خيرالزاد

خيرالزاد – ١٠٠١

الاهتمام  بتلاوة  القرآن  الكريم

 

الاهتمام  بتلاوة  القرآن  الكريم

  1. إنَّ تلاوة  القرآن  الكريم  مُتعلّقة  بعالم  الألفاظ ،  ونسبة  اللفظ  إلى  المعنى  كالقشر إلى  اللّب؛  لأنَّ  لبّ  القرآن  هو  معاني  الألفاظ.
  1. من الضروري  على  العبـد  المؤمن  أن  ينتظم  في  قراءة  القرآن  الكريم  وفي  كيفيَّة التعامل  معه ،  وأن  يلتزم  يومياً  بقراءة  ما  لا  يقل  عن  خمسين  آية.
  1. من المُناسِب  جدَّاً  أن  نلتزم  وننتظم  في  تلاوة  الآيات  القرآنية؛  لأنَّه  سوف  يُقـال: (( اقرأ  وارقأ )) ،  أي:  اقرأ  القرآن  وارقى  الدرجـات ،  بمعنى  أنَّه  حتى  في  الجنَّة  يتلـو أحدنـا  القرآن  الكريم ،  وتكون  تلاوته  تلك  بمثابة  السُّلَّم ،  كلّما  قرأ  آية  ارتفع  عند الله  سبحانه  درجة.
  1. من أفضل  الساعات  لتلاوة  القرآن  الكريم :  ثلاث  ساعات  تقريباً. الساعة  الأولى : في  جوف  الليل ،  يعني  ساعة  السحر. الساعة  الثانية :  ما  بين  الطلوعين. الساعة الثالثة :  في  أعقاب  الصلوات  الواجبة.
  1. نعتقـد أنَّ  من  التزم  بهذه  الأوقات  الثلاثـة  في  تلاوة  القرآن  الكريـم  سوف  يُعطى نفحة  إلهية  مُتميِّزة  تجعله  يأنس  بكتاب  الله  العزيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى