الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 146

قال: لا، ولكن اللحم باللبن الحليب (1). 414 – وقال النبي صلى الله عليه وآله: عليكم باللحم فانه ينبت اللحم ومن ترك اللحم أربعين يوما ساء خلقه (2). 415 – وقال أمير المؤمنين عليه السلام: ذكر عند النبي صلى الله عليه وآله: اللحم والشحم. فقال: ليس منها مضغة تقع (في المعدة) (3) الا أنبتت مكانها شفاء، وأخرجت من مكانها داء (4). 416 – وقال أمير المؤمنين عليه السلام: أطيب اللحم لحم فرخ قد نهض أو كاد أن ينهض (5). 417 – وقال الصادق عليه السلام: اطفئوا نائرة الضغائن باللحم والثريد (6). 418 – ورأى رسول الله صلى الله عليه وآله رجلا سمينا فقال: ما تأكل؟ قال (7): ليس

(1) وأخرجه في البحار: 66 / 68 ح 49 عن المحاسن: 2 / 467 ح 441 وفى البحار: 14 / 459 ح 16 عن الكافي: 6 / 316 ح 4 وفى الوسائل: 17 / 41 عن الكافي والمحاسن. (2) وأخرجه في البحار: 66 / 58 ح 6 و 7 عن عيون أخبار الرضا: 2 / 40 ح 129 وصحيفة الرضا: 25 وفى البحار: 66 / 76 قطعة من ح 73 عن الدعائم: 2 / 109 ح 354 ونحوه في الوسائل: 17 / 14 ح 25 عن العيون. (3) ما بين المعقوفين من نسخة – ب – والبحار. (4) عنه البحار: 66 / 75 وأخرجه في ص 58 ح 8 عن عيون أخبار الرضا: 2 / 40 ح 130 وصحيفة الرضا: 25 وفيها بضغة بدل: مضغة وفى الوسائل: 17 / 15 ح 26 عن العيون. (5) عنه البحار: 66 / 75 والمستدرك: 3 / 106 ح 1. (6) عنه البحار: 66 / 83 ذ ح 14 وأخرجه في الوسائل: 17 / 47 ح 3 عن الكافي: 6 / 318 ح 10. (7) في البحار والمستدرك: فقال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى