الخمس _ أحكام عامة

أحكام خمس رأس المال

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل يتعلق الخمس برأس المال ام الربح فقط ؟
الجواب: يتعلق برأس المال ايضاً (ما لم يكن ارثا ونحوه ) الا إذا كـان بحيــث لا يفي البــاقي – بعد إخراج الخمس – بمؤونته اللائقة بحاله لم يثبت فيه الخمس حينئذٍ، إلّا إذا أمكنه دفعه تدريجاً – بعد نقله إلى الذمّة بمراجعة الحاكم الشرعيّ – فإنّه لا يعفى عن التخميس في هذه الصورة، وفي حكم رأس المال ما يحتاجه الصانع من آلات الصناعة والزارع من آلات الزراعة وهكذا..

السؤال ٢: اذا صرف من رأس ماله المخمس في شؤونه او في تجارته او اقرضه للغير فاذا تداركه من ارباحه فهل يجب فيه الخمس ؟
الجواب: اذا كان ممن له مهنة يتعاطاها في معاشه كالتاجر والكاسب والموظف امكنه جبر الفائت من ارباح السنة فلا يجب الخمس في معادله .

وإن كان قد صرفه في تجارته فان كانت اعيان الاجناس التجارية موجودة ولم يخسر فيها فلا جبر ويجب تخميس الارباح التي تعادل ما صرفه لوجود ما يعادله حسب الفرض .
وأما اذا تضرر في تجارته بها او تلف عليه بسرقة ونحوها جاز له جبر الخسارة او التالف منها بارباح السنة فلا يجب الخمس فيما يعادله منها .
ففي الواقع بعد حساب ما عنده من الجنس وقيمته يجب عليه اداء خمس ما يزيد على رأس ماله المخمس .
واذا كان قد اقرضه الغير فلا يجب الخمس فيه عند استرجاعه منه .

السؤال ٣: هل يجب الخمس في رأس مال التجارة او متى يجب؟
الجواب: يجب الخمس فيه واذا احتمل طرو ما يوجب صرفه في المؤونة فله تأخير خمسه الى رأس سنة الخمسية وبحلولها يجب خمس ما تبقى منه والفائدة.

السؤال ٤: انا اخمس سنوياً عندكم ، ومنذ العام الماضي لم اربح شيئاً ، بل الامر بالعكس فقد نقص رأس المال بنسبة الربع ، وانا مديون بمبلغ ايضاً .. فهل علي شيء هذه السنة علماً بأني قد اشتركت في شراء محل تجاري ولكنني لم اربح الى الآن ؟
الجواب: مع فرض ان رأس المال مخمس والآن عندك عجز في رأس المال وعليك دين ، فلايجب عليك الخمس إلا فيما زاد على النقص والدين من قيمة سهمك من المحل التجاري ، وان صعب عليك تبديله نقودا ، فيمكنك مداورة الحق فيه الى الذمة.

السؤال ٥: من أراد أن يتخذ رأس مال للتجارة من أرباحه لا يحسبه من مؤونته بل يجب تخميسه ، والسؤال هو .. هل يجب تخميسه أولا من حيث جعله رأس مال له ، أم يجوز تأخير التخميس الى ما بعد السنة ؟.. وهل يعم الحكم كل مال يصرفه لغير المؤونة ؟.. وما هو رأي سماحة السيد الخوئي قدس سره في المسألة ؟
الجواب: يجوز له تأخير الخمس إلى رأس السنة ، إذا احتمل احتياجه إليه في مؤونة السنة ، ويجوز تبديل ماله إلى مال آخر أثناء السنة من دون تخميس ، واما السيد الخوئي رحمه الله فلا يوجب الخمس في رأس المال ، إذا كان بمقدار مؤونة السنة ، ويوجبه في الزائد عليها قبل الاتجار بها ، ولا ينتظر إلى آخر السنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى