الجزء التاسع والثلاثون كتاب تاريخ الأمام علي(ع)

باب أن النبي (ص) أمر بسدّ الأبواب الشارعة إلى المسجد إلا بابه

لمّا سد رسول الله (ص) الأبواب الشارعة إلى المسجد إلا باب عليّ ، ضجّ أصحابه من ذلك ، فقالوا :
يا رسول الله!..لِمَ سددتَ أبوابنا وتركت باب هذا الغلام ؟.. فقال :
إن الله تبارك وتعالى أمرني بسدّ أبوابكم وتْرك باب عليّ ، فإنما أنا متبّع لما يُوحى إليّ من ربي. ص 21
المصدر: العلل ص78

قال الباقر (ع) : لما أُمر العباس بسد الأبواب ، وأُذن لعلي عليه السلام بترك بابه ، جاء العباس وغيره من آل محمد (ص) .. فقالوا : يا رسول الله!.. ما بال عليّ يدخل ويخرج ؟.. فقال رسول الله (ص) : ذلك إلى الله فسلّموا له حكمه .. هذا جبرائيل جاءني عن الله عز وجل بذلك ، ثم أخذه ما كان يأخذه إذا نزل الوحي فسرى عنه .. فقال :
يا عباس ، يا عم رسول الله !..إن جبرائيل يخبرني عن الله جل جلاله أن عليّا لم يفارقك في وحدتك ، وآنسك في وحشتك فلا تفارقه في مسجدك ، لو رأيت عليا وهو يتضوّر على فراش محمد (ص) واقيا روحه بروحه ، متعرّضا لأعدائه مستسلما لهم أن يقتلوه ، كافيا شر قتلِه لعلمتَ أنه يستحق من محمد الكرامة والتفضيل ، ومن الله تعالى التعظيم والتبجيل…. الخبر.ص25
المصدر: تفسير الإمام ص5

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى