شؤون حياتية عامة

أحكام حول التعامل مع الآخرين

السؤال 1: ما هي حدود الصداقة بين الاصدقاء ؟ ( التقبيل والحضان بشيء يثير الريبة أو غيرها من المغرضين أو إمكانية استعمالها في غير موضعها او استغلالها الحب لأجل أمور مادية كالجمال أو الأموال او الشهوة الحب العاطفي ) ؟

الجواب: لا يجوز بما يشتمل على الحرام أو موجباً للانجرار إليه .

السؤال 2: في مقام رد السلام .. هل يجب القول ( وعليكم السلام ) ، أم يجزئ قول : ( السلام عليكم ) بنية رد السلام ؟

الجواب: يجوز كلاهما .

السؤال 3: إذا كنت في خلاف مع أحد الاصدقاء بسبب النزاع الذي دار حولنا منذ زمن طويل ، وكنت أسمع العديد من الناس أن من يختلف مع صديق بشأن امور الدنيا ، فلا يجوز عليه السفر او الصوم ؟.. فهل يجوز عليّ السفر او الصوم ، ام لا يجوز؟ ( ولعلمكم ان مدة الخلاف مضت بيننا عامين . )

الجواب: لا يجوز على الاحوط هجر المؤمن اكثر من ثلاثة ايام ، ولكن ذلك لا علاقة له بالسفر والصوم فلا مانع منهما .

السؤال 4: احد الاصدقاء لديه عامل هندوسي .. فهل يحرم او يكره ان اهدي هذا العامل هدية ، او اعامله بود ومحبة ، مع العلم ان هذا العامل معاملته حسنة واخلاقه جيدة ؟

الجواب: إذا لم يكن يظهر المعاداة للإسلام والمسلمين بقولٍ أو فعلٍ فلا بأس بالقيام بما يقتضيه الودّ والمحبّة من البرّ والإحسان إليه.

السؤال 5: هل يجوز الإمساك بيد الزوجة في الأماكن العامة مثل الأسواق والأماكن الترفيهية ؟

الجواب: يجوز .

السؤال 6: إذا سافر الإنسان المسلم إلى بلد ما لفعل المحرمات والعياذ بالله ، وإذا أتى هذا الإنسان إلى بلده وحل بأهله وأصحابه .. هل يجب أن نسلم عليه ونصافحه ونحيه بتحية الإسلام ، ونقول له حمداً لله على سلامتك ؟ أم أننا نكتفي بقول : أهلا وسهلاً وما أخباركم ، من باب المجاملة ومعناً للإحراج ؟

الجواب: لا يجب ، ولكن يجوز ان تسلم عليه وتحييه تحية الإسلام . فالذنب لا يوجب الخروج عن الدين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى