الجزء الثاني والخمسون كتاب تاريخ الحجة(ع)

باب سيره وأخلاقه وعدد أصحابه وخصائص زمانه وأحوال أصحابه صلوات الله عليه وعلى آبائه

قال الباقر (ع) : إذا قام قائمنا اضمحلّت القطائع فلا قطائع ( أي ما يُقطع من أرض الخراج لواحد يسكنها ويعمرها ) . ص309
المصدر:قرب الإسناد ص54

قال أمير المؤمنين (ع) : بنا يفتح الله ، وبنا يختم الله ، وبنا يمحو ما يشاء ، وبنا يُثبت ، وبنا يدفع الله الزمان الكلب ، وبنا ينزل الغيث ، فلا يغرنّكم بالله الغرور ، ما أنزلت السماء قطرةً من ماء منذ حبسه الله عزّ وجل .
ولو قد قام قائمنا لأنزلت السماء قطرها ، ولأخرجت الأرض نباتها ، ولذهبت الشحناء من قلوب العباد ، واصطلحت السباع والبهائم ، حتى تمشي المرأة بين العراق إلى الشام ، لا تضع قدميها إلا على النبات ، وعلى رأسها زبيلها ( أي قفتها ) لا يهيّجها سبعٌ ولا تخافه . ص316
المصدر:الخصال

قلت للرضا (ع) : أنت صاحب هذا الأمر ؟.. فقال : أنا صاحب هذا الأمر ، ولكني لستُ بالذي أملأها عدلاً كما مُلئت جوراً ، وكيف أكون ذاك على ما ترى من ضعف بدني ؟..
وإنّ القائم هو الذي إذا خرج كان في سن الشيوخ ، ومنظر الشباب ، قوياً في بدنه ، حتى لو مدّ يده إلى أعظم شجرة على وجه الأرض لقلعها ، ولو صاح بين الجبال لتدكدكت صخورها ، يكون معه عصا موسى ، وخاتم سليمان ، ذاك الرابع من ولدي ، يغيّبه الله في ستره ما شاء الله ، ثم يُظهره فيملأ به الأرض قسطاً وعدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً . ص322
المصدر:إكمال الدين

سأل رجلٌ من أهل الكوفة الصادق (ع) : كم يخرج مع القائم (ع) ؟.. فإنهم يقولون إنه يخرج معه مثل عدة أهل بدر ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلاً ، قال : ما يخرج إلا في أولي قوة ، وما يكون أولو القوة أقل من عشرة آلاف .
المصدر:إكمال الدين 2/368
بيــان:
المعنى أنه (ع) لا تنحصر أصحابه في الثلاثمائة وثلاثة عشر ، بل هذا العدد هم المجتمعون عنده في بدو خروجه . ص323

قال الباقر (ع) : كأني بأصحاب القائم وقد أحاطوا بما بين الخافقين ، ليس من شيءٍ إلا وهو مطيعٌ لهم ، حتى سباع الأرض وسباع الطير تطلب رضاهم في كل شيءٍ ، حتى تفخر الأرض على الأرض ، وتقول :
مرّ بي اليوم رجلٌ من أصحاب القائم . ص327
المصدر:إكمال الدين

قال الصادق (ع) : إذا قام القائم هدم المسجد الحرام حتى يردّه إلى أساسه ، وحوّل المقام إلى الموضع الذي كان فيه ، وقطع أيدي بني شيبة ، وعلّقها على باب الكعبة ، وكتب عليها : هؤلاء سرّاق الكعبة . ص338
المصدر:الإرشاد

قال الصادق (ع) : إذا قام القائم (ع) جاء بأمرٍ جديدٍ ، كما دعا رسول الله في بدو الإسلام إلى أمرٍ جديدٍ . ص338
المصدر:الإرشاد

قلت للصادق (ع) : لو كان هذا الأمر إليكم لعشنا معكم ، فقال (ع) : والله لو كان هذا الأمر إلينا لما كان إلا أكل الجشب ولبس الخشن . ص340
المصدر:دعوات الراوندي

قال الصادق (ع) للمفضل بن عمر :
لو كان هذا الأمر إلينا ، لما كان إلا عيش رسول الله (ص) وسيرة أمير المؤمنين (ع) . ص340
المصدر:دعوات الراوندي

قال الصادق (ع) : إنّ الله عزّ وجلّ يُلقي في قلوب شيعتنا الرعب ، فإذا قام قائمنا وظهر مهدينا ، كان الرجل أجرأ من ليث وأمضى من سنان . ص 371
المصدر:كشف الغمة

قال أمير المؤمنين (ع) : كأنني به قد عبر من وادي السلام إلى مسيل السهلة على فرسٍ محجّلٍ له شمراخٌ يزهر ، يدعو ويقول في دعائه :
لا اله إلا الله حقّاً حقّاً ، لا إله إلا الله إيماناً وصدقاً ، لا إله إلا الله تعبّداً ورّقاً ، اللهم !.. معزّ كلّ مؤمنٍ وحيدٍ ، ومذلّ كلّ جبّارٍ عنيدٍ ، أنت كنفي حين تُعييني المذاهب ، وتضيق عليّ الأرض بما رحبت .
اللهم !.. خلقتني وكنت غنياً عن خلقي ، ولولا نصرك إياي لكنتُ من المغلوبين ، يا منشر الرحمة من مواضعها ، ومخرج البركات من معادنها !.. ويا من خصّ نفسه بشموخ الرفعة !.. فأولياؤه بعزّه يتعززون ، يا من وضعت له الملوك نير المذلة على أعناقهم !.. فهم من سطوته خائفون .
أسألك باسمك الذي فطرتَ به خلقك ، فكلٌّ لك مذعنون ، أسألك أن تصلي على محمد وآل محمد ، وأن تنجز لي أمري ، وتعجّل لي في الفرج ، وتكفيني وتعافيني ، وتقضي حوائجي ، الساعة الساعة ، الليلة الليلة ، إنك على كل شيءٍ قدير . ص392
المصدر:العدد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى