الحج والعمرة

أحكام الحلق والتقصير في الحج والعمرة

السؤال 1: اذا كان الحاج يخاف من خروج الدم إن حلق رأسه فهل يجوز له ان يحلق أم عليه التقصير فقط واذا كان يعلم الخروج الدم فهل هناك طريقة للحصول على ثواب الحلق ؟

الجواب: يجوز له الحلق مع الخوف .. وأما مع العلم فلا يجوز بل يحلق رأسه بالمكينة الناعمة .. وتجزي المكينة الناعمة حتى مع عدم الجرح .

السؤال 2: أنوي الذهاب الى الحج هذا العام ان شاء الله ، وأود أن أسأل عن التقصير في الحج بمعنى ..هل يجب علي أن أحلق كل الشعر، أم يكفي تقصير جزء منه فقط ؟

الجواب: إذا كانت هذه أول حجة تأتي بها ، فالأحوط وجوباً حلق كل الشعر من الرأس .

السؤال 3: اذا لم يكن النائب صرورة ولكن المنوب عنه كان صرورة.. فهل يجب الحلق ؟

الجواب: لا يجب ، ويجوز له التقصير.

السؤال 4: اذا ظهر شعر المرأة حين التقصير.. فهل يضر ذلك بحجها ؟

الجواب: لا يضر .

السؤال 5: ما حكم من ترك التقصيرعن جهل ، ولم يعلم حتى وقف بعرفات ؟

الجواب: ينقلب حجّه إلى الافراد فان كان حجة الإسلام لزمه أداء العمرة المفردة بعد الفراغ منه والاولى اعادة الحجّ من قابل.

السؤال 6: هل يجب التقصيرعلى النساء ( في العمرة ) ؟

الجواب: نعم يجب.

السؤال 7: في اليوم الأول من العيد وبعد رمي الجمرات ، هل يجوز الحلق أو التقصير مباشرة قبل الذبح إذا كانت الذبائح لحجاج الحملة قد أشتريت وحجزت في أحد الحظائر إستعداداً لذبحها ؟

الجواب: يجوز إذا كانت في منى .

السؤال 8: من اعتقد انه مع انكشفاف ان التقصير تحقق قبل الذبح ، لايجب عليه نزع الاحرام ولا اعادة التقصير ورجع الى بلاده.. ماذا عليه ؟

الجواب: لا شيء عليه اذا تم الذبح عنه طبعاً .

السؤال 9: هل يتحقق تحصيل الهدي في منى أو في محل الذبح المبيح للتقصيرأو الحلق لو وكل مجموعة من الحجاج بعضهم لشراء الهدي ، وقام الوكيل بشراء مجموعة من الذبائح بنحو الاعيان الشخصية أي لا بنحو الكلي في الذمة ولابنحو الكلي في المعين ، ولكن الوكيل لم يحدد لكل حاج ذبيحة بعينها ، لأن الوكيل يعين كل ذبيحة لحاج معين عند الذبح .. فهل يجوز لكل حاج منهم التقصير قبل الذبح لأنه محصل للهدي أم لا ؟

الجواب: لا يتحقق تحصيل الهدي المبيح للتقصير قبل الذبح بذلك ، وعلى اي حال فلا يتحلل من احرامه إلا بالذبح .

السؤال 10: الشعر بعد التقصير أو الحلق يحرق ، هل يجوز رميه في مكة ولكن إذا رميته في الزبالة أنا اعلم او اظن ان الزبالة تحرق خارج مكة ، أو يجب أن يرمى على الارض مع احتمال كنسها ورميها ، ام يجب دفنها بالارض وهذا لا يتيسر دائما ؟

الجواب: يرميه أينما كان .

السؤال 11: إذا وصل خبر الذبح مع أذان المغرب عند الاخرين مع العلم ان الذبيحة قد ذبحت قبل ذلك فهل يجوز للحاج ان يقصر أو يحلق قبل حلول الاذان الشرعي ؟ وهل يجوز له ان يقصر ليلاً ؟ وان لم تذبح الذبيحة حتى حلّ المغرب فهل يجوز الحلق أو التقصير ليلاً ؟ ولو لم تذبح حتى المغرب فهل يجوز الذبح ليلاً اختياراً أو اضطراراً أم يجب تأجيل الذبح ليوم ثاني العيد وما حكم المكلف هل يقدم الحلق أو التقصير على الذبح أم لا ؟

الجواب: يجوز الحلق والتقصير ليلاً ، والاحوط عدم الذبح في الليل .

السؤال 12: أنا أحج حجاً واجباً صرورة ولكن عند الحلق خشيت من جرح رأسي والإصابة بالإمراض بسبب عدم النظافة وقمت بالتقصير فهل عليّ شيء ؟

الجواب: كان بإمكانك الحلق بالماكينة الناعمة ولا يجزي التقصير على الأحوط وجوباً ، ويجوز الرجوع إلى الغير مع رعاية الأعلم فالأعلم .

السؤال 13: ما حكم من قصر لغيره وهو جاهل بالحكم قبل ان يقصر لنفسه للاحلال من إحرام العمرة المفردة ؟.. ماذا عليه بعد أن علم بعد رجوعه إلى بلده ؟

الجواب: لا شيء عليه ، وإن كان الفعل حراماً ، ولكن الذي قصر له شعره لايخرج من إحرامه بذلك .

السؤال 14: ما هي كفارة من قصّر لغيره قبل ان يقصر لنفسه ؟

الجواب: لا يجوز ، ولا يجزيء عنه ، ولكن لا كفارة عليه .

السؤال 15: هل يكفي تعيين الهدي فقط في جواز الحلق أو التقصير في الحج ؟ وإذا كان ذلك كافياً .. فهل يختص ذلك في حال كون الهدي في منى بالذات ؟ أم هو أعم من كونه في منى أو خارجها ، مع عدم القدرة على ذبحه ، أو تعيينه في منى؟

الجواب: يكفي تحصيل الهدي لذلك في المكان الذي يجب عليه ذبحه ، ولكن لا يخرج من الاحرام بالحلق هذا .

السؤال 16: متى يتم التقصير في الحج ؟

الجواب: بعد المذبح إن أمكن ، أو بعد تحصيل الهدي في المكان الذي يجوز الذبح فيه .

السؤال 17: في المناسك .. هل يجوز للمحرم الذي سعى ولم يقصر أن يقصر لغيره ؟ ولو قصر لغيره .. فما حكمه وحكم من قصر له ؟

الجواب: لا يجوز ، ولا يجزي عمن قصر له .

السؤال 18: إذا تعيّن على الحاج الحلق في منى .. فهل يجب أن يكون الحلق بالموس ، أم يجزئ الحلق بالماكينة ، أو بوسيلة اُخرى ؟

الجواب: يكفيه الحلق بالماكينة الناعمة في حال الاختيار أيضاً عند السيد السيستاني حفظه الله .

السؤال 19: ما هو حكم من قصّر بدل أن يحلق ؟

الجواب: يمكنه الرجوع الى من يرى كفاية التقصير أيضاً للصرورة في حال الاختيار مع رعاية الأعلم فالأعلم ، فسماحة السيد السيستاني يحتاط وجوباً في اختيار الحلق للصرورة .

السؤال 20: ما هو الحكم الشرعي فيمن كان في منى وقصر شعره ؟

الجواب: لا يتعين الحلق على الحاج إلا على سبيل الاحتياط اللزومي في الصرورة والملبد فإذا قصّر مثله لزمه الاحتياط بالحلق، والتقصير يتحقق بقص شيء من الشعر ولا كفارة فيه وان كان متعمداً ولا يتحقق باخذ شيء من الظفر على الاحوط ولكنه إذا اخذ شيئاً من الظفر عامداً في غير مورد التقصير فعليه الكفارة.

السؤال 21: ما هو الحكم فيمن قصر شعره فى حجة الإسلام ( أول حجة ) بدلاً من أن يحلق ، وذلك بناء على رأى السيد الخوئي ، علماً بأنه بعد الإستفسار من المرشد الديني للحملة أخبره بأن من يقلد السيد الخوئي مخير بين التقصير أو الحلق ، حتى ولو كانت حجة الإسلام .. فما هو الحكم ؟

الجواب: لا شئ عليه إذا كان يقلد السيد الخوئي رحمه الله في ذلك الوقت وأيام حياة السيد حفظه الله ، فان سماحة السيد يحتاط في المسألة ، فيجوز الرجوع إلى السيد الخوئي الذي قلده سابقاً ، أو إلى المرجع الحي الذي يفتي بالتخيير مع رعاية الأعلم فالأعلم .

السؤال 22: ان لم يقصر واستناب أحداً ذهب للعمرة ، وأدى أعمالها .. هل يقصر النائب مرتين مرة عن نفسه ومرة عن ذلك الشخص ، أم يكفي تقصيره عن نفسه ؟

الجواب: إن لم يبق عليه إلا التقصير ، وقد تركه نسياناً تقصر في مكانه وأجزأ .

السؤال 23: هل يجب ( في التقصير ) الجمع في قص الشعر والظفر ، أو يكفي التقصير بأحدهما ؟

الجواب: الاحوط وجوباً عدم الاكتفاء بقص الظفر ، وإن أراد الجمع ان يقدم قص الشعر .

السؤال 24: انا لم احج عن نفسي حجة الاسلام ، ولكني انبت عن غيري وحلقت في الحج النيابي . واذا وفقني الله هذا العام .. هل علي التقصير أم الحلق ؟

الجواب: لا يجب الحلق حينئذٍ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى