الجزء الثاني والسبعون كتاب العشرة

باب سوء المحضر ومن يكرمه الناس اتقاء شره ، ومن لا يؤمن شره ولا يرجى خيره

قال الصادق (ع) : إن لولد الزنا علامات: أحدها : بغضنا أهل البيت .. وثانيها : أنه يحنّ إلى الحرام الذّي خلق منه .. وثالثها : الاستخفاف بالدّين .. ورابعها : سوء المحضر للناس ، ولا يسيء محضر إخوانه إلا من ولد على غير فراش أبيه ، أو حملت به أمّه في حيضها.ص280
المصدر: معاني الأخبار ص400 ، الخصال 1/102

قال رسول الله (ص) : ألا أنبئكم بشر الناس؟!.. قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : من أبغض الناس وأبغضه الناس ، ثم قال: ألا أُنبئكم بشرّ من هذا ؟!.. قالوا :
بلى يا رسول الله ، قال:
الذي لا يقيل عثرة ، ولا يقبل معذرة ، ولا يغفر ذنبا ، ثم قال:
ألا أنبئكم بشرّ من هذا ؟!.. قالوا : بلى يا رسول الله ، قال :
من لا يُؤمن شرّه ولا يُرجى خيره.ص280
المصدر: معاني الأخبار ص196

قال الصادق (ع): إن النبي (ص) بينما هو ذات يوم عند عائشة ، إذ استأذن عليه رجل فقال رسول الله (ص) :
بئس أخو العشيرة !.. فقامت عائشة فدخلت البيت ، فأذن رسول الله (ص) للرجل .. فلمّا دخل أقبل عليه رسول الله (ص) بوجهه وبشره إليه يحّدثه ، حتى إذا فرغ وخرج من عنده ، قالت عائشة : يا رسول الله بينما أنت تذكر هذا الرجل بما ذكرته به إذ أقبلت عليه بوجهك وبشرك ؟.. فقال رسول الله (ص) عند ذلك : إن من شرار عباد الله من تكره مجالسته لفحشه.ص281
المصدر: الكافي 2/326

دخل رجل على النبي (ص) بغير إذن ، فقال له النبي (ص) : وأين الإذن ؟.. فقال : ما استأذنت على أحد من مضر ، فقالت عائشة: من هذا يا رسول الله؟.. قال:
هذا أحمق مطاع ، وهو على ما ترين سيّد قومه ، وكان يسمّى الأحمق المطاع .ص282
المصدر: تفسير الصافي 1/482
بيــان:
قال الآبيُّ: هذا منه صلى الله عليه وآله تعليم لغيره ، لأنّه أرفع أن يتقى فحش كلامه.ص283

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى