الجزء التسعون كتاب القرآن والدعاء

باب مَن يُستجاب دعاؤه ومَن لا يُستجاب

قال الصادق (ع) : ثلاث دعوات لا يحجبن عن الله تعالى :
دعاء الوالد لولده إذا برّه ، ودعوته عليه إذا عقّه ، ودعاء المظلوم على ظالمه ، ودعاؤه لمن انتصر له منه ، ورجل مؤمن دعا لأخ له مؤمن واساه فينا ، ودعاؤه عليه إذا لم يواسه مع القدرة عليه ، واضطرار أخيه إليه . ص 356
المصدر:أمالي الطوسي 1/286

قال رسول الله (ص) : خمسة لا يُستجاب لهم :
رجلٌ جعل الله بيده طلاق امرأته فهي تؤذيه وعنده ما يعطيها ولم يخلّ سبيلها ، ورجلٌ أبق مملوكه ثلاث مرات ولم يبعه ، ورجلٌ مرّ بحائطٍ مائلٍ وهو يقبل إليه ولم يسرع المشي حتّى سقط عليه ، ورجلٌ أقرض رجلاً مالاً فلم يُشهد عليه ، ورجلٌ جلس في بيته وقال : الّلهم ارزقني !.. ولم يطلب . ص356
المصدر:الخصال 1/143

قال أمير المؤمنين (ع) : إذا ناولتم السائل الشيء فاسألوه أن يدعو لكم ، فإنّه يُجاب فيكم ولا يُجاب في نفسه ، لأنّهم يكذبون . ص 357
المصدر:الخصال 2/160

قال رسول الله (ص) : دعاء أطفال أمّتي مستجابٌ ما لم يقارفوا الذنوب.ص357
المصدر:صحيفة الرضا ص12

قال النبي (ص) : ثلاث دعواتٍ مستجابات لا شكّ فيهنّ : دعوة الوالد ، ودعوة المظلوم ، ودعوة المسافر .ص358
المصدر:مكارم الأخلاق

قال الصادق(ع) : دعاء الرجل لأخيه بظهر الغيب يدرّ الرزق ، ويدفع المكروه.ص357
المصدر:مكارم الأخلاق

قال الباقر (ع) : ادع بهذا الدعاء وأنا ضامنٌ لك حاجتك على الله :
اللهمّ !.. أنت وليّ نعمتي ، والقادر على طلبتي ، وتعلم حاجتي !.. فأسألك بحقّ محمد وآل محمّد لمّا قضيتها لي . ص 358
المصدر:مكارم الأخلاق

قال رسول الله (ص) : إيّاك ودعوة الوالد !.. فإنّها تُرفع فوق السحاب حتّى ينظر الله تعالى إليها فيقول : ارفعوها إليّ حتّى أستجيب له ، فإّياكم ودعوة الوالد!.. فإنّها أحدّ من السيف .ص359
المصدر:نوادر الراوندي

قال الصادق (ع) : إنّ العبد ليبسط يديه يدعو الله ويسأله من فضله مالاً فيرزقه ، فينفقه فيما لا خير فيه ، ثمّ يعود فيدعو ، فيقول الله : ألم أعطك ؟.. ألم أفعل كذا وكذا ؟.. ص359
المصدر:أمالي الطوسي 2/291

قال أبو الحسن (ع) : دعوة الصائم يستجاب عند إفطاره ، وقال : إنّ لكلّ صائمٍ دعوةً ، وقال : نوم الصائم عبادةٌ ، وصمته تسبيحٌ ، ودعاؤه مستجابٌ ، وعمله مضاعفٌ ، وقال : إنّ للصائم عند إفطاره دعوةً لا تُردّ . ص 360
المصدر:دعوات الراوندي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى