المعصية و التوبة

ماذا افعل

مضمون السؤال:
اريد منكم مساعدتي على نفسي ، فقد سرقت ، وكذبت ، ولا اصلي ، ولا ازال اقوم بمعاصي كثيرة احاول ان لا اقوم بها .. و لكن هناك شيئ يحثني على ذلك ، فماذا افعل؟..
مضمون الرد:
انه الشيطان الذي يريد ان يجركم الى الهاوية التي معها الشقاء في الدنيا والعذاب في الاخرة.
اعلمي انه لا سعادة في هذا الوجود من دون الارتباط بمبدأ هذا الوجود ، إذ لم يخلق هذا الكون عبثا..
والذي يتنكب طريق الرشاد ، فإنه لا بد ان يسير في مسيرة خلاف فطرته إذ انه ليس بعد الحق الا الضلال ، والذي يعارض فطرته ، فإنه سيسقط من اعين الناس فضلا عن عين الخالق جل وعلا..
ولازمته ان يعيش الوحدة القاتلة ، وخاصة مع زوال شهواته وما يغري الناس فيه ، وهو ما نلاحظه في البؤساء من الذين توغلوا في عالم المعاصي ايام شبابهم.
تأملي مضمون قول علي (ع) : ( شتان بين عملين : عمل تذهب لذته ويبقى تبعته ، وعمل تذهب مؤونته ويبقى أجره ).

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اني ام لثنين أطفال لاكن لا أعرف كيف اتصرف معهم مشاغبين اله درجه وعنيفين والله احسن أطفالي راح يضيعون مني واني ما اعرف شلون اتعامل وياهم المسؤليه كوله عليه اني حتى الناس بعد متريدهم حتى عمامهم واخوالهم الي يشوفهم عبالك شايفين وحوش حتى الاطفال تبتعد عنهم وتضربهم وحتى الكبار تضربهم واذا مقبلت عليهم أحد يضربهم والله اسمعهم يدعون عليهم بل الأخص ابني عمره ٧ سنوات الله يخليك شيخ ساعدني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى