الجزء الثمانون

باب تحقيق منتصف الليل ومفتتح النهار

سأل نصرانيُّ الشام الباقر (ع) عن ساعةٍ ما هي من اللّيل ولا هي من النهار:
أيّ ساعة هي ؟.. قال (ع) : ما بين طلوع الفجر إلى طلوع الشمس ، قال النصراني : إذا لم يكن من ساعات اللّيل ، ولا من ساعات النهار فمن أيّ ساعات هي ؟.. قال (ع) : من ساعات الجنة ، وفيها تفيق مرضانا ، فقال النصراني : أصبت .ص 107
المصدر:تفسير القمي ص89

قال الصادق (ع) : من قال : ( ما شاء الله كان ، لاحول ولا قوّة إلاّ بالله العّلي العظيم ) مائة مرَّة حين يصلي الفجر ، لم ير في يومه ذلك شيئاً يكرهه .ص111
المصدر:الكافي 2/530

قال أمير المؤمنين (ع) : من صلّى الفجر وقرأ { قل هو الله أحد} أحد عشر مرَّة ، لم يتبعه في ذلك اليوم ذنب .ص112
المصدر:ثواب الأعمال ص116

قال الباقر (ع) : إنَّ إبليس إنما يبثّ جنود الليل من حين تغيب الشمس إلى أن يغيب الشفق ، ويبثّ جنود النهار من حين يطلع الفجر إلى أن تطلع الشمس .ص112
المصدر:الفقيه

قال الباقر (ع) : إنَّ الله ينادي كلَّ ليلة من أوّل اللَّيل إلى آخره :
ألا عبدٌ مؤمن يدعوني لدينه ودنياه ، قبل طلوع الفجر …. ص112
المصدر:عدة الداعي ص50

قال الصادق (ع) : إنَّ العبد يوقظ ثلاث مرَّات من اللّيل ، فإن لم يقم أتاه الشيطان فبال في أُذنه ، قال محمد بن مسلم : وسألته عن قول الله : {كانوا قليلاً من اللّيل ما يهجعون} قال (ع) : كانوا أقلَّ اللّيالي تفوتهم لا يقومون فيها . ص116
المصدر:الكافي 3/446

قلت للصادق (ع) : إنَّ رجلاً من مواليك من صلحائهم ، شكا إليَّ ما يلقى من النوم ، وقال : إنّي أُريد القيام إلى الصّلاة باللّيل فيغلبني النوم إلى أن أُصبح ، إلى قوله ولم يرخّص في النوافل أوَّل اللّيل ، وقال : القضاء بالنهار أفضل. ص123
المصدر:الفقيه 1/302 ، الكافي 3/447

قال الصادق (ع) : لا تدَع قيام الليل ، فإنَّ المغبون من حرم قيام الليل .ص127
المصدر:التهذيب 1/169 ، العلل 2/51

قلت لأمير المؤمنين (ع) : إنّي قد حُرمت الصلاة باللّيل ، فقال (ع) : قد قيدتك ذنوبك .ص127
المصدر:الكافي 3/450

قال الصادق (ع) : إني لأمقت الرَّجل قد قرأ القرآن ثمَّ يستيقظ من اللّيل ، فلا يقوم حتّى إذا كان عند الصبح قام يبادر بالصلاة.ص127
المصدر:لفقيه 1/303

قال الصادق (ع) في قوله تعالى {وبالأسحار هم يستغفرون}: في الوتر في آخر اللّيل سبعين مرّة.ص127
المصدر:المعتبر

قال الباقر (ع) : إن الجهنيّ أتى رسول الله (ص) فقال : يا رسول الله !.. إنَّ لي إبلاً وغنماً وغلمة ، فأُحب أن تأمرني في ليلة أدخل فيها فأشهد الصلاة ، وذلك في شهر رمضان ، فدعاه رسول الله (ص) فسارّه في أُذنه .
قال (ع) : فكان الجهنيَّ إذا كانت ليلة ثلاث وعشرين دخل بإبله وغنمه وأهله وولده وغلمته ، فكان تلك اللّيلة ليلة ثلاث وعشرين بالمدينة ، فإذا أصبح خرج بأهله وغنمه وإبله إلى مكانه .ص128
المصدر:الإقبال ص207

قال الصادق (ع) : لو قرأ رجل ليلة ثلاث وعشرين من شهر رمضان
{ إنا أنزلناه في ليلة القدر } ألف مرّة ، لأصبح وهو شديد اليقين في الاعتراف بما يختصُّ فينا.ص132
المصدر:مصباح الشيخ ص434 ، المقنعة ص50

قال الصادق (ع) : الشتاء ربيع المؤمن يطول فيه ليله ، فيستعين به على قيامه ، ويقصر فيه نهاره فيستعين به على صيامه.ص133
المصدر:معاني الأخبار ص228 ، صفات الشيعة ص179 ، أمالي الصدوق ص143

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى