الصوم _ أحكام القضاء

أحكام عامة حول قضاء الصوم

السؤال 1: هل يجب الترتيب في قضاء الصوم ؟

الجواب: لايجب.

السؤال 2: يوجد عليّ قضاء صوم يوم بسبب العادة الشهرية ، ولم أكن أعرف بأنه من الواجب عليّ قضاء أيام العادة ولذلك لم أصم ذلك اليوم ولم أقضيه ، والآن وبعد 14 سنة .. ماذا يجب عليّ أن أفعل .. هل فقط أن أصمه وينتهي كل شيء ، أو يجب عليّ دفع كفارة ؟ وان كان كذلك .. فكم مقدار الكفارة ؟.. وهل يجب عليّ أن أدفع عن اليوم الذي اقضيه ، أو عن السنوات الماضية كلها ، مع العلم بأني صمت جميع السنوات الماضية ، ولكن هذا اليوم هو القضاء فقط .

الجواب: يجب عليك القضاء ودفع كفارة تأخير القضاء عن السنة الاولى فقط ، وهي دفع 750 غراماً من الطعام لفقير واحد .

السؤال 3: كنت اقضي صوم رمضان ، وفي يوم كنت صائمة دعيت على وجبة غداء ، ففطرت في ذلك اليوم بعد الزوال .. فما حكم ذلك ، وما كفارته ؟

الجواب: لا يجوز الإفطار بعد الزوال ، وعليك الكفارة ، وهي إطعام عشرة مساكين تدفع لكل واحد 750 غراماً من الطعام .

السؤال 4: انا طالب من السعودية حيث ادرس خارج السعودية ( امريكا ) .. في رمضان السابق سافرت من امريكا الى السعودية ، وذلك لانه كان وقت أجازتي السنوية ، وحيث اني على سفر ، وكان سفري هذا في أول يوم من رمضان ، وحيث اني لا أتذكر هل قضيت ذلك اليوم ، أم لا ، ولكن الأرجح اني قضيته .. فماهو الحكم الشرعي بهذا ؟

الجواب: يلزم احراز براءة الذمة ، ولا يتحقق إلا بصوم يوم ، وما اسهله على العبد الذي يأمل رحمة الله ورضوانه .

السؤال 5: ابنتي تبلغ من العمر 4 أشهر ، وهي تعتمد على رضاعتي أول يوم من الشهر الكريم كنت خائفة على رضاعة ابنتي لذلك لم أصمه ، ولكن في اليوم الثاني قلت سأجرب أن أصوم ، فرأيت أنه لا توجد أي مشكلة .. فما حكم اليوم الأول ؟

الجواب: المرضعة قليلة اللبن إذا أضرّ بها الصوم أو أضرّ بالولد تفطر، وعليه القضاء بعد ذلك، كما أنّ عليه الفدية أيضاً.

السؤال 6: وجدت بعد الافطار بأربع ساعات ان على ملابسي الداخلية أثر الجنابة ، مع العلم انني صليت الظهر والعصر ، وقرأت القرآن ، وصليت المغرب والعشاء ، وأكملت صيامي لأني غير متعمد البقاء على الجنابة ، وانا فعلاً لم انتبه إلا بعد مرور هذا الوقت ، وقمت باعادة الصلوات السابقة ، ولكن سؤالي هو عن صحة صيام هذا اليوم .. هل هو صحيح ، وإذا لم يكن صحيحاً .. ماذا عليَّ أن أفعل من أجل قضاء اليوم ، مع العلم اني لست متعمداً البقاء على الجنابة ؟

الجواب: صومك صحيح ، ولا شيء عليك .

السؤال 7: ما حكم صيام ثاني يوم عيد الفطر قضاء لدين رمضان ؟

الجواب: يجوز .

السؤال 8: هل يجوز لمن صام القضاء أن يفطر قبل الزوال لسبب طارئ مثلاً ؟

الجواب: يجوز الافطار في قضاء شهر رمضان قبل الزوال ، ولا يجوز بعده ، ولو افطر لزمته الكفارة .

السؤال 9: في حالة الصيام شهراً كاملاً متصلاً قضاء لما في الذمة .. هل يجب أو يستحب دفع كفارة أو فدية ؟.. وكم تبلغ مقدارها ؟

الجواب: إذا كان قضاء لما فات في نفس السنة فلا فدية فيه ما لم يكن افطاره لداء عطش ونحوه مما يعسر معه الصوم .

السؤال 10: هل يجوز الصوم ندباً لمن عليه صوم قضاء ؟

الجواب: لا يجوز التبرع بالصوم لمن عليه قضاء شهر رمضان .

السؤال 11: إذا جامع الزوج زوجته وهي صائمة صيام القضاء ، مع العلم انها لم تخبر الزوج بصيامها .. فهل تبطل صيامها ؟

الجواب: يبطل الصوم بذلك ، وان كان بعد الظهر وامكنها الامتناع منه ولم تمتنع ، فيجب عليها الكفارة .

السؤال 12: إمرأة تركت الصيام بسبب حملها خوفاً على الجنين ، و لا تستطيع القضاء بسبب أسباب صحية .. فماذا عليها أن تعمل الآن ؟

الجواب: إذا كانت مقرباً كفرت عن كل يوم ب 750 غراماً من الحنطة ، وتقضي تلك الأيام عند القدرة ، وإذا تأخر القضاء حتى شهر رمضان التالي ، كفرت لتأخير القضاء أيضاً ب 750 غراماً من الطعام أيضاً .

السؤال 13: أنا امرأة ابلغ من العمر 30 سنة ، وقد علمت مؤخراً من والدتي انني لم اصم عندما كان عمري 9 سنوات و 10 سنوات ، وأنا كنت معتقدة انني صمت في هذا السنوات .. فما الواجب عليّ ؟

الجواب: لا يجب القضاء ، لأنك لا تعلمين بأنك لم تصومي تلك الفترة .

السؤال 14: امرأة نوت صيام ما عليها من شهر رمضان ، وفي نصف النهار أفطرت باختيارها .. فما حكم ذلك ؟

الجواب: يجوز الإفطار في قضاء شهر رمضان قبل الزوال ، ولا يجوز بعده ، ولو أفطرت لزمته الكفارة ، وهي إطعام عشرة مساكين يعطى كل واحد منهم 750 غراماً من الطعام .

السؤال 15: لو كان على المكلف قضاء صيام شهر رمضان المبارك ، إلا أنه يخجل أن يعلم أحداً بذلك ، فيصوم ( أمام الناس ) على أنه صيام مستحب ، إلا أنه في قرارة نفسه ونيته الفعلية أن يصوم صوماً واجباً قضاءا .. فما الحكم في ذلك ؟

الجواب: لا مانع من ذلك .

السؤال 16: إذا كان شخص لا يصلي مدة من الزمن ، ولكنه يصوم شهر رمضان .. ما حكم صيامه ، هل يجب عليه قضاء الصيام ، أم صيامه صحيح ؟ مع العلم عمره كان بين 9 سنوات الى 13 سنة اذا كان ولد أو بنت .. ماحكمهما ؟

الجواب: الصوم صحيح .

السؤال 17: اختي كانت حاملا ، فلم تستطع الصيام في شهر رمضان الماضي ، وهي الآن مرضعة ولبنها جيد ، ولكنها تخاف انها اذا صامت قد يقل لبنها .. فما هو الحكم في هذه الحاله ، هل يجب عليها القضاء ، او دفع الكفارة ، او كليهما ؟

الجواب: يجب عليها القضاء ، وإذا كان إفطارها خوفاً من الاضرار بها او بالجنين ، وذلك في أواخر الحمل ، فيجب عليها الفدية ايضاً ، وهي إطعام فقير واحد عن كل يوم يدفع له 750 غراماً من حنطة او طحين او خبز ونحوها ، وإذا لم تقض طول السنة مع امكانه ولو بالتدريج ، فعليها كفارة التأخير ايضاً ، ومبلغها كالفدية المذكورة .

السؤال 18: انني حامل في الشهر السادس ، واشعر بعدم مقدرتي على أداء حياتي اليومية ، ولا أدري ان كنت استطيع صيام شهر رمضان .. فماذا افعل ، وما الحكم في ذلك ؟

الجواب: إذا كان الصوم يضرك او تقعين في حرج شديد منه جاز الافطار ، وعليك القضاء حين التمكن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى