النفحات القرآنية

  • الاستقامة سبيل التكامل (13-الاحقاف / ج26)

    {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}.. إن هذه الآية على إيجازها تعطي مفتاح الحل لكثير من مشاكل الحياة.. فالقرآن الكريم نزل بلسانٍ عربي، ومضمون هذه الآية بمنتهى الوضوح.. فهي على إيجازها تلخص فلسفة الحياة، وفلسفة نجاح الإنسان المؤمن…

  • مصيبة الشيطان القرين (36-الزخرف / ج25)

    {وَلَوْلَا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فَضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ، وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَابًا وَسُرُرًا عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ، وَزُخْرُفًا وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ، وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ}.…

  • كيف نعيش النعيم في الدنيا ? (55-يس/ج23)

    {إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ، هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِؤُونَ، لهم فيها فاكهة ولهم ما يدعون، سلامٌ قَوْلًا مِن رَّبٍّ رَّحِيمٍ}.. (55-يس/ ج23). إن سورة يس من السور المهمة في القرآن الكريم، ويلاحظ بأنها تتكرر في أعمال مهمة، كإحياء الليالي البيض…

  • الامانة المعروضة (72-الاحزاب/ج22)

    {إنا عرضنا الأمانةََََََََََ علي السموات والأرضِ والجبالِ فأبينَ أن يحملنهاَ وأشفقنَ منها وحملهاَ الإنسانُ إنهُ كانَ ظلوماً جهولاً، ليعذبَ اللهُ المنفقين والمنفقاتِ والمشركينَ والمشركاتِ ويتوبَ اللهُ على المؤمنينَ والمؤمناتِ، وكانَ اللهُ غفوراً رحيماً}.. إن هذه الآية من الآيات العتابية في القرآن الكريم.. ويبدو أن الله…

  • وحشة المؤمن في الدنيا (33-لقمان / ج21)

    قال الله سبحانه وتعالى: {يـا أيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوماً لايجزى والد عن ولده ولامولود هو جــاز عن والـده شيئأ إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحيــــاة الدنيــا ولا يغرنكم باللــه الغرور}.. إن هذه الآيات في سورة لقمان، ولقمان قد لا يكون نبياً، فلم…

  • متى يُلهم المؤمن ؟ (10-القصص / ج20)

    إن أم موسى ليست من الأنبياء ولا من الأوصياء، ومع ذلك يلاحظ بأن الله عز وجل تَعاملَ معها تعاملاً غريباً، تقول الآية: {وَأصبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فاَرغاً إِن كَادَت لَتُبدِي بِهِ لَولا أَن ربَطنَا عَلَى قَلبِهَا لِتَكُونَ مِنَ المُؤمِنِينَ}.. فهي امرأة أُبتليت في ذات الله…

  • من هم عباد الرحمن؟ (63-الفرقان / ج19)

    إن هذه الآيات المذكورة في سورة الفرقان، فيها وصف بليغ للعباد الذين اصطفاهم الله عز وجل.. وهذه الآية بمثابة تعيين الضوابط العامة للعبد الصالح، أي لعبد الرحمن الذي قبله الله عز وجل عبداً، حيث تقول الآية: {وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً وإذا خاطبهم…

  • متى يفلح المؤمنون؟ (1-المؤمنون / ج18)

    {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ}. إن الآية تبدأ بـ{قد أفلح المؤمنون}.. والفلاح لم يخصص، إن كان للدنيا أو للآخرة.. بل جاء كمعنى عام، ينطبق على الفلاح الدنيوي والأخروي.. فالقرآن أعطى…

  • اثار الذكر اليونسي (87-الانبياء / ج17)

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لا إِلَهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ . فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ}. (سورة الأنبياء – آية 87,88) إن هذه الآيات تعطي…

  • الاخسرون اعمالا (103-الكهف/ج16)

    إن القرآن الكريم مليء بالآيات المتنوعة.. ففيه آيات هي قمة التبشير، كآية تبديل السيئات بالحسنات، فهي من الآيات المؤملة جداً في القرآن الكريم.. فالذي يعيش حالة الانحراف دهراً من حياته، ثم يعود إلى الله عز وجل، فإن الله تعالى يبدل سيئاته حسنات.. وفيه أيضا آيات…

زر الذهاب إلى الأعلى