خيرالزاد

  • خيرالزاد – ٨٨٣

      حقيقة الزهد والتّزهد إن حقيقة الزهد ليست بالابتعاد عن نِعَمِ الله تعالى ؛ بل هو كما ورد عن معادن الحكمة (عليهم السلام): (ليس الزهد أن لا تملك شيئا، بل الزهد ألا يملكك شيء). إن السعادة أمر قلبي وليس مادي وهي تسكن في قلب العبد القانع…

  • خيرالزاد – ٨٨٤

      كيف نراقب الله في حياتنا إن هنالك نوعين من المراقبة ، مراقبة الله ومراقبة النفس ، فمراقبة الله عز وجل تكون بنظر العبد إلى العين الإلهية المراقبة له دائماً ، وهذا مأخوذ من قوله تعالى : (إن الله كان عليكم رقيبا ) . إن…

  • خيرالزاد – ٨٨٥

      آثار حسن السريرة إن الإنسان لا يستطيع كشف بواطن الناس فالأغلب يحسن ظاهره ، ولكن الإنسان يعرف باطن نفسه وماتحمل من خير وشر، فالأولى به إصلاح سريرته . إن المتقي هو ذاك الإنسان الذي لا يضره كشف أعماله على الناس لأن باطنه وظاهره واحد…

  • خيرالزاد – ٨٨٦

      من الذي يستحق المصاحبة ؟ إن المؤمن حريص على اختيار من يصاحب، لأن الصاحب له تأثير على سلوك وأخلاق صاحبه ؛ والأمير (عليه السلام) حذرنا من صحبة الأشرار منهم قائلاً : (صحبة الأشرار تكسب الشر كالريح إذا مرت بالنتن حملت نتنا ً) . إن…

  • خيرالزاد – ٨٨٧

      أثر البشاشة في وجوه الآخرين إن أمير المؤمنين (عليه السلام) يعطينا أهم مواصفات المؤمن تجاه أخوانه وتجاه دينه قائلاً : (إن بِشر المؤمن في وجهه و قوته في دينه وحزنه في قلبه) . إذا رأى المؤمن أن حزنه نابع من تقصيره في العبودية ؛…

  • خيرالزاد – ٨٨٨

      كيف تعرف نفسك ؟   إن النظر في الآيات الآفاقية والأنفسية هما طريقا الهداية ( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنّه الحق ) غير أن النظر إلى آيات النفس أنفع كما يصرح الأمير (عليه السلام) : (المعرفة بالنفس أنفع المعرفتين…

  • خيرالزاد – ٨٨٩

      ماهو طريق الخلاص ؟ إن من يريد المكارم لا يسير في طريقين متضادين بل في طريق هجر المعاصي وزيادة الطاعات ، واضعاً نصب عينه قول الأمير (عليه السلام) : (إذا رغبت في المكارم فاجتنب المحارم) . إن من يترك ثغرة معصية في حصن طاعته…

  • خيرالزاد – ٨٩٠

      آثار الإيمان الكاذبة إن الإكثار من القسم لا يليق بالمؤمن ، بل يجب توقير لفظ الجلالة وعـدم القسم على كـل صغيرة وكبيرة لئلا يدخل العبد فيمن جعلوا الله عز وجل عرضة لأيمانهم. إن العاقل لا يحلف بالله تعالى كاذباًلأنه يعلم عاقبة ذلك (من حلف…

  • خيرالزاد – ٨٩١

      ماهو الاحتياط الممدوح والاحتياط المذموم ؟   إن الاحتياط طريق النجاة ، وهو حسنٌ في كلّ الأحوال ؛ لأنه العمل الذي يتيقن معه العبد براءة الذمة من الواقع المجهول . إن من المؤسف أن البعض يحتاط في الطهارة والنجاسة ويعيد وضوءه المرة والمرتين ،…

  • خيرالزاد – ٨٩٢

      من هو المحترف الفالح ؟ إن من مزايا العمل في القطاع الحكومي فراغ القلب من مشوشات التجارة ومنغصاتها . إن من مزايا العمل الخاص تحريك الذهن وطرد الرتابة والجمود أولاً ، والخبرة الإجتماعية ثانياً ، وفتح فرص العمل والرزق للعاملين لدى صاحب هذا العمل…

زر الذهاب إلى الأعلى