الصلاة – المقدمات

أحكام مكان المصلي | فتاوى السيد الخامنئي

تنوية

تم جمع هذه الفتاوى من المصادر الرئيسية لفتاوى سماحة السيد علي الخامنئي وذلك لتسهيل الأمر على المتصفحين الكرام ونرجوا مراجعة المصادر الفتوائية لسماحته للتأكد من عدم تغيير الفتوى أو تبدلها.

السؤال ١: الأماکن التی تغتصبها الدولة الظالمة، هل یجوز الجلوس والصلاة فیها، أو المرور علیها؟
الجواب : علی فرض العلم بالغصبیة تترتب علیها أحکام وآثار المغصوب.

السؤال ٢: ما هو حکم الصلاة فی أرض کانت وقفاً فیما سبق وقد تصرّفت فیها الحکومة وبنت علیها مدرسة؟
الجواب : إذا احتمل احتمالاً معتدّاً به أن التصرّف کان له مسوِّغ شرعی، فلا إشکال فی الصلاة فیها.

السؤال ٣: إننی أقیم صلاة الجماعة فی عدد من المدارس، وبعض أراضی هذه المدارس قد أخذت من أصحابها من دون رضاهم، فما هو حکم صلاتی وصلاة الطلاب فی مثل هذه المدارس؟
الجواب : إذا احتمل احتمالاً معتداً به أنّ المسؤول المختص قد أقدم علی بناء المدارس فی هذه الاراضی استناداً الی مسوّغ قانونی أو شرعی فلا إشکال فیها.

السؤال ٤: إذا صلّی شخص لمدة من الزمن علی سجادة، أو فی لباس تعلّق بهما الخمس فما هو حکم هذه الصلوات؟

الجواب : ما مضی منه من الصلوات فیه محکوم بالصحة.

السؤال ٥: هل صحیح أن الرجال یجب أن یکونوا أمام النساء فی أثناء الصلاة؟
الجواب : لا مانع من محاذاة المرأة للرجل أو تقدمها علیه فیما إذا کان بینهما الفصل بمقدار شبر علی الأحوط.

السؤال ٦: ما هو حکم نصب صورة سماحة الإمام الخمینی (قدّس سرّه)، وصوَر شهداء الثورة الإسلامیة فی المساجد، مع العلم بأن سماحة الإمام الخمینی (قدّس سرّه) کان قد أظهر رغبته فی عدم نصب صوَره فی المساجد، کما أن هناک کلاماً یدور حول کراهة ذلک؟
الجواب : لا اشکال فی ذلک ولکن لو کانت فی الرواق فالأفضل تغطیتها بشیء.

السؤال ٧: شخص کان یسـکن فی بیت حکومی وقد انتهت مدة سکنه فی ذلک البیت، وأُبلغ بوجوب إخلائه، فما هو حکم صلاته وصیامه بعد الموعد المقرر لإخلائه؟
الجواب : إذا لم یکن مجازاً من قبل المسؤولین ذوی العلاقة فی الإنتفاع من البیت بعد انتهاء المدة المقررة تکون تصرفاته فیه بحکم الغصب.

السؤال ٨: هل تُکره الصلاة علی السجادة التی فیها رسوم أو علی التربة التی علیها نقوش؟
الجواب : لا بأس بها فی نفسها، ولکن لو کانت بشکل یعطی ذریعة للذین یوجهون التهم للشیعة وجب الإجتناب عن إنتاجها وعن الصلاة علیها. وإذا أوجبت سلب الترکیز وحضور القلب فالصلاة علیها مکروهة.

السؤال ٩: إذا لم یکن المکان الذی نصلّی فیه طاهراً، وکان مکان السجود طاهراً، فهل تصح صلاتنا؟
الجواب : لو لم تکن نجاسة المکان بحیث تسری الی اللباس أو البدن، وکان محل السجود طاهراً، فلا إشکال فی الصلاة فیه.

السؤال ١٠: المبنی الفعلی للدائرة التی نعمل فیها کان مقبرة فیما سـبق، وقبل حوالی ٤٠ عاماً أصبحت تلک المقبرة مهجورة، وقبل٣٠ عاماً أُنشئ فیها هذا المبنی، وفی الوقت الحاضر فإن جمیع الأراضی المحیطة بالدائرة قد تم بناؤها، ولم یبقَ أی أثر للمقبرة، فمع الإلتفات الی المطالب المذکورة نرجو أن تبیّنوا هل إقامة الصلاة فی مثل هذه الدائرة من قِبل الموظفین صحیحة من الناحیة الشرعیة أم لا؟
الجواب : التصرّفات وإقامة الصلاة فی هذه الدائرة لیس فیها إشکال، إلاّ أن یثبت بطریق شرعی أن الأرض التی اُنشئ علیها المبنی المذکور هی وقف لدفن الأموات وقد تم الاستیلاء علیها وإنشاء المبنی فیها بطریق غیر شرعی.

السؤال ١١: قرر شباب مؤمنون ـ ومن أجل الأمر بالمعروف ـ إقامة الصلاة فی المنتزهات یوماً أو یومین فی الأسبوع، إلاّ أن بعض الوجوه وکبار السن أشکلوا بأن مسألة ملکیة أراضی المنتزهات غیر واضحة فما هو حکم الصلاة؟
الجواب : لا یوجد اشکال فی الصلاة فی المنترهات الحالیة وغیرها، ولا یُعتنی بمجرد احتمال الغصب.

السؤال ١٢: إحدی المدارس الإعدادیة فی هذه المدینة کانت أرضها مملوکة لأحد الأشخاص، وطبقاً لخارطة المدینة فقد أعلن أن هذه الأرض یجب أن تتحول إلی حدیقة، وبعد ذلک وبسبب الحاجة الماسة تقرر تحویلها وبموافقة إدارة المحافظة الی مدرسة، وبما أن صاحب الأرض المذکورة لم یکن راضیاً بتملّکها من قبل الحکومة وقد أعلن عدم رضاه من إقامة الصلاة وأمثالها فیها، فلذا نرجو تبیین رأیکم المبارک فی مسألة إقامة الصلاة فی المکان المذکور؟
الجواب : إذا کان تملّک الأرض من مالکها الشرعی مستنداً إلی القانون الصادر من مجلس الشوری الإسلامی و المصدّق علیه من قبل مجلس صیانة الدستور، فلا إشکال فی الصلاة و سائر التصرفات فیها.

السؤال ١٣: کان فی بلدنا مسجدان متجاوران یفصلهما الجدار الذی کان بینهما، وقبل مدة قام عدة من المؤمنین بهدم قسم کبیر من هذا الجدار الفاصل بینهما لغرض وصل أحدهما بالآخر، فصار ذلک سبباً لشبهة البعض فی إقامة الصلاة فی هذین المسجدین، وما زالوا فی شک من هذا الأمر فأرجو أن تبیّنوا الطریق فی هذه المسألة؟

الجواب : لیس إزالة الجدار الفاصل بین المسجدین موجباً للإشکال فی إقامة الصلاة فی المسجدین.

السؤال ١٤: فی الطرق العامة توجد هناک مطاعم والی جانبها أماکن لإقامة الصلاة، فلو أن أحداً لم یتناول الطعام فی ذلک المطعم، فهل یجوز له أن یصلّی فی ذلک المکان، أو یجب علیه الإستئذان أولاً؟
الجواب : لو احتمل أن مکان الصلاة ملک لصاحب المطعم، وأن الإنتفاع منه خاص بالذین یتناولون الطعام فی ذلک المطعم، وجب علیه الإستئذان.

السؤال ١٥: الذی یصلّی فی أرض مغصوبة وکانت صلاته علی السجاد أو علی خشبة وأمثالهما، فهل صلاته باطلة أم صحیحة؟
الجواب : الصلاة فی الأرض المغصوبة باطلة، وإن کانت علی سجادة، أو علی سریر علیها.

السؤال ١٦: فی بعض الشرکات والمؤسسات الواقعة تحت تصرّف الحکومة فی الوقت الحاضر یوجد مَن لا یشارک فی صلاة الجماعة التی تقام فیها، بسبب أن هذه الأماکن قد صودرت من أصحابها بحکم المحکمة الشرعیة، فنرجو أن تبیّنوا رأیکم المبارک فی ذلک؟
الجواب : اذا احتملوا أن القاضی المصدِّر لحکم المصادرة کان یمتلک الصلاحیة القانونیة، وقد أصدر حکم المصادرة وفقاً للموازین الشرعیة والقانونیة، فعمله محکوم بالصحة شرعاً، وعلیه فیجوز التصرّف فی ذلک المکان، ولا ینطبق علیه حکم الغصب.

السؤال ١٧: لو کان هناک مسجد مجاور للحسینیة، فهل تصح إقامة صلاة الجماعة فی الحسینیة، وهل الثواب فیهما متساوٍ؟
الجواب : لا شک أن فضیلة الصلاة فی المسجد أکثر من فضیلة الصلاة فی غیره، ولکن لا مانع شرعاً من إقامة صلاة الجماعة فی الحسینیة، أو فی أی مکان آخر فی نفسها.

السؤال ١٨: هل تصح الصلاة فی مکان فیه موسیقی محرّمة أم لا؟
الجواب : لو کان مستلزماً لاستماع الموسیقی المحرّمة فلا یجوز المکث فی ذلک المکان، إلاّ أن الصلاة محکومة بالصحة؛ ولو کان صوت الموسیقی موجباً لسلب الإنتباه والترکیز فالصلاة فی ذلک المکان مکروهة.

السؤال ١٩: ما هو حکم صلاة الذین یُبعثون فی مهمة (مأموریة) فی زورق ویحین وقت صلاتهم، بحیث لو لم یصلوا فی هذا الوقت فلن یتمکنوا من أداء الصلاة بعد ذلک فی داخل الوقت؟
الجواب : فی الفرض المذکور یجب علیهم أن یصلّوا بأی نحو ممکن لهم ولو فی داخل الزورق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى