إصدارات السراج

  • الآداب المعنويّـة للعمل الإسلامي – 3

    – شتان بين جلسة في إحدى الشركات الاستثمارية الكبرى، وبين جماعة يجتمعون من أجل هداية الناس، ومن أجل إرشاد الناس، ومن أجل إقامة الصلاة.. {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ}.. فالوظيفة الأولى للحكومة الإسلامية،…

  • الآداب المعنويّـة للعمل الإسلامي – 2

    أولاً: لا تزاحم بين العمل التدبيري والعمل التقديري.. إن الله –عز وجل- له سننه الثابتة حتى فيما يتعلق بالدين، فالبعض يعتقد أن الأمر ما دام لله، وما دام العمل في المسجد، وما دامت الجماعة تعمل في سبيل الله.. فما الداعي للتخطيط، والبرمجة، وتوزيع الأدوار، وإنشاء فرق عمل، فـ(ما…

  • الآداب المعنويّـة للعمل الإسلامي – 1

    – إن على الذين يهتمون بالجانب العبادي، اغتنام الليالي البيض؛ ليحولوا هذه الليالي المباركة إلى محطة بيضاء، وإلى فرصة لتبييض القلوب.. فإن الله -عز وجل- له تجليات متميزة في السنة، ومنها في شهر رمضان.. وأثناء الشهر أيضاً، هنالك تجليات متميزة: كليلة القدر، وليلة الجمعة، والليالي البيض، والليلة الأخيرة من الشهر الكريم.. والمؤمن صياد الفرص،…

  • عظمة و فضل ليلة القدر

    – إن وزن ليلة القدر لا يُعلم، فالقرآن عندما يصل إلى ذكرِ الآخرة يستعمل كلمة: {وَمَا أَدْرَاكَ}.. ففي سورة القارعة يقول: {الْقَارِعَةُ * مَا الْقَارِعَةُ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ}؛ أي أن عقولكم في الدنيا لا تحتمل إدراك حقيقة القارعة.. وذلك بمثابة الجنين في بطن أمه، فهو لا يفقه نعيم الدنيا، ولا يفقه ما يجري…

  • طرق التميـّز في درجات القرب الإلهي

    – إن الإنسان قد حوّل الدعاء الشريف -مع الأسف- من دعاءٍ إلى تلاوةٍ!.. إذ أن هناك فرقا بين أن يدعو الإنسان ربه، وبين أن يتلو الدعاء!.. فالدعاء عمل من أعمالِ القلب.. فعندما يدعو الإنسان ربه، أي أنه يُوجد حُزمة نورية، متصلة بين قلبه وبين العرش، بكل ما لهذه الكلمة…

  • التعامل بين الجنسين

    – إن عصرنا هذا أسوأ عصر في تاريخ البشرية، من حيث الإغراءات والسهام الشيطانية.. وعليه، لا بد من أن نقف موقفاً متأملا في هذا العصر، وما فيه من صور الإغراء. – الانحرافات في التعامل مع الجنس الآخر: إن المرأة التي لا تريد أن تكون مقاومة…

  • الذرية ومسيرة الإنسان الأبدية

    – إن الأولاد ليسوا مصدر أنس في الحياة الدنيا فقط، فبعض الفتيات غير المتزوجات، تنظر إلى صور الأطفال في التلفاز، أو في الجرائد مثلاً.. فتتمنى أن تحمل طفلاً وليداً جميلاً كهذا الطفل، من باب التسلية.. وأن تملأ فراغها بإطعام الطفل، وباللعب معه، إلى آخره.. وفي…

  • دور الشيطان في تفتيت العش الزوجي

    – إن الذي لا يرتب علاقته بالمخلوقين ترتيباً إلهياً صحيحاً، فإنه سيعيش أزمة كبيرة حتى في علاقته وتقربه إلى الله سبحانه وتعالى.. فالمؤمن في حركته التكاملية، يحتاج إلى حالة من حالات الاستقرار الباطني.. فإذا كانت الصلاة الظاهرية لا تؤدى في مكانٍ متأرجح، فكيف بالصلاة الباطنية،…

  • كن في الفتنة كإبن اللّـبون

    – إن ظلامة علي -عليه السلام- في حياته ظُلامة تاريخية معروفة!.. عندما سُئل أحد المؤلفين المسيحيين، الذي ألف كتاباً عن علي -عليه السلام-: أنت الذي تصف علياً -عليه السلام- بهذه الأوصاف، فلمَ لا تُسلم؟.. فما كان منه إلا أن قال: إن دفاعي عن علي، هو…

  • إحياء ليلة 23: رفع المصاحف\الجوشن 66-100

دکمه بازگشت به بالا