الخمس _ مصرفه

أحكام سهم السادة من الخمس

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: شخص من السادة المحتاجين ، لكن لا يرضى بأخذ سهم السادة أو أي مساعدة وهذا ما يجعل أسرته وعياله في ضيق وحرج ، ولكنه يأخذ المال من صديقه فقط وذلك بعنوان القرض ، وقد قام هذا الصديق بجمع سهم السادة من بعض المؤمنين وكلما احتاج السيد المحتاج الى مصروف أعطاه بعنوان سهم السادة واحيانا تكون للسيد معاملات لدي الحكومة وتحتاج هذه المعاملات الى رسوم مالية فينجزها له صديقه ويدفع مكانه من سهم السادة الذي عنده ، والسؤال: هل يجوز لهذا الصديق ان يقوم بمثل هذه التصرفات أم لا؟

الجواب: لا يجوز الا باذن الحاكم الشرعي.

السؤال ٢: أحد الأخوة بقي لأكثر من سنة يبعث ب « سهم السادة » الى « الميرزا » إعتقاداً منه أن الميرزا هاشمي فهل تبرأ ذمته بهذا التصرف؟

الجواب: إن كان المراد أنه دفعه إلى فقير ينتمي إلى أمير المؤمنين عليه السلام من قبل اُمه فقط فهو ضامن ، وعليه أن يدفع مرة اُخرى .. وإذا كان الآخذ عالماً بأنه خمس وجب عليه أن يرده فإن كان تالفاً وجب رد بدله.

السؤال ٣: هل يحق للمكلف ان يصرف سهم السادة للفقراء منهم دون مراجعة المرجع في ذلك ؟

الجواب: يجوز له صرفه على المستحق شرعاً .

السؤال ٤: هل يجوز تبديل سهم السادة ثياباً تدفع الى فقرائهم ؟

الجواب: لا يجوز إلاّ بأذن الحاكم الشرعي .

السؤال ٥: هل يجب اعلام السيد بان ما يدفع اليه من سهم السادة فلا يجوز دفعه له بعنوان الهدية ؟

الجواب: لا يجب الاعلام ويجوز دفعه له بعنوان انه هدية.

السؤال ٦: هناك سادة لا نعلم بحاجتم الى الحقوق ولكن يظهر عليهم الفقر وفي بعض الاحيان يبدون حاجتهم ، فهل يجوز إعطاؤهم من حق السادة رغم عدم تيقننا من حاجتهم ؟

الجواب: لابد من ثبوت الفقر حتى لو لم يعلم حالته السابقة على الاحوط .

السؤال ٧: علوية تركها زوجها ولم يعد يصرف عليها ولا على اولادها فقام ابوها بسد حوائجها بما فيها ايجار المنزل ، فهل يجوز اعطاؤها من حق السادة لشراء كماليات المنزل كالتلفاز والبراد والطباخ وما إلى ذلك أو حتى شراء منزل جديد تستقر فيه ؟

الجواب: يجوز اذا كانت بحاجة اليها .

السؤال ٨: علوية تركها زوجها مع اطفالها إلا انها تسكن في بيت ابيها القائم باحتياجاتها مع بنتيها ، فهل يجوز مساعدتها من حق السادة ؟ أو شراء بيت لها من حق السادة لتستفيد منه في المستقبل وتؤجره الآن لتستفيد من ايجاره ؟

الجواب: لا يجوز شراء البيت لها من سهم السادة لعدم حاجتها فعلاً .

السؤال ٩: نحن مجموعة من الشباب متطوعين للعمل في جمعية تابعة للشؤون الإجتماعية لخدمة مجموعة من الفقراء الذين اضر بهم وضعهم . فنحن نستقبل الصدقات والتبرعات والكفارات ، هل يمكن ان تأذنون لنا في استلام زكاة الفطرة نيابة عن الفقير والتصرف فيها فيما يعود عليه بالمنفعة ؟ مع العلم انه مع التسليم ربما يتصرف فيها فيما لا فائدة له مع الحاجة ، وكذا سهم السادة زادهم الله شرفاً ، هل من الممكن ان تأذنون في التصرف فيما هو مصلحتهم من شراء كسوة او مصالح معيشتهم مع ملاحظة وجود ممن يصدق عليه السفاء في الترف في الأموال ؟

الجواب: لا يجوز ذلك .

السؤال ١٠: سيد عليه دين (٦٠٠٠٠ ) دولار ولا يعمل فهل يوجد طريقة لسداد دينه بحيث يكون عليه حرج شديد ان يسأل الحاكم الشرعي؟

الجواب: للمؤمنين ان يساعدوه من سهم السادة إذا كان لا يقدر على العمل او كان ما يقدر عليه لا يفي بدينه ومؤونته .

السؤال ١١: هل يجوز دفع حق السادة لمن يدعي الفقر من السادة ولكن تصرفاته لا تنبئ عن ذلك من حيث مصارفه اليومية وتنقلاته في البلدان,كما وأن وضع اولاده وعائلته لا يتناسب وفقر الشخص وحاجته ولكن من المحتمل أن لا تكون التصرفات المذكورة ملبيةً للحاجة بحسب شأنه ووضعه الإجتماعي؟

الجواب: إذا لم يعلم حاله سابقاً من الفقر والغنى فالأحوط عدم الدفع إليه إلاّ مع الوثوق بفقره .

السؤال ١٢: شيعي متزوج من امرأة سنية ، وهي سيدة هاشمية ..هل يجوز اعطاؤها الخمس ؟

الجواب: لا يجوز إعطاؤها من الخمس .

السؤال ١٣: لقد ارسلت مبلغ من سهم السادة الى علوية وبينت لها اعطاء مبالغ محددة الى اربعة عوائل مقدار اقل من مؤونة سنة واعطيت لها حرية اعطاء مبالغ اخرى الى من تعرفه من العوائل الفقيرة والايتام لبقية المبلغ الذي ارسلته اليها.. ونظراً لخوفي من ذكر ذلك في الرسائل او التلفون فقد بدأ قلقي وشكي يزداد يوماً بعد يوم خاصة بعد ان طلبت من العلوية ان ترسل لي تفاصيل ما تصرفت به وفقاً للجزء الثاني من المبلغ المرسل وعلى مدى سنة ونصف دون جدوى واني ارى الان احد أمرين الاول ان المبلغ هذا وزع الى مستحق السهم المذكور والثاني ان هذا الجزء قد صرفت كلاً أو جزءاً في غير محله ,فهل عليّ ان ادفع هذا الجزء مرة اخرى الى من يستحقه ..علماً إن هذا المبلغ ليس قليل وقد ذكرت العلوية انها قد وزعته على المحتاجين وعلى اجراء ثلاث عمليات جراحية لثلاث مرضى ,إلاّ أني اشك واحتاج الى الدليل خاصة بعد عدم اعطاء التفاصيل وقد يكون هذا الشك في غير محله … والخلاصة :
١ هل عليّ ان ادفع ذلك الجزء مرة اخرى .
٢ هل أنا مسوؤل فيما لو دفع المبلغ في غير محله .
٣ هل يجب عليّ البحث مدة طويلة كي احصل على الحقيقة .
٤ هل يجب عليّ ان اعتني بالشك المبني على ان هذه العلوية لم ترسل لي التفصيل ولها كذبة أو اكثر في ما مضى من العمر .

الجواب: إذا كنت واثقاً بها حين الارسال, فلا يجب عليك شيء لمجرّد الشكّ .

السؤال ١٤: هل يجوز دفع سهم السادة الى الاب ، اذا كان فقيراً ؟

الجواب: لا يجوز على الاحوط . نعم إذا كانت عليه نفقة غير لازمة للمعطي ، جاز ذلك .

السؤال ١٥: سيد يدعي عدم جواز زواج غير السيد بالسيدة هل يعد منكراً للضروري ,وهل يجوز دفع الخمس له؟

الجواب: هذا ليس من انكار الضروري واذا كان من بقية الجهات يستحق الخمس جاز دفعه له .

السؤال ١٦: هل يجوز للسيد الفقير، الذي لا يمتلك قوت سنته له ولافراد اسرته ، أن يأخذ من سهم السادة ما يكفيه وأفراد اسرته ، لمدة سنة أم لا يجوز ؟

الجواب: يجوز مع توفر سائر الشرائط الأخرى.

السؤال ١٧: لو وجد حق للسادة وقامت الجمعية بصرف شيك مساعدة للسيد وتم حسمه من الصدقات العامة وبعد فترة رأت الجمعية أن تحسم ذلك من حق السادة بسبب عجز في الصدقات العامة, فهل يجوز ذلك ؟ مع ملاحظة أن جميع المبالغ موجودة في البنك وغير موضح تفصيلها . فقط هذا التفصيل موجود لدى الجمعية حيث موضح ايراد كل حساب مثل الصدقات العامة والترميم وحق السادة وحق الايتام والكفارات وغيرها ؟

الجواب: يجوز التغيير إذا لم يكن قد استلم المال من البنك فيقصد الدافع توكيله في الاخذ بالقصد الجديد .

السؤال ١٨: إذا لم يعلم انه سيد أو لا وبعد الفحص لم يتوصل إلى نتيجة, فماذا يفرض نفسه ؟

الجواب: يبني على عدم كونه سيداً .

السؤال ١٩: إذا اختلف الناس في شخص فبعض يعتبرونه سيداً وبعض يعتبرونه غير سيد, فما حكمه ؟

الجواب: إذا عرف في المنطقة بالسيادة فهو سيد .

السؤال ٢٠: هل يجوز وضع سهم السادات المجاز في تصرفه من قبل المجتهد العادل (المرجع) في قرار المضاربة الشرعية ، وذلك لغرض توزيع منافعه على السادة الفقراء المستحقين ، ومثله بالنسبة لسهم السادات المجاز في تصرفه وكالة عن صاحب المال ؟

الجواب: بالنسبة لما دفع الى المستحق أو قبض وكالة عنه ، يجوز التصرف فيه بإذنه ولكن لايجوز على الاحوط أن يدفع الفقيرأكثر من مؤونة سنته ، وأما ما يتصرف فيه بإذن المجتهد ، فلابد من الاستئذان منه في ذلك .

السؤال ٢١: هل يجوز لنا أن نعطي سهم السادات للمستحقين المحتاجين من السادة ؟.. وهل يجوز إعطاء الصدقة للفقراء كقرض الحسنة ؟

الجواب: يجوز لصاحب المال أن يعطي نصف خمسه وهو سهم السادة للسادة الفقراء ، بشرط أن لا يصرفه في الحرام ، والأحوط وجوباً ان لا يكون السيد تاركاً للصلاة أو شارباً للخمر أو متجاهراً بالفسق ، وان لا يعطي أكثر من مؤونة سنته ولا يعد صدقة ، وإن كان من المتبرعين لم يجز .

السؤال ٢٢: لماذا حظى السادة بالخمس دون غيرهم ؟

الجواب: اختصاص نصف الخمس بالسادة لحرمانهم من الزكاة ، كما ورد في بعض الروايات .

السؤال ٢٣: اُعطي مبلغ من الخمس لاحد المؤمنين على أن يتزوج بهذا المبلغ ، ولكنه حاول الزواج ولم يتمكن ، وقد استغنى حاليا عن الزواج .. فهل يجب عليه ارجاع مبلغ الخمس ام يتملكه ، علما انه سيد هاشمي ؟

الجواب: يملكه إذا كان فقيراً حين الاخذ .

السؤال ٢٤: أنا سيدة علوية ، أعمل وأستلم راتباً شهرياً ، ولكن هذا الراتب لا يكفي لمؤونة سنة .. هل يجوز أن آخذ من الأخماس ؟

الجواب: يجوز .

السؤال ٢٥: امرأة من السادة الكرام متزوجة من أحد العوام ، ولها ثلاث أولاد وزوجها مُقعد لا يستطيع العمل ، وهي تقوم بنفسها بإعالة وإدارة شؤون العائلة عبر مساعدات تأتيها من المحسنين .. فهل مع بقاء حاجتها يمكن إعطاؤها من سهم السادة لتصرف على نفسها وعلى زوجها وأولادها الذين ليسوا من السادة ؟

الجواب: يجوز وهي من مصارفه .

السؤال ٢٦: شخص عنده سهم سادة ، وكّلَ من يثق به في توزيعه على السادة الفقراء .. هل يجوز ذلك ؟

الجواب: يجوز للمالك دفع سهم السادة إلى مستحقيه ، وهم السادة الفقراء ، ويحق له توكيل من يثق به لايصاله إليهم ، وهو الضامن له ان لم يوصله وكيله إليهم ، أو تلف عنده .

السؤال ٢٧: طفلة علوية معوقة تعيش الأن في اوربا ، وعائلتها تعيش على المساعدات الانسانية فقط .. هل يجوز شراء دار لها من سهم السادة في دولة عربية ، لغرض اسكانها فيه عند بلوغها لغرض المحافظة على دينها والتزامها الشرعي وحجابها ؟

الجواب: لا يجوز ذلك ، إلا عند حاجتها .

السؤال ٢٨: شخص يستلم حق السادة من الناس بناءً على ثقتهم به ، وبناءً على رأي مرجعهم المجيز لهم ذلك ، ليقوم بصرف هذه الحقوق في مواردها ، ولهذا الشخص القائم على صرف الأموال زوجة من السادة .. فهل يمكنه أن يعطيها ما تصرف به على حاجاتها ، هذا مع العلم أن زوجها القائم على صرف الحقوق ضعيف الحال ، لا يمكنه تأمين ما تحتاجها ؟

الجواب: يجوز .

السؤال ٢٩: ما هي النسبة التي أستطيع التصرف فيها من الخمس دون الرجوع الي الفقيه ، حيث بلادنا مليئة بالفقراء والمساكين ؟

الجواب: يجوز لك الاستقلال في صرف النصف من الخمس ، وهو الذي يختص بالسادة الفقراء في مصرفه .

السؤال ٣٠: إذا كان والدي فقيرا جداً .. فهل يجوز لي صرف جزء من الخمس لقضاء حاجياته اليومية الملحة ، وخصوصاً انه من السادة ؟

الجواب: لا يجوز على الأحوط ، نعم إذا كانت عليه نفقة غير لازمة عليك جاز ذلك .

السؤال ٣١: إذا كان لديك أقارب ( سادة ) .. هل تستطيع ان تسلمهم حق السادة من غير الرجوع إلى المرجع أو الوكيل ، علماً بأنهم محتاجين وفي أمس الحاجة للمساعدة ؟

الجواب: يجوز ما لم يكونوا واجبي النفقة .

السؤال ٣٢: ما هو تعريف الفقير والمسكين ؟.. وما حقهما من الحقوق الشرعية من الخمس والزكاة والصدقات والتبرعات ؟

الجواب: الفقير من لا يملك قوت سنته اللائقة به ، والمسكين أسوأ حالاً ، ويجوز دفع سهم السادة من الخمس له إذا كان هاشمياً ، والزكاة إذا لم يكن هاشمياً أو كان ، وكان الزكاة لهاشمي والصدقة والتبرعات يشملهما وغيرهما ، ويتبع قصد المتبرع .

السؤال ٣٣: هل يجوز التصرف بمبالغ الخمس بعد إخراج سهم الامام ، لتوزيعها على المحتاجين من جماعتي ؟

الجواب: يمكنك ان تصرف سهم السادة منه على السادة الفقراء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى