الجزء الثالث و السبعون كتاب الآداب والسنن

باب الإصلاح بين الناس

قال النبي (ص) : ما عمل امرؤا عملاً بعد إقامة الفرائض خيراً من إصلاح بين الناس ، يقول خيراً ويُنمي خيراً.ص43
المصدر:أمالي الطوسي 2/135

قال النبي (ص) : إصلاح ذات البين أفضل من عامّة الصلاة والصوم.ص43
المصدر:أمالي الطوسي 2/135

قال النبي (ص) : أفضل الصدقة صدقة اللسان ، قيل : يا رسول الله (ص) : وما صدقة اللسان ؟!.. قال : الشفاعة تفكّ بها الأسير ، وتحقن بها الدم ، وتجرُّ بها المعروف إلى أخيك ، وتدفع بها الكريهة.ص44
المصدر:عدة الداعي

مرّ بنا المفضّل وأنا وختني نتشاجر في ميراث ، فوقف علينا ساعة ، ثمّ قال لنا : تعالوا إلى المنزل ، فأتيناه فأصلح بيننا بأربع مائة درهم ، فدفعها إلينا من عنده حتّى إذا استوثق كلُّ واحدٍ منّا من صاحبه ، قال: أمَا إنّها ليست من مالي ، ولكن أبو عبد الله الصادق (ع) أمرني إذا تنازع رجلان من أصحابنا في شيء أن أصلح بينهما وأفتديهما من ماله ، فهذا من مال أبي عبد الله الصادق (ع).ص45
المصدر:الكافي 2/209

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى