أحكام الحيض

تحقق العادة الوقتية والعددية في الحيض

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: في العادة العددية ، هل يعتبر تساوى ايام الحيض خلال الشهرين بالدقة او يكفي التساوي عرفاً ؟.. فلو رأت الدم في شهر ستة ايام ورأته في الشهر الثاني ستة ايام ونصف ، وكذا لابطال العادة رأت الدم ستة ايام وفي اشهر الثاني رأته ستة ايام ونصف فهل تبطل العادة بذلك ؟
الجواب: اذا كان الاختلاف بين الدمين يسيراً فلا يمنع في تحقق العادة .. واما اذا لم يكن يسيراً كما اذا كان الاختلاف ربع يوم او نصفه فهو يمنع من تحقق العادة .

السؤال ٢: اذا كانت العادة تتحقق بتكرر الحيض مرتين متواليتين من غير فصل بينهما بحيضة مخالفة فلو زادت احدى الحيضتين عن الاخرى في الليل لا النهار ، كما لو كانت احداهما خمسة ايام والاخرى خمسة ايام ونصف ليلة مثلاً ، او خمسة ايام وليلة ، او اقل من ذلك فهل يضر هذا بتحقق العادة ؟
الجواب: لا يضر .

السؤال ٣: إمرأة أحياناً يستمر عندها الدم سبعة أيام وأحياناً اُخرى يستمر ثمانية أيام ، فهل تعتبر عادتها سبعة أيام أم ثمانية أيام ؟
الجواب: إذا رأته مرتين متواليتين بعدد واحد فهو عادتها في المرّة الثالثة وما يتلوها . وإذا لم يكن كذلك فلا عادة لها من حيث العدد .

السؤال ٤: اليوم واليومان اللذان لايضران بالعادة الوقتية ، تقدما وتأخرا .. هل تثبت بهما العادة أيضاً ، بمعنى لو رأت المبتدئة الدم أول مرة في اليوم الرابع من الشهر ، والمرة الثانية في اليوم الثاني أو الثالث من الشهر.. فهل تثبت لها عادة ، أو لابد من التطابق ؟
الجواب: لا تثبت .

السؤال ٥: إذا كان التطابق في اليوم بالنسبة لتحقق العادة الوقتية واجباً ، ولم تعلم المرأة إن كان حصل لها ذلك في بداية رؤيتها للطمث ، وهو الآن يتقدم يوماً أو يومين في كل شهر .. فهل لها أن تحكم بالعادة إذا كانت تحتمل أن التطابق جرى في بداية رؤيتها للدم أم تجري عليها أحكام غير ذات العادة الوقتية ؟
الجواب: لا تحكم بثبوت العادة مع الشك .

السؤال ٦: أنا امرأة تتغير عادتي الشهرية في كل فترة ، ففي بعض الشهور تتقدم ٣ أو ٤ أو ٥ أيام فتكون مضطربة ، ثم تستقر في وقت واحد لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر ، أو تتقدم بيوم واحد فقط ، وتعود بعدها للاضطراب .. فما هو الحكم بالنسبة لي ؟
الجواب: إذا رأيت الدم مرتين متواليتين بعدد واحد حتى من حيث الساعة ، كنت ذات عادة عددية تأخذ بها في المرة الثالثة ، وإذا كانتا من حيث الوقت متماثلتين بملاحظة الشهر الهلالي ، كنت ذات عادة وقتية للمرة الثالثة ، ثم إذا رأيت مرتين بعد ذلك بكيفية اُخرى ولكن متماثلتين أيضاً تغيرت العادة إلى الوضع الجديد ، وإذا لم تكونا متماثلتين ترتب عليك أحكام المضطربة .

السؤال ٧: أيهما الأصح والأفضل لمعرفة نوع العادة الشهرية ( عددية ، وقتية ، ذات عادة وغير ذات عادة . . . ) حسابها بالتاريخ الهجري ، أم الميلادي ؟
الجواب: العادة العددية لا تختلف باختلاف التاريخ ، والعادة الوقتية مناطها ثلاثون يوماً أو ما يقرب منه حسب المتعارف عند النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى