الاخلاق العامة

الدعوات (سلوة الحزين)| الباب الاول| 028

وبعد العصر ساعة أكفك ما همك (1). 81 – وقال: ان (في) (2) الليل ساعة لا يوافقها عبد مسلم فيدعو الله فيها بخير الدنيا والاخرة الا أعطاه الله سبحانه اياه، وذلك في كل ليلة (3). 82 – وقال الصادق عليه السلام: ثلاث أوقات لا يحجب فيها الدعاء عن الله تعالى: في أثر المكتوبة، وعند نزول المطر (4)، وعند ظهور آية معجزة لله تعالى في أرضه (5). 83 – وقال: ان العبد ليدعو فيؤخر (الله) (6) حاجته الى يوم الجمعة (9). 84 – وقال: ان يوم الجمعة سيد الايام وأعظم عند الله من يوم الفطر ويوم الاضحى، (و) (8) فيه ساعة لا (9) يسأل الله عزوجل فيها أحد شيئا الا أعطاه ما لم يسأل حراما (10).

(1) عنه البحار: 93 / 347 ضمن ح 14 وفيه (أهمك) بدل (همك). (2) من بين المعقوفين من نسخة – ب – والبحار. (3) أخرج نحوه في البحار: 93 / 345 ضمن ح 9 عن مكارم الاخلاق ص 285. (4) في البحار: القطر. (5) عنه البحار: 93 / 347 ضمن ح 14. (6) ما بين المعقوفين من البحار. (7) عنه البحار: 89 / 273 ح 17، وج 93 / 347 ضمن ح 14 م والمستدرك: 1 / 418 ح 2 وأخرج نحوه في الوسائل: 5 / 68 / 1، عن المحاسن: 1 / 58 ح 94 والمقنعة: ص 25 ومصباح المتهجد: ص 182 وفى ص 67 ح 20 عن عدة الداعي: ص 38 وص 274 ونحوه في البحار: 89 / 277 ح 23 عن مصباح المتهجد والمقنعة. (8) ما بين المعقوفين من نسخة – أ – والبحار. (9) في البحار: (لم) بدل (لا). (10) عنه البحار: 93 / 347 وأخرج صدره في البحار: 89 / 286 عن الخصال: 1 / 315 / 97 وفى الوسائل: 5 / 67 ح 22 عن عدة الداعي: ص 38 والخصال ومصباح المتهجد: 196.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى