الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الثاني في ذكر الصحة وحفظها وما يتعلق بها | 141

أبى على الخياط، فقال: ما سمعت بأعجب من هذا، والمنامات تعبر من القرآن والحديث فأنظرنى (1) حتى افكر فلما كان من الغد جاءنا فقال: مررت البارحة على هذه الاية (شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية) (2) (فنظرت (3) الى (لا) يردد (4) فيها وهى شجرة الزيتون: اسقوه زيتا وأطعموه زيتا. قال: ففعلنا هذا فكان سبب عافيته (5). 388 – وقال النبي صلى الله عليه وآله: كل العنب حبة حبة فانه أمرأ وأهنأ (6). 389 – وقال صلى الله عليه وآله: كلوا التمر على الريق، فانه يقتل الديدان في البطن (7). 390 – وقال صلى الله عليه وآله: إذا أطبختم فاكثروا القرع فانه يسر القلب الحزين (8). 391 – وقال عليه السلام: عليكم بالقرع فانه يزيد عى الدماغ (9). 392 – وقال رسول الله صلى الله عليه وآله: عليكم بالعدس فانه مبارك مقدس، وانه يرق

(1) في البحار: فانظروني. (2) النور: 35. (3) ما بين المعقوفين من البحار. (4) في البحار: يتردد. (5) عنه البحار: 61 / 183 ح 51. (6) وأخرجه في البحار: 66 / 147 ح 2 والوسائل: 17 / 13 عن عيون أخبار الرضا 2 / 35 ح 82 وأورده في صحيفة الرضا: 10. (7) وأخرجه في البحار: 66 / 147 وج 62 / 165 ح 42 عن عيون أخبار الرضا: 2 / 48 ح 185 وصحيفة الرضا: 10 وفى الوسائل: 17 / 16 ح 42 عن العيون. (8) وأخرجه في البحار: 66 / 225 ح 2 والوسائل: 17 / 13 ح 12 عن عيون أخبار الرضا 2 / 36 ح 85 وأورده في صحيفة الرضا: 11. (9) وأخرجه في البحار: 66 / 225 ح 3 والوسائل: 17 / 13 ح 13 وص 15 ح 33 عن عيون أخبار الرضا: 2 / 35 ح 86 وص 40 ح 137 وأورده في صحيفة الرضا: 26.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى