الجزء السادس والتسعون كتاب الحج والعمرة

باب آداب التهيؤ للحج وآداب الخروج

قال علي (ع) : إذا أردتم الحجّ فتقدموا في شراء الحوائج ببعض ما يقوّيكم على السفر ، فإنّ الله عزّ وجلّ يقول :
{ ولو أرادوا الخروج لأعدّوا له عدّة } . ص 119
المصدر:الخصال 2/408

قال الباقر (ع) : لا يُماكس في أربعة أشياء : في الأضحية ، والكفن ، وثمن النسمة ، والكري إلى مكّة .ص119
المصدر:الخصال 1/166

قال الباقر (ع) : مَن أصاب مالاً من أربع لم يقبل منه في أربع :
مَن أصاب مالاً من غلول أو رباً أو خيانة أو سرقة ، لم يُقبل منه في زكاةٍ ولا في صدقةٍ ولا في حجٍّ ولا في عمرةٍ .ص120
المصدر:أمالي الصدوق ص442

قال الباقر (ع) : لا يقبل الله عزّ وجلّ حجاً ولا عمرةً من مالٍ حرام.ص120
المصدر:أمالي الصدوق ص442

قال الرضا (ع) : إذا أردت الخروج إلى الحجّ ، فوفر شعرك شهر ذي القعدة وعشرة من شهر ذي الحجة ، واجمع أهلك وصلّ ركعتين ، ومجّد الله عزّ وجلّ ، وصلِّ على النبي (ص) ، وارفع يديك إلى الله وقل :
” اللّهم !.. إنّي استودعك اليوم ديني ونفسي ومالي وأهلي وولدي ، وجميع جيراني وإخواننا المؤمنين ، والشاهد منّا والغائب عنّا ” فإذا خرجت فقل:
” بحول الله وقوته أخرج ” فإذا وضعت رجلك في الركاب فقل :
” بسم الله ، وبالله ، وفي سبيل الله ، وعلى ملّة رسول الله (ص) ” فإذا استويت على راحلتك واستوى بك محملك فقل :
” الحمد لله الذي هدانا إلى الإسلام ، ومنّ علينا بالإيمان ، وعلّمنا القرآن ، ومنّ علينا بمحمدّ (ص) ، سبحان الذي سخّر لنا هذا !.. وما كنّا له مقرنين ، وإنّا إلى ربنا لمنقلبون ، والحمد لله ربّ العالمين ” .
وعليك بكثرة الاستغفار والتسبيح والتهليل والتكبير ، والصلاة على محمّد وآله ، وحسن الخلق ، وحسن الصحابة لمَن صحبك ، وكظم الغيظ ، وقلّة الكلام ، وإيّاك والمماراة !.. ص 120
المصدر:فقه الرضا ص26

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى