إصدارات السراج

  • حقيقة السفر الأخروي

    – إن بعض الأمور الهامة كالصلاة الخاشعة، وكتذكر الموت وعوالم ما بعد الموت، من الأمور الدافعة للإنسان إلى الأمام.. ولكن المشكلة أننا نرى الموت كالشبح.. فالبعض لا يزور المقابر؛ لئلا يصاب باكتئاب مثلاً.. ولا يزور المرضى في المستشفيات، لأن المستشفى، والمرضى، وغرفة العمليات، والمغتسل، هذه…

  • أربعينية ترك المعاصي

    – إن الغرض من حضور هذه المجالس المباركة المقامة لعزاء سيد الشهداء (ع)، هو أن يخرج الإنسان بثمرة، وإلا فإن الآثار من الأجر والمغفرة وغير ذلك مترتبة بلا شك، وهذه الثمرة هي أن نحاول أن نكون في زمرة الحسين (ع). وقد يتبادر إلى الذهن لأول…

  • ومضات من حياة السجاد (ع)

    بمناسبة استشهاد إمامنا زين العابدين وقرة عين الساجدين (ع)، من المناسب لنا هذه الوقفة، نتلّمس فيها بعض الومضات من حياته المباركة. إن الإمام زين العابدين علي بن الحسين (ع) عرف في أوساط الموالين بأنه الإمام البكّاء: أي كثير البكاء.. وهناك طبقة في التأريخ من الأنبياء…

  • مسائل وردود

    إن من الظواهر الإيجابية هذه الأيام أنه بعد المحاضرة أو بعد الحديث، تصبح هناك تساؤلات، وهذا شيء جيد.. لا بأس، أن الإنسان عندما يسمع محاضرة أو حديث جمعة، أن يحاول أن لا يبقي عنده تساؤلاً من دون جواب.. ليطرحْ ما في باله من السؤال: (العلم…

  • الذكر الكثير: دواعيه، ومعناه، وآثاره

    ضرورة البرمجة للتنمية الروحية : إن حديثنا مرتبط بالزاد الذي نتزود به ومنه يوم القيامة، ألا وهو القلب السليم.. وهذا القلب السليم لا يأتي من فراغ؛ وإنما لابد للإنسان أن يبرمج نفسه للحياة الأبدية.. إن الوجود الإنساني أضعف حلقة فيه هو البدن، قياساً للروح.. ونلاحظ…

  • الوصول إلى القلب السليم

    الجوهرة الإلهية : إن حديثنا هو عن تلك الجوهرة التي إذا حصلنا عليها، فإننا سنكون في عرصات القيامة على ألف خير، وستفتح لنا الأبواب.. ومن المعلوم بأن الصراط الذي يمر عليه المؤمن في يوم القيامة، صراط دقيق، وحاد، ومخيف؛ فالمؤمن ينظر إلى أسفله فيرى العذاب،…

  • عرصات القيامة

    الصراط.. 1. العبور على الصراط: في عرصات القيامة هنالك مرحلة ما يسمى بالعبور على الصراط، عندما نراجع الروايات، والآيات الواردة حول هذا الموضوع، الإنسان ينتابه الخوف، فعن عن الصادق (عليه السَّلام) في خبر: (والصراط أدق من الشعر، وأحدّ من السيف)!.. الناس جميعًا لابد لهم من…

  • عقبات القيامة

    نور المؤمن.. إن المؤمن له عالمه في عرصات القيامة، حيث الخوف الشديد، والخطب العظيم، والذهول الذي يجعل المرأة تتخلى عن ولدها ﴿يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ﴾.. فهنالك خوف، وهنالك ظلمة؛ أما المؤمن فإن له نوراً، ولكن هذا النور لا يُعطى لكل أحد ﴿يَوْمَ…

  • عالم القيامة

    عالم البرزخ.. إن البرزخ هو المرحلة المتوسطة بين عالم القبر وعالم القيامة، وقد روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال: ( والله!.. أتخوف عليكم من البرزخ.. قلت ما البرزخ ؟.. فقال: القبر منذ حين موته إلى يوم القيامة).. ولكن لماذا هذا التخوف: هل العقاب…

  • عالم المساءلة

    اليقظة.. إن أول خطوة في خطوات الطريق إلى الله عز وجل: عبارة عن اليقظة؛ أي أن يستيقظ الإنسان على واقعه.. وبعد اليقظة تأتي مرحلة العزم والحركة، فالإنسان الذي لديه حركة بشكل مستمر، سيلاقي ربه في يوم من الأيام.. والمقصود بـ”اللقاء” هنا، هو اللقاء الاختياري في…

زر الذهاب إلى الأعلى