآن حسناً.
وفي الخصال بإسناده عن علي (عليه السلام) في حديث الأربعمائة قال : " لا يقرأ العبد القرآن إذا كان على غير طهور حتى يتطهر.
وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : " إن القرآن نزل بالحزن، فاقرؤوه بالحزن.
وعنه قال قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " اقرؤوا القرآن بلحون العرب وأصواتهم، وإياكم ولحون أهل الفسق وأهل الكبائر، وسيجيء قوم من بعدي يرجعون بالقرآن ترجيع الغناء والرهبانية والنوح، لا يجاوز حناجرهم، مفتونة قلوبهم وقلوب الذين يعجبهم شأنهم.
وعنه (عليه السلام) قال : " قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): لكل شيء حلية، وحلية القرآن الصوت الحسن.
وعنه (عليه السلام) قال : " تعلموا العربية، فإنها كلام الله الذي كلم به خلقه، ونطق به للماضين.
وروي أن موسى بن جعفر (عليه السلام) كان حسن الصوت وحسن القراء ة، وقال يوماً : " إن علي بن الحسين كان يقرأ القرآن، فربما مر به المار فصعق من حسن صوته.
وعن الرضا (عليه السلام) قال : " قال رسول الله (صلى الله عليه وآله سلم): حسنوا القرآن بأصواتكم، فان الصوت الحسن يزيد القرآن حسناً.
الاستماع إلى القرآن
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " يدفع عن مستمع القرآن شر الدنيا، ويدفع عن تالي القرآن بلوى الآخرة، والمستمع آية من كتاب الله خير من بثير ذهبا، ولتالي آية من كتاب الله خير مما تحت العرش إلى تخوم الأرض السفلى.
قال (صلى الله عليه وآله وسلم): " قارئ القرآن والمستمع في الأجر سواء.
وعن علي بن الحسين (عليه السلام) قال : " من استمع حرفا من كتاب الله من غير قراء ة كتب الله له حسنة، ومحا عنه سيئة، ورفع له درجة.
ومن قرأ نظرا من غير صلاة كتب الله له بكل حرف حسنة، ومحا عنه سيئة، ورفع له درجة. ومن تعلم منه حرفا زاهرا كتب الله له عشر حسنات، ومحا عنه عشر سيئات، ورفع له عشر درجات."
قال : " لا أقول بكل آية ولكن بكل حرف باء أو تاء أو شبههما."
قال : " من قرأ حرفا وهو جالس في صلاة كتب الله له به خمسين حسنة، ومحا عنه خمسين سيئة، ورفع له خمسين درجة. ومن قرأ حرفا وهو قائم في صلاته كتب الله له مائة حسنة، ومحا عنه مائة سيئة، ورفع له مائة درجة. ومن ختمه كانت له دعوة مستجابة مؤخرة أو معجلة."
قال : قلت : " جعلت فذلك ختمه كله " قال : " ختمه كله.
وعن عبد الله بن أبي يعفور عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : " قلت له : الرجل يقرأ القرآن أيجب على من سمعه الإنصات له والاستماع؟" قال : " نعم إذا قرأ عندك القرآن وجب عليك الإنصات و الاستماع.
رياخين علي
/
الحث على التجوع
الحث على التجوع
رسول الله (صلى الله عليه وآله) : أفضلكم منزلة عند الله تعالى أطولكم جوعا وتفكرا، وأبغضكم إلى الله تعالى كل نؤوم وأكول وشروب.
عنه (صلى الله عليه وآله) : طوبى لمن طوى وجاع، أولئك الذين يشبعون يوم القيامة.
عنه (صلى الله عليه وآله) : إن أهل الجوع في الدنيا هم أهل الشبع في الآخرة، وإن أبغض الناس إلى الله المتخمون الملا.
الإمام علي (عليه السلام) : نعم الإدام الجوع.
تنبيه الخواطر : روى بعضهم أنه - صلوات الله عليه وآله وسلم - قال : أديموا قرع باب الجنة يفتح لكم.
[قال الراوي :] قلت : وكيف نديم قرع باب الجنة؟
قال : بالجوع والظما.
فوائد التجوع الجسمية
أ - صحة البدن.
رسول الله (صلى الله عليه وآله) : صوموا تصحوا.
عنه (صلى الله عليه وآله) : إن الله عز وجل أوحى إلى نبي من أنبياء بني إسرائيل : أن أخبر قومك أن ليس عبد يصوم يوما ابتغاء وجهي، إلا أصححت جسمه وأعظمت أجره.
الإمام علي (عليه السلام) : الصيام أحد الصحتين.
عنه (عليه السلام) : التجوع أنفع الدواء.
عنه (عليه السلام) : لا يجتمع الجوع والمرض.
ب - طيب الطعام.
الإمام الهادي (عليه السلام) : السهر ألذ للمنام، والجوع يزيد في طيب الطعام.
فوائد التجوع الروحية
أ - الورع عن المعاصي.
الإمام علي (عليه السلام) : نعم عون الورع التجوع.
عنه (عليه السلام) : نعم العون على أشر النفس وكسر عادتها التجوع.
عنه (عليه السلام) - في الديوان المنسوب إليه - :
تجوع فإن الجوع من عمل التقى * وإن طويل الجوع يوما سيشبع
ب - النجاة من الشيطان.
رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إن الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم، فضيقوا مجاريه بالجوع.
ج - التقرب إلى الله.
الإمام علي (عليه السلام) - في حديث المعراج - : إن النبي (صلى الله عليه وآله) سأل ربه سبحانه ليلة المعراج فقال :... يا رب، دلني على عمل أتقرب به إليك.
قال : اجعل ليلك نهارا ونهارك ليلا.
قال : يا رب، كيف ذلك؟ قال : اجعل نومك صلاة، وطعامك الجوع.
يا أحمد، وعزتي وجلالي، ما من عبد ضمن لي بأربع خصال إلا أدخلته الجنة : يطوي لسانه فلا يفتحه إلا بما يعنيه، ويحفظ قلبه من الوسواس، ويحفظ علمي ونظري إليه، ويكون قرة عينيه الجوع.
يا أحمد، لو ذقت حلاوة الجوع والصمت والخلوة، وما ورثوا منها.
قال : يا رب، ما ميراث الجوع؟ قال : الحكمة، وحفظ القلب، والتقرب إلي، والحزن الدائم، وخفة المؤنة بين الناس، وقول الحق، ولا يبالي عاش بيسر أم بعسر.
يا أحمد، هل تدري بأي وقت يتقرب العبد إلي؟ [قال : لا، يا رب].
قال : إذا كان جائعا أو ساجدا.
د - العلم والحكمة.
رسول الله (صلى الله عليه وآله) : القلب يتحمل الحكمة عند خلو البطن.
عنه (صلى الله عليه وآله) : إذا رأيتم أهل الجوع والتفكر فاقتربوا منهم ؛ فإنه تجري الحكمة معهم.
عنه (صلى الله عليه وآله) : إن الله عز وجل يقول : وضعت خمسة في خمسة والناس يطلبونها في خمسة فلا يجدونها : وضعت العلم في الجوع والجهد والناس يطلبونه بالشبعة والراحة فلا يجدونه.
عدة الداعي : أوحى الله تعالى إلى داوود : يا داوود إني... وضعت العلم في الجوع والجهد، وهم يطلبونه في الشبع والراحة فلا يجدونه.
ه - رؤية الله بالقلب.
رسول الله (صلى الله عليه وآله) : أجيعوا أكبادكم، وأعروا صوركم.... لعلكم ترون الحق بقلوبكم.
عيسى (عليه السلام) : أجيعوا أكبادكم، وأعروا أجسادكم ؛ فلعل قلوبكم ترى الله عز وجل.
عنه (عليه السلام) - للحواريين - : يا معشر الحواريين، جوعوا بطونكم، وعطشوا أكبادكم، وأعروا أجسادكم ؛ لعل قلوبكم ترى الله عز وجل.
سراجي
/
يا طالب العلم
يا طالب العلم
عن أمير المؤمنين عليه السلام -:
يا طالب العلم! إن العلم ذو فضائل كثيرة : فرأسه التواضع، وعينه البراء ة من الحسد، وأذنه الفهم، ولسانه الصدق، وحفظه الفحص، وقلبه حسن النية، وعقله معرفة الأشياء والأمور، ويده الرحمة، ورجله زيارة العلماء، وهمته السلامة، وحكمته الورع، ومستقره النجاة، وقائده العافية، ومركبه الوفاء، وسلاحه لين الكلمة، وسيفه الرضا، وقوسه المداراة، وجيشه محاورة العلماء، وماله الأدب، وذخيرته اجتناب الذنوب، وزاده المعروف، وماؤه الموادعة، ودليله الهدى، ورفيقه محبة الأخيار.
يا طالب العلم! إن للعالم ثلاث علامات : العلم والحلم والصمت، وللمتكلف ثلاث علامات : ينازع من فرقه بالمعصية، ويظلم من دونه بالغلبة، ويظاهر الظلمة.
النجفي
/
احاديث المعصومين (عليهم اسلام) في الحزن
*** عن النبي (ص):
(من أكثر الاستغفار جعل الله له من كل هما فرجا، ومن كل ضيقا فرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب).
*** عن الإمام علي (ع):
(اطرح عنك واردات الهموم، بعزائم الصبر، وحسن اليقين).
(لا تشعر قلبك الهم على ما فات، فيشغلك عن الاستعداد لما هو آت).
(غسل الثياب يذهب بالهم والحزن).
*** عن الإمام الصادق (ع):
(إن كان كل شيء بقضاء وقدر، فالحزن لماذا؟).
(من أصبح على الدنيا حزينا، أصبح على الله ساخطا).
(إذا أحزنك أمر سلطان أو غيره، فأكثر من قول (لا حول ولا قوة إلا بالله)؛ فإنها مفتاح الفرج، وكنز من كنوز الجنة).
(نفس المهموم لنا المغتم لظلمنا تسبيح، وهمه لأمرنا عبادة).
(شكا نبي من الأنبياء إلى الله الغم، فأمره بأكل العنب).
(من وجد هما فلا يدري ما هو، فليغسل رأسه).
نوار محمد حسن
/
حب الوالدين
روي عن الإمام الصادق _ ع _ :
(مَنْ نَظَرَ الى أبويهِ نظر ماقتٍ وهما ظالمانِ لهُ ، لمْ يقبل اللهُ له صلاة ) ٠
الكافي ج٢ ص٣٤٩
ام مرتضى
/
ثواب من ذكر الحسين (عليه السلام) بعد شر
ثواب من ذكر الحسين (عليه السلام) بعد شرب الماء
عن داود بن كثير الرقي قال : كنت عند أبي عبد الله (ع) إذ استسقى الماء، فلما شربه، قال : رأيته وقد أستعبر واغرورقت عيناه بدموعه، ثم قال : يا داود لعنة الله على قاتل الحسين، فما أنقض ذكر الحسين للعيش، إني ما شربت ماء بارداً إلا وذكرت الحسين.. وما من عبد شرب الماء فذكر الحسين (ع)، ولعن قاتله إلا كتب الله له مائة ألف حسنة، ومحا عنه مائة ألف سيئة، ورفع له مائة ألف درجة، وكان كأنما أعتق مائة ألف نسمة، وحشرة الله يوم القيامة أبلج الوجه.
ــــــ
من كتاب ثواب الأعمال وعقابها
نور الشهيد
/
الكوثر محرمة على قتلة الحسين عليه السلام
الكوثر محرمة على قتلة الحسين عليه السلام
روي عن أنس بن مالك أنه قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه (و آله) و سلم.
فقال : " قد اعطيت الكوثر ".
فقلت : يا رسول الله و ما الكوثر؟
قال : " نهر في الجنة عرضه و طوله ما بين المشرق و المغرب لا يشرب منه احد فيظمأ، و لا يتوضأ منه احد فيسمت ابداً، لا يشربه إنسان أخفر ذمتي [١] و لا قتل اهل بيتي ".
نور الشهيد
/
للمسلم على أخيه المسلم ثلاثون حقاً
عَنْ عَلِيٍّ (عليه السَّلام) أنَّهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله): " لِلْمُسْلِمِ عَلَى أَخِيهِ ثَلَاثُونَ حَقّاً لَا بَرَاء َة َ لَهُ مِنْهَا إِلَّا بِالْأَدَاء ِ أَوِ الْعَفْوِ : ١
١. يَغْفِرُ زَلَّتَهُ.
٢. وَ يَرْحَمُ عَبْرَتَهُ.
٣. وَ يَسْتُرُ عَوْرَتَهُ.
٤. وَ يُقِيلُ عَثْرَتَهُ.
٥. وَ يَقْبَلُ مَعْذِرَتَهُ.
٦. وَ يَرُدُّ غِيبَتَهُ.
٧. وَ يُدِيمُ نَصِيحَتَهُ.
٨. وَ يَحْفَظُ خُلَّتَهُ.
٩. وَ يَرْعَى ذِمَّتَهُ.
١٠. وَ يَعُودُ مَرْضَتَهُ.
١١. وَ يَشْهَدُ مَيِّتَهُ.
١٢. وَ يُجِيبُ دَعْوَتَهُ.
١٣. وَ يَقْبَلُ هَدِيَّتَهُ.
١٤. وَ يُكَافِئُ صِلَتَهُ.
١٥. وَ يَشْكُرُ نِعْمَتَهُ.
١٦. وَ يُحْسِنُ نُصْرَتَهُ.
١٧. وَ يَحْفَظُ حَلِيلَتَهُ.
١٨. وَ يَقْضِي حَاجَتَهُ.
١٩. وَ يَشْفَعُ مَسْأَلَتَهُ.
٢٠. وَ يُسَمِّتُ عَطْسَتَهُ.
٢١. وَ يُرْشِدُ ضَالَّتَهُ.
٢٢. وَ يَرُدُّ سَلَامَهُ.
٢٣. وَ يُطِيبُ كَلَامَهُ.
٢٤. وَ يَبَرُّ إِنْعَامَهُ.
٢٥. وَ يُصَدِّقُ إِقْسَامَهُ.
٢٦. وَ يُوَالِي وَلِيَّهُ، وَ لَا يُعَادِيهِ.
٢٧. وَ يَنْصُرُهُ ظَالِماً وَ مَظْلُوماً، فَأَمَّا نُصْرَتُهُ ظَالِماً فَيَرُدُّهُ عَنْ ظُلْمِهِ، وَ أَمَّا نُصْرَتُهُ مَظْلُوماً فَيُعِينُهُ عَلَى أَخْذِ حَقِّهِ.
٢٨. وَ لَا يُسْلِمُهُ.
٢٩. وَ لَا يَخْذُلُهُ.
٣٠. وَ يُحِبُّ لَهُ مِنَ الْخَيْرِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ وَ يَكْرَهُ لَهُ مِنَ الشَّرِّ مَا يَكْرَهُ لِنَفْسِهِ ".
ثُمَّ قَالَ (عليه السَّلام): سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله) يَقُولُ : " إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَدَعُ مِنْ حُقُوقِ أَخِيهِ شَيْئاً فَيُطَالِبُهُ بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَة ِ فَيَقْضِي لَهُ وَ عَلَيْهِ ".
ام مرتضى
/
بعض صفات الزوجة الصالحة
بعض صفات الزوجة الصالحة
فعن الإمام أمير المؤمنين قال : من أراد منكم التزويج فليصل ركعتين، وليقرأ سورة فاتحة الكتاب، وسورة يس، فإذا فرغ من الصلاة، فليحمد اللّه عز وجل وليثن عليه وليقل : اللهم ارزقني زوجة صالحة، ودوداً، شكوراً، قنوعاً غيوراً، إن أحسنت شكرت، وإن أسأت غفرت، وإن ذكرت الله تعالى أعانت، وأن نسيت ذكرت، وإن خرجت من عندها حفظت، وإن دخلت عليها سرت، وإن أمرتها أطاعتني، وإن أقسمت عليها أبرت قسمي، وإن غضبت عليها أرضتني.. يا ذا الجلال والإكرام، هب لي ذلك فإنما أسالك ولا أجد إلا ما قسمت لي..
فمن فعل ذلك، أعطاه الله ما سأل من صفات الزوجات القانتات.
احمد ابو مؤمل
/
احاديث شريفه
قال الله جل جلاله :
قسمت فاتحة الكتاب بيني وبين عبدي، فنصفها لي ونصفها لعبدي، ولعبدي ما سأل..
إذا قال العبد : (بسم الله الرحمن الرحيم)
قال الله جل جلاله : بدأ عبدي باسمي، وحق علي أن أتمم له أموره، وأبارك له في أحواله..
فإذا قال : (الحمد لله رب العالمين)
قال الله جل جلاله : حمدني عبدي، وعلم أن النعمة التي له من عندي، وأن البلايا التي إن رفعت، فبطولي.. أشهدكم أني أضيف له إلى نعم الدنيا نعم الآخرة، وأدفع عنه بلايا الدنيا كما دفعت عنه بلايا الآخرة.
فإذا قال : (الرحمن الرحيم)
قال الله جل جلاله : شهد لي أني الرحمن الرحيم، أشهدكم لأوفرنّ من رحمتي حظه ولأجزلنّ من عطائي نصيبه.
فإذا قال : (مالك يوم الدين)
قال الله جل جلاله : أشهدكم كما اعترف أني مالك يوم الدين، لأسهلن يوم الحساب حسابه، ولأتقبلن حسناته ولأتجاوزن عن سيئاته.
فإذا قال : (إياك نعبد)
قال الله عز وجل : صدق عبدي إياي يعبد، أشهدكم لأثيبنه على عبادته ثواباً يغبطه كل من خالفه في عبادته لي.
فإذا قال : (وإياك نستعين)
قال الله عز وجل : بي استعان وإلي التجأ، أشهدكم لأعيننه على أمره، ولأغيثنه على شدائده، ولآخذن بيده يوم القيامة.
فإذا قال : (اهدنا الصراط المستقيم... إلى آخر السورة)
قال الله عز وجل : هذا لعبدي، ولعبدي ما سأل، قد استجبت لعبدي، وأعطيته ما أمل، وآمنته مما منه وجل.
بو فاطمة
/
حقيقة العارفين
قال الصادق (ع) : العارف شخصه مع الخلق وقلبه مع الله، لو سها قلبه عن الله طرفة عين لمات شوقا إليه، والعارف أمين ودائع الله، وكنز أسراره، ومعدن نوره، ودليل رحمته على خلقه، ومطيّة علومه، وميزان فضله وعدله، قد غني عن الخلق والمراد والدنيا، فلا مونس له سوى الله، ولا نطق ولا إشارة ولا نفس إلا بالله ولله ومن الله ومع الله، فهو في رياض قدسه متردّد، ومن لطائف فضله إليه متزوّد، والمعرفة أصلٌ فرعه الإيمان
نور الشهيد
/
هؤلاء ملعونون!
هؤلاء ملعونون!
عَنْ يُونُسَ بْنِ يَعْقُوبَ، قَالَ سَمِعْتُ الصَّادِقَ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ (عليه السَّلام) يَقُولُ فِي حَدِيثٍ : " يَا يُونُسُ :
١. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ آذَى جَارَهُ.
٢. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ رَجُلٌ يَبْدَؤُهُ أَخُوهُ بِالصُّلْحِ فَلَمْ يُصَالِحْهُ.
٣. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ حَامِلُ الْقُرْآنِ مُصِرٌّ عَلَى شُرْبِ الْخَمْرِ.
٤. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ عَالِمٌ يَؤُمُّ سُلْطَاناً جَائِراً مُعِيناً لَهُ عَلَى جَوْرٍ.
٥. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مُبْغِضُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ (عليه السَّلام)، فَإِنَّهُ مَا أَبْغَضَهُ حَتَّى أَبْغَضَ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله)، وَ مَنْ أَبْغَضَ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه و آله) لَعَنَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَ الْآخِرَة ِ.
٦. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ رَمَى مُؤْمِناً بِكُفْرٍ، وَ مَنْ رَمَى مُؤْمِناً بِكُفْرٍ فَهُوَ كَقَاتِلِهِ.
٧. مَلْعُونَة ٌ مَلْعُونَة ٌ امْرَأَة ٌ تُؤْذِي زَوْجَهَا أَوْ تَغُمُّهُ، وَ سَعِيدَة ٌ سَعِيدَة ٌ امْرَأَة ٌ تُكْرِمُ زَوْجَهَا وَ لَا تُؤْذِيهِ وَ تُطِيعُهُ فِي جَمِيعِ أَحْوَالِهِ ـ إِلَى أَنْ قَالَ ـ.
٨. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ قَاطِعُ رَحِمٍ.
٩. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ صَدَّقَ بِسِحْرٍ.
١٠. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ قَالَ : الْإِيمَانُ قَوْلٌ بِلَا عَمَلٍ.
١١. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ وَهَبَ اللَّهُ لَهُ مَالًا فَلَمْ يَتَصَدَّقْ مِنْهُ بِشَيْء ٍ، أَ مَا سَمِعْتَ أَنَّ النَّبِيَّ (صلى الله عليه و آله) قَالَ : صَدَقَة ُ دِرْهَمٍ أَفْضَلُ مِنْ صَلَاة ِ عَشْرِ لَيَالٍ.
١٢. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ ضَرَبَ وَالِدَهُ أَوْ وَالِدَتَهُ.
١٣. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ عَقَّ وَالِدَيْهِ.
١٤. مَلْعُونٌ مَلْعُونٌ مَنْ لَمْ يُوَقِّرِ الْمَسْجِدَ ".
جارية فاطمه
/
الف ركعه في دقيقه
رُوي أنّ النبيّ (ص) قال لعليّ (ع) : ما فعلت البارحة يا أبا الحسن؟!.. فقال : صلّيت ألف ركعة قبل أن أنام، فقال النبيّ (ص) : كيف ذلك؟.. فقال (ع) : سمعتك يا رسول الله تقول :
مَن قال عند نومه ثلاثاً " يفعل الله ما يشاء بقدرته، ويحكم ما يريد بعزّته "، فقد صلّى ألف ركعة، قال : صدقت.
MiSs DeHrAb
/
حديث للإمام علي (ع)
(الْحِكْمَة ُ ضالَّـة ُ كُلِّ مُؤْمِنٍ فَخُذُوها وَلَوْ مِنْ أفْواهِ الْمُنافِقينَ)
الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)
MiSs DeHrAb
/
من وحي المولى
قال الله جل جلاله :
قسمت فاتحة الكتاب بيني وبين عبدي، فنصفها لي ونصفها لعبدي، ولعبدي ما سأل..
إذا قال العبد : (بسم الله الرحمن الرحيم)
قال الله جل جلاله : بدأ عبدي باسمي، وحق علي أن أتمم له أموره، وأبارك له في أحواله..
فإذا قال : (الحمد لله رب العالمين)
قال الله جل جلاله : حمدني عبدي، وعلم أن النعمة التي له من عندي، وأن البلايا التي إن رفعت، فبطولي.. أشهدكم أني أضيف له إلى نعم الدنيا نعم الآخرة، وأدفع عنه بلايا الدنيا كما دفعت عنه بلايا الآخرة.
فإذا قال : (الرحمن الرحيم)
قال الله جل جلاله : شهد لي أني الرحمن الرحيم، أشهدكم لأوفرنّ من رحمتي حظه ولأجزلنّ من عطائي نصيبه.
فإذا قال : (مالك يوم الدين)
قال الله جل جلاله : أشهدكم كما اعترف أني مالك يوم الدين، لأسهلن يوم الحساب حسابه، ولأتقبلن حسناته ولأتجاوزن عن سيئاته.
فإذا قال : (إياك نعبد)
قال الله عز وجل : صدق عبدي إياي يعبد، أشهدكم لأثيبنه على عبادته ثواباً يغبطه كل من خالفه في عبادته لي.
فإذا قال : (وإياك نستعين)
قال الله عز وجل : بي استعان وإلي التجأ، أشهدكم لأعيننه على أمره، ولأغيثنه على شدائده، ولآخذن بيده يوم القيامة.
فإذا قال : (اهدنا الصراط المستقيم... إلى آخر السورة)
قال الله عز وجل : هذا لعبدي، ولعبدي ما سأل، قد استجبت لعبدي، وأعطيته ما أمل، وآمنته مما منه وجل.
نور الزهراء
/
من اقوال الامام علي (عليه السلام)
من اقوال امام المتقين و سيد الوصيين الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام):-
" والله لو قيدوني بالاغلال و جروني على حسك السعدان، اهون عندي من أن الاقي الله وانا ظالم لبعض عباده "
نور الزهراء
/
من اقوال الامام الحسين (عليه السلام)
من اقوال الامام ابي عبد الله الحسين (عليه السلام) لولده الامام السجاد (عليه السلام) وهو يوصيه :-
" اي بني اياك و ظلم من لا يجد عليك ناصراً الا الله تعالى "
الامل
/
ربـي ما أرحمك !
جاء أعرابي إلى رسول الله (ص)، فقال له يا رسول الله : من يحاسب الخلق يوم القيامة؟..
فقال الرسول الأكرم (ص): (الله) جل جلاله.
فقال الأعرابي : بنفسه؟..
فقال النبي الأكرم (ص): بنفسه.
فضحك الأعرابي وقال : اللهم!.. لك الحمد.
فقال النبي الأكرم (ص): لما الابتسام يا أعرابي؟..
فقال : يا رسول الله!.. إن الكريم إذا قدر عفى، وإذا حاسب سامح.
قال النبي الأكرم (ص): فقه الأعرابي.
ابو أحمد ألموسوي
/
الحجة البالغة
ورد في بحار الانوار ج (٤) ان النبي قال : يؤتى يوم ألقيامة بالمراة الحسناء ألتي أفتتنت بجمالهافتقول يارب حسنت خلقي حتى لقيت مالقيت.. فيجاء برميم (ع) فيقال للحسناء أنت احسن أم هذه؟ قد حسناها فلم تفتتن.... ثم يجاء بالرجل الحسن ألذي أفتتن فيقول : يارب حسنت خلقي حتى لقيت مالقيت من ألنساء. فيجاء بيوسف (ع) فيقال للرجل أنت احسن أم هذا؟ قد حسناه فلم يفتتن، ويجاء بصاحب ألبلاء ألذي قد أصابته ألفتنة في بلائه فيقول : يارب شددت علي ألبلاء حتى أفتتنت، فيجاء بأيوب (ع) فيقال للمبتلى أنت أشد بلائآ أم هذا؟ فقد أبتليناه فلم يفتتن..... فتبطل حجتهم على ألله
سراجي
/
حديث عن سيدتي فاطمة الزهراء (ع)
عن سيدتنا ومولاتنا وحبيبة قلوبنا، سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، الزهراء - عليها السلام -
قالت :
جعل الله الإيمان، تطهيراً لكم من الشرك..
وجعل الصلاة، تنزيهاً لكم من الكبر..
والزكاة، تزكية للنفس، ونماء في الرزق..
والصيام، تثبيتاً للإخلاص..
والحج، تشييداً للدين..
والعدل، تنسيقاً للقلوب..
وإطاعتنا، نظاماً للملة..
وإمامتنا، أماناً للفرقة..
والجهاد، عزاً للإسلام..
والصبر، معونة على إستيجاب الأجر..
والأمر بالمعروف، مصلحة ً للعامة..
وبر الوالدين، وقاية من السخط..
وصلة الرحم، منماة للعدد..
والقصاص حقناً للدماء
والوفاء بالنذر، تعريضاً للمغفرة..
وتوفية المكاييل والموازين، تغييراً للبخس..
والنهي عن شرب الخمر، تنزيهاً عن الرجس..
وإجتناب القذف، حجاباً عن اللعنة..
وترك السرقة، إيجاباً للعفة..
وحرم الشرك، إخلاصاً له بالربوبية.
سراجي
/
حديث قدسي يبكي من له قلب!
قال تعالى في الحديث القدسي :
إني والإنس والجن في نبأ عظيم!.. أخلق ويعبد غيري!.. أرزق ويشكر سواي!.. خيري إلى العباد نازل وشرهم إلى ّ صاعد!.. أتودد إليهم بالنعم وأنا الغنى عنهم، ويتبغضون إلى ّ بالمعاصي وهم أفقر ما يكونون إلى!..
أهل ذكرى أهل مجالستي.. من أراد أن يجالسني، فليذكرني.. أهل طاعتي أهل محبتي.. أهل معصيتي لا أقنطهم من رحمتي.. إن تابوا إلي فأنا حبيبهم.. وإن أبَوا، فأنا طبيبهم، أبتليهم بالمصائب، لأطهرهم من المعايب.. من أتاني منهم تائباً تلقيته من بعيد.. ومن أعرض عنى ناديته من قريب، أقول له : أين تذهب، ألك رب سواي؟!.. الحسنة عندي بعشرة أمثالها وأزيد، والسيئة عند بمثلها وأعفو، وعزتي وجلالي لو استغفروني منها لغفرتها لهم.
سراجي
/
أعظم جنود الله
أعظم جنود الله
عن الإمام علي بن أبي طالب - عليه السلام - قال :
إني نظرت إلى الحديد فوجدته أعظم جنود الله، ثم نظرت إلى النار فوجدتها تذيب الحديد، فقلت : النار أعظم جنود الله.. ثم نظرت إلى الماء، فوجدته يطفئ النار، فقلت : الماء أعظم جنود الله.. ثم نظرت إلى السحاب، فوجدته يحمل الماء، فقلت : السحاب أعظم جنود الله..
ثم نظرت إلى الهواء، وجدته يسوق السحاب، فقلت : الهواء أعظم جنود الله.. ثم نظرت إلى الجبال، فوجدتها تعترض الهواء، فقلت : الجبال أعظم جنود الله.. ثم نظرت إلى الإنسان، فوجدته يقف على الجبال وينحتها، فقلت : الإنسان أعظم جنود الله..
ثم نظرت إلى ما يُقعد الإنسان، فوجدته النوم، فقلت : النوم أعظم جنود الله.. ثم وجدت أن ما يُذهب النوم، فوجدته الهم والغم، فقلت : الهم والغم أعظم جنود الله.. ثم نظرت فوجدت أن الهم والغم، محلهما القلب، فقلت : القلب أعظم جنود الله.. ووجدت هذا القلب، لا يطمئن إلا بذكر الله، فقلت : أعظم جنود الله ذكر الله!..
سراجي
/
هكذا صلّى الإمام
هكذا صلّى الإمام
روى حماد بن عيسى، قال لي أبو عبد الله (الإمام الصادق) - عليه السلام - يوماً : تحُسن أن تصلي يا حمّاد؟.. فقلت : يا سيدي! أنا أحفظ كتاب حريز في الصلاة. فقال : لا عليك، قم صلِّ.
فقمتُ بين يديه متوجهاً إلى القبلة، فاستفتحت الصلاة وركعت وسجدت.
فقال : يا حمّاد لا تحسن أن تصلي، ما أقبح بالرجل أن يأتي عليه ستون سنة أو سبعون سنة، فما يقيم صلاة واحدة بحدودها تامة!.
يقول حمّاد ؛ فأصابني في نفسي الذل، فقلت : جُعِلت فداك فعلّمني الصلاة.
فقام أبو عبد الله - عليه السلام -، مستقبل القبلة منتصباً، فأرسل يديه جميعاً على فخذيه قد ضم أصابعه، وقرّب بين قدميه حتى كان بينهما قدر ثلاثة أصابع مفرّجات، واستقبل بأصابع رجليه جميعاً لم يحرفهما عن القبلة بخشوع واستكانة، وقال : " الله اكبر " ثم قرء الحمد بترتيل، وقل هو الله احد، ثم صبر هنيئة بقدر ما يتنفس وهو قائم، ثم قال : " الله اكبر " وهو قائم.
ثم ركع وملأ كفّيه من ركبتيه منفرجات، وردّ ركبتيه إلى خلف حتى استوى ظهره ؛ حتى لو صُبَّ عليه قطرة من ماء أو دهن لم تزل، لاستواء ظهره، ومدّ عنقه وغمَّض عينيه، ثم سبّح ثلاثاً بترتيل فقال : " سبحان ربي العظيم وبحمده."
ثم استوى قائماً، فلما استمكن من القيام، قال : " سمع الله لمن حمده " ثم كبَّر وهو قائم، ورفع يديه حيال وجهه.
ثم سجد، ووضع كفيه مضمومة الأصابع بين ركبتيه حيال وجهه، فقال : " سبحان ربي الأعلى وبحمده " ثلاث مرات، ولم يضع شيئاً من بدنه على شيء، وسجد على ثمانية أعظم : الجبهة والكفين وعيني الركبتين وأنامل إبهامي الرجلين، فهذه السبعة فرض، ووضع الأنف على الأرض سُنّة وهو الإرغام.
ثم رفع رأسه من السجود، فلما استوى جالساً، قال : " الله اكبر " ثم قعد على جانبه الأيسر، قد وضع ظاهر قدمه اليمنى على باطن قدمه اليسرى، وقال : " استغفر الله وأتوب اليه " ثم كبر وهو جالس، وسجد السجدة الثانية وقال كما قال في الأولى، ولم يستعن بشيء من جسده على شيء في ركوع ولا سجود، كان مجنّحاً ولم يضع ذراعيه على الأرض.
فصلى ركعتين على هذا ويداه مضمومتا الأصابع وهو جالس في التشهد، فلما فرغ من التشهد سلّم. فقال : يا حمّاد! هكذا صلِّ ولا تلتفت ولا تعبث بيديك وأصابعك، ولا تبزق عن يمينك ولا عن يسارك ولا بين يديك.
سلمى ناصر
/
عندمالا ينفع الدواء
قال الإمام الصادق (ع): (إذا اشتكى العبد ثم عوفي، فلم يحدث خيرا ولم يكف عن سوء ؛ لقيت الملائكة بعضها البعض - يعني حفظته -، فقالت : إن فلانا داويناه، فلم ينفعه الدواء).
سلمى ناصر
/
قضاء الحاجة
قال أبو عبد الله (ع): (من سعى في حاجة أخيه بغير نية، فهو لا يبالي قضيت أم لم تقض، فقد تبوأ مقعده من النار).
alialhasani
/
القران العظيم
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (إذا التبست عليكم الفتن كقطع الليل المظلم، فعليكم بالقرآن، فانه شافع مشفع، وما حل مصدق، ومن جعله أمامه قاده إلى الجنة، ومن جعله خلفه ساقه إلى النار.. وهو الدليل على خير سبيل، وهو كتاب فيه تفصيل وبيان وتحصيل، وهو الفصل ليس بالهزل.. وله ظهر وبطن، فظاهره حكم، وباطنه علم، ظاهره أنيق، وباطنه عميق.. له نجوم وعلى نجومه نجوم، لا تحصى عجائبه، ولا تبلى غرائبه، مصابيح الهدى ومنار الحكمة، ودليل على المعرفي لمن عرف الصفى.. فليجل جال بصره، وليبلغ الصفى نظره، ينج من عطب، ويتخلص من نشب، فان التفكر حياة قلب البصير، كما يمشي المستنير في الظلمات بالنور، فعليكم بحسن التخلص وقلة التربص).
alialhasani
/
حديث نبوي شريف
قال رسول الله - صلى الله عليه وآله -: (أشراف أمتي : أصحاب الليل، وحملة القرآن).
alialhasani
/
حديث نبوي شريف
قال رسول الله - صلى الله عليه وآله -: (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولي : إذا لم تستح, فاصنع ما شئت).
أم عاشق الإله.
/
رواية عن الإمام علي (ع)
(من أخلص لله أربعين يوماً، أجرى الله ينابيع الحكمة من قلبه على لسانه).
عاشقه الرسول
/
فضل اسم محمد
قال رسول الله - صلى الله عليه وآله -: (ما من مائدة وضعت، وحضر عليها من اسمه أحمد أو محمد، إلا قدس ذلك المنزل في كل يوم مرتين).
بنت علي ع
/
ريح الطيب وريح الكنيف
سئل إمامنا السابع الإمام الكاظم (ع) عن الملكين : هل يعلمان بالذنب إذا أراد العبد أن يفعله أو الحسنة؟..
فقال : ريح الكنيف وريح الطيب سواء؟.. قلت : لا..
قال : إن العبد إذا هم بالحسنة، خرج نفسه طيب الريح، فقال : صاحب اليمين لصاحب الشمال : قم فإنه قد هم بالحسنة!.. فإذا فعلها كان لسانه قلمه، وريقه مداده، فأثبتها له.. وإذاهم بالسيئة، خرج نفسه منتن الريح، فيقول صاحب الشمال لصاحب اليمين : قف فإنه قد هم بالسيئة!.. فإذا هو فعلها كان لسانه قلمه، وريقه مداده، وأثبتها عليه.
بنت علي ع
/
احذر هذه الخمسة !..
قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - : (خمس بخمس : ما نقض قوم العهد، إلا سلط عليهم عدوهم.. وما حكموا بغير ما أنزل الله، إلا فشا فيهم الفقر.. ولا ظهرت فيهم الفاحشة، إلا فشا فيهم الموت.. ولا طففوا المكيال، إلا منعوا النبات، وأخذوا بالسنين.. ولا منعوا الزكاة، إلا حبس عنهم القطر).
هادي
/
عبره وموعظة
روي في كتب الأحاديث :
عجبت للبخيل يستعجل الفقر الذي منه هرب، ويفوته الغنى الذي إياه طلب، فيعيش في الدنيا عيش الفقراء، ويُحاسب في الآخرة حساب الأغنياء.
وعجبت للمتكبّر الذي كان بالأمس نطفة، ويكون غداً جيفة.
وعجبت لمن شكّ في الله، وهو يرى خلق الله.
وعجبت لمن نسي الموت، وهو يرى من يموت.
وعجبت لمن أنكر النشأة الأخرى، وهو يرى النشأة الأولى.
وعجبت لعامر دار الفناء، وتارك دار البقاء.
ابو اية
/
التوكل
عن علي بن سويد, عن أبي الحسن الأول - عليه السلام - قال : سألته عن قول الله عز وجل (ومن يتوكل على الله فهو حسبه)، فقال : (التوكل على الله درجات, منها أن تتوكل على الله في أمورك كلها، فما فعل بك كنت عنه راضيا، تعلم أنه لا يألوك خيرا وفضلا، وتعلم أن الحكم في ذلك له.. فتوكل على الله بتفويض ذلك إليه، وثق به فيها وفي غيرها).
ابو اية
/
الأحاديث الملفتة
عن أبي عبد الله - عليه السلام - قال :(قلت له : قوم يعملون بالمعاصي ويقولون نرجو، فلا يزالون كذلك حتى يأتيهم الموت!..
فقال : هؤلاء قوم يترجحون في الأماني!.. كذبوا ليسوا براجين!.. إن من رجا شيئا طلبه، ومن خاف من شيء هرب منه).
في الكافي عن الإمام الصادق - عليه السلام - قال : (المؤمن بين مخافتين : ذنب قد مضى لا يدري ما صنع الله فيه.. وعمر قد بقي، لا يدري ما يكتسب فيه من المهالك.. فهو لا يصبح إلا خائفا، ولا يصلحه إلا الخوف).
الحسيني
/
حكم ووصايا
قال النبي محمد (صلى الله عليه وآله) لأخيه ووصيه علي بن أبي طالب (عليه السلام):(ياعلي إذا رأيت الناس يتقربون الى الله بأنواع البر، فتقرب إليه بالعقل تسبقهم).
وقال ابو عبد الله الصادق (عليه السلام): (العقل ماعبد به الرحمن واكتيب به الجنان).
نسألكم الدعاء
/
روايات طاهرة
قال الحسن (ع) : (عجبٌ لمن يتفكّر في مأكوله، كيف لا يتفكّر في معقوله؟!.. فيجنّب بطنه ما يؤذيه، ويودع صدره ما يرديه!)..
قال الصادق (ع) : (ليت السياط على رؤوس أصحابي حتى يتفقهوا في الحلال والحرام).
قال الصادق (ع) : (وجدت علم الناس كلهم في أربع : أولها : أن تعرف ربك، والثانية : أن تعرف ما صنع بك، والثالثة : أن تعرف ما أراد منك، والرابعة : أن تعرف ما يخرجك من دينك).
قال رسول الله (ص) : (خمس لا يجتمعن إلا في مؤمن حقا، يوجب الله له بهن الجنة : النور في القلب، والفقه في الإسلام، والورع في الدين، والمودة في الناس، وحسن السمت في الوجه).
قال الكاظم (ع) : (لا تجلسوا عند كل عالم إلا عالمٌ يدعوكم من الخمس إلى الخمس : من الشك إلى اليقين، ومن الكبر إلى التواضع، ومن الرياء إلى الإخلاص، ومن العداوة إلى النصيحة، ومن الرغبة إلى الزهد).
خرج النبي (ص) فإذا في المسجد مجلسان : مجلس يتفقهون، ومجلس يدعون الله ويسألونه، فقال : (كلا المجلسين إلى خير.. أما هؤلاء فيدعون الله، وأما هؤلاء فيتعلّمون ويفقّهون الجاهل، هؤلاء أفضل، بالتعليم أُرسلت، ثم قعد معهم).
قال رسول الله (ص) : (أربع يلزمن كل ذي حجى وعقل من أمتي، قيل : يا رسول الله!.. ما هن؟.. قال : استماع العلم، وحفظه، ونشره عند أهله، والعمل به).
سئل علي (ع) عن الخير ما هو؟.. فقال : (ليس الخير أن يكثر مالك وولدك، ولكنّ الخير أن يكثر علمك، ويعظم حلمك).
fawzia-london
/
عقوبة تارك الصلاة والتهاون بها
عقوبة تارك الصلاة
روي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : من تهاون في الصلاة عاقبه الله بخمسة عشرة عقوبة : ستة منها في الدنيا، وثلاثة عند الموت، وثلاثة في القبر، وثلاثة عند خروجه من القبر.
أما الستة التي تصيبه في الدنيا :
١ - ينزع الله البركة من عمره.
٢ - يمسح الله سيماء الصالحين من وجهه.
٣ - كل عمل لا يؤجر من الله.
٤ - لا يرفع له دعاء إلى السماء.
٥ - تمقته الخلائق في دار الدنيا.
٦ - ليس له حظ في دعاء الصالحين.
أما الثلاثة التي تصيبه عند الموت :
١ - إنه يموت ذليلاً.
٢ - إنه يموت جائعا.
٣ - إنه يموت عطشانا، ولو سقي مياه بحار الدنيا ماروى عنه عطشه.
الثلاثة التي تصيبه في قبره :
١ - يضيق الله عليه قبره، ويعصره حتى تختلف ضلوعه.
٢ - يوقد الله على قبره نارا في حمرها.
٣ - يسلط الله عليه ثعبانا يسمى الشجاع الأقرع.
الثلاثة التي تصيبه يوم القيامة :
١ - يسلط الله عليه من يصحبه الى نار جهنم على جمر وجهه.
٢ - ينظر الله تعالى إليه يوم القيامة، بعين الغضب يوم الحساب، حتى يقع لحم وجهه.
٣ - يحاسبه الله عز وجل حسابا شديدا ما عليه من مزيد، ويأمره الله به إلى النار وبئس القرار.
من ترك صلاة الصبح، فليس في وجهه نور.
من ترك صلاة الظهر، فليس في رزقه بركة.
من ترك صلاة العصر، فليس في جسمه قوة.
من ترك صلاة المغرب، فليس في أولاده ثمره.
من ترك صلاة العشاء، فليس في نومه راحة.
عبدالعظيم
/
أربعون حديثا قصيرا للذكرى وحياة القلب
هذه أربعون حديثا قصيرا للذكرى وحياة القلب. يمكنك حفظها بسهولة، وتحفيظ ابنائك إياها :
١ - قال الله سبحانه وتعالى في حديث قدسي : يا ابن آدم!.. إنك ما دعوتني ورجوتني، غفرت لك على ما كان فيك، ولا أبالي.. يا ابن آدم!.. لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني، غفرت لك، ولا أبالي.. يا ابن آدم!.. لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم أتيتني لا تشرك بي شيئاً، لأتيتك بقرابها مغفرة..
٢ - ورد في الحديث القدسي : وعزتي وجلالي وارتفاعي في علوِّي!.. لا يؤثر عبد هواي على هواه، إلا جعلت غناه في قلبه وهمّه في آخرته، وكففت عليه ضيعته، وضمّنت السماوات والأرض رزقه، وكنت له من وراء حاجته، وأتته الدنيا وهي راغمة. وعزتي وجلالي وارتفاعي في علوِّ مكاني!.. لا يؤثر عبد هواه على هواي، إلا قطعت رجاه، ولم أرزقه منها إلا ما قدّرت له.
٣ - أوحى الله عزّ وجلّ إلى موسى (عليه السلام) : يا موسى!.. لا تفرح بكثرة المال، ولا تَدَع ذكري على كل حال، فإنّ كثرة المال تنسئ الذنوب، وإنّ ترك ذكري يقسي القلوب.
٤ - قال النبي (صلى الله عليه وآله) : ترك الغيبة أحب إلى الله عز وجل من عشرة آلاف ركعة تطوعا.
٥ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من سرّه أن ينفّس الله كربته، فلييسر على مؤمنٍ معسرٍ، أو فليدع له، فإنّ الله تعالى يحب إغاثة الملهوف.
٦ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : إنّ كفّارة المجلس : سبحانك اللهمّ وبحمدك لا إله إلا أنت، ربِّ تب عليّ واغفر لي.
٧ - عن أمير المؤمنين (عليه الصلاة والسلام) انه قال لأصحابه : مَن سجد بين الأذان والإقامة فقال في سجوده : ربّ!.. لك سجدت خاضعاً خاشعاً ذليلاً، يقول الله تعالى : ملائكتي!.. وعزّتي وجلالي، لأجعلنّ محبّته في قلوب عبادي المؤمنين، وهيبته في قلوب المنافقين.
٨ - قال الإمام أمير المؤمنين علي عليه الصلاة والسلام : من اشتغل بغير المهمّ ضيّع الأهم.. إن رأيك لا يتّسع لكل شيء، ففرغّه للمهمّ.
٩ - قال أمير المؤمنين (عليه الصلاة والسلام): من كنوز البر إخفاء العمل، والصبر على الرزايا، وكتمان المصائب.
١٠ - قال الإمام علي (عليه السلام) : الفتن ثلاث : حب النساء وهو سيف الشيطان.. وشرب الخمر وهو فخ الشيطان.. وحب الدينار والدرهم وهو سهم الشيطان.. فمن أحب النساء لم ينتفع بعيشه، ومن أحب الأشربة حُرمت عليه الجنة، ومن أحب الدينار والدرهم فهو عبد الدنيا.
١١ - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : فاطمة بهجة قلبي، وابناها ثمرة فؤادي، وبعلها نور بصري، والأئمة من ولدها أمناء ربي، وحبلٌ ممدود بينه وبين خلقه، مَن اعتصم بهم نجا، ومَن تخلّف عنهم هوى.
١٢ - روي عن الباقر (عليه السلام) : ما عُبد الله بشيء من التمجيد أفضل من تسبيح فاطمة (عليها السلام)، ولو كان شيء أفضل منه لنحَله رسول الله (صلى الله عليه وآله) فاطمة.
١٣ - قال الإمام الحسن (عليه السلام): القريب من قرّبته المودة، وإن بَعُد نسبه.. والبعيد من باعدته المودة، وإن قَرُب نسبه.
١٤ - قال الصادق (عليه السلام) : مَن حفظ عني أربعين حديثا من أحاديثنا في الحلال والحرام، بعثه الله يوم القيامة فقيها عالما ولم يعذّبه.
١٥ - قال مولانا الإمام الرضا (عليه السلام) : مَن أتى قبر أخيه ثم وضع يده على القبر، وقرأ : {إنّا أنزلناه في ليلة القدر}، سبع مرات، أمن يوم الفزع الأكبر.
١٦ - قال مولانا الإمام الصادق (عليه السلام) : مَن عرضت له فاحشة أو شهوة، فاجتنبها من مخافة الله عز وجل، حرم الله عليه النار، وآمنه من الفزع الأكبر.
١٧ - قال على عليه السلام : السامع للغيبة كالمغتاب.
١٨ - قال الباقر عليه السلام : من اغتيب عنده أخوه المؤمن فنصره وأعانه، نصره الله في الدنيا والآخرة.
١٩ - قال أمير المؤمنين علي عليه الصلاة والسَّلام : من خالف نفسه، فقد غلب الشيطان.
٢٠ - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : من زار قبري بعد موتي، كان كمن هاجر إليّ في حياتي.. فإن لم تستطيعوا، فابعثوا إليّ بالسلام، فإنه يبلغني.
٢١ - عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم : القلب على ثلاثة أنواع : قلب مشغول بالدنيا، وقلب مشغول بالعقبى، وقلب مشغول بالمولى : أما القلب المشغول بالدنيا، فله الشدة والبلاء.. وأما القلب المشغول بالعقبى، فله الدرجات العلى.. وأما القلب المشغول بالمولى، فله الدنيا والعقبى والمولى.
٢٢ - قال الصادق (عليه السلام) : ألا ومن مشى إلى مسجد يطلب فيه الجماعة، كان له بكل خطوة سبعون ألف حسنة، ويرفع له من الدرجات مثل ذلك، وإن مات وهو على ذلك وكّل الله به سبعين ألف ملك يعودونه في قبره، ويؤنسونه في وحدته، ويستغفرون له حتى يبعث.
٢٣ - روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : ليس شيء أشدّ على الشيطان من القراء ة في المصحف نظراً، والمصحف في البيت يطرد الشيطان.
٢٤ - روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): وعلى العاقل أن يحصي على نفسه مساويها في : الدين، والرأي، والأخلاق، والأدب.. فيجمع ذلك في صدره أو في كتاب، ويعمل في إزالتها.
٢٥ - قال الصادق عليه السلام : مَن قال " أستغفر الله " مئة مرة حين ينام، بات وقد تحاتَّ الذنوب كلّها عنه، كما تتحاتُّ الورق من الشجر، ويصبح وليس عليه ذنبٌ.
٢٦ - كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) كثيراً ما يوصي أصحابه بذكر الموت، فيقول : أكثروا ذكر الموت، فإنّه هادم اللذات، حائل بينكم وبين الشهوات.
٢٧ - من وصية الكاظم (عليه السلام) لهشام بن الحكم : يا هشام!.. اصبر على طاعة الله، واصبر عن معاصي الله.. فإنما الدنيا ساعة، فما مضى منها فليس تجد له سرورا ولا حزناً، وما لم يأت منها فليس تعرفه.. فاصبر على تلك الساعة التي أنت فيها، فكأنك قد اغتبطت. (أي إن صبرت فعن قريب تصير مغبوطاً في الآخرة).
٢٨ - قال الإمام الباقر (عليه السلام): إن استطعت أن لا تعامل أحدا، إلا ولك الفضل عليه، فافعل.
٢٩ - قال مولانا الإمام الباقر (عليه السلام) : مَن كظم غيظاً وهو يقدر على إمضائه، حشا الله قلبه أمناً وإيمانا يوم القيامة.
٣٠ - قال الإمام السجاد (عليه السلام): الرضا بمكروه القضاء، أرفع درجات اليقين.
٣١ - قال الإمام الصادق (عليه السلام): من قرأ في ليلة الجُمعة أو يوم الجُمعة سُورة الأحقاف، لم يصبه الله بروعة في الحياة الدّنيا، وآمّنه من فزع يوم القيامة.
٣٢ - قال الإمام الصادق (عليه السلام): من وافق منكم يوم الجمعة، فلا يشغلن بشيء عن العبادة فيه، فإن فيه يغفر للعباد، وتنزل عليهم الرحمة.
٣٣ - قال أمير المؤمنين (عليه السلام): ما من رجل يدخل بيته مؤمنان فيطعمهما ويشبعهما، إلا كان ذلك أفضل من عتق نسمة.
٣٤ - قال الإمام الصادق (عليه السلام): إن الرجل ليكون بينه وبيه الجنة، أكثر مما بين الثرى والعرش لكثرة ذنوبه، فما هو إلا أن يبكي من خشية الله - عز وجل - ندما عليها، حتى يصير بينه وبينها أقرب من جفنه إلى مقلته.
٣٥ - عن الإمام الصادق عليه السلام : " لا تدع {بسم الله الرحمن الرحيم} وإن كان بعده شعر.
٣٦ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا قرأ المؤمن آية الكرسي، وجعل ثواب قراء ته لأهل القبور، جعل الله - تعالى - له من كل حرفٍ ملكاً يسبّح له إلى يوم القيامة.
٣٧ - عن أبي جعفر (عليه السلام): من قرأ (آية الكرسي) وهو ساجد لم يدخل النار أبداً.
٣٨ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): مَن قرأ آية الكرسيّ مئة مرّة ؛ كان كمن عبد الله طول حياته.
٣٩ - روي عن الصادق (عليه السلام) : ما اعتصم أحدٌ بمثل ما اعتصم بغضّ البصر، فإنّ البصر لا يُغضّ عن محارم الله، إلا وقد سبق إلى قلبه مشاهدة العظمة والجلال.
٤٠ - قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : يجيء الرجل يوم القيامة وله من الحسنات كالسحاب الركام أو كالجبال الرواسي، فيقول : يا رب!.. أنّى لي هذا ولم أعملها؟.. فيقول : هذا علمك الذي علّمته الناس، يُعمل به من بعدك.
fawzia - london
/
فضل سجدة الشكر
فضل سجدة الشكر
إن العبد إذا صلى ثم سجد سجدة الشكر، فتح الرب - تعالى - الحجاب بين العبد وبين الملائكة..
فيقول : يا ملائكتي، انظروا إلى عبدي، أدى فريضتي، وأتم عهدي، ثم سجد لي شكرا على ما أنعمت به عليه..
يا ملائكتي، ماذا له؟..
فتقول الملائكة : يا ربنا، رحمتك.
ثم يقول الرب - تعالى -: ثم ماذا له؟..
فتقول الملائكة : يا ربنا، جنتك.
فيقول الرب تعالى : ثم ماذا؟..
فتقول الملائكة : يا ربنا، كفاه ما همه.
فيقول الرب - تعالى -: ثم ماذا؟..
فلا يبقى شيء من الخير، إلا قالته الملائكة.
فيقول الله - تعالى -: يا ملائكتي، ثم ماذا؟..
فتقول الملائكة : يا ربنا، لا علم لنا!..
فيقول الله - تعالى -: لأشكرنه كما شكرني، وأقبل إليه بفضلي، وأريه رحمتي!.
من دعوات سجدة الشكر، وأحبها عند الله - تبارك وتعالى -:
- (اللهم!.. إني ظلمت نفسي، فاغفر لي) ثلاث مرات.
- (يا الله!.. يا رباه!.. يا سيداه!..) ثلاث مرات، ثم سل حاجتك
- (أسألك الراحة عند الموت، والعفو عند الحساب!).
علي السعدون
/
كيف يبتدئ المؤمن صباحه
عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال : من قال حين يصبح، سبعين مرة : (ما شاء الله، لا حول ولا قوة إلا بالله)؛ دفع الله عنه سبعين نوع من أنواع البلاء.
عن أمير المؤمنين وإمام المتقين علي بن أبي طالب (عليه السلام) أنه قال : من قال بعد فريضة الفجر، عشر مرات :(سبحان الله العظيم وبحمده، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم)؛ عافاه الله تعالى من العمى والجنون، والجذام والفقر، والهدم (انهدام الدار)، أو الهرم (الخرافة عند الهرم).
عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال : من قال بعد فريضة الصّبح وفريضة المغرب، سبع مرّات : (بسم الله الرحمن الرحيم، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم)؛ دَفع الله عنهُ سَبعين نوعاً من أنواع البلاء، أهونها الرّيح والبرص والجنون، وإن كان شقيّاً، محي من الأشقياء، وكتب من السّعداء.
خادم أهل البيت (ع)
/
حديث قدسي عن الله تعالى
يقول الله - سبحانه وتعالى - : (يا ابن آدم!.. أنا غني لا أفتقر، فأطعني فيما أمرتك، أجعلك غنيا لا تفتقر.. يا ابن آدم!.. أنا أقول للشيء كن فيكون، فأطعني فيما أمرتك، أجعلك تقول للشيء كن فيكون).
خادم أهل البيت
/
فضل علي (ع) ومن تولاه
قال رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - :
يا علي!.. شيعتك هم الفائزون يوم القيامة، فمن أهان واحدا منهم فقد أهانك، ومن أهانك فقد أهانني، ومن أهانني أدخله الله نار جهنم فيها وبئس المصير.
يا علي!.. أنت مني وأنا منك، وروحك من روحي وطينتك من طينتي، وشيعتك خلقوا من فضل طينتنا، فمن أحبهم فقد أحبنا، ومن أبغضهم فقد أبغضنا، ومن عاداهم فقد عادانا، ومن ودهم فقد ودنا.
يا علي!.. إن شيعتك مغفور لهم، على ما كان فيهم من ذنوب وعيوب.
يا علي!.. أنا الشفيع لشيعتك غدا، إذا قمت المقام المحمود فبشرهم بذلك.
يا علي شيعتك شيعة الله، وأنصارك أنصار الله، وأوليائك أولياء الله، وحزبك حزب الله.
يا علي!.. سعد من تولاك وشقي من عاداك.
يا علي لك كنز في الجنة وأنت ذو قرينها.
الطاهر
/
حديث قدسي
يا داود!.. وضعت خمسة في خمسة، والناس يطلبونها في خمسة غيرها، فلا يجدونها :
وضعت العلم في الجوع والجهد، وهم يطلبونه في الشبع والراحة ؛ فلا يجدونه!..
وضعت العز في طاعتي، وهم يطلبونه في خدمة السلطان ؛ فلا يجدونه!..
وضعت الغني في القناعة، وهم يطلبونه في المال ؛ فلا يجدونه!..
وضعت رضائي في سخط الناس، وهم يطلبونه في رضا النفس ؛ فلا يجدونه!..
وضعت الراحة في الجنة، وهم يطلبونه في الدنيا ؛ فلا يجدونه!..
زائر
/
كن بمنزلة الطبيب المداوي
قال الإمام الصادق - عليه السلام - : كان المسيح - عليه السلام - يقول : (إن التارك شفاء المجروح من جُرحه، شريك لجارحه لا محالة.. وذلك أنّ الجارح أراد فساد المجروح، والتارك لإشفائه لم يشأ صلاحه، فإذا لم يشأ صلاحه فقد شاء فساده اضطرارا.. فكذلك لا تُحدّثوا بالحكمة غير أهلها فتجهلوا، ولا تمنعوها أهلها فتأثموا.. وليكن أحدكم بمنزلة الطبيب المداوي، إن رأى موضعًا لدوائه، وإلا أمسك).
زائر
/
المفلس الحقيقي
سداد الديون
قال رسول الله (ص) لأصحابه : أتدرون من المفلس؟..
قالوا : المفلس فينا من لا درهم ولا مال ولا متاع له.
قال (ص): إن المفلس من أمتي، من أتى يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة وحجّ، ويأتي قد شتم هذا, وأكل مال هذا, وهتك دم هذا, وضرب هذا.. فيؤتي هذا من حسناته، وهذا من حسناته.. فإن فنت حسناته، قبل أن يقضي ما عليه، أخذ من خطاياه عليه, ثمّ يطرح في النار.
بنت علي ع
/
تلذذ بهذه المناجاة
عن أهل البيت (ع): أنه لما استقر نبينا يوسف (ع) في قعر الجب، انقطع أمله عن كل شيء، وصرف وجهه إلى ذات الله، يناجي ربه بهذه المناجاة :
اللهم يا مؤنس كل غريب!.. ويا صاحب كل وحيد!.. يا ملجأ كل خائف!.. يا كاشف كل كرب!.. يا عالم كل نجوى!.. يا منتهى كل شكوى!.. يا حاضر كل ملأ!.. يا حي يا قيوم!.. أسألك أن تقذف رجاء ك في قلبي، حتى لا يكون لي هم ولا شغل، غيرك!.. وأن تجعل لي من أمري، فرجاً ومخرجاً!.. إنك على كل شيء قدير!..
ولما سمعت الملائكة صوت يوسف (ع)، فنادت : إلهنا نسمع صوت دعاء!.. الصوت صوت نبي، والدعاء دعاء نبي.
حواء
/
لماذا سمي النبي ص بالأمي ؟
سأل أحد الناس الإمام الرضا (عليه السلام)، فقال له : يا بن رسول الله لم سمي النبي الأمي؟..
فقال (عليه السلام): ما يقول الناس؟..
فقال الرجل : يقولون أنه سمي الأمي، لأنه لم يحسن أن يكتب.
فقال (عليه السلام): كذبوا عليهم لعنة الله، كيف والله يقول في محكم كتابه : (هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة)؟!.. فكيف كان يعلمهم، ما لا يحسن؟!.. والله، لقد كان رسول الله يقرأ، ويكتب بثلاث و سبعين لسانا.. وإنما سمي (الأمي)، لأنه كان من أهل مكة، ومكة من أمهات القرى، وذلك قول الله عزوجل : (ولينذر أم القرى ومن حولها).
الموسوي
/
برّ الوالدين
قال تعالى في سورة لقمان : {ووصينا الانسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن أشكر لي ولوالديك أليّ المصير}.. وقال تعالى : {وقضى ربك ألا تعبدوا ألا إياه وبالوالدين أحسانا}.
فقد أعربت هاتان الآيتان عن فضل الوالدين، ومقامهما الرفيع، وضرورة مكافأتهما بالشكر الجزيل، والبر والإحسان اللائقين بهما.
وقال الإمام الباقر (ع): ((ثلاث لم يجعل الله تعالى فيهن رخصة : أداء الأمانة إلى البر والفاجر، والوفاء بالعهد للبر والفاجر، وبّر الوالدين بّرين أو فاجرين).
وقال الإمام الصادق (ع): عن أبي عبدالله (عليه السّلام): إنّ رجلاً أتى النبّي (صلّى الله عليه وآله)، فقال : أوصني!.. فقال : لا تشرك بالله شيئاً، وإنّ أحرقت بالنّار وعذّبت إلا وقلبك مطمئن بالايمان.. ووالديك فأطعهما، وبرّهما حيّين كانا أو ميّتين.. وإنّ أمراك أنّ تخرج من أهلك ومالك، فافعل فإنّ ذلك من الايمان).
ابو الحسن الداوو....
/
اقوال الامام علي (عليه السلام)
قال أمير المؤمنين علي - علية السلام -:
ترك نسج العنكبوت في البيت، يورث الفقر.
الأكل على جنابة، يورث الفقر.
ترك القمامة في البيت، يورث الفقر.
اليمين الفاجر، تورث الفقر.
الزنا يورث الفقر.
إظهار الحرص، يورث الفقر.
النوم بين العشائين، يورث الفقر.
النوم قبل طلوع الشمس، يورث الفقر.
ترك التقدير في المعيشة، يورث الفقر.
قطيعة الرحم، تورث الفقر.
اعتياد الكذب، تورث الفقر.
كثرة الاستماع إلى الغناء، يورث الفقر.
رد السائل الذكر بالليل، يورث الفقر.
ويقول - سلام الله عليه -:
إذا اجتمع الكسل والعجز، برز الفقر.
يقين
/
مواعظ امير المؤمنين عليه السلام
ورد عن أمير الكلام أمير المؤمنين - عليه الصلاة والسلام - :
من أحب السبل إلى الله، جرعتان : جرعة غيظ، تردها بحلم.. وجرعة حزن، تردها بصبر.
ومن أحب