الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 142

القلب ويكثر الدمعة، وانه قد بارك فيه سبعون نبيا، أحدهم عيسى عليه السلام (1). 393 – وقال صلى الله عليه وآله: من أكل الدبا بالعدس رق قلبه عند ذكر الله وزاد في دماغه (2). 394 – وقال الصادق عليه السلام: السوس يدفع سبعين نوعا من أنواع البلاء (3). 395 – وعن المفضل بن عمر قال: دخلت على الصادق عليه السلام بالغداة وهو على المائدة فقال: تعال يا مفضل الى الغداء فقلت: يا سيدى قد تغديت. فقال: (4) ويحك فانه ارز، فقلت: يا سيدى قد فعلت. فقال: تعال حتى أروى لك حديثا، فدنوت منه فجلست، فقال: حدثنى أبى عن آبائه، عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال: أول حبة أقرت لله سبحانه (بالوحدانية) (5) ولى بالنبوة، ولاخى على بالوصية، ولامتى الموحدين بالجنة، الارز. ثم قال: ازدد أكلا حتى أزيدك علما، فازددت أكلا فقال: حدثنى أبى عن آبائه عن النبي صلى الله عليه وآله (قال) (6): كل شئ اخرجت الارض ففيه داء وشفاء الا الارز فانه شفاء لا داء فيه. ثم قال: ازدد أكلا حتى أزيدك علما فازددت أكلا فقال:

(1) وأخرجه في البحار: 14 / 254 ح 48 والوسائل: 17 / 15 ح 32 عن عيون أخبار الرضا: 2 / 41 ح 136 وفى البحار: 66 / 257 ح 1 عن العيون وصحيفة الرضا: 25 ومكارم الاخلاق: 191 وفيها: آخرهم عيسى (ع). (2) وأخرجه في البحار: 66 / 228 ذ ح 16 والمستدرك: 3 / 120 عن مكارم الاخلاق: 179 وفيها: وزاد في جماعة. (3)… (4) في البحار: قال. (5) ما بين المعقوفين من البحار. (6) ما بين المعقوفين من البحار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى