الجزء السادس والتسعون كتاب الحج والعمرة

  • باب حكم المشي إلى بيت الله وحكم مَن نذره

    قلت للصادق (ع) : إنّا نريد الخروج إلى مكة مشاة ، فقال : لا تمشوا ، اخرجوا ركباناً ، فقلت : أصلحك الله !.. إنه بلغنا أنّ الحسن بن عليّ (ع) حجّ عشرين حجّة ماشياً ، قال (ع) : إنّ الحسن بن عليّ حجّ وساق…

  • باب فضل مكة وأسمائها وعللها وذكر بعض مواطنها وحكم المقام بها وحكم دورها

    أم القرى مكة سمّيت أم القرى ، لأنّها أوّل بقعة خلقها الله من الأرض لقوله : { أنّ أوّل بيت وضع للناس للذي ببكة مباركاً }. ص 76 المصدر:تفسير القمي ص515 سألت الكاظم (ع) عن مكّة : لِمَ سمّيت بكّة ؟.. قال : لأنّ الناس…

  • باب علة الحرم وأعلامه وشرفه وأحكامه

    قال الرضا (ع) : إن كان لك على رجلٍ حقٌّ فوجدته بمكّة أو في الحرم ، فلا تطالبه ، ولا تسلّم عليه فتفزعه ، إلاّ أن تكون أعطيته حقّك في الحرم ، فلا بأس أن تطالبه في الحرم .ص 74 المصدر: فقه الرضا ص33

  • باب مَن نذر شيئاً للكعبة أو أوصى به وحكم أموال الكعبة وأثوابها

    عن رجلٍ من أهل مصر قال : أوصى إليّ أخي بجاريةٍ ، كانت له مغنّية فارهة ، وجعلها هدياً لبيت الله الحرام ، فقدمت مكة فسألت فقيل لي : ادفعها إلى بني شيبة وقيل لي غير ذلك من القول ، فاختلف عليّ فيه !.. فقال…

  • باب الكعبة وكيفية بنائها وفضلها

    كنت عنده قاعداً خلف المقام ، وهو محتبٍ مستقبل القبلة ، فقال الباقر (ع) : النظر إليها عبادة ، وما خلق الله بقعةً من الأرض أحبّ إليه منها – ثمّ أهوى بيده إلى الكعبة – ولا أكرم عليه منها ، ولها حرّم الله الأشهر الحرم…

  • باب علل الحج وأفعاله وفيه حجّ الأنبياء

    أتى ابن أبي العوجاء الصادق (ع) فجلس إليه في جماعةٍ من نظرائه ، ثم قال له : يا أبا عبد الله !.. إنّ المجالسَ أماناتٌ ، و لا بدَّ لكلّ مَن كان به سعالٌ أن يسعل فتأذن لي في الكلام ؟.. فقال الصادق (ع) :…

  • باب الدعاء لطلب الحج

    قلت للصادق (ع) : إنّ عليَّ ديناً كثيراً ولي عيالٌ ولا أقدر على الحجّ، فعلّمني دعاءً أدعو به ، فقال (ع) : قل في دبر كلّ صلاةٍ مكتوبةٍ : ” اللهم !.. صلّ على محمد وآل محمد ، واقضِ عني دَين الدنيا ودَين الآخرة ”…

  • باب وجوب الحج وفضله وعقاب تركه وفيه ذكر بعض أحكام الحج أيضا

    خرجت ذات سنة حاجّاً ، فانصرفت إلى أبي عبد الله الصادق جعفر بن محمد (ع) فقال : من أين بك يا مشمعلّ ؟!.. فقلت : جُعلت فداك !.. كنت حاجّاً ، فقال : أو تدري ما للحاجّ من الثواب ؟.. فقلت : ما أدري حتى…

زر الذهاب إلى الأعلى