الجزء الواحد والسبعون كتاب العشرة

باب استحباب إخبار الأخ في الله بحبه له وأنّ القلب يهدي إلى القلب

مرّ رجلٌ في المسجد وأبو جعفر (ع) جالسٌ وأبو عبد الله (ع) ، فقال له بعض جلسائه :
والله إنّي لأحبّ هذا الرجل ، قال له أبو جعفر (ع) :
ألا فأعلمه! . . فإنّه أبقى للمودّة وخير في الأُلفة . ص 181
المصدر:المحاسن ص266

سمعت رجلاً يسأل أبا عبد الله (ع) عن الرجل يقول : إنّي أودّك فكيف أعلم أنّه يودّني ؟ . . قال: امتحن قلبك ، فإن كنت تودّه فإنّه يودُّك . ص182
المصدر:المحاسن ص266

قيل للكاظم (ع) : إنّ الرجل من عرض الناس يلقاني فيحلف بالله أنه يحبني ، فأحلف بالله إنه لصادقٌ ؟ . . فقال : امتحن قلبك ! . . فإن كنت تحبه فاحلف ، وإلا فلا . ص182
المصدر:المحاسن ص266

قال الصادق (ع) : انظر قلبك فإن أنكر صاحبك ، فقد أحدث أحدكما .ص182
المصدر:مجالس المفيد ص14

قال رسول الله (ص) : إذا أحبّ أحدكم أخاه فليعلمْه ، فإنه أصلح لذات البين . ص182
المصدر:نوادر الراوندي ص11

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى