• في رحاب ولادة علي الأكبر (ع)
Layer-5-1.png
نص المحاضرة (النسخة الأولية)

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

وافضل الصلاة وأتم السلام على أشرف الخلق وسيد المرسلين محمد المصطفى وآله الطيبين الطاهرين

 

من الولادات المباركة في شهر شعبان بالأضافة الى ولادة الأقمار الثلاث كما يعبر عنه وبالأضافة الى ميلاد امام زماننا صلوا الله عليه هنالك مناسبة ايضا منقولة وهي ولادة علي الأكبر صلوات الله وسلامه عليه علي الأكبر المسمى بعلي هو الأكبر والأوسط امامنا زين العابدين عليه السلام والأصغر هو الذي قتل رضيعا بين يدي والده المهم علي الأكبر اولا هذه صفته أن الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء عندما اراد أن يبرز للميدان نريد أن نعلم منزلته من خلال ما نقل الآن قبل يوم عاشوراء ليست لدينا نصوص كثيرة عن سيرته قلنا مراراً أنما تجلى في يوم عاشوراء لم يكن حدثا فجائيا يعني زينب ما صارت زينب صابرة في يوم عاشوراء ولا العباس صار نافذ البصيرة في يوم عاشوراء ولا علي صار شبيهاً للنبي في يوم عاشوراء يوم عاشوراء يوم التجلي الطالب عندما ينجح في الأختبار يوم الامتحان قد درس سابقا البطل عندما يقتحم الميدان كان شجاعاً سابقا العالم عندما يتكلم كان عالماً سابقا هذه تجليات في هذه الموارد يتجلى العلم والشجاعة وغيره اذاً علياً صلوات الله عليه الذي هو من أشبه الناس خلقاً وخلقاً ومنطقا بالنبي يعني هذا ديدنه هذه ملكاته صفاته الآن متى أكتسبها هذا تربية امامنا الحسين عليه السلام كان خاضعا لترببة ابيه إن كان كما ينقل عمره في الثامنة عشر البعض يقول في الخامسة والعشرين ايضا يعني أدرك عمه المجتبى عليه السلام واخوه زين العابدين عليه السلام اذاً هذه الشخصية محاطة بعناية هذه الأنوار اللامعة المهم الحسين عليه السلام عندما رأى ولده يخرج للميدان اولا لو قيل أنه كان من أشبه الناس خلقاً قلنا الشبه الظاهري ليس للشخص مزية يعني خلقه الله هكذا ولكن الكمال يقول خُلقاً ومنطقا كلامه الآن المنطق هو الكلام أو التفكير منطقه يعني فكره الفكر والخلق يعني هذان الأمران السلوك الخارجي والبنية الداخلية شبيهة الى النبي صلى الله عليه وآله ثم الحسين عليه السلام يؤكد على هذه الحقيقة أنه كلما أشتقنا الى نبيك نظرنا الى وجهه ولهذا ايضا بهذا يتجلى لنا عمق الفاجعة لماذا الحسين كان يجود بنفسه عند نعشه وا اخياه يعني فقدت الحسين هكذا معنى كلام زينب وا اخياه وا ابن اخياه ابن اخي قتل ولكن زينب أشفقت على اخيها ايضا القضية كانت كما يقال ليست بالهينة الامام عليه السلام قبل أن يخرج الى الميدان ولده علي دعى على القوم ولهذا لم يرى القوم خيراً بعد عاشوراء لم؟ الدولة الأموية أستمرت لسنوات جائت الدولة العباسية أشبعتهم ظلماً الى آخره يا ليت ظلم بني مروان دام لنا وعدل بني العباس في الناري كلما جائت امة لعنت اختها يعني قالوا الذين تحمله في حكم بني العباس أشق علينا مما تحملناه في حكم بني امية ثم توالت المحن الى يومنا هذا لم ترى الامة أستقراراً وأرتياحاً الى يومنا هذا، اللهم أمنعهم بركات الارض وفرقهم تفريقا ومزقهم تمزيقا واجعلهم طرائق غددا ولا ترضي الولاة عنهم ابدا هذه المضامين في دعوة الحسين عليه السلام مستمرة في العصور ثم صاح بعمر ابن سعد قال قطع الله رحمك ولا بارك الله لك في أمرك ودعى عليه من يذبحه على فراشه ائمتنا يعلمون ماوراء الستار الامام عليه السلام أخبره بطريقة مقتله وسلط عليك من يذبحك بعدي على فراشك كما قطعت رحمي ولم تحفظ قرابتي من رسول الله صلى الله عليه وآله، لا نريدأن نكمل أو نفصل في المصيبة ولكن على كل حال رب العالمين في الدنيا كافئه قبل الآخرة الحسين عليه السلام طلب هكذا أن لا يمسي حتى يسقيه جده بكأسه الأوفى شربة لا يضمأ بعدها ابدا وهناك جملة نختمها عندما جاء علي عليه السلام وتعرفون عندما جاء كان يشتكي العطش قد قتلني وثقل الحديد أجهدني قالها كلمة عاطفية هذه الكلمة تؤثر في قلوبنا جميعا قال اصبر حبيبي خاطبه بهذا الأسم ما قال يا ولدي اصبر حبيبي فأنك لا تمسي حتى يسقيك رسول الله بكأسه هذا الذي علمناه من سيرته صلوات الله وسلامه عليه.

 

اللهم احشرنا في زمرتهم ولا تفرق بيننا وبينهم طرفة عين ابدا اللهم ابلغ سلامنا الى امام زماننا واردد الينا منه السلام والفاتحة مع الصلوات.

Layer-5.png

ملاحظة: هذا النص تنزيل لصوت محاضرة الشيخ حبيب الكاظمي فقط، ولم يمر بمرحلة التنقيح واستخراج المصادر بعد.