علاقة الرجل بالمرأة

أحكام مراجعة الطبيب غير المماثل

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: هل يجوز مراجعة الطبيب غير المماثل مع وجود المماثل ؟
الجواب: بالنسبة للأعمال الطبية مثل أخذ الدم او تزريق الابر او تجبير العضو المكسور وامثالها, هل يجوز مراجعة غير المماثل ؟

السؤال ٢: بالنسبة للأعمال الطبية مثل أخذ الدم او تزريق الابر او تجبير العضو المكسور وامثالها, هل يجوز مراجعة غير المماثل ؟
الجواب: كسابقه .

السؤال ٣: يتدخل الطبيب الرجل في امر الولادة مع وجود الطبيبة الاخصائية, فهل يجوز ذلك ؟
الجواب: اذا استلزم نظراً محرماً او لمساً فلا يجوز .

السؤال ٤: هل يجوز مراجعة الطبيب غير المماثل اذا كان اكثر خبرة واختصاصاً ؟
الجواب: اذا كان الخبير اكثر اعتماداً ووثوقاً في التشخيص العلمي فلا مانع .

السؤال ٥: هل يجوز للطبيب مس بدن المريضة مع امكان اداء الممرضة لذلك ؟
الجواب:لا يجوز .

السؤال ٦: مع وفرة الطبيبات الاخصائيات بالشؤون النسائية, هل يجوز للرجل الحضور في صالة النساء وممارسة طبابة النساء؟
الجواب: لا يجوز إلا مع الضرورة .

السؤال ٧: هل يجوز للمرأة مراجعة الطبيب الرجل دون ان تفحص عن وجود امرأة طبيبة ؟
الجواب: اذا كان الطبيب الرجل ارفق بعلاجها فلا مانع .

السؤال ٨: بعض الأخوات يعانين من تساقط الشعر الغير طبيعي ( مرض ) ,فهل يجوز لهن عرض انفسهن على الطبيب المختص بذلك مع العلم بأنه سيكشف على شعورهن للعلاج ؟
الجواب: يجوز مع عدم وجود طبيبة ، أو كون الطبيب أرفق بالعلاج .

السؤال ٩: هل يجوز لرجل مراجعة طبيبة أسنان للعلاج مع العلم ان هناك أطباء رجال ، وهي تلبس قفازات قبل أن تمس المريض ؟
الجواب: يجوز مع عدم النظر واللمس المحرمين وعدم الخوف من الوقوع في الحرام .

السؤال ١٠: أريد أن أعرف متى يجوز للطبيب الرجل معالجة المريضة فتاة أو إمرأة ، حيث إنني أتعالج عند طبيب الأسنان في عملية تنظيف أسناني كل ٦ أشهر وذلك للمحافظة على سلامة أسناني ، وأنا بصراحة مرتاحة جداً من علاج هذا الطبيب ، حيث أن الطبيب عندما يبدأ في العلاج يلبس قفازات من النايلون ( بلاستيك ) في يديه وعندما يبدأ بتنظيف أسناني يمسك شفتي وما حولهما حتى يستطيع أن ينظف كل سن جيداً بإستخدام أجهزة التنظيف الخاصة بالأسنان ، كما أنه يدخل أصابعه داخل فمي لكي يضع دواءاً في أسناني خاص بالأسنان ، ومنذ سنة أو سنتين فقد بحثت كثيراً عن طبيبة أسنان جيدة ولم أجد حتى وصلت إلى طبيبة للأسنان فذهبت إليها وقامت بعملية التنظيف لأسناني ولكني لم أستفيد من علاجها أبداً ، بل على العكس أسناني ليست بيضاء كما في السابق وأعاني من نزيف دم في اللثة عندما إستخدم الفرشاة ، الشيء الذي لم يحدث لي في السابق مع الطبيب الرجل ، أما الآن فأنا بحاجة إلى زرع ضرس في مكان فارغ بين أسناني ، وإذا لم أفعل فسيؤدي الفراغ إلى زعزعة بقية الأسنان وحدوث فراغات بين أسناني مستقبلاً وقد بدأ بالفعل حدوث فراغ بين سنيين من أسناني ، وهذا يسبب لي إحراجاً كبيراً في شكل أسناني إضافة يحتمل أن يسبب سقوط الأسنان مستقبلاً ، وأنا مازلت شابة في العشرينات وأريد أن أحافظ على مظهر أسناني وصحتي . والآن ماذا أفعل هل إذهب إلى الطبيب الرجل الذي أثق بعلاجه ، أم أذهب إلى تلك الطبيبة التي لا أثق بعلاجها وأعلم أنها ليست طبيبة ممتازة ؟
الجواب: يجوز لك الرجوع إلى الرجل إذا لم تعثري على طبيبة يعتمد عليها .

السؤال ١١: نجد في الوقت الحالي أطباء وطبيبات ذوي اختصاصات مختلفة .. فما هو حكم مراجعة غير المماثل ؟.. وما هو الحكم في صورة كون الطبيب اعلم من الطبيبة ؟
الجواب: لا تجوز مراجعة غير المماثل إذا إستلزم النظر أو اللمس المحرمين ، إلا في صورة كون المماثل أرفق بالمريض ، او اوثق في العلاج ، إذا كان العلاج ضرورياً .

السؤال ١٢: انا طالبة تمريض ومن متطلبات دراستي وعملي في المستقبل القيام باعمال تستدعي لمس المريض الرجل ، فما الحكم في ذلك؟
الجواب: لا يجوز لمس غير المحرم إلا لضرورة . فإن لم يمكن العمل مع الكفوف وكان هناك ضرورة للمس ولم يمكن إحالة الامر إلى رجل جاز وإلا لم يجز .

السؤال ١٣: اذا طلب المعالج بالقرآن والادعية ان يلمس البدن ، او ما يحرم عليه لمسه ، او النظر الى ما يحرم النظر اليه مدعيا ان الاثر لا يترتب الا بذلك .. فهل يجوز مثل هذا الفعل بالنسبة للطرفين ؟.. وهل تشمله نفس احكام الطبيب البدني ؟
الجواب: لا يجوز ، لأنه غير صادق في دعواه .

السؤال ١٤: أنا طبيب أطفال أعمل في مستشفى تحول إليه حالات مرضية من كلا الجنسين ( ذكور وإناث ) من سن الرضاعة حتى سن الثانية عشر ، مع العلم أني لا أستطيع رفض معالجة آية حالة من الحالات ، الرجاء الإجابة على التالي:
١ هل يجوز لي معالجة البنت المميزة دون سن البلوغ ؟
٢ هل يجوز لي معالجة البنت البالغة إذا كنت لا أستطيع رفض معالجتها ، إذ أن رفض المعالجة قد يتسبب في طردي من المستشفى مما يسبب لي حرجا شديدا ؟
٣ إذا احتملت أن المريضة جاءت لي لضرورة .. فهل مع هذا الاحتمال يجوز لي المعالجة كطبيب ؟ مع العلم أن هذا الاحتمال يكون وارداً في كل الحالات تقريباً ؟
الجواب: ١ يجوز .
٢ تجوز المعالجة ، ولكن حاول إستخدام الكفوف إذا لزم اللمس ، ولا يضر النظر إلى ما يحرم النظر إليه مع ضرورة المعالجة وإحتمال كونها ضرورية كما هو الغالب .
٣ تبين الجواب .

السؤال ١٥: قرأت حكما يقول بأنه لا يجوز للطالبة المتدربة لمس جسم المريض ( الذكر ) .. فما رأيكم في ذلك ؟ لأنه في بعض الأحيان بعد أن يشرح الدكتور يأمر احدى الطالبات باعادة ما صنع ؟
الجواب: لا يجوز بدون حاجب كالكفوف الاّ لضرورة ، كما لو توقف عليه حياة مسلم ولو في المستقبل .

السؤال ١٦: ما حكم إنفراد الممرضة بالطبيب ، إذا كان لا يمكن الدخول عليهما بالغرفة ، إلا بعد طرق الباب حيث إن الباب تارة تُغلق بالمفتاح و اُخرى بغيره ؟.. و ما حكم مفاكهتها له في أحاديث لا ترتبط بوظيفتها ؟
الجواب: لا يجوز الاختلاء بالاجنبية مطلقاً ، إلا مع الأمن من الوقوع في الحرام ، وأما الحديث فلا يحرم إلا مع خوف الوقوع في الحرام ، ويحرم عليها ترقيق الصوت وتحسينه بحيث يهيج الشهوة ، كما يحرم عليه السماع بلذة جنسية .

السؤال ١٧: يتعرض البعض أثناء العلاج في المستشفى إلى معاملة الممرضات النساء ، فالممرضة تعد النبض و تقيس ضغط الدم ، فلابد ملامستها للمرضى الرجال ؟.. فهل يجب على الرجل المريض رفض لمس الممرضة لجسده ؟
الجواب: لا يجب إلا مع وجود رجل يمكنه القيام بالعمل .

السؤال ١٨: انا طبيب ، وأحياناً ألمس جسم المرأة الأجنبية ، علماً بأن اللمس خطوة أساسية للوصول الى التشخيص ، نرجو تحديد الحكم ؟
الجواب: يجوز مع الضرورة .

السؤال ١٩: اجريت عملية استئصال ثدي لامرأة ، وقد أشار الأطباء باجراء عملية تجميلية من أجل وضع ثدي صناعي ، أو الاخذ من أجزاء البطن والأفخاذ ، علماً بأن في كلا الحالتين يقوم الطبيب بإجراء العملية وليست طبيبة .. فهل يجوز عمل هذه العملية ؟
الجواب: بما ان العملية المذكورة تستلزم النظر المحرم ، بل قد تستلزم اللمس من دون حائل ، وهما محرمان ، فلابد ان يقتصر فيها على مورد ما إذا كان ترك إجراء العملية موجباً لوقوعها في حرج شديد ، ولو للقلق النفسي الذي لا يحتمل عادة .

السؤال ٢٠: ممرضة طبيعة عملها فحص المرضى ، وتضطر في بعض الاحيان الى فحص المريض من الجنس الاخر ( الذكر ) بشكل عاري ، وبعض الاحيان يتطلب مشاهدة المريض عاريا لمعاينة المرض مثلاً ، مع العلم انها لا تتعمد النظر ، لكن طبيعة عملها تتطلب ذلك .. فما حكم ذلك ؟.. وهل يتعين عليها شيء ؟.. وما هو الاحوط في ذلك ؟
الجواب: إذا كان المريض مضطراً للمعالجة ، ولم يكن هناك رجل يفحصه ، أو كانت الطبيبة أكثر خبرة جاز لها فحصه ، وإلا فلا يجوز .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى