الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الرابع في أحوال الموت وأهواله | 228

651 – وقال أبو عبد الله عليه السلام: ان لله ملائكة هم الى قبض أرواح حملة القرآن أسرع منهم الى قبض أرواح عبدة الاوثان (1). 652 – وقال أمير المؤمنين عليه السلام: ليس بيننا وبين الجنة أو النار الا الموت (2). 653 – وعن الصادق عليه السلام قال: قال عيسى عليه السلام (3): هول لا تدرى متى يغشا ك، ما يمتعك أن تستعد له قبل أن يفجأك (4). 654 – وقال النبي صلى الله عليه وآله: كل ما هو آت فهو قريب (5). 655 – وقال أمير المؤمنين عليه السلام: ما أنزل الموت حق منزلته من عد غدا من أجله، وما أطال عبد الامل الا أساء العمل وطلب الدنيا (6). 656 – وقال الصادق عليه السلام: انه (7) لم يكثر عبد ذكر الموت الا زهد في الدنيا (8). 657 – وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: لو نظرتم الى الاجل ومسيره (9) لابغضتم الامل وغروره، ان لكل ساع غاية، وغاية كل ساع الموت، لو تعلم (10) البهائم من الموت ما تعلمون ما أكلتم سمينا (11).

(1)…… (2) عنه البحار: 6 / 270 ح 128 وج 82 / 171 قطعة من ح 6. (3) في البحار هكذا: وقال الصادق عليه السلام (هول) الخ. (4) عنه البحار: 82 / 171 قطعة من ح 6 والمستدرك: 1 / 87 ح 14. (5) أخرجه في البحار: 77 / 136 عن أمالى الشيخ: 2 / 288. (6) عنه البحار: 82 / 171 قطعة من ح 6. (7) في الاصل: فانه. (8) عنه البحار: 82 / 172. (9) في الاصل: سيره. (10) في الاصل: يعلم. (11) عنه البحار: 82 / 172.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى