التقليد والفتوى

التقليد والفتوى – 13

361 السؤال:
1 إذا قلد شخص عالما غير أعلم .. هل أعماله باطلة ، أم أنه مأثوم فقط ؟
2 وهل إذا عدل شخص عن عالم من دون أي سبب تبطل أعماله ، أو أنه فقط مأثوم ؟.. وهل يجب عليه الرجوع إلى من قلده ، إذا لم تكن عنده سبب للعدول ؟
الفتوى:
1 إذا كانت أعماله غير صحيحة على رأي الأعلم فلا يحكم بصحتها ، إلا إذا كان معذوراً في جهله ، وكان الخطأ في غير الاركان .
2 إذا كان العدول إلى الأعلم فهو واجب ، وإذا كان إلى غير الأعلم فلا يجوز ، وإذا كان إلى المساوي فلا مانع منه ، إلا في موارد العلم الاجمالي بالتكليف فالأحوط الجمع .
362 السؤال:
هل يجوز التبعيض في مسائل الصلاة والصيام ؟ يفرض أنكم تقولون بجواز التبعيض .. هل يكون في شهر رمضان المبارك أم يجوز في الشهور الاخرى ، وليست حالة خاصة في شهر رمضان ؟ شخص رجع الى غيركم في مسائل الصلاة والصيام في شهر رمضان المبارك .. هل يبقى على رجوعه الى نهاية دراسته ، أم يستطيع ان يتخير بحيث يبعض في شهر رمضان ويرجع لكم في الأشهر الباقية ؟
الفتوى:
يجب تقليد الأعلم في المسائل التي يفتي فيها ، ولا يجوز التبعيض إلا إذا ثبت أعلمية مجتهد آخر في باب او بابين أو اكثر اخر من ابواب الفقه والمقلد اعلم في الابواب الآخر ، فيقلد كل فيما هو أعلم فيه .
363 السؤال:
هل يجوز لابن الزنا ان يصلي بالجماعة كإمام مصلين ، او ان يكون مرجعا ؟ وان كان الجواب بالنهي .. فهل من الامكان ان توضحوا لنا هذه الفتوى ولماذا ؟
الفتوى:
ذكرت شروط ينبغي توفرها في الشخص كي يصلح الرجوع اليه في التقليد والائتمام به ، مثل كونه رجلاً فيما اذا كان المأمون رجالاً ، وكونه مجتهداً في التقليد ، وصحيح القراءة في الائتمام به ، ومنها طهارة المولد ، وهذه شروط اعتبرت في المرجع وامامة الجماعة ، ولا تُنِبئ عن شيء او نقص او غير ذلك ، واحكام الله سبحانه لا تنال بالعقول وهو أعلم بملاكاتها .
364 السؤال:
ما مفاد كلمة ( أفضل ) في الرسائل العملية بالتفصيل ؟.. وهل تفيد الاحتياط الاستحبابي ؟
الفتوى:
قد يكون مفادها الاحتياط الاستحبابي .
365 السؤال:
لو سألني أحد عن مسألة فقهية أو عقائدية أو غيرها من المسائل الدنيوية ، وكنت شبه متأكد من الإجابة ( أي 99% ) .. فهل يجوز لي الاعتماد على ما أظنه في إجابتي ؟
الفتوى:
لا يجوز ، الا اذا كنت واثقاً مطمئناً .
366 السؤال:
انا من مقلدي السيد الخوئي رحمه الله ، واقلد السيد السيستاني حفظه الله ورعاه .. فهل معنى ذلك انني استطيع ان اقلد سماحة السيد في المسائل التي لم يتعرض لها السيد الخوئي ، ام انني استطيع ان اعمل بأحكامهم كليهما ؟ وفي حال اختلاف الحكم عند احدهما ، فبأي القولين يمكنني ان أخذ ؟ هذا مع الأخذ في الاعتبار إنني ارجع في تقليد الى السيد السيستاني ؟
الفتوى:
اذا سبق منك التزام بالعمل بفتاوى المرحوم ايام حياته ، فيجب عليك العمل بفتاواه إلا المسائل التي لا يتيسر لك الوصول إلى فتاواه فيها .
367 السؤال:
لقد كنت اقلد المرجع الديني السيد الخوئي ( قدس) ، ولم ادري او اتذكر بأني حين كنت اقلد بأنني قد بلغت ام لا ؟ ولا اتذكر.. هل قمت بأعمالي في التقليد قبل البلوغ ام لا أيضاً ، وواصلت تقليدي له إلى يومي هذا ، فأرجو منكم موافاتي بالاجابة ممكن هل اواصل تقليدي له ، ام اتحول الى مرجع اخر ؟.. وماهي صحة اعمالي السابقة ؟
الفتوى:
إذا سبق منك إلتزام في زمن حياته بالعمل بفتاواه كلما عرضت مسألة تحتاجها ، فيلزم عليك البقاء على تقليده حتى تثبت اعلمية المرجع الحي ، وإذا لم يسبق إلتزام كهذا ، او لم تعملي به فيجب عليك تقليد المرجع الحي .
368 السؤال:
ما معنى الواجب التوصلي والواجب التعبدي ، وذكر امثلة لكل منهما ؟
الفتوى:
ما يتحقق الواجب بالاتيان به ، وان لم يقصد القربة به ، فهو التوصلي مثل تطهير الثوب وغيره . وما لا يتحقق الامتثال فيه إلا باتيانه بقصد القربة ، فهو التعبدي مثل الوضوء والصلاة وكذا الخمس على الاحوط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى