الجزء الثاني والسبعون كتاب العشرة

باب المشورة وقبولها ، ومن ينبغي استشارته

قال الصادق (ع) : لا يطمعن القليل التجربة ، المعجب برأيه في رياسة . ص98
المصدر:الخصال 2/53

قال الصادق (ع) :ثلاث هن قاصمات الظهر : رجل استكثر عمله ، ونسي ذنوبه ، وأعجب برأيه .ص98
المصدر:معاني الأخبار ص343

قال علي (ع): شاور في حديثك الذين يخافون الله ، وأحبب الإخوان على قدر التقوى ، واتقوا شرار النساء ، وكونوا من خيارهنّ على حذر ، وإن أمرنكم بالمعروف فخالفوهنّ كيلا يطمعن منكم في المنكر.ص98
المصدر:أمالي الصدوق ص182

قال الرضا (ع) عن النبي (ص): ما من قوم كانت لهم مشورة ، فحضر معهم من اسمه محمد أو حامد أو محمود أو أحمد فأدخلوه في مشورتهم ، إلا خيّر لهم.ص99
المصدر:العيون 2/29

قال النبي (ص) : يا عليّ !.. لا تشاور جباناً فإنّه يضيق عليك المخرج ، ولا تشاور البخيل فإنّه يقصر بك عن غايتك ، ولا تشاور حريصاً فإنّه يزين لك شرّهما ، واعلم يا عليّ أنّ الجبن والبخل والحرص غريزة واحدة ، يجمعها سوء الظنّ.ص99
المصدر:العلل 2/246

قال علي (ع): بعثني رسول الله (ص) على اليمن فقال وهو يوصيني :
يا علي !.. ما حار من استخار ، ولا ندم من استشار .
يا علي !.. عليك بالدّلجة ، فإنّ الأرض تطوى بالليل ما لا تطوى بالنهار.
يا علي !.. اغد على اسم الله ، فإن اللهتعالى بارك لأمتي في بكورها.ص100
المصدر:أمالي الطوسي 1/135

قال النبي (ص) : لا مظاهرة أوثق من المشاورة ، ولا عقل كالتدبير .ص100
المصدر:المحاسن ص601

قال الباقر (ع) : في التوراة أربعة أسطر :
من لا يستشير يندم ، والفقر الموت الأكبر ، وكما تدين تدان ، ومن ملك استأثر. ص100
المصدر:المحاسن ص601

هلك مولى لأبي الحسن الرضا (ع) يقال له سعد فقال: أشر عليّ برجل له فضل وأمانة ، فقلت : أنا أشير عليك ؟!.. فقال شبه المغضب : إن رسول الله (ص) كان يستشير أصحابه ، ثمّ يعزم على ما يريد الله.ص101
المصدر:المحاسن 601

كنا عند أبي الحسن الرضا (ع) فذكرنا أباه قال: كان عقله لا يوازن به العقول وربمّا شاور الأسود من سودانه ، فقيل له:
تشاور مثل هذا؟!.. فقال:
إن شاء الله تبارك وتعالى ، ربّما فتح على لسانه ، قال : فكانوا ربّما أشاروا عليه بالشيء فيعمل به من الضيعة والبستان.ص101
المصدر:المحاسن ص602

قال الصادق (ع): ما يمنع أحدكم إذا ورد عليه ما لا قِبَل له به ، أن يستشير رجلاً عاقلاً له دين وورع ، ثمّ قال : أما إنه إذا فعل ذلك لم يخذله الله ، بل يرفعه الله ، ورماه بخير الأمور وأقربها إلى الله.ص102
المصدر:المحاسن ص602

قال الصادق (ع): إن المشورة لا تكون إلا بحدودها ، فمن عرفها بحدودها وإلا كانت مضرّتها على المستشير أكثر من منفعتها له :
فأولها : أن يكون الذي يشاوره عاقلاً .
والثانية : أن يكون حراً متديناً .
والثالثة : أن يكون صديقاً مواخياً .
والرابعة : أن تطلعه على سرّك ، فيكون علمه به كعلمك بنفسك ، ثم يسرّ ذلك ويكتمه .
فإنه إذا كان عاقلاً انتفعت بمشورته ، وإذا كان حرّاً متديناً جهد نفسه في النصيحة لك ، وإذا كان صديقاً مواخياً كتم سرك إذا أطلعته عليه ، وإذا أطلعته على سرّك فكان علمه به كعلمك ، تمت المشورة وكملت النصيحة.ص102
المصدر:المحاسن ص603

قال الصادق (ع):لا يستغني المؤمن عن خصلة وبه الحاجة إلى ثلاث خصال : توفيق من الله عزّ وجلّ ، وواعظ من نفسه ، وقبول ممن ينصحه.ص103
المصدر:المحاسن ص604

كتب إليّ الباقر (ع) أن : سل فلاناً يشير علي ويتخيّر لنفسه ، فهو يعلم ما يجوز في بلده ، وكيف يعامل السلاطين ، فإن المشورة مباركة ، قال الله لنبيه في محكم كتابه : { فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين }.
فإن كان ما يقول مما يجوز كنت أصوّب رأيه ، وإن كان غير ذلك رجوت أن أضعه على الطريق الواضح إن شاء الله .ص104
المصدر:تفسير العياشي 1/205

قال النبي (ص) : من استشاره أخوه المؤمن فلم يمحضه النصيحة ، سلبه الله لبّه.ص104
المصدر:رسائل الشهيد الثاني ص328

قال الصادق (ع) : لا تكونن أوّل مشير ، وإياك والرأي الفطير ، وتجنّب ارتجال الكلام ، ولا تشر على مستبدّ برأيه ، ولا على وغد ، ولا على متلوّن ، ولا على لجوج ، وخف الله في موافقة هوى المستشير ، فإنّ التماس موافقته لؤم ، وسوء الاستماع منه خيانة.ص104
المصدر:الدرة الباهرة

قال الكاظم (ع) : من استشار لم يعدم عند الصواب مادحا ، وعند الخطأ عاذرا .ص104
المصدر:الدرة الباهرة

قال علي (ع) : من استبدّ برأيه هلك ، ومن شاور الرجال شاركها في عقولها ، ومن استقبل وجوه الآراء عرف مواقع الخطأ ، واللجاجة تسلّ الرأي ، والاستشارة عين الهداية ، وقد خاطر من استغنى برأيه ، والخلاف يهدم الرأي ، إذا ازدحم الجواب خفي الصواب ، من أومأ إلى متفاوت خذلته الحيل.ص105
المصدر:النهج 2/155

قال علي (ع) : لا رأي لمن انفرد برأيه .. ما عطب من استشار .. من شاور ذوي الألباب دُلّ على الرشاد ، ونال النصح ممن قبله .. رأي الشيخ أحبّ إليّ من حيلة الشباب .. رب واثق خجل .. اللجاجة تسلب الرأي .ص105
المصدر:كنز الكراجكي

قال النبي (ص) : تصدقوا على أخيكم بعلم يرشده ، ورأي يسدده.ص105
المصدر:عدة الداعي

قال الصادق (ع) : لا تُشِر على المستبد برأيه .ص105
المصدر:أعلام الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى