الصلاة _ أحكام الخلل

أحكام الشكوك في الصلاة

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: يذكر الفقهاء ان الظن في عدد الركعات كالعلم ، فهل هذا مختص بحال الصلاة أم لا ، فمثلاً لو فرغ من صلاة الصبح ثم حصل له ظن بانه قد صلى ثلاث ركعات مثلاً ، فهل يعتني بظنه هذا ام لا ؟
الجواب: لا يعتني .

السؤال ٢: اذا كنت اشك في اداء الحروف في القراءة من مخارجها الصحيحة فهل يجب التكرار حتى تؤدى من مخارجها ؟ وهل يجب سجدة السهو لذلك ؟
الجواب: يكفي في القراءة اداء الحروف على النهج الذي تكون معه صحيحة في العرف العربي ولايلزم رعاية اخراج الحروف من مخارجها المذكورة في كتب التجويد ، وان لم يؤد الحرف صحيحاً كذلك فالصلاة باطلة وسجدتا السهو لا تصلحها .

السؤال ٣: اذا شك في صلاته بين الثلاث والاربع مثلاً فهل يتعين عليه البناء على الاربع والاتيان بركعتين من جلوس أو يجوز له قطع الصلاة التي بيده واعادتها من جديد؟
الجواب: يجوز له القطع والاستيناف من جديد.

السؤال ٤: إذا شك أثناء صلاته انه توضأ أو لا فماذا يفعل ؟
الجواب: الاحوط وجوباً اعادة الصلاة بعد الوضوء .

السؤال ٥: إذا حصل لدى المصلي تردد في هل أنه يشك بين الثلاث والأربع أم أنه يظن بالرابعة ، فعلام يبني ؟
الجواب: يأتي بوظيفة الشاك.

السؤال ٦: الشك في الصلاة في الركعة الثالثة أوالرابعة يبنى على الاكثر ويأتي بركعة من قيام أو ركعتين من جلوس وذلك بعد التسليم ( الفراغ من الصلاة ) ..شخص كان يأتي بركعة من قيام أو ركعتين من جلوس بدون التسليم للصلاة الواجبة لجهله في فهم المسألة ,ما حكم الصلوات التي اداها بهذه الطريقة وهو لا يعرف كم عددها ؟
الجواب: تصح صلواته إذا كان جاهلاً قاصراً .

السؤال ٧: من ينسى كثيراً في حياته سواءً الدينية أو الإجتماعية أموراً كثيرةً ( وهو شخص معروف بالنسيان على حد قول من حوله ) ، فهل يكون حكمه مثل حكم الوسواسي في المسائل الشرعية ؟ فمثلاً أثناء الصلاة لا يشك بل يظن هل أتى بسجدة أو سجدتين ، وحكمه كما عرفنا هو إتمام الصلاة وإعادتها . ولكن هل يطبق هذا الحكم عليّ أنا ؟ علماً بأنه لا يحدث إلا أثناء إعادة الذكر في السجدة أو السجدتين حيث أنني أنتبه إلى الذكر فأنسى ما قبله ؟
الجواب: ليس بحكم الوسواسي . وليس حكم الشك أو الظن في المسألة هو الإتمام والإعادة بل يأتي بسجدة اُخرى ولا شيء عليه .

السؤال ٨: ما حكم السهو في الصلاة الرباعية اذا كان موقع الشك بين الاُولى أو الثانية ؟ فلا يدري هل انه أتى بركعتين ام بركعة واحدة ؟
الجواب: تبطل صلاته .

السؤال ٩: ما حكم من صلى وبعد الصلاة لم يطمئن بصلاته ؟
الجواب: صلاته صحيحة إلا إذا شكه لجهل بالحكم ، فحينئذ لابد من السؤال والتعلم كي يطمئن بصحة صلاته .

السؤال ١٠: ما هو حكم من شك في خروج ريح منه أثناء الصلاة ؟
الجواب: صلاته صحيحة .

السؤال ١١: لو غلط المصلي أو شك في صحة نطق الكلمة في القراءة او التسبيحات ، فقطع الكلمة مثل أن يغلط في صحة نطق سبحان الله بان يقول سبحا فيقطعها ثم يعيدها من جديد ..فهل تجب عليه سجدتا السهو باعتبار انه نطق بكلمة لاتعد ذكرا او يكفي في كونها ذكراً يقصده ذلك ؟
الجواب: لا تجب سجدتا السهو .

السؤال ١٢: ما حكم الشك بعد الركعة الرابعة باني صليت خمسا ؟
الجواب: إذا كان الشك بعد الدخول في السجدة الثانية صحت صلاته ، ويسجد سجدتي السهو بعد الصلاة وإلا بطلت.

السؤال ١٣: ما حكم الشك انني لم اقنت بعد الركعة الثانية ؟
الجواب: لا أثر له لأن القنوت مستحب.

السؤال ١٤: إذا شك في ذكر التسبيح في الركعة الثالثة.. فما هي وظيفته ؟
الجواب: يقرأه ما دام لم يركع .

السؤال ١٥: في المسائل المشتملة على مصطلح الشك في الصلاة هل تشمل الظن الغالب ايضاً؟
الجواب: نعم في الغالب كذلك الا في بعض الموارد مثل الظن في عدد الركعات او الظن بالقبلة.

السؤال ١٦: ما الفرق بين السهو والشك ؟
الجواب: السهو : هو أن يأتي بعمل في غير موضعه او يترك ما يجب الاتيان به اشباهاً أو غفلة والشك : هو الترديد في الشيء .

السؤال ١٧: ما حكم من شك في عدد التسبيحات الثلاث ، في الصلاة الواجبة ؟
الجواب: الواجب تسبيحة واحدة ، والباقي فضل.

السؤال ١٨: اذا شك أثناء السلام أنه ذكر السلام الاول او لا.. فماذا يجب عليه ؟
الجواب: يكتفي بالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، للخروج من الصلاة.

السؤال ١٩: أنا أعرف مخارج الحروف ولكن يصادف احيانا أن أشك في الصلاة ، إني أديت الحروف في القراءة من مخارجها اولا.. فهل تجب الاعادة ؟.. وهل تجب سجدتا السهو ؟
الجواب: اذا كانت قراءتك تعد في العرف العربي صحيحة ، كفى ولا يجب رعاية مخارج الحروف المذكورة في التجويد .. وإذا لم تعد القراءة صحيحة في العرف ، وجب الاعادة ولا تجب سجدتا السهو .

السؤال ٢٠: من شك في جواز الجهر في ( البسملة ) في صلاتي الظهر والعصر ، فهل يصح الاحتياط بالجمع بين ( البسملة الجهرية ) و ( البسملة الاخفاتية ) في صلاة واحدة ,وإذا لم يصح أو فيه إشكال فما هو الوجه في ذلك ؟
الجواب: يجوز .

السؤال ٢١: اذا سهى المصلي أثناء الصلاة ويميل الشك لديه بأن صلاته كاملة ، ماذا يفعل ؟ واذا كان الشك لديه يميل الى ان صلاته غير كاملة ماذا يفعل ؟.. وماذا يفعل اذا تبين بان صلاته غير كاملة بعد الفراغ منها ؟
الجواب: إذا شك في ركعات الصلاة وحصل له الظن بأحد الطرفين ، عمل حسب ظنه ، ولو تبين له بعد الفراغ من صلاته أنها كانت ناقصة ، فإن لم يصدر منه ماينافي الصلاة ولو سهواً ، أتم النقيصة وإلا أعاد الصلاة .

السؤال ٢٢: في موارد التخيير حيث أنه استمراري .. هل يشمل ما لو كان في الثنائية وشك بعد السجدة ، هل يستطيع لكيلا تبطل صلاته المقصورة أن يصليها رباعية ، فيعدل بنيته الى التمام ويجري احكام الشك في الصلاة الرباعية ؟
الجواب: الشك في الركعتين الأوليين يبطل الصلاة حتى في الرباعية .

السؤال ٢٣: من المعروف ان الشك في صلاة الصبح أو المغرب يوجب اعادة الصلاة .. فما حكم السهو في هاتين الصلاتين كان يكون قيام في محل جلوس او تسليم في محل شهادة أو ما شابه ذلك ؟
الجواب: كالسهو في غيرهما .

السؤال ٢٤: إذا شك بعد الصلاة في الطهارة وكان قبل الصلاة على علم بأنه قد أحدث ، فما حكمه ؟
الجواب: صلاته صحيحة ويتوضأ للصلاة الآتية على الأحوط .

السؤال ٢٥: هل تجري أحكام الشك على الصلاة المستحبة ؟
الجواب: لا تجري ، ويبني على الصحة .

السؤال ٢٦: من رأى نفسه في الركعة الرابعة وعلم أنه جاء بالثالثة ولكنه شك أنه جاء بالثانية أم لا فهل يجري قاعدة التجاوز أم قاعدة الشك في عدد الركعات ؟
الجواب: هذا شك بين الثلاث والأربع فيتبعه حكمه .

السؤال ٢٧: ما حكم الشاك في صلاته عددها أربعة ركعات صلاها ثلاثة ركعات هل يعيد صلاته أو يسجد سجود السهو ؟
الجواب: إذا علم أنه صلاها ثلاث ركعات وأتى بالمنافي بعدها تجب إعادتها ، وإذا شك في ذلك بعد إتمام الصلاة لم يعتن بشكه .

السؤال ٢٨: اذا كان الشخص لا يعلم هل أتى بالتشهد الأوسط وهو في الركعة الثالثة وقام بالتسبيحات ، ماذا يعمل ؟
الجواب: لا يعتني بشكه .

السؤال ٢٩: ما الحكم في الشك بين الأقل والأكثر في ( التسبيحات الاربع في الظهرين والعشاءين ، تسبيحة الزهراء عليها السلام كمن شك مثلاً في عدد مرات التكبير أو التحميد أو التسبيح أو الشك في عدد السور التي يقرأها بعد الفاتحة ، ومثال على ذلك صلاة أول يوم من كل شهر ونحوها ) ؟
الجواب: يبني على الاقل ، ولكن حيث انه مستحب يجوز الاكتفاء به .

السؤال ٣٠: ما حكم الشك في عدد التسبيحات في القيام بين |٢و٣| او |٣و٤| ؟
الجواب: الواجب هو التسبيحة مرة واحدة والزائد مستحب .

السؤال ٣١: بصراحة أنا قرأت الشك في عدد الركعات في الرسالة العملية لسماحتكم حيث أنني أقلدكم ، ولكن لم أفهم منها سوى أن الشك في الأولى والثانية مبطل ، ولم أفهم الباقي ، يمكنكم شرحها لي بشرح مبسط ؟
الجواب: لا حاجة الى الشرح ، فبإمكانك إذا حصل لك الشك أن تقطع الصلاة وتستأنفها .

السؤال ٣٢: اذا شك في عدد السجدات حال السجود او حال التشهد .. فما هو حكمه ؟
الجواب: اذا شك في السجدة الاولى او الثانية لزمه السجود ، واما اذا كان شكه حال التشهد فلا يعتني به .

السؤال ٣٣: شخص كان إذا ما نسي أنه في السجدة الأولى أم الثانية يبني على الظن ، ثم تبين له أن حكم الظن في عدد السجدات كحكم الشك فيه ؟
الجواب: يقضي ما يعلم انه صنع كذلك ، إلا إذا كان معذوراً في جهله .

السؤال ٣٤: لو شك المصلي بين الثلاث والاربع في صلاة المغرب .. فما حكم صلاته ؟
الجواب: صلاته باطلة ، إلا إذا حصل له الظن بأحد الطرفين فيبني عليه .

السؤال ٣٥: من الشكوك التي لا يعتنى بها الشك بعد مضي الوقت ، ( الشك في أصل الصلاة بعد الخروج من وقتها ) .. فما هو المقصود من أصل الصلاة هنا ؟
الجواب: أي الاتيان بها في مقابل الشك في الصحة .

السؤال ٣٦: في صلاة الظهر وفي الركعة الرابعة بعد القيام من السجود شككت بأني سجدت سجدة واحدة أو سجدتان ، وكان الترجيح بأنها السجدة الأولى ، فسجدت السجدة الثانية ، ثم أتيت بالتشهد والتسليم ، وبعدها سجدت سجدتي السهو:
١ فهل صلاتي صحيحة .. وماذا يترتب عليّ ؟
٢ في هذه الحالة إذا لم يترجح لي انها السجدة الأولى أم الثانية .. فماذا يتوجب عليّ لاكمال الصلاة ؟
الجواب: ١ صلاتك صحيحة ولا شيء عليك ، ولا تجب سجدتا السهو .
٢ وظيفتك أن تسجد سجدة ثانية كما صنعت .

السؤال ٣٧: ما حكم من شك في انه قهقه في الصلاة ؟
الجواب: لا يعتني بالشك .

السؤال ٣٨: إذا صليت صلاة الظهر والعصر ، وبعد الفراغ من الصلاة راودني الشك بأن صلاة الظهر لم تكن صحيحة ، لعدم الخشوع التام فيها .. فما الحكم في هذه الحالة ؟.. وما هي الاُمور المعينة على الخشوع التام في الصلاة ؟
الجواب: لا تشترط صحة الصلاة بالخشوع التام ، ولا وجه للإعادة .

السؤال ٣٩: كنت أعتقد أن حكم الظن في عدد السجدات كحكم الظن في عدد الركعات ، فالمصلي يسير دائماً مع ظنه ، فعندما يحصل لي شك في أنه : هل سجدت سجدة أم اثنتين ، وغلب الظن على أحد الأمرين مشيت معه ، ولكن تبين لي أن حكم الظن كالشك تماماً ( فيما يتعلق بعد السجدات ) .. فهل يجب إعادة هذه الصلوات ؟
الجواب: نعم ، يجب إلا إذا كنت معذوراً في جهلك .

السؤال ٤٠: اذا شك المصلي في صحة صلاته لخلل ما .. هل يجوز له إعادتها بدون بينة على بطلانها ؟
الجواب: يجوز إحتياطاً .

السؤال ٤١: ما هو حكم من شك في أنه أتى بالتشهد الثاني في الصلاة بعد الإنتهاء من الصلاة ؟
الجواب: لا يعتني بالشك بعد الانتهاء من الصلاة .

السؤال ٤٢: ماذا يترتب في حالة الشك في عدد السجدات ؟
الجواب: إذا كان الشك في ذلك بعد الأخذ في القيام فلا يعتني بشكه ، وأما إذا شك في ذلك ولم يأخذ بالقيام بعد ، وجب الاتيان بالمشكوك ، إلا إذا كان كثير الشك فلا يعتني بشكه ، وليبن على ما فيه الصحة .

السؤال ٤٣: ما حكم من شك في صحة القراءة في سورة الحمد مثلاً ، بعد الدخول في السورة التي تليها ؟
الجواب: لا يعتني بشكه .

السؤال ٤٤: ما حكم الشك بين الأربعة والخمس في غير حال القيام وقبل الدخول في السجدة الثانية ( مثلاً في حال الركوع ، أو القيام بعده ، أو السجدة الأولى ، أو في الجلوس بين السجدتين ) ؟
الجواب: تبطل الصلاة ما لم يظن بأحد الطرفين .

السؤال ٤٥: إذا شك إنسان بأنه زاد في عدد ركعات الصلاة .. فماذا يفعل ؟
الجواب: إذا كان شكه بعد العمل فلا يعتني به ، وإذا تردد أثناء الصلاة فيجوز له قطع الصلاة والاستئناف من جديد .

السؤال ٤٦: ما هو عمل شخص إذا شك : هل هو أتى بالركعة أو لا ، في أي موضع كان ؟
الجواب: يمكنه أن يقطع الصلاة ويستأنفها .

السؤال ٤٧: ماذا أفعل لو شككت في الصلاة بخروج الريح ؟
٢ ما هو الختان ؟.. وهل تبطل الصلاة لو لم استعمل الختان ؟ وإذا كانت الإجابة نعم .. فما نية الصلاة التي أعيدها ؟
٣ لو كنت غافلاً في الصلاة فأنهيت الركعة الثانية وأنا لازلت غافلاً ثم شككت .. هل قرأت سورة التوحيد بعد سورة الفاتحة أم لا .. فما الحكم في هذه الحالة ؟
الجواب: ١ لا تعتن بالشك .
٢ يجب على الرجل أن يختن نفسه مع الأمن من الضرر إن لم يختنه وليه في الصغر ، وهو قطع الغلفة التي على رأس القضيب ، ويكفي فيه ان يظهر ثقبة الحشفة ومقدار من بشرتها، وعلى كل حال فلا يؤثر ذلك في صحة الصلاة
٣ صلاتك صحيحة .

السؤال ٤٨: انني دائماً اوسوس في صلاتي وأشك في أن صلاتي غير صحيحة ، بسبب اني اشك في اظهار الريح في صلاتي ، وعمري ١٧ سنة واضع اخي دائماً جنبي ؟
الجواب: لا تعتن بالشك وابن على الطهارة ، ولا حاجة الى احضار اخيك لذلك .

السؤال ٤٩: اذا شك المصلي هل اختتم الفرض الأول ( الظهر مثلاً ) ام لا ، أي قام بالتسليم ام لا وهي في الفرض الثاني بسبب العجلة ( اللهم اجعلنا من الخاشعين لك ) فما الذي يترتب عليه ؟
الجواب: لا يعتني بشكه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى