خيرالزاد

خيرالزاد – ٧٠٦

الطلبات القصوى في ليلة دحو الأرض

 

الطلبات القصوى في ليلة دحو الأرض

  1. ( والأرض بعد ذلك دحاها ) يقسم رب العزة والجلال ، بالأرض التي بسطها وهيأها لعباده ، والتي يستفاد من الروايات أنها في الخامس والعشرين من ذي القعدة ، وأن الأرض دحيت من تحت الكعبة المشرفة .
  2. إن ليلة دحو الأرض ليلة مباركة ، تتنزل فيها الرحمات وتستجاب فيها الدعوات وتكفر فيها السيئات .
  3. إن رب العالمين كما أن له أيام في عالم الطبيعة تزدهر فيها النباتات وتثمر ، كذلك للأرواح ربيعها الخاص الذي تتكامل فيه وتسمو .
  4. يستفاد من روايات المعصومين (عليه السلام) استحباب الغسل والصوم والصلاة والدعاء بالمأثور لنيل الرحمات المضاعفة ، فمن صام ذلك اليوم كان له كصوم سبعين سنة .
  5. إن لله عز وجل تفضله على عبيده بأن جعل أجر قيام هذه الليلة عن سبعين عاماً وأكثر ، ليعوض عبيده عن قصر أعمارهم مقارنةً بمن سبقهم من الأقوام السابقة .
  6. إن طلبات المؤمن القصوى في ليلة دحو الأرض وفي غيرها هي الدعاء بتعجيل فرجهم بظهور الحجة ( عجل الله فرجه ) أولاً ، ثم بطلب صلاح العبد للدنيا والآخرة ثانياً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى