الوقف

أحكام المسجد

السؤال 1: اذا وقف ارضا بعنوان المسجد فهل يشمل الوقف سطحه وكل ما يُبنى عليه من طوابق بمجرد وقف العرصة ام يحتاج الى تصريح الواقف بذلك ؟

الجواب: كل ذلك بحكم المسجد.

السؤال 2: هل يحق للمتولي بيع منذورات المسجد؟

الجواب: اذا لم تدفع بقصد الوقف لحقها حكم الملك فيجوز بيعها اذا رأى المتولي في ذلك مصلحة .

السؤال 3: عندما أشترينا الارض التي اقيم عليها مسجد الزهراء عليها السلام وباشرنا بالعمل كانت النية بناء مسجد وحسينية فقط , ومن ثم تم بناء المسجد ولم نبنِ حسينية (واُوقف المكان ) ..والان نريد بناء مكان لتغسيل وتحنيط الموتى من ابناء الطائفة, هل يجوز لنا بناء هذا المغسل على الارض التي تتبع بناء المسجد وتستعمل حالياً موقف سيارات لرواد المسجد؟

الجواب: أرض الموقف إذا لم توقف على شيء يجوز بناء المغتسل عليها وإذا وقفت على المصالح العامة للمسلمين يجوز أيضاً واما إذا وقفت لبناء الحسينة أو لتكون موقفاً للسيارات فلا يجوز بناء المغتسل عليها .

السؤال 4: أنا مؤتمن على مال الوقف الخاص بالمسجد من قبل إمام المسجد أصرف منه في كل ما يتعلَق بشؤون المسجد ، السؤال هو .. هل يجوز أن أصرف من هذا المال لإقامة بعض الإحتفالات الدينية كمناسبة ميلاد أو وفاة أحد الأئمة الأطهار مثلاً ، والتي تجري عادة في الحسينية التابعة للمسجد ؟

الجواب: يجوز إذا كان العنوان الموقوف عليه يشمله .

السؤال 5: هل يجوز لمتولي الوقف كالمسجد مثلاً اخراج شيء منه للمنفعة المؤقتة ، ثم ارجاعه إليه ؟ مثلاً إذا اخرج بعض الترب للصلاة عليها في الحسينية ، ثم ارجعها ؟

الجواب: يجوز في ممتلكات المسجد ، إذا كان مقتضى مصلحة المسجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى