الملفات الساخنة (احادیث الجمعه السابقه)

  • كيف نتعامل مع الزمان

    متن موجود نیست

  • الإرادة مفتاح السعادة الإنسانية

    ان الحديث عن الإرادة هو من الأحاديث الإستراتيجية أو (المفتاحية) في تحديد مصير الانسان .. ومن الواضح أن الفلاح أو الخسران ، و الهدى أو الضلال ، كل تلك الامور مرتبطة بالإرادة الانسانية .. ولعل من أنسب التفاسير لقوله تعالى: { إنا عرضنا الأمانة على…

  • قواعد الحوار : بين الجدالية والهادفية

    لقد جعل التقدم التكنولوجي هذا العصر – في مجال الأعلام وتطور وسائل الاتصال ، من الإنترنت والقنوات الفضائية وغيرها – عصر حوار الحضارات، بل صراع الحضارات!.. حيث نرى أن خصوصيات وأسرار المدارس الفكرية والدينية المختلفة قد طرحت ى بساط البحث والنقاش للجميع ، ولم يعد…

  • من هو الصديق .. وكيف يتحول إلى عدو ؟

    إن القرآن الكريم يعبر عن الصديق بالقرين .. وذلك حينما تستمر العشرة والألفة مع الصديق لسنوات ليتحول بعدها إلى قرين لازم المصاحبة ، فيبدأ بالتأثير على سلوك وأخلاق وحتى طريقة كلام صديقه !.. وهذا سلاح ذو حدين في حد نفسه ، إذ كما ينقل القرين…

  • ما هى ضوابط المدح والذم للفكر والفرد ؟

    تستخدم وسائل الأعلام هذه الأيام المدح و الذم – للأشخاص والأفكار على السواء – سلاحاً خطيراً في التأثير على أراء الناس وخاصة من لا يمتلك قدرة على التعقل .. وذلك لأن طبيعة النفس الإنسانية تميل إلى تصديق ما تسمع ، وتعتبره كاشفاً عن الواقع ،…

  • الأساليب الفاعلة في مواجهة الأزمات

    كما ان الله تعالى ضرب الامثال فى القرآن الكريم ، تقريبا للمعقول الى المحسوس ( كتشبيه المباركة فى الانفاق بالسنبلة النامية ) فانه كذلك جسد المعانى النظرية ، من خلال سيرة اوليائه من الانبياء والاوصياء والاولياء .. ومن هنا كان من اللازم ان نبحث عن…

  • دور الصبر فى إنتصار الفرد والأمة

    ان الصبر لا يمثل حالة من تحمل الواقع المفروض – ولو كان على مضض وكره – وانما هى حالة من الرشد الباطنى التى تجعل الانسان يعتقد بان هنالك برمجة كونية تسير لاهداف محددة ، وان بدت بعض مراحلها مريرة فى النظر القاصر ، وذلك لان…

  • مشكلة العصر : الفراغ النفسي

    متن موجود نیست

  • الإحباط مع الله تعالى مع النفس ومع الأمة

    ان مشكلة الاحباط من الامور التى يعانى منها الكثير فى هذه الايام ، الى حد توصل البعض الى حالة الشلل ، فيفقد امله فى الحياة الناجحة ، ليصبح اخيرا فريسة للوهم والتخبط ، وترك الامور تسير بسكل مسيب .. وبذلك يكون امره اشبه بسائق فقد…

  • كيف نوازن بين جمود الفكر وفوران العاطفة؟

دکمه بازگشت به بالا