النجاسات

النجاسات – 2

31 السؤال:
البخار المتصاعد من البول هل هو نجس أو طاهر؟
الفتوى:
ليس بطاهر ولكن لا ينجس ملاقيه.
32 السؤال:
ما هو حكم السپرتو ؟
الفتوى:
السپرتو بجميع انواعه طاهر .
33 السؤال:
هل الدم المنجمد على الجرح طاهر؟
الفتوى:
نجس .
34 السؤال:
إذا أصاب الاسنان الاصطناعية دم في الفم فهل يجب إخراجها وتطهيرها ؟
الفتوى:
تطهر بزوال عين النجاسة .
35 السؤال:
1 هل يجوز بلع الدم الخارج من اللثة ؟
2 ما حكم ماء الدم الذي يبقى على الجرح بعد غسل الدم ؟
الفتوى:
1 إذا استهلك في الريق يجوز .
2 إذا لم يشتمل على الدم فهو طاهر .
36 السؤال:
1 هل يجوز تزريق الابر بواسطة المرأة أو الكافر ؟
2 إذا اضطر الى اخراج الابرة وغرزها في مكان آخر فهل تنجس بذلك ؟
3 إذا أصاب يد المضمد دم فهل يطهر بالسپرتو ؟
الفتوى:
1 يجوز .
2 إذا لم تكن ملوثة فلا تنجس ولكن الغرز ثانية جائز حتى وان كانت نجسة .
3 لا تطهر إلاّ بالماء .
37 السؤال:
هل يجب تطهير داخل الأنف إذا تنجّس بالدم ؟
الفتوى:
لا يجب .
38 السؤال:
هل القيح نجس ؟
الفتوى:
لا ، ما لم يكن معه دم .
39 السؤال:
هل أن دم الإنسان ملحق بدم غير مأكول اللحم ، فلا يعفى عنه في الصلاة وإن كان بقدر الدرهم البغلي ، وعلى فرض كونه معفواً عنه في الصلاة ، فهل ينجّس ما يصيبه ؟
الفتوى:
دم الإنسان معفوّ عنه بالمقدار المذكور إذا لم يكن من الحيض ، وكذا النفاس والاستحاضة على الأحوط ، ولكنه نجس ينجّس ما يلاقيه ، فالعفو في هذه المسألة لا يقتضي الطهارة .
40 السؤال:
إذا جمد الدم وكان أقل من درهم ، وكان بحيث إذا صب عليه الماء لم ينحل ، وإذا ازلناه تجدّد خروج الدم ، فهل يجوز الوضوء عليه ؟
الفتوى:
الدم نجس سواء كان متجمّداً أم سائلاً ، وسواء كان بمقدار الدرهم أم بمقدار رأس الإبرة ، فلا يجوز الوضوء عليه . ولعلّ المقصود بالسؤال ما يعلو الجرح بعد البرء من الجلد ، وليس ذلك دماً وإن كان بلونه .
41 السؤال:
البخار المتصاعد من الدم المغلي أو البول المغلي ، هل هو نجس أم لا ؟
الفتوى:
لا ينجّس ما يلاقيه من البدن والثوب وغيرهما .
42 السؤال:
هل دخان النفط المتنجس نجس ؟
الفتوى:
طاهر .
43 السؤال:
أصيب شخص بظفره فاجتمع تحته دم جامد ، وبعد عدّة أيام ثُقِب ما تحت الظفر فكان الماء ينفذ فيه ثم يخرج ، فهل الماء الخارج طاهر أم لا ؟
الفتوى:
إذا لم يُعدَّ موضع الدم في مفروض السؤال من الظواهر فالماء الذي يلاقيه طاهر ، وكذا إذا استحال فلم يعد دماً في العرف .
44 السؤال:
هل يلزم تطهير الدم الموجود باللثة ؟ وهل يجوز بلعه ؟
الفتوى:
إذا استهلك في ماء الفم جاز بلع الريق ولا يجب تطهير الفم .
45 السؤال:
هل يجوز الإستفادة من التنور المصنوع من الطين إذا كان صانعه كافراً ؟
الفتوى:
إذا كانت صناعته تستلزم تنجّسه جزماً ، كما لو كان يصنعه بيده ولم يكن الكافر كتابياً ، فلا يجوز الإستفادة منه للخبز إلاّ بعد تطهيره .
46 السؤال:
لقد اعتادت النساء على استخدام بعض المساحيق ، والماكياج ، والدهون للوجه واليد ، ولم يكن لديهن علم بمكوّناتها ، حتى تبيّن أن هذه المساحيق يدخل في تركيبها دهون بقرية ، فما حكم صلواتهن ؟ وما حكم الثياب التي تصيبها تلك المساحيق ؟
الفتوى:
الدهون البقرية إذا كانت مأخوذة من الزبد البقري فلا إشكال فيها ما لم يعلم بتنجسها ، وإن كانت مأخوذة من الشحم والعظم ، وشُك في كون البقرة المأخوذة منها مذكّاه فيحكم بطهارتها أيضاً ، وأما إذا علم بعدم تذكيتها فهي محكومة بالنجاسة . فما علُم من تلك المساحيق والدهون بكونه مشتملاً على الدهن النجس ، فهو نجس والصلوات السابقة صحيحة ، وما عُلم بملاقاتها من الثياب ونحوها متنجس إن لم تُغسل بعد ذلك .
47 السؤال:
هل يجوز قلع القشور المتكوّنة على الشفة أو غيرها من أعضاء الجسم ؟ وما حكمها من حيث النجاسة ؟
الفتوى:
يجوز القلع ، وهي طاهرة لو كانت قد زالت عنها الحياة وتنفصل بسهولة .
48 السؤال:
هل هناك فرق عملي في الوظيفة الشرعية بين الوسواسي وغيره ؟
الفتوى:
لا فرق بين الوسواسي وغيره في الوظيفة الشرعية ، فالتكليف واحد ، وعلى الوسواسي أن ينتهج الاسلوب المتعارف عند الناس في التطهير ، ولا يلزم أن يحصل له العلم بزوال النجاسة .
49 السؤال:
شخص يشك كثيراً في طهارة الأشياء ونجاستها ، فحينما يذهب الى وليمة يشك في الطعام الذي يأكله ، وحينما يشتري من سوق المسلمين لحماً أو خبزاً ولبناً وما شابه ذلك ، يشك في طهارتها ، وحينما يذهب الى الحمام يشك في طهارة جداره وأرضه ، وحينما يصافح غيره يشك في طهارة يده ، وحينما تصيبه قطرة ماء يشك في طهارتها ، وحينما يدخل المطعم يشك … ويشك و… ، فماذا يفعل ؟
الفتوى:
لا يعتني بشكّه ، ويبني على الطهارة ، فإن هذه من وساوس الشيطان ، وقد ورد : « لا تعوّدوا الخبيث من أنفسكم » ، وعليه اتّباع الشريعة فقط .
50 السؤال:
الماء الذي ينفصل عن الشيء المتنجّس عند التطهير ، هل هو طاهر أم لا ؟
الفتوى:
إذا كان التطهير بالماء القليل فهو نجس على الأحوط .
51 السؤال:
إذا كانت اليد رطبة رطوبة غير مسرية ، أو قطعة قماش رطبة كذلك ، ولاقت النجاسة طرف اليد أو القماش ، فهل يتنجّس الكل ؟
الفتوى:
لا تنجس في مفروض السؤال .
52 السؤال:
نداوة اليد هل تعتبر رطوبة مسرية ؟
الفتوى:
العبرة في صدق الرطوبة المسرية أن تنتقل الرطوبة الى غيره .
53 السؤال:
ما حكم البيرة التي يكتب عليها(خالية من الكحول)وهناك نوع اخر من البيرة يكتب عليها(نسبة الكحول صفر)ولكن يكتب ضمن شرح المكونات انها تحتوي على خمسة بالمئة كحول ؟
الفتوى:
إذا لم يكن من الفقاع وكان من ماء الشعير الذي يصفه الاطباء فلا بأس.
54 السؤال:
هل يشترط العصر عند تطهير المتنجس بالبول أو غيره في الثياب ونحوها إذا غسلت بالكرغير الجاري،فان عبارة المنهاج والمسائل يحتمل فيه عدم الاشتراط ؟
الفتوى:
لا يجب .
55 السؤال:
كيف يمكن تطهير نجاسة البول على الأرض المفروشة بالسجاد أو الأرض الصلبة ؟
الفتوى:
يمكن بالماء الكر فلا يحتاج الى عصر ولا اخراج أو تجميع الغسالة .
56 السؤال:
ما حكم عرق الحيوان الجلال ؟
الفتوى:
نجس على الاحوط .
57 السؤال:
قد ذكرتم في ردكم على أحد الأسئلة أن الدم المتجمد على الجروح نجس،فهل يعني ذلك أنه ينجس ما يلاقيه برطوبة؟
الفتوى:
نعم اذا كان دماً حقيقةً.
58 السؤال:
يتردد الآن في الاسواق الاوربية عن وجود جلاتين صناعي فما الحكم الشرعي لاستعماله.
الفتوى:
حلال وطاهر إذا لم يكن مأخوذاً من حيوان غير مذكى .
59 السؤال:
بعض العطور يكتب عليها ضمن المكونات اسم نوع من أنواع الكحول ولا نعرف هل يستخدم لمحرم أم لا ؟
ما حكم استعمال هذه العطور ؟ وهل هي نجسة حقاً ؟ وما حكم شرائها لغرض تعطير الجو أو الأطفال ؟
الفتوى:
طاهرة ويجوز استعمالها .
60 السؤال:
المسألة رقم 39 من كتاب الفقه للمغتربين تقول ما نصه :
الكحول بجميع أنواعه سواء المتخذ من الاخشاب أم من غيرها طاهر غير نجس ، فالادوية والعطور والمأكولات المحتوية على الكحول طاهرة ، وتستطيع استعمالها ويجوز تناولها أيضاً اذا كانت نسبة الكحول ضئيلة جداً ك2% .
وهذه الفتوى اساء فهمها بعض المسلمين في السويد فتصور طهارة الخمر وجواز تناوله اذا كانت نسبة ضئيلة في المأكولات .. لذا نرجوا بيان الفرق بين الكحول الطاهر والذي يجوز اكل المأكولات الحاوية عليه بنسبة ضئيلة جداً والحكول الموجود في الخمر بحيث يرتفع هذا اللبس الحاصل ؟
الفتوى:
يختلف الخمر عن غيره من المسكرات فالخمر وهو المسكر المتخذ من العنب نجس قليله وكثيره
ويحرم كل ما يحتوي عليه وإن كانت النسبة ضئيلة جداً وكذلك الفقاع على الاحوط وجوباً وهو المتخذ من ماء الشعير الذي يوجب النشوة لا السكر..وأما سائر المسكرات فهي محرمة قطعاً ولكنها طاهرة ومنها الكحول الذي يستخدم في الأدوية وبعض المأكولات بنسبة ضئيلة جداً بحيث يستهلك في سائر المواد فحيث أنه طاهر ومستهلك لا يحكم بحرمة تناوله .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى