الغناء والموسيقى

أحكام الغناء

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد السیستانی وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: ماحكم راتب المغنية التي لايدخل عليها الرجال أثناء الغناء ، وما حكم راتبها إذا دخل عليها الرجال ؟
الجواب: إذا كانت تغني في الاعراس بدون إقترانه بضرب الآت الملاهي، فالأحوط وجوباً عدم استحقاقها له ، وأما مع دخول الرجال فلا تملكه .

السؤال ٢: هل يجوز سماع الأغاني ولكن دون تأثير مجرد تسلية ؟
الجواب: لا علاقة للحكم بالحرمة بالتأثير وغيره وإنما مع تحقق موضوعها وهو الكلام اللهوي الذي يؤدي بكيفية متداولة عند أهل اللهو واللعب يحرم الاستماع
والأحوط وجوباً تعدي الحكم الى الكلام غير اللهوي الذي يؤدي بهذه الكيفية .

السؤال ٣: هل يجوز الاستماع إلى الردات العزائية إذا كانت ألحانها ألحان الطرب ومما يحدث خفة في نفس المعزي؟
الجواب: إذا لم تكن من الألحان المتداوله من اهل اللهو واللعب فلا مانع من الاستماع اليها , وإلا فالاحوط تركه .

السؤال ٤: اذا كان المكلف يعمل في دائرة حكومية ويتركز عمله أكثر الأوقات في مكتب مع بعض الموظفين ،
وهؤلاء الموظفين يسمعون الغناء ، وهم يعلمون بحرمته
ولم ينفع معهم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فهل الناكر لهم في فعلهم يؤثم معهم؟
واذا كان عدم الجلوس في المكتب يجلب للموظف السخرية والاستهزاء فماذا يفعل ؟
الجواب: لا يؤثم إن لم يصغ هو ولم يتأثربهم واظهر استيائه على الاحوط وجوباً ، ولايجب عليه اعتزالهم حينئذٍ.

السؤال ٥: ما تعريف الغناء ؟
الجواب: هو الكلام اللهوي الذي يؤدى بالحان اهل اللهو والفجور .. والاحوط وجوباً .. اجتناب ما يؤدى بتلك الالحان وان لم يكن كلاما لهوياً , واذا شك في مورد أنه من الغناء او لا جاز سماعه وإن كان الاحتياط اولى .

السؤال ٦: هل يجوز التغني في أهل البيت عليهم السلام ، علماً أن الملايات في الأعراس ينشدن الأناشيد عن اهل البيت عليهم السلام في جو مليء بالتصفيق مع الرقص بين النساء فقط ؟
الجواب: لايجوز على الأحوط إذا كان الصوت مما يناسب مجالس اللهو واللعب ولايجوز الرقص على الأحوط .

السؤال ٧: هناك شبهات حول الغناء وتناقضات حول تعريفه ، بحيث أن أكثر التعاريف غير شاملة ومانعة وجامعة .
وقد وجدنا أولاَ : أن بعض هذه التعاريف يقول في تعريف الغناء أنه (إرجاع الصوت وترديده) ، مما أمكن دخول هذا التعريف ضمن نطاق قراءة وترتيل القرآن عن بعض القارئين أو معظمهم حيث يرجع القارئ صوته ويردده ، وكذلك المواكب الحسينية وما فيها من رثاء ونعي على سيد الشهداء عليه السلام والتي تتفق مع إرجاع الصوت وترديده ، وكذلك بالنسبة إلى المجالس الحسينية حيث نجد أن النعي يتشابه مع الغناء .
ثانياً : هناك رأي يقول أن الغناء المحرم هو الذي يشتمل على معاني تدعو إلى الفسق والفجور والشهوة ، وأما إذا كان يدعو إلى القيم الانسانية كحب الوطن وحب الأم والصداقة والمشاعر الإنسانية النبيلة مثل الهجر والبعاد والوصول والشوق ، بعيداً عن الابتذال والسوقية ، من حيث يستدل أصحاب هذا الرأي بالآية المباركة (ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذه هزوا) ، حيث أن الآية تدل على أن الحرمة مقترنة بفساد المعنى والدعوة إلى الضلالة ، فهل هذا جائز ؟ وهل صوت المرأة عورة إذا كان موضوع الغناء حول الاُم أو الوطن … ..الخ ؟ فنرجو من سماحتكم توضيح هذه الأحكام مع الأدلة الشريعة ؟
الجواب: الغناء هو الكلام اللهوي اذا اُتي به بألحان تخص أهل اللهو واللعب وأما اذا اُتي بهذه الألحان غير الكلام اللهوي فيحرم اذا كان قرآناً أو ذكراً بل غيرهما أيضاً على الاحوط , وبالنسبة لصوت المرأة يجوز سماعه مع عدم التلذذ الشهوي وعدم خوف الوقوع في الحرام ويجوز لها إسماع صوتها إلاّ مع خوف الوقوع في الحرام ولا يجوز لها ترقيق الصوت وتحسينه بحيث يكون مهيجاً عادة .

السؤال ٨: بعض المحطات كالإذاعة والتلفزيون يعملون بعض البرامج للأطفال بما فيها اغاني وأناشيد للأطفال حيث تقوم فرقة من الأطفال بإلقاء أنشودة او أغنية تدعو الى إطاعة الوالدين أو النظافة او حب الوطن او نحوها كما تقوم فرقة من الكبار بأداء أناشيد تدعو الى المحافظة على نظافة البيئة او اتباع سير المرور لما فيه من حفظ على سلامة المواطنين ، فهل يجوز الاستماع الى هذه الأغاني او الأناشيد؟
الجواب: لا بأس بذلك إذا لم یكن من الألحان المناسبة لمجالس اللهو واللعب.

السؤال ٩: سمعنا عن بعض الفقهاء أنه يجوز الغناء والرقص ليلة الزواج للنساء مع بعضهم البعض دون أن يراهم الرجال .. فهل الجواز مقتصر على ليلة الزواج لأنه أصبح في هذا العصر أكثر من ليلة واحدة ، فهناك ليلة عقد القران وليلة الحناء وليلة الحفلة ، وبعد انتهاء فترة الخطوبة أو عقد القران تأتي ليلة الزفاف وأيضاً تكون هناك حفلة خاصة بالنساء ؟
الجواب: استثنى بعض الفقهاء غناء النساء في الأعراس إذا لم يضمّ إليه محرّم آخر من الضرب بالطبل والتكلّم بالباطل ودخول الرجال على النساء وسماع أصواتهنّ على نحو يوجب تهيّج الشهوة، ولكن هذا الاستثناء لا يخلو عن إشكال والأحوط لزوماً ترك الغناء المذكور مطلقاً. ولا يعم الإستثناء كل الليالي المذكورة .
والرقص في مفروض السؤال لا يستثنيه أيضاً فلا يجوز على الأحوط مطلقاً .

السؤال ١٠: هل الأغاني قاطبةً حرام؟وكيف نميز بين أغاني أهل الطرب والفسوق؟وإن كان يجوز سماعها وكان المغني امرأة فهل توجد كراهية في سماعها؟
الجواب: الغناء حرام فعله واستماعه والتكسّب به، وهو الكلام اللهويّ – شعراً كان أو نثراً – الذي يؤتى به بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب، وفي مقوّميّة الترجيع والمدّ له إشكال، والعبرة بالصدق العرفيّ، ولا يجوز أن يقرأ بتلك الألحان القرآن المجيد والأدعية والأذكار ونحوها، بل ولا ما سواها من الكلام غير اللهويّ على الأحوط وجوباً. وتشخيص الكيفية يعود الى المكلف ولا يحرم مع الشك في المصداق ويحرم استماع صوت المرأة اذا كان ذلك بشهوة او خوف افتتان. لا يجوز للمرأة ترقيق الصوت وتحسينه على نحو يكون عادة مهيَّجاً للسامع.

السؤال ١١: ما حكم سماع الأغاني الأميركية ؟ وما حكم من يعرف بحرمتها ويصر على سماعها ؟
الجواب: لا یجوز استماعها إذا كانت كلمات لهویة تؤتی بها بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو والعب وفي مقومیة الترجیع والمد له إشكال وكذلك لا یجوز استماع الموسیقی المناسبة لمجالس اللهو واللعب والمستمع لها فاسق.

السؤال ١٢: هل يجوز استماع الغناء وهل هناك من يجيزه من المجتهدين المعاصرين ؟ وهل ثبوت حكمه يصل إلى حدّ الإجماع؟
الجواب: لا يجوز ، ولا نعرف أحداً يجوّزها .

السؤال ١٣: هل يجوز سماع الأغاني الدينية أو غيرها مما يكون كلامها غير لهوي اذا اُديت بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو اللعب ؟
الجواب: لا يجوز إذا كان كلاماً دينياً كالقرآن المجيد أو الأدعية أو الأذكار ونحوها بل لا يجوز مطلقاً على الاحوط وجوباً .

السؤال ١٤: ما حكم قراءة القصائد التي يغنيها المغنين ؟
الجواب: يجوز ان لم تكن بكيفية الغناء ولم يشتمل على كلام باطل لا يجوز التفوه به كالترغيب على الحرام ونحوه .

السؤال ١٥: أنشدنا انشودة في ايام الفاجعة التي حلت بأرض القديح وكانت هذه الأنشودة تتكلم عن واقعت الطف الأليمة وما حل على أهل البيت عليهم السلام في أرض كربلاء المقدسة وكان الناس يبكون في ذلك الوقت لما كانوا يسمعون من فواجع عظيمة.. وبعد الانتهاء قال لنا طالب علم إن هذا غير جائز على الرغم انه لا يناسب مجالس اللهو واللعب ,ولما قلنا له ما دليلك الشرعي قال ان هذه الانشودة تشبه الأغاني الهندية على الرغم انه لا يوجد أي شبه.. بعد ذلك عملنا استبيان بين الناس وكنا نقول لهم هل هذه الانشودة تشبه الأغاني الهندية قالوا لا تشبه الاغاني الهندية بل انها كانت مؤثرة على من كان يسمعها فما حكم هذا النوع من الأناشيد وهل كلام طالب العلم صحيح ويجب علينا اتباعه أم لا ؟
الجواب: إذا لم يكن لحن الأنشودة من الالحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب فلا يحرم الأداء ولا الاستماع بل لا يحرم حتى مع الشك من جهة الشبهة المصداقية في كون اللحن من تلك الالحان ولا حاجة الى الفحص .

السؤال ١٦: هل يجوز تسجيل وبيع أشرطة الغناء المحرم ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ١٧: هناك أبيات من البوذيات أو المواويل تلقى بطريقة الترديد تعرف باسم الموال البحري ، فما الحكم في سماع أو إلقاء هذا النوع من البوذيات أو المواويل ؟
الجواب: إذا كان الكلام كلاماً لهوياً واللحن من الحان أهل اللهو واللعب فهو غناء محرم ، بل الأحوط وجوباً تركه وترك إستماعه حتى لو لم يكن كلاماً لهوياً.

السؤال ١٨: ما هو رأيكم بالأشرطة الغنائية والأفلام التلفزيونية ؟ أرجو ان تكتبوا اليّ بما ينفعني ؟
الجواب: يحرم شراء الأشرطة الغنائية وبيعها والاستماع إلى الغناء فيها, ويجوز النظر إلى الأفلام التلفزيونية إذا لم يكن عن تلذذ شهوي ولا خوف الوقوع في الحرام وإذا تضمنت مناظر خلاعية فالأحوط وجوباً عدم النظر اليها ان تجرد عن الشهوة والريبة وإلا فلا يجوز قطعاً .
ونصحكم بالاستفادة من عمركم وشبابكم وسلامتكم والفرص التي عندكم في طريق معرفة الله سبحانه ومعرفة اولياءه بالمستطاع ثم السعي في عبودية الله وإسداء الخدمة لدين الله واولياءه فهو عامل السعادة في الدينا والاخرة . وفقتم لك خير.

السؤال ١٩: توجد بعض الأغاني الإنجليزية التي يمكن للشخص ان يأخذ منها بعض الكلمات من أجل تقوية لغته الإنجليزية .. فهل يجوز سماع هذه الأغاني بهدف اخذ الكلمات لابهدف سماع الطرب والموسيقى ؟
الجواب: لا یجوز إذا كانت من مصادیق الغناء المحرم.

السؤال ٢٠: في المأتم الحسينية النسائية تستخدم الميكرفونات ، وفي ذكرى مواليد الأئمة تنشد النساء الأغاني على أهل البيت عليهم افضل الصلاة والسلام .. فما حكم صوتهن في هذه الحالة إذا كان الرجل يسمع اصواتهن من غناء وزغاريد والتصفيق ؟.. وما حكم التصفيق في مواليد الأئمة ووفيائهم وفي الأعراس ؟ بالنسبة للأغاني على مواليد الأئمة بعض الأغاني تغنى على طريقة أغانى المطربين .. فما حكمها وحكم المستمعين في المأتم لها اذا كانوا يرددون مع القراءة لها ؟
الجواب: لايجوز للرجال الاستماع الى اصواتهن بالتذاذ شهوي ، ولامانع منه في غير هذه الصورة .. ولايجوز لهن ترقيق الصوت وتحسينه مع إسماع الرجال على نحو يكون عادة مهيَّجاً للسامع ولايجوز إنشاد الشعر في مدائح اهل البيت عليهم السلام بالكيفية الغنائية على الاحوط ، ولايجوز الاستماع لها أيضاً على الاحوط .. ولامانع من التصفيق في حد ذاته ، ولاينبغي ان يشغل ذلك مكان ذكر الصلوات عليهم سلام الله عليهم اجميعن .

السؤال ٢١: هل يجوز الاستماع إلى الردات العزائية ، إذا كانت ألحانها ألحان الطرب ومما يحدث خفة في نفس المعزي؟
الجواب: إذا لم تكن من الألحان المتداوله من اهل اللهو واللعب فلا مانع من الاستماع اليها ، والا فالاحوط وجوباً تركه .

السؤال ٢٢: ما حكم سماع الأغاني القليلة ؟
الجواب: لايجوز سماع الغناء قليلاً او كثيراً .

السؤال ٢٣: ما حكم الأغاني التي لا تثيرالنشوة ولا تحدث طرباً في النفس ، وتسمع لمجرد ملأ الفراغ في حالة العزلة ؟
الجواب: إذا كان الكلام لهوياً وكيفية اللحن من ألحان أهل اللهو واللعب فهو حرام وفي مقومية الترجيع والمد له إشكال. والأحوط وجوباً ترك السماع إذا لم يكن الكلام لهوياً ولكن كان الصوت بالكيفية المذكورة.

السؤال ٢٤: هل يجوز أخذ لحن الأغنية ليكون طور للطميات الحسينية والأناشيد الإسلامية ؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط وجوباً.

السؤال ٢٥: شخص يسمع أغاني اللهو والطرب فنصحته بأنه يرتكب حراماً وعليه أن يترك ذلك ، علماً بأنه من مقلدي سماحتكم فأجاب عليّ بأنه سوف يفعل ذلك إذا أتيته بالدليل على ذلك والحكمة من ذلك ؟
الجواب: دليله الآيات والروايات المذكورة في كتب العامة والخاصة .

السؤال ٢٦:إذا كانت مغنية تغني الغناء المحرم مع الموسيقى ، فلو ألقت اغنية حماسية وجهادية للشعب الفلسطيني .. فهل يجوز سماعها ؟ ولو شككت انها من مصاديق الغناء المحرم ام لا ، او شككت في الإطراب وعدمه .. فهل يجوز الاستماع ؟
الجواب: يجوز مع الشك في صدق الغناء ، بعد معرفة معناه وهو الكلام اللهوي الذي يؤتى به بألحان اهل اللهو واللعب ، وفي مقومية الترجيع والمد له إشكال، ويشمل غير اللهوي من الكلام ايضاً على الأحوط وجوباً.

السؤال ٢٧: هل الحِداء للإبل وغناء النساء في الأعراس ( فيما بينهن في ليلة حنّاء العروس وفي ليلة زفافها ، وغير ذلك من ليالي الأعراس ) هما من مستثنيات حرمة الغناء في نظركم ؟
٢ ما حكم تسجيل ليلة الزفاف وغيرها من ليالي الأعراس التي تحتوي على غناء النساء فيما بينهن على أشرطة سمعية ( كاسيت ) ومرئية ( فيديو ) ، ثم قيام النساء بإعادة سماع ورؤية تلك الأشرطة في سائر الأيام الاُخرى ، وذلك للذكرى والتسلية ومعرفة من كان حاضراً في تلك الليالي ؟
الجواب: ١. لا یستثنی الغناء غناء ليلة الحناء ، وكذلك ليلة العرس على الاحوط وجوباً وأما الحداء المتعارف فلیس بغناء ولا بأس به.
٢. لا یجوز.

السؤال ٢٨: ما هو حكم سماع الأغاني الأجنبية ، مع العلم من عدم فهم ما تقوله ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٢٩: في الأعراس عندنا بعض الأخوات يلحنون القصائد المخصصة للعروسين بألحان الأغاني المعاصرة ، وأحيانا الأغاني القديمة طبعاً هذا العرس خالي من أدوات الموسيقى ومن وجود الرجال .. فما هو رأي الشرع في ذلك ؟
الجواب: لا يجوز على الأحوط .

السؤال ٣٠: ما هو حكم تغيير ألحان أغاني الفسوق الى مدائح في حب آل البيت عليهم السلام ؟
الجواب: إذا تؤدي بنفس الألحان ، فلا يجوز على الأحوط .

السؤال ٣١: مدى حرمة الغناء بين الزوجين ، خصوصاً أنَّ التمتع بين الزوج وزوجته جائز على كل الوجوه .. وكيف لا يجوز للزوجة أن تغني لزوجها فيما بينهما ، بينما يحصل بينهما ما هو أعظم من قبيل معاشرة الزوج جنسياً لزوجته ورقص الزوجة لزوجها ؟
الجواب: الحكم لايرتبط بالتلذذ الجنسي ، وإنما بحرمة نفس الغناء حتى لو كان المغني وحده ولايسمعه أحد .

السؤال ٣٢: هناك بعض الأغاني لا تناسب مجالس اللهو بسبب أن يسمعها تكاد دمعته تسقط من عينيه .. فهل هذه الأغاني محرمة ؟
الجواب: يحرم إذا كان الكلام لهوياً واللحن لحن أهل اللهو اللعب وفي مقومية المد والترجيع له إشكال، والأحوط وجوباً تركه إذا كان بهذا اللحن ولم يكن الكلام باطلاً ، وأما إيجابه لنزول الدموع فليس مناطاً للحلية .

السؤال ٣٣: ما حكم سماع أغنية لا تشتمل على كلام باطل ، ولا ألحانها ألحان فسوق ، مع العلم بأن مغنيها فاسق ؟
الجواب: يجوز.

السؤال ٣٤: ما حكم وضع النغمات ( الأغاني ) في الهاتف الجوال ؟.. وما هو حكم بيع وشراء هذه النغمات ، لأن لدي محل لبيع الهواتف ؟
الجواب: اذا كان غناء فهو حرام سماعاً ووضعاً وبيعاً ، والغناء هو الكلام اللهوي الذي يؤدى بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب وفي مقومية المد والترجيع له إشكال، والأحوط وجوباً تجنب الكلام غير اللهوي الذي يؤدى بالكيفية المذكورة .

السؤال ٣٥: اذا أجاز مرجع المنشد نوع الأطوار والأوزان التي يستعملها .. فهل يجوز لمقلدي غيره الاستماع اليها في حال العلم برأي مرجعهم فيها ، أو عدم علمهم ؟
الجواب: كل يعمل حسب فتوى مرجعه ، ويجوز الاستماع حال الشك في كونه من الغناء ، بعد معرفة الغناء حسب رأي المرجع.

السؤال ٣٦: ما المقصود بحرمة ما يناسب مجالس اللهو من الأغاني ؟.. وما حكم الاستماع الى الشعر الغزلي ؟
الجواب:يقصد به الأداء يقصد به الأداء بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب ، ويجوز الاستماع الى الشعر الغزلي في حد ذاته .المتعارفة عند أهل اللهو واللعب ، ويجوز الاستماع الى الشعر الغزلي في حد ذاته .

السؤال ٣٧: أنا أعمل في مجال الإعلام ، ووظيفتي منفذ برامج على الهواء مباشرة أي الفضائية ، وفي بعض البرامج يوجد بها برامج أغاني ، وأنا عندما أعرضها لم أكن راضيا لهذه الأغاني ، وأنا لا أسمع الأغاني .. ما حكم هذا العمل ؟.. هل يجوز أم لا يجوز ؟
الجواب:لا يجوز .

السؤال ٣٨:ما الذي يسبب حرمة الأغنية .. هل الكلمات أم الموسيقى ؟.. وما الفرق بين الأناشيد والأغاني ؟.. وهل الأغاني التي تشملها برامج الاطفال تعد حراماً ( مثال : قد يغني الأطفال عن الشجر أو الاُم أو الحروف أو اُمور اُخرى غير مهمة ) أرجو الشرح الوافي ؟
الجواب: الغناء هو الكلام اللهوي الذي یؤتی به بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب والأناشيد تلحقها بالأداء لا مدلول الكلام ، وحرمته حينئذٍ احتياطية .

السؤال ٣٩: لو شخص سمع أغاني ، وهو لا يفهم كلماتها يعني شخص يتكلم العربية ويسمع أغاني على سبيل المثال بالتركية أو الفارسية ، وهذا الشخص لا يعرف التركية أو الفارسية ، جائز أم غير جائز ؟
الجواب: لا يجوز .

السؤال ٤٠: هل يجوز ان نستمع للأغاني دون لهو أو رقص ، أي نستمع لكلمات الأغاني فقط ؟
الجواب: يحرم الاستماع للغناء وهو الكلام الباطل الذي يؤدي بألحان متعارفة عند أهل اللهو اللعب.

السؤال ٤١: أنا شخص لا أستمع إلى الغناء ، لكن هناك اغنية هادئة إنجليزية تريح أعصابي كثيرا ما أسمعها .. فما هو حكمي ؟أنا شخص لا أستمع إلى الغناء ، لكنأنا شخص لا أستمع إلى الغناء ، لكن هناك اغنية هادئة إنجليزية تريح أعصابي كثيرا ما أسمعها .. فما هو حكمي ؟هناك اغنية هادئة إنجليزية تريح أعصابي كثيرا ما أسمعها .. فما هو حكمي ؟
الجواب: لا يجوز الاستماع إلى الغناء ، وهو الكلام اللهوي الذي يؤدى بكيفية تناسب مجالس اللهو واللعب ، والأحوط وجوباً تجنب استماع ما يؤدي بهذه الكيفية ، إذا لم يكن كلاماً باطلاً أيضاً .

السؤال ٤٢: منذ أن علمت أن الأغاني حرام تركتها ، ورأيت اتجاها آخر ، وهو الاستماع الى الأناشيد الإسلامية ، غير أنني في حيرة من أمري منها ، إذ لها نفس الألحان ونفس الصوت الناعم ، والاختلاف في الكلمات ، وبالرغم من ذلك هنالك أغاني الوطنية والشعبية التي تعتبر أيضا حراماً .. فما حكم سماع الأناشيد الاسلامية التي تستخدم نفس آلات العزف مثل الطبل والمزمار وغيرها ، والمنشد ينعم صوته ، أرشدوني ؟
الجواب: نعومة الصوت لا توجب الحرمة ، ولكن إذا كان اللحن نفس ألحان الأغاني فالأحوط وجوباً عدم الاستماع ، وإذا كانت الموسيقى مناسبة لمجالس اللهو واللعب فالاستماع حرام قطعاً .

السؤال ٤٣:ما هو اللحاظ المميز بين الغناء المحرم والمحلل ؟
الجواب: الغناء كله حرام ، وهو الكلام اللهوي الذي يؤتى به بألحان أهل اللهو واللعب ، ويشمل الحكم غير اللهوي من الكلام أيضاً على الاحوط .

السؤال ٤٤: هناك اشرطة كاسيت تباع في الاسواق ، يقوم المغني بتأديتها دون استخدام الآلات الموسيقية ( بصوته فقط ) ، ويستخدم فيها مرات قليلة الطار .. فما حكمها ؟
الجواب: يحرم استماع الاغاني ولو بدون الموسيقى .

السؤال ٤٥: هل يجوز ترديد كلمات الأغاني التي تحتوي في مضمونها كلاماً عادياً غير فاحش بدون استعمال أدوات الطرب ، إذا كان للتسلية ، أو في بعض المناسبات كالزواج للنساء ؟
الجواب: لا يجوز التغني بالغناء المحرم حتى في أعراس النساء على الاحوط .

السؤال ٤٦: هل يجوز سماع وترديد الاغاني الهادئة والحزينة والتي لا يوجد بها ضجة ؟
لا یجوز إذا كانت من مصادیق الغناءالمحرم وهو الكلام اللهوي الذي یؤتی به بالألحان المتعارفة عند أهل اللهو واللعب وفي مقومية المد والترجيع له إشكال وعلی الأحوط وجوباً لا تجوز تلك الألحان وإن لم یكن الكلام لهویاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى