الجزء التاسع والاربعون كتاب تاريخ الأمام الرضا(ع)

باب النصوص على الخصوص عليه (ع)

دخلت على أبي الحسن موسى بن جعفر (ع) وعلي ابنه (ع) في حجره وهو يقبّله ويمصّ لسانه ، ويضعه على عاتقه ويضمّه إليه ويقول : بأبي أنت ما أطيب ريحك ، وأطهر خلقك ، وأبين فضلك !.. قلت : جعلت فداك !.. لقد وقع في قلبي لهذا الغلام من المودة ما لم يقع لأحد إلا لك ، فقال لي :
يا مفضل !.. هو مني بمنزلتي من أبي (ع) ، ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم ، قلت : هو صاحب هذا الأمر من بعدك ؟.. قال :
نعم !.. مَن أطاعه رشد ومن عصاه كفر . ص21
المصدر: العيون 1/32

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى