الجزء السادس والسبعون كتاب النواهي

  • باب النهي عن التعذيب بغير ما وضع الله من الحدود

    قال الباقر (ع) : إنّ أوّل ما استحلّ الأمراء العذاب ، لكذبةٍ كذبها أنس بن مالك على رسول الله (ص) : ” أنّه سمّر يد رجلٍ إلى الحائط ” .. ومن ثمّ استحلّ الأمراء العذاب .ص203 المصدر: العلل 2/227

  • باب الأنبذة والمسكرات

    قيل للصادق (ع): إنّ لي قرابةً يحبّكم إلاّ أنه يشرب هذا النبيذ ، فقال الصادق (ع) : فهل كان يسكر ؟.. قال : إي والله جُعلت فداك !.. إنه ليسكر ، فقال (ع) : فيترك الصلاة ؟.. قال : ربما قال للجارية : صلّيت البارحة…

  • باب حرمة شرب الخمر وعلتها والنهي عن التداوي بها ، والجلوس على مائدة يُشرب عليها وأحكامها

    قال النبيّ (ص) : لعن الله الخمر وعاصرها وغارسها وشاربها وساقيها وبائعها ومشتريها وآكل ثمنها وحاملها والمحمولة إليه .ص126 المصدر:أمالي الصدوق ص255 قال (ص) : مَن شربها لم تُقبل له صلاة أربعين يوماً ، وإن مات وفي بطنه شيءٌ من ذلك كان حقاً على الله…

  • باب الدياثة والقيادة

    قال عليّ (ع) : يا أهل العراق !.. نُبّئتُ أنّ نساءكم يوافين الرجال في الطريق ، أما تستحيون ؟.. وقال : لعن الله مَن لا يغار .ص115 المصدر: المحاسن ص115

  • باب تحريم اللواط وحده وبدو ظهوره

    قال الصادق (ع) : ثلاثةٌ لا يكلّمهم الله يوم القيامة ، ولاينظر إليهم ، ولا يزكّيهم ، ولهم عذاب أليم : النّاتف شيبه ، والناكح نفسه ، والمنكوح في دبره.ص36 المصدر:الخصال 1/52 سئل أمير المؤمنين (ع) عن أوّل مَن عمل عمل قوم لوط ، فقال…

  • باب الزنا

    قال الصادق (ع) : ثلاثة في حرز الله عزّ وجلّ إلى أن يفرغ الله من الحساب : رجلٌ لم يهمّ بزنا قط ، ورجلٌ لم يشب ماله بربا قط ، ورجلٌ لم يسعَ فيهما قط .ص20 المصدر:الخصال 1/40 قال النبي (ص) : لن يعمل ابن…

  • باب معنى الكبيرة والصغيرة وعدد الكبائر

    كتب الرضا (ع) فيما كتب عن جواب مسائل محمد بن سنان : حرّم الله عزّ وجلّ الفرار من الزحف لما فيه من الوهن في الدين ، والاستخفاف بالرسل والأئمة العادلة ، وترك نصرتهم على الأعداء ، والعقوبة لهم على إنكار ما دعوا إليه من الإقرار…

زر الذهاب إلى الأعلى