الحج والعمرة

أحكام عامة حول الحج والعمرة1

السؤال 1: هل الحج بالمال المسروق كاف ومقبول أو لا ؟

الجواب: لا يجب على المستطيع أن يحجّ من ماله، فلو حجّ متسكّعاً من مال شخص آخر ولو غصباً أجزأه. نعم، إذا كان ساتره في الطواف أو في صلاة الطواف مغصوباً فالأحوط وجوباً أن لا يجتزئ به، ولو كان ثمن هديه مغصوباً لم يجزئه إلاّ إذا اشتراه بثمن في الذمّة ووفاه من المغصوب.

السؤال 2: امرأة قدمت اعمال الحج من الطواف وصلاته والسعي خوفاً من طرو الحيض عليها ، ولكن بعد ذلك لم تطرأها العادة ..فهل يلزمها اعادة الاعمال أم لا ؟

الجواب: لا يجب ، وان كان الاحوط استحباباً لها الاعادة .

السؤال 3: شخص يريد أن يحج ولكن امواله مختلطة بالحرام حيث أنه يبيع الخمر فهل يصح منه الحج بهذه الاموال التي اكتسبها من الحرام ؟

الجواب: إذا كان ثوبه الذي يطوف فيه وهديه حلالاً فلا اشكال في حجه .

السؤال 4: ما هو حكم من قطع من ستار الكعبة للتبرك؟

الجواب: إذا أعطي له من قِبَل المسؤولين عن شؤون الكعبة المعظمة جاز له الاستفادة منه ببيعه أو هبته أو جعله مصلّى أو تغليق مصحفه به ونحو ذلك، وأمّا إذا أخذه اختلاساً ونحوه فالأحوط لزوماً مراجعة المسؤولين هناك بشأنه.

السؤال 5: اذا حج من وظيفة الافراد تمتعاً جهلاً منه بالحكم.. فهل يجب عليه الاعادة ؟

الجواب: لا يكون حجّه حجّة الإسلام، فإن بقيت الاستطاعة أتى بحج الإفراد وإلّا فلا شيء عليه. هذا إذا كان جاهلاً قاصراً، وأمّا إذا كان مقصّراً فيستقر ّالحج عليه ويلزمه أداؤه ولو متسكّعاً.

السؤال 6: هل يجوز لي الحج بالمال المشترك وأنا على إختلاف مع شريكي ، وكلما حاولت أن اتفق معه فلم اُوفق لذلك ؟

الجواب: لا يجوز إلا برضاه .

السؤال 7: لقد اُصبت بالناصور وهو عبارة عن تقرحات في الدبر وعمل لي علمية للتخلص من هذه المشكلة وقد شفيت ولله الحمد.ولكن بسبب العملية لاحظت خروج بعض القذر القليل بدون تحكم،ولهذا دائما قبيل كل صلاة أتأكد من طهارة ملابسي الداخلية وأطهرها اذا لزم ذلك,فما هو الحكم المترتب عليّ في مثل هذه الحالة,وما هو مقدار التيقن من الطهارة المطلوب إحرازه ، وإني اعتزم الذهاب للعمرة ولدي تردد بسبب مشكلتي هذه وهو كوني على الطهارة حال الطواف للعمرة وطواف النساء إذ لن أكون متأكد تماماً من طهارتي بسبب خروج بعض القذر البسيط بدون تحكم ومن ثم الإتيان بركعتي الطوافين بعد كل واحد منهما بالاضافة الى اني سأكون متأكداً قبل دخول البيت الحرام من طهارتي ولن يكون باستطاعتي المعرفة تماماً من الطهارة قبل بدأ طوافي مباشرة ومن ثم ركعتي الطواف وكذلك في طواف النساء فماذا أعمل في هذه الحالة..مع العلم بأن بعض الاحيان لا أرى أي قذارة في ملابسي قبيل الصلاة وانما غالباً ما أرى ذلك . وهل يجب الطواف وركعتيه ان يكونا بطهور واحد ام يمكن الطواف ثم التأكد من الطهارة ثم الإتيان بالركعتين؟وفي حالة وجود نجاسة هل يجب إعادة الطواف مرة اُخرى ؟

الجواب: يكفيك ان تكون متطهراً قبل الطواف ولا تعلم بخروج شيء اثناءه او بعده واثناء الصلاة ولا يجب الفحص حتى بعد الصلاة كي لا يحصل لك العلم بخروجه اثناء الطواف او الصلاة .

السؤال 8: هل يصح الاتيان بعمرة مفردة قبل عمرة التمتع في شهر ذي القعدة ، وبعدها نرجع الى أحد المواقيت وننوي عمرة التمتع ..علماً أن حجنا صيروة وتمتع ؟

الجواب: يجوز ولكن الاحوط وجوباً ان تكون عمرة التمتع في ذي الحجة إذا كانت العمرة المفردة في ذي القعدة .

السؤال 9: هل يمكن جعل العمرة المفردة نيابة عن أحد المتوفين أو الاحياء ؟

الجواب: يجوز لك ذلك .

السؤال 10: شاب عراقي يعمل في اليمن ولم يذهب الى العراق منذ ثلاث سنين ولم يخرج الخمس والزكاة وهذه فرصة لاداء مناسك حج بيت الله الحرام ..فهل يصح حجه؟ علماً ان نيته أخراجهما عند عودته إلى بلاده .

الجواب: يصحّ حجّه إذا لم يكن ساتره حال الطواف وصلاته وكذا هديه متعلّقاً للخمس، أو كان كذلك ولكن كان غافلاً عنه أو جاهلاً به أو جاهلاً بالحكم جهلاً قصوريّاً، وإلّا فالأحوط وجوباً الإعادة، ولا يشترط توفّر الاستطاعة.

السؤال 11: هل يمكنكم إعلامنا عن الحدود الشرعية الاصلية لمزدلفة ؟

الجواب: حدها من المأزمين الى الحياض الى وادي محسّر .

السؤال 12: إذا تكفل زوجي مصاريف الحج ولكنني أعلم بأنه لا يخمس ماله وأنا لا املك نفقة الحج من مالي الخاص ,فما هو تكليفي بالنسبة إلى من ما يرتبط بتكاليف الحج من الذهاب والإياب وتهيئة العملة الصعبة ولباس الإحرام والهدي ؟

الجواب: اذا وهب المال لك جاز لك التصرف فيه, وان لم يخمس فالوزر عليه كما هو الحال في سائر نفقاتك .

السؤال 13: رجل مستطيع لم يسافر للحج سابقاً ، فهل يحق له أداء مناسك العمرة في رجب ، وماذا لو استطاع في شهر رمضان فهل يعتمر ؟

الجواب: اذا لم يمنع صرف المال وغير ذلك في العمرة عن السفر للحج فلا مانع منه .

السؤال 14: إمرأة تشاجرت مع زوجها في موسم الحج في أيام الإحرام وقبل طواف القدوم حدث بينهما جدال وصراخ ، فهل الحجة باطلة وتجب إعادتها ؟

الجواب: لا يبطل الحج بذلك .

السؤال 15: هل جهر المرأة بالتلبية مبطل لاحرامها ؟

الجواب: لا يبطل .

السؤال 16: ما حكم الصلاة والإحرام في ثوب تعلق فيه الخمس ؟

الجواب: تبطل الصلاة على الاحوط ويصح الإحرام ، ولكن يبطل الطواف على الأحوط إن كان بنفس الثوب .

السؤال 17: لو أراد المعتمر أن ينشيء عمرة ثانية ، ماذا يفعل؟

الجواب: بعد الانتهاء من طواف النساء ، يذهب الى أدنى الحل كمسجد التنعيم ، ويحرم للعمرة مرة اخرى ،ولكن إذا كان ذلك في نفس الشهر القمري الذي اعتمر فيه أولا ، فلا بد أن تكون العمرة الثانية عن شخص آخر .

السؤال 18: هل يجب الخمس فيما يودعه الانسان للحج ؟

الجواب: نعم، إلّا إذا كان الحج مستقرّاً في ذمّته من قبل ولم يكن يتيسّر له أداؤه بغير هذا الطريق.

السؤال 19: في المناسك ( يحرم على المرأة المحرمة لبس الحلي للزينة ، ويستثنى من ذلك ما كانت تعتاد لبسه قبل احرامها ) ,السؤال هل أن ما كانت تعتاد لبسه قبل احرامها لا يفرق فيه بين كونه قليلاً أو كثيراً؟

الجواب: لا يختلف .

السؤال 20: هل ترون بأساً في لبس العدسات اللاصقة في العينين إذا كانت ملونة بالنسبة للمرأة ( والرجل أيضاً ) حال الإحرام ,( مع العلم أن هذه العدسات تارةً تُلبس بسبب ضعف النظر مع وجود بديل لها وهو النظارة ، واُخرى لمجرد جمال العينين ) ,وفي حال عدم الجواز ، هل عليها شيء إذا اضطرت إلى لبسها ؟

الجواب: الاحوط وجوباً تركها ان عدّت زينة عرفاً .

السؤال 21: لقد تشرفت بالحج والعمرة لعدة سنوات ، ولكن يصيبني بعض الشكوك أحياناً في الاعمال ، لدرجة التهرب من الذهاب للعمرة أحياناً . والشكوك في الاعمال ، أكثرها في موسم الحج ، لإرتباطه بالإحرام ، مثل الشك مراراً في عدد الاشواط ، وفي ركعتي الطواف وغيرها.. فهل اعتبر نفسي كثير الشك ، واذهب دون مبالاة لما اشك فيه ، لا سيما انا احارب ذلك من فتره ، وموسم الحج قادم ، وانا ناوي الذهاب ؟

الجواب: كثير الشك في الطواف لا يعتني بشكه كما في الصلاة والمرجع فيه هو الصدق العرفي ، والظاهر صدقه بعروض الشك عليه أزيد مما يتعارف عروضه للمشاركين معه في اغتشاش الحواس وعدمه زيادة معتداً بها عرفاً.

السؤال 22: هل يستطيع من لم يكن قد حج حجة الاسلام ، ان يعتمر في أشهر الحج ، بفرض أنه ليس في نيته أن يحج في نفس السنة ؟

الجواب: عمرته صحيحة ، وعليه حجة الاسلام إذا كان مستطيعاً لها . وإذا خاف من عدم تمكنه من الحج في السنين القادمة ، فيجب في هذه السنة .

السؤال 23: هل يجوز الذهاب الى الحج ، بمال غير مخمس؟.. وهل يجوز لامي ان تذهب الى الحج ، من مالي الغير مخمس ، علماً بأنها لم تحج سابقا ؟

الجواب: لايجوز ، ولا يجوز أي تصرف فيه قبل التخميس ، إذا كان من ارباح السنة الماضية . وأما إذا كان من ارباح هذه السنة ، فيجوز التصرف فيه بالحج وغيره ، ولايجب تخميسه . والمراد بالسنة ما يكون مبدؤه أول يوم العمل أو الكسب . ويجوز لامك الذهاب ، والإثم عليك .

السؤال 24: ما حكم لو اني لدي 3 ارباع المبلغ الذي استطيع الحج به ، والباقي استطيع الحصول عليه ، بعد عودتي من الحج.. ما حكم لو استلفت باقي المبلغ ، وارجعه بعد الحج بشهر ، ما الحكم في ذلك ؟

الجواب: يصح الحج ، ولكنه لا يجزي عن حجة الاسلام .

السؤال 25: المعوق الذي لايتمكن من الحفاظ على بدنه واحرامه عن التلوث بالنجاسة ، كيف يصنع للطواف والصلاة ؟

الجواب: إذا لم يتمكن من تبديل الاحرام او تطهيره ، او كان حرجياً ، طاف باحرامه النجس وصلى فيه .

السؤال 26: المريض الذي يحمل كيس البول معه ، يخرج منه البول باستمرار وعلى الخصوص حين الحركة ،كيف يطوف ويصلي ؟

الجواب: يصلي بتلك الكيفية ، ولاشيء عليه .

السؤال 27: إمرأة تستعمل اقراص الحمل في ايام الحج ، لتمنع من نزول الدم ، فيصادف ايام عادتها ان ينزل عليها الدم ، ولاتدري هل يستمر الى ثلاثة اولا ، وتحتمل ان لايستمر ، ما هو حكمها ؟.. وهل يفرق ذلك بين ان يكون الدم بالصفات اولا ؟

الجواب: اذ استمر الدم ثلاثة ايام ولو في الداخل ، فهو حيض وان لم يكن بالصفات ، فان كان في ايام العادة فعليها ان تصبر ، فان انقطع قبل الثلاثة ، جاز لها الاتيان بالاعمال .

السؤال 28: امرأة ذهبت الى العمرة ثلاث مرات ، وكذلك ذهبت الى الحج ، ثم تزوجت وانجبت اطفالاً ، فاكتشفت بعد ذلك ان العمرة قد وقعت اعمالها المشروط فيها الطهارة ، دون طهارة كالطواف وصلاته .. فما هو الحكم الواجب عليها الآن ؟.. وكذلك ما هو الحكم لو كانت العمرة الثانية والثالثة بنفس الصورة ، اي من دون طهارة ؟.. وماهو الحكم لو كانت مشككة في حصول الطهارة منها آنذاك ، لا انها متيقنة كما في الصورة الاولى ؟

الجواب: إذا علمت بعدم طهارتها من الحدث في طواف الفريضة ، بأن كان وضوؤها باطلاً ، ولم تحتمل اغتسالها بغسل مشروع ، فان احتملت ان العمرة الثانية أو الثالثة كانت صحيحة ، فقد خرجت عن احرامها ، والا فهي باقية على احرامها الى ان تأتي بأعمال العمرة ، وإن كان عقدها بعد اتيانها بعمرة ثانية ، تحتمل صحتها أو ثالثة كذلك ، فعقدها صحيح ، والا فعقدها باطل ، فلابد من تجديد العقد بعد الخروج عن الاحرام ، واطفالها اولاد حلال . ويمكنها ان تبين لنا سبب بطلان طهارتها بالتفصيل ، ليتسنى لنا بيان طريق لتصحيح طهارتها ، وبذلك تصح اعمالها ويصح عقدها .

السؤال 29: استدان شخص مبلغاً من المال ، الى اجل أو مطلق ، وجاء وقت الحج وأراد الحج ، فإذا أعطاه شيكاً على ان يستلم المبلغ ، في الخامس من شهر دي الحجة مثلاً او قبل ذلك.. فهل يجوز لمثله الذهاب للحج ؟

الجواب: إذا كان الدائن لايرضى بتأخير الوفاء ، ولم يتمكن المدين أن يوكل شخصاً آخر لتسديد دينه في أجله ، فلابد له من البقاء في البلد لأداء الدين ، ولو حج صح حجه .

السؤال 30: شخص ما قام بتوفير بعض من المال ، وفي وقت الحج اراد الحج بهذا المال حيث انه لم يسبق له الحج ، وفي نفس الوقت الشخص المذكور غير متزوج ويرغب في الزواج ، وهذا المال يكفي لسد احتياج واحد فقط ، فما هو الواجب هنا :
هل يستخدم هذا المال في اداء فرض الحج الواجب ؟
أم هل يستخدم هذا المال في الزواج ؟

الجواب: إذا لم يكن ترك الزواج أو تأخيره موجباً لوقوعه في الحرج وجب عليه صرفه في الحج .

السؤال 31: شخص كان عنده اموال ، يتمكن بها من الحج ، ولكنه كان بحاجة الى بيت ، وقطعة ارض يزرعها.. فهل يجب عليه الحج ، مع حاجته الى ما ذكر ؟

الجواب: إذا كان يقع في حرج من صرفه في الحج ، جاز صرف المال في شراء ما ذكر .

السؤال 32: امرأة بحسب جواز سفرها ، تجاوزت الخمسين من عمرها ، ولم تر الدم من مدة ما يقارب سنة ونصف ، ولكن طرأها الدم في عرفات ، على هذا.. هل يصح منها ان تتردد في يأسها او لا ، وما هي وظيفتها؟

الجواب: المرأة تحيض إلى سن الستين . فان استمر الدم ثلاثة أيام ، ولو في الداخل بعد خروج شيء منه ، فهو حيض ، فعليها ان تصبر حتى تطهر لطواف الحج وما يتلوه . فان لم يمهلها الرفقة ، ولم تستطع البقاء ، أو كان حرجياً عليها ، استنابت للطواف والصلاة ، ثم سعت واستنابت لطواف النساء وصلاته .

السؤال 33: ما هو مقدار الفصل بين العمرتين ؟ وهل يجوز الاتيان بالعمرة الثانية دون هذا الفاصل رجاءاً ؟

الجواب: لا يجوز للمعتمر أن يأتي بعمرة عن نفسه في نفس الشهر ولكن يصح منه ان يأتي بها نيابة عن ابويه او عن الائمة عليهم السلام وغيرهم ويجوز له الاتيان بالعمرة في الشهر الثاني وان كان الفاصل بينهما يوماً واحداً ونقصد بالشهر القمري منه .

السؤال 34: ما هو حكم الاستقراض للذهاب للحج الاستحبابي؟

الجواب: لا مانع منه .

السؤال 35: يستحب للولي احرام الطفل غير المميز.. فهل الحكم كذلك بالنسبة للمجنون ايضا ؟

الجواب: لم يرد احجاج غير الصبي.

السؤال 36: هل يجوز للمُقعد ، أن يأتي بعمرة مفردة ؟.. وكيف يأتي بأعماله في هذه الحالة ؟

الجواب: يجوز ويصح أن يطاف به ويسعى .

السؤال 37: رجل محرم التقى مع أخته وهي محرمة ، فصافحته وقبلته.. فما حكم احرامهما ؟

الجواب: لا شيء عليهما.

السؤال 38: ما حكم من يذهب للحج دون أن يخمس ، علما بأنه قد نوى أن يخمس عند عودته من الحج ؟

الجواب: لا يجوز التأخير في إخراج الخمس فإنه غصب حرام ، ولكن حجه صحيح إذا كان ثوب طوافه وهديه ، غير متعلق للخمس .

السؤال 39: هل يصح للحائض أن تغتسل وتلبس ثوم الإحرام وتدخل الى مكة للعمرة المفردة ؟

الجواب: يجوز وتؤخر الاتيان بالاعمال إلى حين الطهر .

السؤال 40: ماذا لو طرق الحيض امرأة وهي لم تتم مناسك العمرة المفردة كأن بقي عليها طواف النساء ؟

الجواب: تنتظر حتى تطهر فتأتي به ، وإذا لم ينتظرها الرفقة استنابت .

السؤال 41: أود أن أستفسر حول مسألة الحج ، ذلك أني أريد الحج بقرض لأن زوجي لا يمتلك ثمن حجتي في هذا الوقت ، بحيث أن جميع مصاريف حجتي ستكون من هذا القرض ، وزوجي لا يملك الضمان لتسديد هذا القرض في الوقت الحالي ، ولكنه تعهد تسديده في وقت لاحق.. فهل يجوز لي الحج في مثل هذه الظروف ؟.. وهل تجزي هذه الحجة عن حجة الاسلام؟

الجواب: الحج جائز.. فإن كان المقترض زوجك ثم وهبك المبلغ أو ضمن الدين بأن نقل الدين إلى ذمته وقبله المقرض وكان المبلغ وافياً بنفقة الحج ، فيجزي عن حجة الاسلام.

السؤال 42: هل يجوز أن تحج زوجتي لوحدها دون أن تستأذنني ؟

الجواب: إذا كانت مستطيعة فلابد أن تحج ولو لم تستأذنك ، إذا كانت مأمونة على نفسها ، ومع عدم الأمن ، يلزمها استصحاب من تأمن معه على نفسها .

السؤال 43: هل يجوز للمرأة في حال إحرامها لبس الجوراب أم لابد لها من كشف ظاهر القدم كالرجال ؟

الجواب: يجوز بل يجب لعدم جواز كشف القدم امام الاجنبي .

السؤال 44: هل يشترط في حج المرأة وجود المحرم ، وماذا لو تعذر وجوده لأسباب مهنية أو أسباب تتعلق بالأنظمة والقوانين ، وهل يمكن ذهابها بدون محرم مع مجموعة من النساء ( حملة ) ؟

الجواب: لا يشترط إذا أمنت على نفسها .

السؤال 45: أنا موظفة بالغة راشدة ، أتقاضا مرتباً شهرياً من الدولة ، وفي هذه الأيام تهيأت لي الظروف المادية للذهاب لتأدية فريضة الحج.. فهل يوجد لإذن ولي الأمر اعتبار في حالة عدم موافقته ، خوفا من مخاطر السفر يعني إذا رفض ذهابي لتأدية فريضة الحج ، خوفا من مخاطر السفر.. فهل أطيعه أم أطع فريضة ربي ؟

الجواب: لا يعتبر إذن الولي.

السؤال 46: أعمل في مدينة جدة منذ 4 سنوات وزوجتي لها معي في جدة سنتين.. فهل تعدّ في الحج من أهل جدة ؟

الجواب: إذا انتهت السنتين ودخلت في الثالثة ، انقلبت وظيفتها إلى حج الإفراد .

السؤال 47: أصبت بمرض منذ خمس سنوات أدى الى عدم تمكني من السيطرة على التبول ، مما يجعلني أذهب إلى قضاء الحاجة ( التبول ) كل ما شعرت بوجوب ذلك.. ويحدث ذلك أكثر ( أي عدم السيطرة ) أثناء النوم مما يضطرني الى لبس واقي حتى لا أبلل نفسي وفراشي ، ولم ينفعني أي علاج لضعف بالاعصاب الخاصة بالتحكم بالبول.. والسؤال هل يمكنني اداء فريضة الحج لما يواكبها من جهد وعناء؟.. وهل يمكنني ارتداء واقي أثناء مناسك الحج ؟

الجواب: يمكنك ذلك.

السؤال 48: هل يجوز لشخص أن يحج وذمته مشغولة بأموال لأناس عمل عندهم ، أخذها أثناء العمل وكان من نيته أن يرجعها ، ولكنه أصبح عاطلا عن العمل ولم يرجع المال ولم يخبرهم بذلك ، ولا يستطيع تسديد المبلغ أو اخبارهم خوفا على سمعته ، علما بأنه مازال في نيته أن يعيد المبلغ متى ما استطاع ؟

الجواب: يجوز ولكن لا يعد حجة الإسلام إذا لم يكن لديه ما يعادل المبلغ زائدا على حاجته .

السؤال 49: اذا بذل الحج بشرط العمل في الحملة .. فهل يستطيع بذلك ؟

الجواب: لا يجب القبول فانه اجارة وليس بذلاً ، ولكن اذا أجر نفسه فاستطاع ، وجب الحج طبعاً .

السؤال 50: شخص دخل مكة بالعمرة المفردة في اشهر الحج .. فهل يجوز له أن يجعلها عمرة تمتع و يأتي بالحج في صورة بقائه في مكة ؟

الجواب: إذا بقي في مكة الى يوم التروية وقصد الحج ، كانت عمرته متعة فيأتي بحج التمتع .

السؤال 51: هل يجوز الاتيان بصلاة الجماعة في السكن ونحن نقوم بمناسك العمرة أو مناسك الحج ؟

الجواب: إذا لم يكن على خلاف التقية فلا مانع منه ولكن المشاركة في جماعة المسلمين لغرض التآلف بينهم أفضل.

السؤال 52: اود ارسال زوجتي الى الحج على نفقتي علماً أنني لا اخمس اموالي .. فهل يجب عليها تخميس المبلغ المقدم لها ؟

الجواب: لا يجب عليها تخميسه .

السؤال 53: اذا باعت الزوجة حليها لتحج بثمنها .. فهل يجب تخميسه مع العلم ان المصاغ بعضه من مهرها والبعض الاخر هدايا من زوجها وغيره ؟

الجواب: ليس عليها خمس .

السؤال 54: في الحج او العمرة هل استطيع ان اقرأ المناجاة الخمسة عشر لسيدنا زين العابدين ، في أثناء الطواف او السعي بين الصفا والمروة ؟

الجواب:  لا بأس به .

السؤال 55: إذا لم يجد الحاج الوسيلة المناسبة ( السيارة المكشوفة ) للتنقل من مكة الى عرفات والمشعر ومنى .. فهل يجب عليه ركوب اسقف السيارات ويعرض حياته للخطر ، خصوصاً لاسامح الله في حالة الاصطدام وهي غير مستبعدة ، وقد لايسع الحاج دفع الكفارة ؟

الجواب:  اذا كانٍ خطراو حرج شديد ، جاز ركوب السيارات المسقفة وعليه الكفارة .

السؤال 56: شخص تبرع باجرة باص الى الحج اي سيتحمل اجرة الباص فقط ، وهنالك احتمال بان اموال هذا الشخص قد تكون من مال حرام .. فهل يجوز لي الذهاب معه الى الحج ؟

الجواب:  يجوز .

السؤال 57: رجل محرم إلتقى مع اخته وهي محرمة فصافحته وقبلته .. فما حكم احرامهما ؟

الجواب:  لايوجب ذلك كفارة .

السؤال 58: هل يجوز الذهاب للعمرة مرتين في الشهر القمري الواحد ؟

الجواب:  لا يجوز الإتيان بعمرتين في شهر واحد  فيما إذا كانت العمرتان عن نفس المعتمر أو عن شخص آخر، وإن كان لا بأس بالاتيان بالثانية رجاءاً

السؤال 59: أنا مسؤول وبحكم علاقتي مع المسؤولين وبطريقتي الخاصة احصل على موافقتهم بذهابي إلى الحج علماً ان الكثير من الناس لم يذهبوا إلى الحج ,فهل ذهابي إلى الحج مرة ثانية أو ثالثة فيه اشكال أم لا ؟

الجواب:  لا ينبغي ذلك إذا كان مانعاً من سفر من يجب عليه الحج .

السؤال 60: جماعة اشتركوا في تهيئة حملة للحج وجعلوا على كل شخص يريد الحج معهم مبلغا معينا من المال يدفعه إليهم ويملكهم إياه من ساعة دفعه على أن يقومون هم في مقابل ذلك بأخذه إلى الحج وتوفير كل ما يحتاج إليه في الحج حتى يرجع إلى بلده ,فهل يصح هذا التعاقد ويكون هذا المال من قبيل الجعالة يستحقونه مقابل توفير حاجات هذا الشخص الذي يريد الحج أو لا يكون كذلك فلا يصح ؟

الجواب:  لا مانع منه .

السؤال 61: أعتمرت في بداية بلوغي ولم أكن أعرف الغسل فما حكم عمرتي تلك ؟ وما هو الواجب عليّ عمله مع أني أعتمرت بعد ذلك عدة عمرات صحيحة إن شاء الله بعد أن تعلمت الغسل والاحكام الفقهية المتعلقة بالعمرة . فما العمل الان ؟

الجواب:  ليس عليك شيء فعلا بالنسبة للإحرام ، ولكن اذا علمت ان بعض صلواتك واجبة وقعت في حال الجنابة فعليك قضاؤها .

السؤال 62: اذا عقد الحاج احرام العمرة أو الحج إصالة عن نفسه ,فهل يجوز له بعد ذلك أن يغير الاصالة إلى النيابة عن الغير ؟

الجواب:  لا يجوز .

السؤال 63: ما حكم المسلوس بشأن قيامه ببعض العبادات المستحبة كالعمرة والحج ؟ وهل هناك مرجح للاستحباب في مثل هذه الحالة ؟

الجواب:  يجوز له العمل بها ، والاستحباب يشمله .

السؤال 64: هل تحديد نوع العمرة المفردة من الوجوب او الندب ، واجب في نية الاحرام وبقية النيات أم لا ؟

الجواب:  لا يجب تحديد نية الوجوب ، ولكن يجب قصد القضاء اذا كان قضاء . ويجبتعيين المنوي وأنه الحجّ أو العمرة، وأن الحجّ حجّ تمتّع أو قِران أو إفراد، وإذا كان عن غيره فلا بُدّ من قصد ذلك، ويكفي في وقوعه عن نفسه عدم قصد الوقوع عن الغير، والأظهر أنه يكفي في سقوط الواجب بالنذر انطباق المنذور على المأتي به، ولا يتوقف على قصد كونه حجّاً نذرياً مثلاً، كما يكفي في كونه حجّة الاسلام انطباق الواجب بالأصالة عليه ولا يحتاج إلى قصد زائد.

السؤال 65: عينت رأس سنة خمسية من السنة الماضية وأريد الذهاب الى الحج هذه السنة ، فماذا يجب ان اخمس ؟

الجواب:  لا يجب الخمس فيما يصرف في الحج .

السؤال 66: نود أن نسألكم ، حيث إننا ليس لدينا رأس سنة وفي السنة الماضية ذهبنا إلى الحج حجة الإسلام ولم تنبهنا الحملة لإخراج الخمس لمبلغ الحج ، فما حكم حجتنا وهل فيها شيء ؟

الجواب:  إذا لم يتعلق الخمس بعين ثوب الإحرام والثوب الذي طفت فيه والهدي فلا شيء عليك ، ولا مانع من صرف ما حصلت عليه أثناء السنة بإحتساب مبدأها يوم العمل وإن لم يخمس .

السؤال 67: هل تعتبر منطقة العزيزية من مكة ؟

الجواب:  تعدّ المحلّات الجديدة من مكة أيضاً.

السؤال 68: اذا اقدم الأب على الذهاب الى الحج عند الاستطاعة ، ولكن النوبة لم تصله ووافاه الاجل .. فهل يجب الحج عنه ؟

الجواب:  اذا لم يكن له طريق للحج في سنة الاستطاعة ، أو كان ولم يمكنه الذهاب منه ، فلاشيء على الورثة .

السؤال 69: بعت مزرعة وحصلت على اموال ، ولم اكن ملتفتاً الى مسألة الحج ، والان وحينما علمت بالواجب لا مال عندي ولا قدرة على الذهاب ، واذا كان الحج مستقراً في ذمتي فلا بد لي من بيع بيتي الذي اسكن فيه لاذهب الى الحج .. فماذا يجب عليَّ ؟

الجواب:  اذا لم تلتفت الى الحكم مدة زمان الاستطاعة ولم تكن مقصراً ، فلا شيء عليك .

السؤال 70: من لم يحج وتواجد في مكة لاداء العمرة المفردة في أشهر الحج ، هل يجب عليه البقاء الى ان يؤدي الحج أم يجوز له الخروج وعدم العودة ، سواء كان مستطيعا أم لا ؟

الجواب:  يجب البقاء والحج إذا لم يكن حرجياً وكان مستطيعاً ولم يتمكن من العود ، فإن تمكن منه جاز الخروج والعود .

السؤال 71: أنا موظف أعمل سائق بإحدى شركات النقل البري والشركة تلزمني بالدخول إلى مكة المكرمة وإخواننا ( من السائقين السنة يدخلون إلى مكة المكرمة بدون عمل أعمال العمرة لأنهم يقولون إن هذا من صميم عملهم ولا يحتاجون إلى المجيء بأعمال العمرة ) والخروج منها في بعض الأحيان خلال أربع ساعات .. إذ نقوم بتوصيل الركاب عند الحرم المكي الشريف وفي كثير من الأحيان يصعب علينا المجيء بأعمال العمرة بسبب الإزدحام وما شابه مما يجعلنا في موقف حرج مع الشركة والخوف من وقوع الضرر من إجراءات الشركة في حقنا من فصل من الوظيفة وخلافه ، فما رأي سماحتكم في ذلك ؟ وهل يمكنني من الدخول لأداء عملي الوظيفي دون المجيء بأعمال العمرة ؟

وماذا في حالة المقدرة على الإتيان بأعمال العمرة في شهر ما فأفاجأ بأن يطلب مني بالعودة إلى مكة المكرمة بعد مرور أسبوعين من الإتيان بالأعمال ، ولكن في حينها يكون الشهر قد انتهى فهل تكون العمرة بالشهر العددي أي 30 يوماً أو الشهر الاسمي أي بهلال الشهر؟

الجواب:  إذا تكرر منك الدخول كثيراً كما لو كنت تدخل وتخرج في الأسبوع ثلاث مرات على الأقل فلا يجب الإحرام والعمرة للدخول ، وإذا لم يكن كذلك وجب الإحرام ، ولكن إذا أعتمرت في شهر هلالي أصالة من دون قصد النيابة عن أحد لم يجب عليك الإحرام للدخول مرة ثانية في نفس الشهر ، ويجب إذا كان في شهر آخر ولو كان بعد يوم واحد .

السؤال 72: في الحرم المكي الشريف توجد ترامس لشرب الماء ، وهي كما هو ظاهر مخصصة للشرب فهل يجوز الوضوء منها بقصد الطواف أو أداء صلاة الطواف في العمرة أو الحج ؟

الجواب:  لا يجوز إذا كانت مخصّصة للشرب.

السؤال 73: زيد اعتمر في أول الشهر ثم خرج من مكة في نفس الشهر إلى المدينة المنورة ثم عزم على الإتيان بعمرة أخرى في نفس الشهر ، فهل يجوز له أن يؤخر الإحرام إلى مسجد التنعيم ويمر بمسجد الشجرة بدون إحرام ؟

الجواب:  لا يجوز له أن يعتمر في نفس الشهر مع كون العمرتين عن نفسه ، وإن كان لا بأس به رجاءً ، وإذا كانت العمرة عن نفسه جاز له ورود مكة في ذلك الشهر من دون إحرام فيعتمر على فرض الجواز من مسجد التنعيم .

السؤال 74: هل يجوز لي الحج بما أحصل عليه من المال من راتب البطالة في الدولة الأجنبية الكافرة ؟

الجواب:  يجوز .

السؤال 75: هل في حج الافراد عمرة سواء قبل الحج أم بعده ؟ ومن أين يحرم للعمرة ؟

الجواب:  ليس في حج الافراد عمرة ، إلا أن الحاج إذا كان وظيفته في حجة الاسلام حج الافراد فعليه عمرة مفردة إن استطاع ، فإن العمرة كالحج واجبة على المستطيع مرة إلا على من وظيفته التمتع ، ويحرم لها المتواجد في مكة من أدنى الحل كمسجد التنعيم .

السؤال 76: إذا جاء بعمرة مفردة في أول ذي القعدة ثم مسافر إلى المدينة واراد الرجوع آخر الشهر لاداء الحج فهل يصح منه الاتيان بعمرة التمتع ؟ وكيف يمكن تصحيحها ؟

الجواب:  لا يجوز الاتيان بالعمرة في نفس الشهر على الاحوط وجوباً ، ويمكن تصحيح ذلك بالاتيان بالعمرة الاولى نيابة عن الاب أو الام أو المعصومين ثم يحج عن نفسه .

السؤال 77: الموظف العامل في حملة الحج هل يكفي حجه عن حجة الاسلام ؟

الجواب:  إذا تحققت منه سائر شروط الاستطاعة كفته حجته هذه .

السؤال 78: اذا كان شخص عنده أموال غير مخمسة ، أو في ذمته خمس ، ولم يصالح وكيل الحاكم الشرعي ، وأراد الذهاب إلى الحج ، ولكن بأموال لم يمر عليها الحول ( أموال طاهرة ) فهل حجه صحيح ؟

الجواب:  نعم .

السؤال 79: يقوم بعض الاشخاص بعمل جمعية مالية لسد الحاجة والتوفير فيدفع الشخص فيها سنة كاملة أو أكثر فإذا استلمها في أول الشهر وبقي عليه المقدار الذى لم يدفعه بعد( السؤال ) هل يجوز أن يستعمل هذا المال الحاصل عليه من الجمعية في الحج أو العمرة أو الزيارة أم لا ؟ وهل يفرق الحال في حجة الإسلام أو غيرها أو الحج الواجب بالإعادة أو بالنذر أم لا ؟

الجواب:  يملكه ، ويجوز ان يصرفه في أي شيء ، إلا أن الكلام في كون حجه حجة الاسلام فإن كان ما أخذه بمقدار ما دفعه طول العام فهو استيفاء لما أقرضه فإن كان وافياً بنفقات الحج ولم يوجب صرفه فيها حرجاً عليه وجب الحج وكان حجة الاسلام ، وأما إذا كان ما أخذه ديناً فلا يجب عليه الحج وإذا حج به لا يكون حجة الاسلام .

السؤال 80: جرت عندنا العاده في حملات الخليج ان يكون في الحملة مرشد وهو يتولى عملية التنسيق الديني وتحته معلمي بعنوان مساعدين ويكون هو لهم المرجع في الاختلاف او في المسائل التي تخفى عليهم ولكن بعضهم قد يخالف المرشد في اجوبته للحجاج ويتهم المرشد بالخطأ رغم تعدد المراجع في الحملة ، ويحتمل كثيراً ان جواب المرشد للحاج على رأي مرجع نفس الحاج والمعلم لا يعرف سوى رأي مرجع واحد فقط ، فهل يحق له ان يخطأ المرشد ويطعن في علميته رغم ان المسألة خلافية واحتمال جواب المرشد طبقا لرأي مرجع الحاج مما قد يسبب الارباك للحاج ونظام الحملة ؟

الجواب:  لا يجوز له ذلك .

السؤال 81: العمرة واجبة على المكلف مرة واحدة في العمر ان استطاع ، فلو حج المؤمن حج الافراد لحجة الإسلام فعليه ان يأتي بعمرة بعدها وجوباً .

هل يجوز له ان يقدم العمرة على الحج ؟

هل مجرد اتيان لهذه العمرة يسقط عنه فرض العمرة الواجبة عليه في العمرة مرة واحدة ؟

الجواب:  إذا كانت وظيفته حج الافراد وتمكن منه ومن العمرة في وقت واحد فالاحوط وجوباً تقديم الحج ، وإلا جاز له تقديم العمرة . وتجزي هذه العمرة عن العمرة الواجبة مرة واحدة .

السؤال 82: ما المقصود بالحرم في بعض المسائل مثل قلع كل شيء نبت في الحرم أو الخروج من الحرم للإحرام فهل الحرم هو المسجد الحرام أم غيره ؟ وهل تشمل عرفات والمزدلفة ومنى أم لا ؟

وشجر الحرم هل يشمل الشجر الموجود بكل المشاعر كعرفة والمزدلفة ومنى والشجر الموجود في مساكن الحجاج أو طرقها بالعزيزية أو المعابدة وغيرها فلا يجوز ؟

الجواب:  للحرم المكّي حدود مضروبة المنار قديمة، ولها نصب معلومة مأخوذة يداً بيد، ويحدّه من الشمال ( التنعيم ) ومن الشمال الغربي (الحديبية ” الشميسى” ) ومن الشمال الشرقي ( ثنية جبل المقطع ) ومن الشرق ( طرف عرفة من بطن نمرة ) ومن الجنوب الشرقي (الجعرانة) ومن الجنوب الغربي ( إضاءة لبن ).

السؤال 83: هل يجوز للمرأة ان تحج من غير أن يكون معها محرم للعلم أن حجها ليس حج الصرورة ، ولكنها تقصد الحج مع القافلة وفيها جملة من النساء ؟

الجواب:  يجوز إذا كانت مأمونة على نفسها.

السؤال 84: امرأة حجت حج الصرورة ولكنها اضطرت أن تستنيب اختها في أغلب أعمالها نتيجة العادة الشهرية ، فهل يعتبر حجها حجاً صحيحاً أم أنها تعيد أعمال الحج ؟ واذا كان حجها صحيحاً فهل يحكم بالصحة كذلك اذا كانت تشك في ما قامت اختها بالنيابة عنها من الأعمال ؟

الجواب:  لا تجب الإعادة حتى إذا شكت في صحة عمل أختها ، نعم إذا شكت في أصل اتيانها للعمل فلا يمكن الحكم بالاتيان .

السؤال 85: إذا علمت الفتاة بأن موعد دورتها سيصادف أيام الحج وكانت قادرة على الحج مادياً فهل يجب عليها الحج ؟

الجواب:  نعم يجب وتعمل بوظيفتها حسبما هو مذكور في المناسك .

السؤال 86: هل أحكام العمرة المفردة التفصيلية في مسائل الإحرام والطوافان وصلاتهما والتقصير والسعي ، مشابهة لمسائل حج التمتع أم عمرته مع اختلاف الفتوى في كل منهما ( أي في حج التمتع وعمرته ) ؟

الجواب:  العمرة المفردة كعمرة التمتع إلا أنه يجب في العمرة المفردة طواف النساء ولا يجب في عمرة التمتع ، ويجوز الحلق في المفردة ولا يجوز في التمتع إلا التقصير ، وبينهما اختلافات اُخرى لا تؤثر في هيكل العمل .

السؤال 87: أيام الحج أو العمرة تختلط أحذية المصلين والطائفين بحيث لا نميزها أو يقوم عمال النظافة في الحرم باخراج الاحذية إلى الخارج ، هل تأذنون بأخذ أي حذاء لانها سوف ترمى في النهاية ؟

الجواب:  لا يجوز إلا مع إحراز رضا المالك .

السؤال 88: توجد علينا كفارات من الحج السابق فهل يصح ذهابنا إلى الحج الآن ودفع الكفارات بعده ؟

الجواب:  يجوز .

السؤال 89: إذا كان النائب يحتمل عروض الحيض أو المرض عليه فهل يصح له تقديم اعمال الحج على الوقوفين وأعمال منى أم لا ؟

الجواب:  يجوز مع خوف الحيض ولا يجوز مع خوف المرض وإنما يجوّزه نفس المرض إذا كان يعسر عليه الطواف .

السؤال 90: هل يجوز الإتيان بعمرة مفردة بعد عمرة التمتع وقبل أعمال الحج ؟

الجواب:  يستلزم ذلك بطلان عمرة التمتع ، ولكن إذا بقي بعد العمرة المفردة في مكة إلى يوم التروية ونوى الحج ، انقلبت عمرته المفردة الى عمرة التمتع .

السؤال 91: ما حكم ذهاب الزوجة لاداء العمرة دون محرم ، وكذلك البنت مع موافقة الأب مع موافقة الزوج ؟

الجواب:  يجوز إذا كانت مأمونة على نفسها.

السؤال 92: طالب في الكلية الصحية انتدب وزملاءه للتدرب والخدمة الصحية في مكة المكرمة في موسم الحج .. سافروا بالطيران إلى جدة ، ومن ثم بالباص إلى مكة ، ودخلوا مكة بدون إحرام ، ثم أحرموا من داخل مكة وأدوا العمرة .. ماهي الأحكام الشرعية المترتبة عليه؟

الجواب:  دخولهم من دون احرام حرام ، ولكن لا شيء عليهم فعلاً .

السؤال 93: ما حكم من ذهب للعمرة المفردة وهو لا يخمّس .. فهل تبطل عمرته بحيث يجب عليه أداء العمرة مرة اُخرى إذا كانت واجبة ، أم يكون فيها إشكال فقط ؟.. وما هو هذا الإشكال إذا كان كذلك ؟

الجواب:  لا تبطل عمرته إلا إذا كان ثوب طوافه قد تعلق به الخمس ، كما لو كان اشتراه بأرباح سنة الشراء ولم يستعمله حتى مضت السنة ، فان الخمس يتعلق حينئذ بنفس الثوب ، ويبطل الطواف مع كونه هو الساتر على الاحوط وجوباً إلا اذا كان غافلا او جاهلا بالموضوع او جاهلا بالحكم جهلا يعذر فيه فيصح حجه .. واما إذا استعمله في نفس السنة فلا شيء عليه ، وإذا اشتراه بمال مضت عليه السنة فيتعلق الخمس بثمنه لا بنفس الثوب ، فيجوز استعماله ويصح طوافه .

السؤال 94: هل يجوز لي الاستقراض للذهاب للحج ؟ إذا كان الجواب عدم الجواز فهل يصح حجي في هذه الحالة ؟ وما هو حكمها إذا وهب القارض لي المال ؟

الجواب:  يجوز ويصح الحج ، ولكنه لا يعد حجة الاسلام إذا لم تكن مستطيعاً من جهة اُخرى . وأما إذا وهب ما يوجب الاستطاعة صح حجه وأجزأ عن حجة الاسلام .

السؤال 95: إذا أرادت امرأة الحج ، وجمعت لذلك الأموال ، وبذلت ما بوسعها لتوفر المال الكافي لأداء هذه الفريضة ، ولا تتوقع بأنه سيمكنها في السنوات القادمة أن تكون قادرة للذهاب إلى الحج ، ولكن قبل وقت الحج بأيام أي قبل ذهابها الى مكة لآداء عمرة التمتع عارضتها الدورة الشهرية .. ماذا تعمل ؟

الجواب:  إذا علمت حين الاحرام انها ستطهر في مكة ، وتتمكن من أعمال العمرة قبل الزوال من يوم عرفة ، فعليها ان تحرم لحج التمتع .. وان علمت انها لا يمكنها الأعمال ، وانها لا تطهر قبل ذلك ، فعليها ان تحرم لحج الأفراد .. فان تمكنت بعد اعمال الحج ، أتت بعمرة مفردة ، وان شكت في ذلك احرمت لما هو وظيفتها في علم الله تعالى ، ثم ان تمكنت أتت بعمرة التمتع ، ثم حجت .. وان لم تتمكن ، أتت بحج الافراد .

السؤال 96: هل يجوز للنساء ومن بصحبتهن من الرجال الإفاضة ليلة العاشر من مزدلفة قبل منتصف الليل ؟

الجواب:  يستثنى من وجوب الوقوف بالمزدلفة بالمقدار المتقدّم الخائف والصبيان والنساء والضعفاء- كالشيوخ والمرضى- ومن يتولّى شؤونهم، فإنه يجوز لهؤلاء الاكتفاء بالوقوف فيها ليلة العيد والإفاضة منها إلى منى قبل طلوع الفجر.

السؤال 97: ما حكم ذهاب المرأة إلى الحج مع أخ الزوج ؟

الجواب:  يجوز مع مراعاة الواجب الشرعي تجاهه .

السؤال 98: ما حكم إدخال الأطفال في الحرمين بالحفاظة التي قد تحتوي على النجاسات ؟

الجواب:  يجوز .

السؤال 99: هل يصح أن آتي بعمرتين نيابيتين عن شخص متوفى واحد في نفس الشهر القمري ؟ واذا كان ذلك لا يصح .. فما هو مقدار الفاصل بين العمرتين ؟

الجواب:  لا يجوز ، وإنما يصح الاتيان بالثانية في شهر قمري آخر ، وإن كان الفاصل بينهما يوم واحد كما لا بأس بالاتيان بالثانية في مفروض السؤال رجاءً .

السؤال 100: هل يصح الحج باموال حرام عدا ثمن الاحرام والنعال ؟

الجواب:  الحج صحيح ، ولكن لابد ان يكون الهدي ملكاً شرعياً صحيحاً ، وكذا ثوب الطواف على الاحوط وجوباً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى