الصلاة - احكام الخلـل

باب الصلاة – احكام الخلل – 7

181 السؤال:
في حالة الصلاة في البيت تكون المسافة بين الرجل والمرأة اربعة امتار ونصف ، أو أكثر حسب رأي سماحة السيد .. فما هو الحكم في في حالة وجود ساتر بين الرجل والمرأة مثل باب الغرفة ، أو حائط فقط ، وكانت المسافة لا تزيد عن مترين ؟.. وما هو رأي السيد الخوئي أيضاً ؟
الفتوى:
لا مانع من الصلاة حينئذٍ على رأي السيّدين .
182 السؤال:
اعاني من انفلات الريح ، وذلك بسبب لااعرفه ، وهو يشكل لي صعوبة المحافظة على الطهارة مما يضطرني الىاعادة الصلاة مرة او مرتين ، اومحاولة حبس الريح مما يصرفني عن الخشوع في الصلاة ، والانشغال بحبس الريح كذلك تسبب ذلك في ابتعادي عن صلاة الجماعة ، وصعوبه بالغة في اداءالطواف في العمرة والحج ، واداء الزيارات بالصورة اللائقة .. فماذا افعل ؟
الفتوى:
الغالب في ذلك أنه ينشأ من الوسوسة ، وليس ناشئاً عن مرض ، ولذلك يعرض المؤمن بعد الوضوء أو حال الصلاة ، فإن كان كذلك فلاتعتن بالشك يذهب عنك ، وإذا تيقنت خروج الريح ولم يكن عن شك ووسوسة ، فإن تمكنت من حبسه حتى إنتهاء الصلاة .. وإن كانت بدون المستحبات ولم تتمكن من التوجه والخشوع الكامل وجب ذلك .. وإن لم تتمكن منه ، ولم تكن لك فترة طول الوقت يمكنك فيها الصلاة من دون خروج الريح ، فتوضأ وصل ، ولايبطل وضوؤك بخروج الريح الناشئ من المرض ، وإنما يبطل بحدث غير ناشئ عن هذا المرض ، سواء كان ريحاً أم غيره .
183 السؤال:
ما هو حكم الزيادة في الصلاة مثل قول *امين* بعد الفاتحة ؟
واذا كان ذلك مبطلا للصلاة .. فهل ان قول *الحمد لله* بعد الفاتحة او قول *وتقبل الله شفاعته في امته* بعد التشهد يعتبر زيادة ، وبالتالي مبطل للصلاة ؟
الفتوى:
تبطل صلاة المأموم بقوله أمين ، لامن جهة الزيادة ، بل من جهة النهي الوارد بخصوصه ، ولاتبطل بأي دعاء ، أو ذكر ، أو قرآن في أي حال من حالات الصلاة ، إذا لم يضر بتوالي القراءة ، والذكر الواجب .
184 السؤال:
اني سريع الادرار ، ولا استطيع السيطرة على نفسي في بعض الاحيان ، وقد يكون في العمل ، ولا استطيع ان اطهر نفسي استعداداً للصلاة .. فهل يجوز الصلاة في هذه الحالة ؟.. وهل تجب الاعادة حين الطهارة في كون الوقت ضيقا ؟
الفتوى:
يجب تطهير البدن واللباس للصلاة مع الامكان ، فإن لم يمكن صحت الصلاة بالنجاسة ، ولكن إذا علمت بجواز التمكن في الوقت ، لا تجوز الصلاة في النجاسة .
185 السؤال:
ما حكم من صلى وهو لا يعرف جميع أسماء الأئمة غفلة أو تعمدا ؟
الفتوى:
تصح صلاته وإن كان ذلك منقصة في إيمانه .
186 السؤال:
ما حكم محاذاة المرأة ( الزوجة مثلاً ) اثناء اداء الصلاة الواجبة أو المستحبة ؟
الفتوى:
الأحوط لزوماً عدم تقدم المرأة على الرجل ، ولا محاذاتهما في الصلاة في مكان واحد ، فيلزم تأخرها عنه ولو بمقدار يكون مسجد جبهتها محاذياً لركبتيه في حال السجود ، أو يكون بينهما حائل أو مسافة أكثر من عشرة اذرع بذراع اليد ( 5/4 متراً تقريباً ) .
187 السؤال:
في الشكوك المبطلة للصلاة .. هل نقطع الصلاة ، أم نكملها ، ثم نعيدها مرة اُخرى ؟
الفتوى:
يجوز قطع الصلاة لذلك .
188 السؤال:
صلاة الاحتياط متى تكون واجبة عند السهو أو عند الشك ؟
الفتوى:
عند الشك .
189 السؤال:
كل ما زاد عن حرف في الصلاة عن غير عمد له سجدتي السهو .. فهل الحروف المقصودة من الصلاة نفسها ، أم خارج الصلاة ؟
الفتوى:
ليس كذلك ، وإنما يوجبه على الاحوط الكلام غير الذكر والدعاء والقرآن .
190 السؤال:
كنت اصلي مدة 5 سنوات ، وانا الفظ كلمة المغضوب عليهم في سورة الحمد بلفظ مختلف ، الا وهو : المغضوبين عليهم ، ولم اكتشف هذا الخطأ إلا قبل فترة وجيزة .. فما هو حكم ورأي سماحتكم ؟
الفتوى:
لا شيء عليك ، إذا كنت جاهلاً قاصراً أي معذوراً في جهلك .
191 السؤال:
نسيان النجاسة في الصلاة إذا لم يكن عن إهمال ، أو عدم تحفّظ ، فالصلاة صحيحة ، حاله حال الجاهل بالنجاسة ، وسؤالي : ما معنى نسيان عن عدم إهمال وتحفظ ؟
الفتوى:
تارة يعلم بالنجاسة ويهتم بها ، ولكن لا يتسنى له التطهير في ذلك الوقت ، ثم يطرأ النسيان ، فهذا تصح صلاته ، وتارة لايهتم بها وينساها من هذه الجهة ، وان كان لو تذكر لطهر المحل ، فالاحوط لزوماً ان يعيد الصلاة .
192 السؤال:
ما حكم قراءة الكف والفنجان مع التصديق ؟.. وهل يبطل ذلك أربعين صلاة كما يقال ؟
الفتوى:
لا يجوز له ترتيب الأثر عليه إذا كان مما لا يجوز ترتيبه ، إلا بحجة عقلية أو شرعية ، ولا تبطل الصلاة بذلك .
193 السؤال:
نعلم بأن الظن معتبر في الشك في عدد الركعات من الفريضة .. فهل هو معتبر كذلك في النافلة أيضاً ؟
الفتوى:
نعم على الاحوط لزوماً بمعنى انه لا يخير معه في البناء على الأقل والأكثر .
194 السؤال:
هل زيادة الركن في النافلة مبطل لها ؟
الفتوى:
لا تبطل بزيادة الركن فيها سهواً .
195 السؤال:
هل أن كثير الشك لا يعتني بشكه في كل الموارد ؟
الفتوى:
نعم لا يعتني .
196 السؤال:
شخص كان إذا ما نسي أنه في السجدة الأولى أم الثانية يبني على الظن ، ثم تبين له أن حكم الظن في عدد السجدات كحكم الشك فيه ؟
الفتوى:
يقضي ما يعلم انه صنع كذلك ، إلا إذا كان معذوراً في جهله .
197 السؤال:
شخص لم يكن يعلم أنه إذا وجب عليه سجود السهو أن يأتي بها بعد صلاته مباشرة ، فقد يأتي الشخص بعد صلاته بما يبطل الصلاة كأن يتحدث ويقوم من مكانه ، ثم يأتي بعدها بسجود السهو .
الفتوى:
صلاته صحيحة .
198 السؤال:
لو شك المصلي بين الثلاث والاربع في صلاة المغرب .. فما حكم صلاته ؟
الفتوى:
صلاته باطلة ، إلا إذا حصل له الظن بأحد الطرفين فيبني عليه .
199 السؤال:
من الشكوك التي لا يعتنى بها الشك بعد مضي الوقت ، ( الشك في أصل الصلاة بعد الخروج من وقتها ) .. فما هو المقصود من أصل الصلاة هنا ؟
الفتوى:
أي الاتيان بها في مقابل الشك في الصحة .
200 السؤال:
أحيانا يسرح فكري في أوقات الصلاة ، بحيث أعرف كم ركعة صليت ، لكن لم أتفكر بمعنى الكلمة بخشوع وتدبر .. فهل هذا يعني بطلان الصلاة ووجوب إعادتها ؟
الفتوى:
لا يوجب بطلان الصلاة .
201 السؤال:
في صلاة الظهر وفي الركعة الرابعة بعد القيام من السجود شككت بأني سجدت سجدة واحدة أو سجدتان ، وكان الترجيح بأنها السجدة الأولى ، فسجدت السجدة الثانية ، ثم أتيت بالتشهد والتسليم ، وبعدها سجدت سجدتي السهو :
1 فهل صلاتي صحيحة .. وماذا يترتب عليّ ؟
2 في هذه الحالة إذا لم يترجح لي انها السجدة الأولى أم الثانية .. فماذا يتوجب عليّ لاكمال الصلاة ؟
الفتوى:
1 صلاتك صحيحة ولا شيء عليك ، ولا تجب سجدتا السهو .
2 وظيفتك أن تسجد سجدة ثانية كما صنعت .
202 السؤال:
ما حكم من شك في انه قهقه في الصلاة ؟
الفتوى:
لا يعتني بالشك .
203 السؤال:
إذا صليت صلاة الظهر والعصر ، وبعد الفراغ من الصلاة راودني الشك بأن صلاة الظهر لم تكن صحيحة ، لعدم الخشوع التام فيها .. فما الحكم في هذه الحالة ؟.. وما هي الاُمور المعينة على الخشوع التام في الصلاة ؟
الفتوى:
لا تشترط صحة الصلاة بالخشوع التام ، ولا وجه للإعادة .
204 السؤال:
كنت أعتقد أن حكم الظن في عدد السجدات كحكم الظن في عدد الركعات ، فالمصلي يسير دائماً مع ظنه ، فعندما يحصل لي شك في أنه : هل سجدت سجدة أم اثنتين ، وغلب الظن على أحد الأمرين مشيت معه ، ولكن تبين لي أن حكم الظن كالشك تماماً ( فيما يتعلق بعد السجدات ) .. فهل يجب إعادة هذه الصلوات ؟
الفتوى:
نعم ، يجب إلا إذا كنت معذوراً في جهلك .
205 السؤال:
س 1 هل يجوز الصلاة في مكان فرض واحد ، والآخر في مكان ثاني ؟
س 2 من كان يشك في أثناء الصلاة أنه نزل منه سلس البول وبنى على انه ماء .. ما حكم الصلاة ؟
الفتوى:
ج 1 يجوز .
ج 2 صحيحة .
206 السؤال:
اذا شك المصلي في صحة صلاته لخلل ما .. هل يجوز له إعادتها بدون بينة على بطلانها ؟
الفتوى:
يجوز إحتياطاً .
207 السؤال:
ما هو حكم من شك في أنه أتى بالتشهد الثاني في الصلاة بعد الإنتهاء من الصلاة ؟
الفتوى:
لا يعتني بالشك بعد الانتهاء من الصلاة .
208 السؤال:
ما هو حكم المشي في الصلاة الواجبة للضرورة كفتح باب المنزل مثلاً ، أو لإغلاق موقد النار أثناء الطبخ ؟
الفتوى:
يجوز المشي قليلاً بحيث لا ينافي حالة الصلاة ، وبشرط ان لا يستوجب الانحراف عن القبلة .
209 السؤال:
ماذا يترتب في حالة الشك في عدد السجدات ؟
الفتوى:
إذا كان الشك في ذلك بعد الأخذ في القيام فلا يعتني بشكه ، وأما إذا شك في ذلك ولم يأخذ بالقيام بعد ، وجب الاتيان بالمشكوك ، إلا إذا كان كثير الشك فلا يعتني بشكه ، وليبن على ما فيه الصحة .
210 السؤال:
أنا دائم الشك في السجدتين : هل هي الأولى أم الثانية .. فما حكم الشرع في ذلك ؟
الفتوى:
انت كثير الشك فلا تعتن بشكك ، وابن على الاتيان بالثانية ، وقم وأكمل صلاتك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى