العلاقة بالله تعالى

التعامل مع المدعين

مضمون السؤال:
أسأل عن التمييز بين مدعي العرفان – الصادق منهم والكاذب – وذلك بسبب الإبتلاء في الحقيقة بأُناس يدعون هذا العنوان ، ولكنهم ببعض الأساليب التي يمتلكونها إستطاعوا جذب شريحة من المجتمع ، ومن ثم إلقاء دروس تسمى بالعرفان مع إدعاء معرفة خبايا النفوس , ويتلو هذا الأمر مايتلوه مما تدركون.
فما هو التعليق ؟
مضمون الرد:
إن العرفان الحقيقي يبتني على معرفة الله تعالى حق معرفته ، وماذا يريده من العبد فعلا وتركا.. وعليه فإن المتصدي لهذا الامر ، لا بد وأن يكون على مستوى كاف من معرفة الله عز وجل ، ومن الالتزام بحدود الشريعة ، إذ ان الذي يريد أن يأخذ بأيدي العباد الى الله تعالى ، لا بد وأن يكون مرشحا من قبل المولى في ذلك ، وذلك بتمتعه بصفات إستثنائية من قبيل : المراقبة المتواصلة ، والمعرفة العلمية الراسخة والرياضات الشرعية الصحيحة .. ومن المعروف ان الذي يسلم زمامه لمن هو غير مكتمل في هذا المجال ، لا يزيده من الله إلا بعدا ، وخاصة الذين لهم شهوة جمع المريدين والمعجبين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى