الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثالث في ذكر المرض ومنافعه | 187

فصل في ذكر أدعية مفردة لاوجاع معينة 534 – عن معاوية بن عمار قال: شكوت الى أبى عبد الله عليه السلام ريح (1) الشقيقة، فقال: إذا فرغت من الفريضة فضع سبابتك اليمنى بين عينيك وقل سبع مرات (2) (يا حنان يا منان اشفني). وأمرها على حاجبك الايمن ثم أمرها على الايسر وقل: (يا منان اشفني). ثم ضع راحتك اليمنى على هامتك وقل: (يا من سكن له (ما في الليل والنهار و) (3) ما في السموات والارض صل على محمد وآل محمد سكن ما بى) (4). 535 – وقال أبو جعفر عليه السلام: إذا أصابك صداع فضع يدك على وسط هامتك، فقل: (لو كان معه آلهة كما يقولون إذا لابتغوا الى ذى العرش سبيلا،) (وإذا ذكر الله وحده رأيت الذين كفروا يصدون عنك صدودا) (5). 536 – وعن أبى جعفر عليه السلام قال: مر أعمى على النبي صلى الله عليه وآله فقال: أتشتهي أن يرد الله عليك بصرك؟ قال: ما من شئ أراه في الدنيا أحب الى من أن يرد الله على بصرى.

(1) في نسخة – ب -: رايح. (2) في البحار: تقديم وتأخير مع تفاوت في ألفاظ الحديث. (3) ما بين المعقوفين من البحار. (4) عنه البحار: 95 / 59 ح 28 وعن مكارم الاخلاق: 402. (5) اقتباس من الاسراء: 42، والزمر: 45 والنساء: 61، وأخرجه في البحار: 95 / 59 ذ ح 27 عنه وعن مكارم الاخلاق: 400.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى