الاحاديث الملفتة

الاحاديث الملفتة – 20

191 ليلى

كلمات الشوق..
كلمات الإمام علي (عليه السلام) في شوقه إلى الخلص من أصحابه :

(أينَ القومُ الذين دُعوا إلى الإسلام فقبلوه، وقرؤوا القرآنَ فأحكموه، وهيجوا إلى الجهاد فولهوا وله اللّقاحِإ إلى أولادها، وسلبوا السُّيوفَ أغمادها، وأخذوا بأطرافِ الأرضِ، زحفاً زحفاً، وصفاً صفاً.. بعضٌ هلك، وبعضٌ نجا.. لا يبَشِّرونَ بالأحياء، ولا يًعزَّونَ عن الموتى، مُرهُ العيون من البكاء، خُمصُ البطونِ منِ الصِّيام، ذبلُ الشفاهِ من الدعاء، صفرُ الألوانِ من السّهر، على وجوههِم غَبَرَة الخاشعين.. أولئكَ اخواني الذّاهبون، فحق لنا أن نظمأَ إليهم، ونعضَّ الأيدي على فِراقِهِم).

192 لا قطع الله رجائي فيه

الصدقة … وما أدراك ما الصدقة
هل تريد البرهان على صحة الإيمان؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” والصدقة برهان ”
*****
هل تريد الشفاء من الأمراض؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” داووا مرضاكم بالصدقة “.
*****
هل تريد أن يظلك الله يوم لا ظل إلا ظله؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” كل امرئ في ظل صدقته، حتى يُفصل بين الناس “.
*****
هل تريد أن تطفيء غضب الرب؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” صدقة السر، تطفيء غضب الرب “.
*****
هل تريد محبة الله عز وجل؟..
عليك بالصدقة!..
قال عليه وآله الصلاة والسلام : أحب الأعمال إلى الله – عز وجل – سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا.. ولأن أمشي مع أخي في حاجة، أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهر.
*****
هل تريد الرزق ونزول البركات؟..
عليك بالصدقة!..
قال الله تعالى : {يمحق الله الربا ويربي الصدقات}.
*****
هل تريد الحصول على البر والتقوى؟..
عليك بالصدقة!..
قال الله تعالى : {لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم}.
*****
هل تريد أن تفتح لك أبواب الرحمة؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” الراحمون ير حمهم الله.. إرحموا من في الأرض، يرحمكم من في السماء “.
*****
هل تريد أن يأتيك الثواب وأنت في قبرك؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” إذا مات الإنسان، انقطع عمله إلا من ثلاثة : – وذكر منها – صدقة جارية “.
*****
هل تريد أن توفي نقص الزكاة الواجبة؟..
عليك بالصدقة!..
حديث تميم الداري – رضي الله عنه – مرفوعاً قال : ” أول ما يحاسـب عنـه العبد يـوم القيامـة الصلاة ؛ فإن كان أكملها، كتبت له كاملة.. وإن كان لم يكملها، قال الله – تبـارك وتعـالى – لملائكته : هل تجدون لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟.. ثم الزكاة مثل ذلك، ‘ ثم سائر الأعمال على حسب ذلك.
*****
هل تريد إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” الصوم جنة، والصدقة تطفيء الخطيئة، كما يطفيء الماء النار “.
*****
هل تريد أن تقي نفسك مصارع السوء؟..
عليك بالصدقة!..
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” صنائع المعروف، تقي مصارع السوء “.
*****
هل تريد أن تطهر نفسك وتزكيها؟..
عليك بالصدقة!..
قال الله تعالى : {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها}.
*****
قال صلى الله عليه وآله وسلم : ” ثلاث أحلف عليهن ومنهن : ما نقص مال من صدقة.
وقال أيضاً : ” اتقوا النار ولو بشق تمرة “.

193 خادمة المهدي

في معرفة الصديق الحقيقي
عن الامام علي (عليه السلام): صديقك من نهاك، وعدوك من أغراك.

194 فاطمه محمد حسن

جمال اللسان
قَالَ رسول الله (صلى الله عليه وآله ): ” الْجَمَالُ فِي اللِّسَانِ “.

195 فاطمه محمد حسن

نتيجة الاستسلام للشهوات
قَالَ رسول الله (صلى الله عليه وآله ): ” مَنْ أَكَلَ مَا يَشْتَهِي ، وَلَبِسَ مَا يَشْتَهِي ، وَرَكِبَ مَا يَشْتَهِي .. لَمْ يَنْظُرِ اللَّهُ إِلَيْهِ ، حَتَّى يَنْزِعَ أَوْ يَتْرُك “.

196 لا قطع الله رجائي فيه

حسن الظن بالله
في حديث قدسي، قال الله تبارك وتعالى : ألا لا يتكل العاملون على أعمالهم، التي يعملونها لثوابي..، فإنهم لو اجتهدوا، وأتعبوا أنفسهم وأعمارهم في عبادتي، كانوا مقصرين غير بالغين في عبادتهم كنه عبادتي، فيما يطنونه عندي من كرامتي.. ولكن برحمتي فليثقوا، ومن فضلي فليرجوا، وإلى حسن الظن بي فليطمئنوا.. وإن رحمتي عند ذلك تدركهم، ومنتي تبلغهم، ورضواني ومغفرتي تلبسهم، فإني أنا الله الرحمن الرحيم، وبذلك تسميت.
وقال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – وهو على منبره :
والذي لا إله إلا هو، ما أعطي مؤمن قط خير الدنيا والآخرة، إلا بحسن ظنه بالله ورجائه له، وحسن خلقه، والكف عن اغتياب المؤمنين.. والذي لا إله إلا هو، لا يعذب الله مؤمنا بعد التوبة والاستغفار، إلا بسوء ظنه بالله، وتقصيره من رجائه، وسوء خلقه، واغتيابه للمؤمنين.. والذي لا إله إلا هو، لا يحسن ظن عبد مؤمن بالله، إلا كان الله عند ظن عبده المؤمن.. لأن الله كريم، بيده الخيرات، يستحيي أن يكون عبده المؤمن قد أحسن به الظن، ثم يخلف ظنه ورجاء ه.. فأحسنوا بالله الظن، وارغبوا إليه.

197 فاطمه محمد حسن

من مواعظ الرسول الكريم
من أطعم مؤمناً لقمة، أطعمه الله من ثمار الجنة.. ومن سقاه شربة من ماء، سقاه الله من الرحيق المختوم.. ومن كساه ثوباً، كساه الله من الإستبرق والحرير، وصلى الله عليه والملائكة ما بقي في ذلك الثوب سلك.

198 ليلى

المنزلة السامية ..
المنزلة السامية..
عن الإمام الباقر (عليه السلام) أنّه قال : يبعث يوم القيامة قوم تحت ظلّ العرش، وجوههم من نور، ورياشهم من نور، جلوسٌ على كراسي من نور.. فتشرف لهم الخلائق، فيقولون : هؤلاء الأنبياء.
فينادي منادٍ من تحت العرش : أن ليس هؤلاء بأنبياء.
فيقولون : هؤلاء شهداء.
فينادي منادٍ من تحت العرش : ليس هؤلاء بشهداء، ولكن هؤلاء قومٌ كانوا ييسِّرون على المؤمنين، وينظرون المعسر حتى ييسر.

199 حواء

رواية لو قرأتها لعشقت الصلاة
قال الصادق عليه السلام : إن المصلّي إذا توجه إلى مصلاّه ليصلي، قال الله – تعالى – لملائكته : ألا ترون إلى عبدي هذا قد انقطع عن جميع الخلائق إليّ، وأمِل رحمتي وجودي ورأفتي؟.. أُشهِدكم أني أحفه برحمتي وكرامتي.
فإذا رفع يديه وقال : الله أكبر!.. وأثنى على الله، قال الله – تعالى – لملائكته : يا عبادي!.. أما ترونه كيف كبّرني وعظّمني ونزّهني عن أن يكون لي شريكُ أو شبيه أو نظير، ورفع يديه تبرّؤاً عمّا يقوله أعدائي من الإشراك بي؟.. أُشهِدكم أنّي سأكبره وأعظّمه في دار جلالي، وأنزهه في منتزهات دار كرامتي، وأُبرئه من آثامه وذنوبه، ومن عذاب جهنّم ومن نيرانها.
فإذا قال : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين.. فقرأ فاتحة الكتاب وسورة، قال الله لملائكته : أما ترون عبدي هذا كيف تلذذ بقراء ة كلامي؟.. أُشهِدُكم يا ملائكتي لأقولنَّ له يوم القيامة : اقرأ في جناني، وارق في درجتي في جناني.. فلا يزال يقرأ ويرقى بعدد كل حرفٍ درجة من ذهب، ودرجة من فضّة، ودرجة من لؤلؤ، ودرجة من زبرجدٍ أخضر، ودرجة من جوهر، ودرجة من زمردٍ أخضر، ودرجة من نور رب العالمين.
فإذا ركع قال الله لملائكته : يا ملائكتي!.. أما ترون كيف تواضع عبدي لجلالي وعظمتي؟.. أُشهدكم لأعظِّمنَّه في دار كبريائي وجلالي، فإذا رفع رأسه من الركوع قال الله تعالى لملائكته : أما ترون يا ملائكتي كيف يقول : وأرتفع عن أعدائك، كما أتواضع لأوليائك، وأنتصب لخدمتك؟.. أُشهدكم يا ملائكتي لأجعلنَّ جميع العاقبة له، ولأصيرنّه إلى جناني.
فإذا سجد قال الله لملائكته : أما ترون كيف تواضع بعد ارتفاعه، وقال لي : وإن كنت جليلاً في دنياك، فأنا ذليل عند الحق إذا ظهر.. سوف أرفعه بالحق وأرفع به.
فإذا رفع رأسه من السجدة الأولى، قال الله تعالى : يا ملائكتي أما ترونه كيف قال : إني وإن تواضعت لك، فسوف أخلط الانتصاب في طاعتك بالذل بين يديك؟..
فإذا سجد ثانية ً قال الله تعالى لملائكته : أما ترون عبدي هذا كيف عاد إلى التواضع لي؟.. لأعيدنَّ إليه رحمتي.
فإذا رفع رأسه قائماً قال الله تعالى : يا ملائكتي لأرفعنّه بتواضعه كما ارتفع إلى صلاته.
ثم لا يزال يقول لملائكته هكذا في كل ركعة، حتى إذا قعد إلى التشهد الأول التشهد الثاني قال الله : يا ملائكتي، قد قضى خدمتي وعبادتي، وقد يثني عليّ وصلى على محمد نبيي لأثنينّ عليه في ملكوت السماوات والأرض، ولأصليَّن على روحه في الأرواح.. فإذا صلّى على أمير المؤمنين في صلاته، قال : لأصليّنَّ عليك كما صلّيت عليه، ولأجعلنّهُ شفيعك كما استشفعت به.
فإذا سلم من صلاته، سلّم الله عليه، وسلم عليه ملائكته، وفتحت له أبواب الجنان وقيل له : ادخل من أي بابٍ شئت بلا حساب.

200 ليلى

وصية الله تبارك وتعالى..
في الخصال عن علي عليه السلام :
قال الله – تبارك وتعالى – لموسى : يا موسى، احفظ وصيتي لك بأربعة أشياء :
أولهن : مادمت لا ترى ذنوبك تغفر، فلا تشتغل بعيوب غيرك.
والثانية : مادمت لا ترى كنوزي قد نفدت، فلا تغم بسبب رزقك.
والثالثة : مادت لا ترى زوال ملكي، فلا ترج أحداً غيري.
والرابعة : ما دمت لا ترى الشيطان ميتاً، فلا تأمن مكره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى