الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثالث في ذكر المرض ومنافعه | 217

621 – وقال عليه السلام: ان أحدكم ليدع تسمية أخيه إذا عطس فيطالبه به يوم القيامة (1). 622 – وعن المفضل: ودعنا أبا جعفر عليه السلام فقال: يا خيثمة أبلغ موالينا منا السلام وقل لهم انى اوصيهم بتقوى الله، وان يعين غنيهم فقيرهم، وقويهم ضعيفهم، وحليمهم جاهلهم، وان يشهد حيهم جنازة ميتهم، وان يتلاقوا في بيوتهم، فان لقاء بعضهم بعضا حياة لامرنا فرحم الله من أحيا أمرنا أهل البيت (2). 623 – قال أبو عبد الله عليه السلام: قال الله تبارك وتعالى: يا عبادي الصادقين تنعموا بعبادتي فانكم بها تنعمون في الجنة (3). 624 – وعنه عليه السلام قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وآله بصاع من رطب، فقال للخادمة: انظري هل تجدين في البيت قصعة أو طبقا؟ فدخلت ثم خرجت فقالت: ما قدرت على قصعة ولا طبق، قال: فاكسحى الارض ثم قال: صبى ههنا فوالذي نفسي بيده لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما أعطى الكافر منها شيئا (4).

(1) أخرجه في البحار: 76 / 52 والمستدرك: 2 / 72 ح 5 عن مكارم الاخلاق:: 380 باختلاف يسير. (2) أخرج نحوه في البحار: 1 / 200 ح 7 والبحار: 74 / 223 ح 10 عن أمالى الطوسى: 1 / 135 وفى البحار: 74 / 223 ح 9 عن قرب الاسناد: 16 وفى البحار: 81 / 219 ح 16 عن أعلام الدين للديلمي: 37 وفى الوسائل: 10 / 459 ح 2 عن الكافي: 2 / 175 ح 2 وأمالى الشيخ وقرب الاسناد. (3) أخرجه في البحار: 70 / 253 ح 9 عن الكافي: 2 / 83 ح 2 والوسائل: 1 / 61 ح 3 عن الكافي، وأمالى الصدوق: 247 ح 2 ورواه في مشكاة الانوار: 112 وتنبيه الخواطر: 2 / 168. (4) أخرج نحوه في البحار: 16 / 283 ح 133 وج 72 / 51 ح 72 والمستدرك: 3 / 83 ح 2 عن التمحيص: 48 ح 79.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى