الصوم _ أحكام المفطرات

البقاء على الجنابة والصيام

السؤال 1: تسحرت ونويت الصيام ، وفي الساعة الواحدة حلمت انني اجامع زوجي وواصلت النوم حتى الفجر ، وفي الصباح اغتسلت‎ ‎وصمت فهل صيامي صحيح ؟‏‎

الجواب: إذا احرزت خروج الرطوبة بحد يصدق عليها الانزال – وهو ما لا يحصل عادة إلا مع شدة التهيج الجنسي بحيث يخرج منها‎ ‎سائل كثير والتي تتلوث به الملابس الداخلية – ففي هذا الفرض إذا استيقظت بعد طلوع الفجر، فعلمت بالجنابة فصومك صحيح‎ .. ‎وكذا إذا انتبهت قبله ونمت مرة اخرى ، قاصدة للغسل قبل طلوع الفجر واثقة بالانتباه قبله .‏‎

السؤال 2: اذا صام وهو على جنابة جهلاً بها فهل يصح صومه ؟

الجواب: يصح.

السؤال 3: اذا جامع زوجته في فترة لا تسع الغسل قبل الفجر فما هو حكمه للصوم ؟ وكيف اذا ترك التيمم أيضاً وافطر في نهار شهر رمضان ؟

الجواب: إذا أجنب عمداً في ليل شهر رمضان في وقت لا يسع الغسل ولا التيمّم ملتفتاً إلى ذلك فهو من تعمّد البقاء على الجنابة، نعم إذا تمكّن من التيمّم وجب عليه التيمّم والصوم، والأحوط استحباباً قضاؤه، وإن ترك التيمّم وجب عليه القضاء والكفّارة.

السؤال 4: ما حكم من بات على جنابة في شهر رمضان حتى طلوع الشمس جاهلاً بالحكم ؟

الجواب: يصح صومه .

السؤال 5: ما حكم صيام من نام على جنابة وهو يقصد الجلوس قبل الاذان كالعادة ، لكنه في هذه المرة لم ينتبه إلا بعد الاذان ؟

الجواب: إذا كان واثقاً من قيامه قبل الاذان فصومه صحيح ، وإلا فالاحوط وجوباً القضاء ولا كفارة عليه .

السؤال 6: شخص قام بمداعبة زوجته في احد ليالي شهر رمضان دون إيلاج أو إنزال للمادة المنوية ثم نام ، وجلس قبل أذان الفجر بوقت ضيق ، ولم يشعر أثناء نومه أو بعد جلوسه بأي شيء يدل على أنه احتلم ، وتعمد عدم الكشف عن ملابسه إن كان بها أثر المادة المنوية نتيجة إحتلام إلا بعد الأذان وبالفعل أكتشف انه كان محتلم ، فقام بالغسل وأمسك بقية اليوم ؟ مع العلم بأنه في المرات السابقة إذا قام بمداعبة زوجته كهذه المداعبة أحيانا يحتلم واحيانا لا فهل عليه شيء ؟

الجواب: لا شيء عليه إلا اعادة الصلاة .

السؤال 7: عليّ غسل الجنابة في ليل شهر رمضان ، وبعد الجنابة أردت فقط أن أرح نفسي قليلاً واستلقيت على ظهري لقصد الإستراحة لا للنوم فأخذني النوم وما استيقظت إلاّ وقد طلع الفجر .. واغتسلت وامسكت ، فما حكم صيام ذلك اليوم ؟

الجواب: صومك صحيح .

السؤال 8: شخص إحتلم في شهر رمضان ليلاً واستيقظ من النوم قبل الفجر مرتين أو أكثر وعاد إلى النوم مرة اُخرى ، ولما إستيقظ بعد أذان الفجر تنبه أنه في شهر رمضان ( كان غافلاً عن حكم تعمد البقاء على الجنابة إلى الفجر مع أنه يعرف المسألة سابقاً ) ، ما حكم صومه ؟ وهل يجب عليه القضاء ؟

الجواب: يجب إتمام صوم ذلك اليوم وصوم يوم آخر بقصد القربة المطلقة لا بقصد القضاء لإحتمال كونه عقوبة .

السؤال 9: شخص جامع زوجته ليلاً وأثناء أداء الغسل دخل وقت صلاة الفجر ( سمع المؤذن )؟
1 ما حكم صومه إذا كان جاهلاً بحكم تعمد البقاء على الجنابة ؟
2 ما حكم صومه إذا كان عالماً بالحكم ولكن الفجر أدركه ؟

الجواب: 1 صومه صحيح .
2 حكمه كالحكم في السؤال الأول .

السؤال 10: شخص صام شهر رمضان ، ولكنه لم يغتسل غسل الجنابة ، مع علمه بحكم غسل الجنابة ، ولكنه كان يظن بأن به مرض عضوي يمنعه من غسل الجنابة ، بينما في الواقع ، لم يكن المرض يمنعه من الغسل ، كما أنه في إحدى الليالي ، سنحت له الفرصة بالغسل ، ولكن مع الوسوسة والشك ، لم يغتسل..فما الحكم ، مع العلم بأنه ضعيف البنية ، لا يستطيع صيام شهرين متتاليين ؟

الجواب: يصح صومه إذا تيمم ، ولا يصح مع عدمه ، ويجب القضاء ، إلاّ إذا كان جاهلاً قاصراً في ترك التيمم ، غير متردد . وأما الكفارة فلا تجب ، إلا مع علمه بكون ذلك مفطراً .

السؤال 11: أصابتني الجنابة قبيل أذان الصبح بقليل ، وذهبت للغسل مباشرة ، فادركني أذان الصبح ، وأنا أبتدأ أعمال غسل الجنابة.. فهل عليّ شيء ؟

الجواب: صومك صحيح .

السؤال 12: شخص في شهر رمضان المبارك أجنب ، واستيقظ قبل أن يؤذن المؤذن بربع ساعة ، وأنه يستطيع أن يغتسل ، ولكنه قال أن العبرة في الغسل ، هو قبل طلوع الشمس ، فأذن المؤذن . وبعد الاذان ، اغتسل قبل أن تطلع الشمس ، علما بأنه كان لا يعلم بأنه يجب عليه أن يغتسل قبل أن يؤذن المؤذن ، ولو كان يعلم ، لقام واغتسل.. فما هو حكمه ؟

الجواب: اذا كان جاهلا قاصرا غير متردد ، فصومه صحيح ، والا فالاحوط له قضائه بنية القربة المطلقة.

السؤال 13: في شهر رمضان أجنبت في اول الليل ، ولم اغتسل ، وقد جلست عدة مرات ولم اغتسل ، عجزا مني.. فماذا يجب عليّ ؟ أرجو الجواب على رأي السيدين السيد السيستاني والسيد الخوئي .

الجواب: يجب عليك قضاء الصوم على رأيهما ، وإن كان الأحوط عند سماحة السيد حفظه الله أن يكون بنية القربة المطلقة . وإذا كنت ناويا للاغتسال قبل طلوع الفجر ، وإحتملت الاستيقاظ في النومة الأخيرة ، فلا كفارة عليك.

السؤال 14: في بعض أيام شهر رمضان المبارك كنت مريضا ، واعاني من انفلونزا شديدة وحمى ، ولكنني بحمد الله ، تمكنت من البقاء على صيامي . وحينما انخفظت الحمى ، أحسست بحاجتي لغسل جسمي ، فهيأت جو الغسيل وأغتسلت ، علما أنني أعيش بمفردي في بلاد الغربة ، وحصل في تلك الليلة ان احتلمت . وحينما استيقظت من نومي قبل الفجر ، لم أغتسل من الجنابة ، خوفا من انتكاس حالتي الصحية ، خصوصا أنا لم أشف تماما ، علما أن درجة حرارة الجو كانت منخفضة جدا ، فعمدت الى التيمم بدلا في الغسل ، وبقيت على صيامي .. هل صيامي لذلك اليوم صحيح ؟

الجواب: صومك صحيح.

السؤال 15: كنت نائماً فاحتلمت .. وبعدها أفقت من النوم ورأيت النور جعلني أطمئن بأنه نور الصبح فرجعت للنوم ثم أفقت ثانية فشككت في النور هل هو نور الصبح أم نور مصابيح الأنارة في الشارع حيث أن نور الفجر ونور مصابيح الأنارة في الشارع لونهما مقارب .. فهل صيامي صحيح أم لا .. علماً بأنه صوم القضاء ليوم في شهر رمضان الماضي ؟

الجواب: الصوم صحيح .

السؤال 16: انا كنت اصوم صوماً قضاءً نيابة عن شخص حيث اجنبت في الليل ، وكنت ناوياً ان استيقظ الى الاغتسال قبل الفجر ، ولكن استيقظت بعد طلوع الفجر فحسبت ان صومي غير صحيح وقد تكون ذمتي غير مبرية ، فعليه أفطرت قبل الزوال ، و نويت ان اعوض هذا اليوم بيوم اخر .. فهل افطاري فيه اشكال من حيث الكفارة او القضاء ؟

الجواب: لا كفارة عليك وإنما تصوم يوماً آخر بدله .

السؤال 17: دخلت الحمام قبل طلوع الفجر بدقائق لقضاء الحاجة فسبقني المني من دون قصد ومن دون ان يصدر مني اي عمل يوجب خروجه فخرجت وقد ارتفع صوت المؤذن بالاذان فما حكم صومي ذلك اليوم ؟

الجواب: الصوم صحيح ، واعلم ان الرطوبات اللزجة التي تخرج قبل التبول ، أو بعده ، أو بمجرد إثارة بسيطة للشهوة ليست منياً ، ولا توجب الغسل وليست نجسة ، بل لا تنقض الوضوء أيضاً .

السؤال 18: إذا أجنب شخص في مساء رمضان ونسي الإغتسال حتى طلع الفجر ، ثم تذكر بعد طلوع الفجر فاغتسل وصام . فما حكم صيامه ؟ وهل عليه كفارة ؟ وإذا كان فما نوعها وقيمتها ؟

الجواب: صومه باطل ويجب عليه القضاء ولا كفارة عليه .

السؤال 19: تسحرت ونويت الصيام ، وفي الساعة الواحدة حلمت انني اجامع زوجي ، وواصلت النوم حتى الفجر ، وفي الصباح اغتسلت وصمت .. فهل صيامي صحيح ؟

الجواب: إذا احرزت خروج الرطوبة بحد يصدق عليها الانزال ، وهو ما لا يحصل عادة إلا مع شدة التهيج الجنسي بحيث يخرج منها سائل كثير والتي تتلوث به الملابس الداخلية ، ففي هذا الفرض إذا استيقظت بعد طلوع الفجر فعلمت بالجنابة فصومك صحيح ، وكذا إذا انتبهت قبله ونمت مرة اخرى قاصدة للغسل قبل طلوع الفجر واثقة بالانتباه قبله .

السؤال 20: ما حكم من يجامع زوجته في منتصف الليل في شهر رمضان مع عدم علمه ببزوغ الفجر, وأثناء أيلاج الذكر في الفرج حصل له العلم ببزوغ الفجر, هل يتابع حتى انقضاء الشهوة من الطرفين ثم يغتسل وينوي أم ينقطع ويغتسل وينوي نية الصوم أم يفطر ,وما حكمه في الأيام والأشهر المستحبة بنفس العلة ؟

الجواب: عليه الاخراج فوراً في شهر رمضان وإلامساك على الاحوط فيهما ولا يصح الصوم المستحب بذلك أيضاً هذا كله إذا لم يراع طلوع الفجر وأما إذا راعى وعلم بعدمه ثم تبين الخلاف صح صومه مطلقاً .

السؤال 21: ما حكم من طلع عليه الفجر وهو مشغول بغسل الجنابة من الاحتلام ؟ علماً بأن فترة أغتساله تستغرق نصف الساعة فهل يعد ذلك تقصيراً حتى يطلع عليه الفجر ؟ فهل يجب عليه القضاء للصوم أم لا ؟

الجواب: لا يجوز له التأخير إلى ذلك الوقت ، فإن تعمد ذلك وجب عليه صوم يوم ودفع الكفارة .

السؤال 22: إذا أجنب شخص في ليلة من ليالي شهر رمضان ، ونام على أن يقوم ليغتسل قبل طلوع الفجر ، ولكنه نام ولم يصحو إلا في وقت وجوب صلاة الفجر .. فهل عليه شيْء ؟

الجواب: إذا كان واثقاً بالانتباه فلا شيء عليه ، وإلا فالاحوط في النوم الاول وجوب القضاء .

السؤال 23: إذا احتلم الصائم في ليلة من ليالي شهر رمضان ، ولم يعلم بذلك الامر إلا بعد ظهور الفجر الصادق .. فما هو حكم صيامه ؟

الجواب: صومه صحيح .

السؤال 24: ماحكم صيام الجاهل بحكم غسل الجنابة الوجوبي ظناً منه بالإستحباب؟

الجواب: صومه صحيح .

السؤال 25: من صام ولم يعرف الجنابة ولا غسلها .. ما حكم صومه ؟

الجواب: إذا كان جاهلاً بالحكم غير مردد ، فصومه صحيح بالنسبة إلى البقاء على الجنابة .

السؤال 26: إذا احتلم قبل الفجر ولم يلتفت إلى نفسه ، وحينما التفت كان الفجر قد طلع فاغتسل فوراً .. فهل يصح صومه ؟

الجواب: صومه صحيح .

السؤال 27: لقد أجنبت في ليلة من ليالي شهر رمضان حيث أعلم بأنني أجنبت ، لكن لم أعلم أن الجنابة أصبحت في الليل أم الفجر ، ولم أكشف عن طلوع الفجر لأني لم أكن أعلم أنه يجب عليّ أن أكشف فلم أقم ، ولم أكن أعلم أيضاً بالكفارات .. فما الحكم في ذلك ؟.. هل القضاء ، أم القضاء والكفارة ؟

الجواب: لا شيء عليك .

السؤال 28: تزوجت العام الماضي قبل شهر رمضان المبارك بأسبوع ، وفي ثاني يوم من الشهر الكريم جامعت زوجتي في منتصف الليل ، ثم نمت معها ، فاستيقظنا على صوت المؤذن ، فأسرعنا إلى الاغتسال اثناء الأذان ، ثم انتهينا من الاغتسال قبل أن ينتهي المؤذن من الأذان ، مع العلم أننا صمنا ذلك اليوم أي واصلنا صيامنا ولم نفطر .
ما حكم صيامنا في ذلك يوم .. وهل علينا نحن الاثنين قضاء وكفارة ذلك اليوم ؟

الجواب: لا كفارة عليكما ، وأما القضاء فإن كنتما واثقين حين النوم من الاستيقاظ قبل الفجر ، فلا يجب .. وإن لم تكونا واثقين حينه يجب القضاء .

السؤال 29: ما حكم الباقي على الجنابة في شهر رمضان حتى طلع الفجر ، جهلاً منه بانه مفسد للصوم ؟

الجواب: لا يبطل صومه ، إذا كان جاهلاً قاصراً غير متردد في المفطرية .

السؤال 30: ما حكم من اغتسل أحد الأغسال الواجبة في شهر رمضان ، وبعد شروق الشمس اكتشف وجود حائل يمنع وصول الماء نسي ازالته قبل الغسل ؟

الجواب: صومه صحيح لعدم تعمده .

السؤال 31: إذا نمت في شهر رمضان ، وجلست بعد صلاة الفجر ، وأنا على جنابة .. هل صومي غير صحيح ، علماً أنّ نومي ليس تعمداً ، بل اعتيادي للعمل ؟.. وماذا لو حدث ذلك بعد صلاة الظهر أيضاً ؟

الجواب: الصوم صحيح في الحالتين .

السؤال 32: ما حكم من استيقظ في الصباح وهو محتلم في شهر رمضان ولم يغتسل ، وذلك لحدوث أمر طارئ له كالامتحان في الجامعة ، وأيضاً لم يقض الصلاة ، إلا بعد رجوعه من الجامعة وبعد الاغتسال ؟

الجواب: لا يضر بصومه .

السؤال 33: عند النوم في الساعة الثانية صباحاً وَقَتُ المنبه عند الساعة الرابعة والربع صباحاً لاتمكن من شرب الماء قبل الاذان ب 25 دقيقة ، ثم اصلي بعدها ونمت ، ثم استيقظت عند الساعة الثالثة وخمس واربعين دقيقة ، وجدت نفسي محتلما ، قلت ساصبر عندما يوقظني المنبه شرب الماء والاغتسال ، لم اسمع المنبه واستيقظت عند الاذان تماماً ، وبسرعة اغتسلت والاذان انتهى .. فما حكم صيام هذا اليوم ؟

الجواب: يصح الصوم إذا كان واثقاً بالانتباه لاعتيادٍ أو غيره، وإلّا فالأحوط لزوماً وجوب القضاء عليه.

السؤال 34: لو حدث الجماع في ليالي رمضان ، ولكن أحد الزوجين لم يكتمل غسله ، الا بعد دخول وقت صلاة الفجر بعدة دقائق .. ما الحكم في هذه الحالة ؟.. وهل تلزمه الكفارة ، علماً انه كان مستيقظاً قبله بوقت ، ولكن لا يوجد سوى مكان واحد للغسل ، وكان مشغولاً بشخص يؤدي غسلاً واجباً ؟

الجواب: إذا لم يتعمد التأخير وكان معذوراً في ذلك فالصوم صحيح ، وأما إذا أمكنه الغسل في مكان آخر فلا يجوز التأخير ، وعليه ان يصوم يوماً آخر ، مضافاً الى إكمال ذلك اليوم ، وليكن صومه الآخر بقصد القربة المطلقة لاحتمال كونه عقوبة لا قضاءً .

السؤال 35: استيقظت في شهر رمضان ، وكان الوقت الباقي حتي يؤذن لصلاة الصبح 25 دقيقة ، وقد كنت مجنباً فذهبت إلى الرسالة العملية للسيد السيستاني ، وعلمت إذا لم يكن هناك متسعاً من الوقت للغسل قبل الأذان ، فيجب عليّ التيمم ، ثم الذهاب إلى الغسل بكل راحة ، فتيممت بالطريقة المذكورة في الرسالة العملية ، ولاني توقعتها أن تكون صحيحة ، ولكن حين رحت إلى الشيخ الذي في المنطقة التي أعيش فيها أخبرني بأن الوقت كان كافياً للغسل ، ولكن أخبرته أن الوقت لم يكن كافياً لي كما تبين أن طريقة التيمم التي اتبعتها كانت خاطئة .. فما حكم مسألتي ؟

الجواب: صومك صحيح من جهة الجهل بالحكم .

السؤال 36: إذا استيقظ شخص من النوم جنباً في شهر رمضان ، ورأى أنه لم يبق على وقت الإمساك إلا خمس دقائق ، وهو يعلم أنه لن يتمكن من الغسل ، أو حتى من التيمم قبل دخول وقت الإمساك ، فبقي جنباً حتى دخل وقت الإمساك .. فهل عليه كفارة ، أم يكتفي بقضاء هذا اليوم ؟

الجواب: لا شيء عليه .

السؤال 37: ماذا لو استيقظ شخص مجنب في شهر رمضان قبل ان يؤذن ليغتسل ، ثم استبطى في الجلوس وما شاكل حتى أذن المؤذن .. فهل عليه قضاء اليوم او الكفارة ، علماً أنه لم يقصد ؟

الجواب: إذا لم يتعمد البقاء وظن بقاء الوقت ، فصادف ان طلع الفجر فلا يبطل الصوم ، علماً بأن الآذان لا يعبر دائماً عن طلوع الفجر .

السؤال 38: أجنبت قبل أذان الصبح في شهر رمضان بحوالي ثلث ساعة ، وهذا الوقت بالنسبة لي غير كاف للإغتسال ، وحاولت أن أتيمم ، ولكن بطريقة التي فهمتها من الرسالة العملية ، وعندما ذهبت إلى الشيخ لأرى صحت تيممي علمت أن الطريقة التي إتبعتها كانت ليست سليمة ، كما أخبرني أن التيمم يجب أن يكون عندما لا يكون هناك وقتا للإغتسال والثلث ساعة بالنسبة إليه وقت كافي لذلك .. فما حكم صومي ذلك اليوم ؟

الجواب: صومك صحيح اذا لم تتعمد البقاء على الجنابة عن علم .

السؤال 39: شخص كثيراً ما يحتلم ليلاً ، وكان لا يعلم أن البقاء على الجنابة من المفطرات ، ولا يغتسل إلا نهاراً .. فما حكم ذلك ؟

الجواب: صومه صحيح .

السؤال 40: ما هو حكم من اجنب وكان ناوياً للغسل في شهر رمضان واستيقظ في وقت لا يسع للغسل ، فلما شرع في الغسل دخل وقت الصلاة ولم يكمل الغسل ؟

الجواب: كان عليه ان يتيمم ، وعلى اي حال فان كان يعتقد ان وظيفته الغسل في ذلك الوقت فصومه صحيح .

السؤال 41: إذا أنا صائمة في شهر رمضان ، وإحتلمت وتلوثت الملابس الداخلية وانا كنت شاكة في الحلم ، ولم اسبح لمدة ثلاثة ايام وانا كنت فى شك .. فما حكم هذا ؟

الجواب: اذا خرج ماء كثير نظير ما يخرج في حال بلوغ ذروة التهيج الجنسي ، فالاحوط وجوباً التطهير والغسل ، ولايجب مع الشك ، والصوم صحيح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى